سامحنا يا عراق

الكاتب : قيصر   المشاهدات : 453   الردود : 1    ‏2003-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-07
  1. قيصر

    قيصر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-01
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    سامحنا يا عراق
    2003/04/07

    عبد الباري عطوان
    سيدة عربية رفعت ورقة بيضاء اثناء احدي المظاهرات الشعبية الخجولة في العاصمة الاردنية، كتبت عليها عبارة سامحنا يا عراق ، وانخرطت في البكاء، دون ان تدري ان احدي كاميرات التلفزة الاجنبية كانت تسجل مشاعرها الصادقة لحظة بلحظة.
    هاتان الكلمتان هما ابلغ من كل المقالات وبرامج التلفزة في اجهزة الاعلام العربية، وعلينا ان نعترف، حكاماً ومحكومين، اننا خذلنا هذا البلد العربي الاصيل وشعبه المعطاء، وتركناه يذبح، امام اعيننا، بالقنابل الامريكية ونحن نتفرج.
    الدبابات تحاصر عاصمة الرشيد، والقاذفات العملاقة تقصفها ليلياً بالقنابل الاضخم حجماً ودماراً في التاريخ، والجيوش العربية صامتة، والزعماء العرب يستمتعون باجازات هادئة مريحة في قصورهم، او استراحاتهم بالقرب من شواطيء البحر.
    الحكومة الكويتية تجهز فيلات فخمة لحاكم العراق الامريكي الجديد جيه غارنر ومساعديه، استعداداً لتولي السلطة في بغداد بعد سقوطها في ايدي القوات الغازية، تماماً مثلما استضافت بغداد حكومة الكويت المؤقتة وانشأت لها مقراً، ولكن الفارق هائل جداً، فقد ادان العرب الرسميون الحكومة الكويتية المؤقتة ورفضوا الاعتراف بها، مثلما ادانوا حكومة بغداد التي عينتها، ولكنهم هذه المرة يرحبون بحرارة بالحكومة الامريكية، ويتلهفون علي سقوط بغداد، أملاً في النجاة، والبقاء علي كراسي الحكم.
    بغداد صمدت، وقاتلت وحيدة، وتصدت للدبابات الامريكية ببطولة واعجاز، واستعصت علي الهزيمة، ولم يتحرك نظام جيش عربي واحد لنصرتها، ولم تفلح كل المظاهرات الشعبية في اغلاق سفارة امريكية واحدة او طرد سفير.
    الحافلات تنطلق من دمشق مكتظة بالعراقيين العائدين للدفاع عن عرضهم وكرامتهم، بينما تنطلق طائرات اخري من براغ ولندن الي الكويت حاملة نوعاً آخر من العراقيين، وبعضهم معمم ، ودربتهم المخابرات المركزية الامريكية ليكونوا ادواتها في حكم العراق في الزمن الاسرائيلي المقبل، والفرق شاسع بين النوعين. فالنوع الاول يطفح بالكرامة والوطنية والشرف، ويحمل جينات سبعة آلاف سنة من الحضارة ومقاومة الغزاة، والنوع الثاني مهجن تجري في عروقه دماء ليست لها علاقة بالعراق وتاريخه المشرف.
    العراقيون المستوردون من لندن وبراغ وكبنهاغن (الخزرجي) لن يحكموا العراق، وربما لن تطول اقامتهم فيه لسببين الاول ان معلمهم بول وولفوفيتز مساعد وزير الدفاع الامريكي قال ان حكومة عراقية مدنية لن تتسلم السلطة قبل مرور ستة اشهر من السيطرة علي بغداد علي الاقل، وهي فترة قابلة للتمديد، اما السبب الثاني فلأن العراق لن يكون مستقراً، وبغداد لن تكون آمنة حتي لو سقطت فعلاً.
    ہہہ
    الولايات المتحدة ترتكب من المجازر في العراق، ما يزيد من حجم الكراهية، لها ليس وسط العراقيين فقط وانما في العالم بأسره، ودخولها النجف الاشرف وكربلاء وهي اماكن اسلامية شيعية مقدسة هو بمثابة عود الكبريت الذي سيشعل نوعاً اكثر خطورة من المقاومة.
    فحزب الله العراقي في طور التكوين حالياً، وكذلك تنظيمات القاعدة ، وجبهات التحرير العلمانية، وكتائب الحسين والامام علي بن ابي طالب وجيش خالد بن الوليد، وسرايا ابو عبيدة الجراح. فالمقامرة الامريكية لم تنسف التعاطف الذي حصلت عليه واشنطن علي مستوي العالم بسبب احداث الحادث عشر من ايلول (سبتمبر) فقط، وانما ستحول العراق الي تربة خصبة للطرفين الاصولي الاسلامي بشقيه السني والشيعي، وللتطرف القومي العلماني ايضاً.
    الشهيدة الشمرية ورفيقتها اللتان دشنتا العمليات الاستشهادية علي ارض العراق انما تؤرخان لمرحلة جديدة، لن تفيد كل الخبرات الاسرائيلية في التصدي لها، فعندما يفتح هذا الباب فانه من الصعب، ان لم يكن من المستحيل اغلاقه، ولابد ان تجربة الاسرائيليين في لبنان التي انتهت بالاستسلام الكامل بعد ثمانية عشر عاماً من المكابرة المكلفة، هي الدليل الابرز في هذا الصدد.
    الطفل العراقي عمر، الذي فقد والده ووالدته واخوته واخوانه شهداء في جريمة قصف سيارتهم قرب حاجز امريكي في النجف الاشرف، سيكون عنوان المرحلة المقبلة، لانه سينتقم مثلما انتقم ابناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية لابائهم الذين سقطوا شهداء علي تراب فلسطين في الانتفاضة الاولي التي باعها اصحاب اوسلو بثمن بخس.
    ہہہ
    سيدة عراقية كانت بين انقاض حافلة قصفتها طائرة اباتشي امريكية بصاروخ رفضت عملية انقاذها من قبل الجنود الامريكيين، وظلت متشبثة داخل الحافلة المحترقة بطفليها الشهيدين، وارادت ان تستشهد معهما. فقد اصبحت نجاتها، دون طعم او قيمة، فربما تكون استقلت هذه الحافلة لحماية طفليها من الموت، لتفاجأ به يطاردها ويخطفهما منها بصاروخ امريكي.
    نكرر ما كتبته السيدة المتظاهرة في العاصمة الاردنية، ونقول معها سامحنا يا عراق لقد خذلناك وتخلينا عنك، وانت لم تتخل عنا مطلقاً، وخضت جميع حروبنا، وتتعرض لما تتعرض له بسببنا ولتمسكك بكرامتنا وقضايانا في زمن البيع والتفريط والخيانة.




    النكتة تتحول لوسيلة دعائية ضد الحرب
    في بغداد يضحكون علي عائلتي الاوغاد و العلوج .. وبوش وصدام يتنازعان اسقاط طائرة بريطانيةلندن ـ القدس العربي :

    الحرب بكل ما فيها من مآس تقود أحيانا الي الكوميديا السوداء. العراقيون يتحدثون في نكاتهم عن العلوج و الأوغاد ، والعبارات المحببة لوزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف اثناء مؤتمراته الصحافية: يتساءل عراقي هل بوش قريب بلير ؟ فيجيب آخر لا، هذا من عائلة العلوج، وذاك من الاوغاد .
    وتقول نكتة تتردد في الشارع العربي ان الامير عبد الله عندما سمع أن الحرب ترتكز علي القرار 1441، تساءل: هل هو هجري أم ميلادي؟
    وفي الاردن خرج سكان الطفيلة في مظاهرات وهم يهتفون: لا لا للحرب علي العراق الاردن اولا .
    وفي القاهرة احتجت فيفي عبده بشدة علي الانفجارات التي تهز وسط بغداد.
    وفي سورية ارسل سكان حمص رسالة تحذير الي بوش تقول سنعتبر اي اعتداء علي سورية هو اعتداء علي حمص .
    اما أحدث نكتة فكانت يوم امس عندما صرح اعلامي كويتي لتلفزيون الجزيرة قائلا ان العراقيين تعلموا من الكويتيين فن المقاومة .
    الامريكيون من جهتهم يجدون في دونالد رامسفيلد مركزا للسخرية أيضا، خاصة عباراته كل شيء يسير حسب الخطة . كذلك سذاجة رئيسه جورج بوش، الذي تعرض لسؤال صحافي عن سبب تأكده أن لدي العراق اسلحة دمار شامل، فرد قائلا: ما زلنا نحتفظ بالوصل!
    الفجاجة هي ما تصنع نكات الحرب علي جانبي الاطلنطي، وصارت النكتة او نكات غزو العراق لغة عالمية، خاصة النكات التي أطلقها الالمان علي النيران الصديقة التي حصدت الكثير من جنود التحالف ، عبارة اخري مثيرة للضحك، لان التحالف علي ضرب العراق لا يتكون الا من بوش وبلير .
    في المانيا يتساءلون: ماذا نسمي الهدف الذي يضعه فريق في مرماه في مباريات كرة القدم؟ .. مقدم البرامج التلفزيونية هارالد شميدت يرد علي هذا السؤال كل مساء انها نيران صديقة .
    اما الالماني هارالد شميث فيشرح لماذا تأخر الامريكيون في الوصول الي مشارف بغداد، ويقول القوات الامريكية تأخرت، وكان يمكن ان تبلغ هذه المواقع بسرعة اكبر، ذلك لان الـ سي ان ان اضطرت لاعادة تصوير المشاهد مرات عدة .
    وفي اوروبا، لا تطال النكات الحرب بحد ذاتها بقدر ما تطال الرئيس الامريكي جورج بوش، ربما للتخلص من الشعور بالتفوق الامريكي.
    وعلي موقع فرنسي علي الانترنت رسم كاريكاتوري مستوحي من القصص المصورة لاستيريكس، المحارب الفرنسي القديم الذي يناضل مع صديقه اوبيليكس ضد المحتلين الرومان. وفي هذا الرسم خارطة لاوروبا كتب تحتها نحن بعد خمسين سنة من عهد جورج بوش والامريكيون يحتلون كل العالم... لا ليس كل العالم بل هناك قارة صغيرة يقطنها شعب من المقاتلين الذين ما زالوا يقاومون قوات الغزو .
    اما النكات الساخرة، في اسبانيا فتطال صورة رئيس الوزراء خوسيه ماريا اثنار بوجهه المثير للحزن والسخرية في الآن نفسه، والذي عبر عن تأييده للحملة الامريكية ـ البريطانية رغم معارضة غالبية السكان.
    ولم يعد يعرض في برنامج تلفزيوني فكاهي يتمتع بشعبية كبـــيرة في اسبانيا سوي بشكل بينوكيو بطـــــل قصص الاطفال المصنوع من الخشب قبل ان تدب فيه الحياة.
    ولا تتوقف السخرية عند ابطال الحرب بل يتعدي ذلك الي دوافعها فموضوع افضل نكتة متداولة في سويسرا حاليا هي ان الخطة لما بعد الحرب جاهزة والعراق سيقسم الي ثلاث مناطق: بنزين عادي. وبنزين سوبر. وبنزين خال من الرصاص . اليونانيون لا يزالون يتذكرون ايضاً دعم الولايات المتحدة للحكم الدكتاتوري العسكري (1967ـ 1974) ويتناقل السكان نكتة تقول ان طائرة تقل بوش وبلير تحطمت، فمن يكون الناجي من الحادث؟ والجواب هو العالم بأسره .
    ونشرت صحيفة ازفستيا الروسية في اليوم الاول من نيسان (ابريل) كذبة نيسان : الرئيس العراقي صدام حسين اعلن اسقاط طائرة بريطانية، لكن بوش ينفي ويؤكد ان الامريكيين هم الذين اسقطوها.
    ويسخر الروس ايضا من الاتصالات داخل قوات التحالف. ويقولون ان التحالف الامريكي ـ البريطاني اعلن سيطرته علي أم قصر.. وهي رابع أم قصر ينجحون في الاستيلاء عليها منذ بداية الحرب .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-07
  3. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    ونشرت صحيفة ازفستيا الروسية في اليوم الاول من نيسان (ابريل) كذبة نيسان : الرئيس العراقي صدام حسين اعلن اسقاط طائرة بريطانية، لكن بوش ينفي ويؤكد ان الامريكيين هم الذين اسقطوها.
    ويسخر الروس ايضا من الاتصالات داخل قوات التحالف. ويقولون ان التحالف الامريكي ـ البريطاني اعلن سيطرته علي أم قصر.. وهي رابع أم قصر ينجحون في الاستيلاء عليها منذ بداية الحرب
    لول
    عبد الباري عطوان هذا الكاتب والمحلل والصحفي الرائع

    شكرا لك قيصر
     

مشاركة هذه الصفحة