العلوج يتجرأون على اعراض المسلمات في العراق

الكاتب : آصف بن برخيا   المشاهدات : 423   الردود : 3    ‏2003-04-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-05
  1. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    العلوج يتجرأون على اعراض المسلمات فى العراق

    رجل يبكى بحرقة
    ابكى من يشاهد التلفاز
    كنت ممن بكى!!
    .
    .
    .
    هل بقى رجال ام رحلوا؟!
    اخواننا بالعراق يبكون قهر .
    هتعلمون عندما يبكى الرجل قهر على عرضه؟!
    الكفرة يتجرون ويعرون النساء ويتلمسونهم بحجة التفتيش!!!
    آآآه ما ابشعه من احساس. ان من هناك يتجرأ على عرضك!
    .
    .
    .
    ياترى ستلد نسائنا رجال اما لازلنا ننتظر؟!

    .
    .
    . أليكم يا رجالنا هل ستنتظرون الكفرة,,,,,,, حتى يكون مصيرة كل مسلمة هكذا؟!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-05
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    اخي العزيز

    نسأل الله ألايحدث مثل هذا اليوم .... فليس لنا إلا الدعاء

    وماحيلة العاجز إلا الدعء والدموع

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-05
  5. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    أين المسلمون من قصة المعتصم مع المرأة التي قالت وامعتصماه .
    فأرسل جيشاً أوله عندها وآخره عنده وهو من ضمن الجيش . أين الغيرة أين الحمية .
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
    فليكن منا الدعاء وليكن منا العزيمة الصادقة بالمبادرة إلى الجهاد بالنفس والمال وكل شيء .
    اللهم استر عورات المسلمين . اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين ، وأهلك الكفرة والملحدين .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-05
  7. أبوعمار اليمني

    أبوعمار اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    من كان يحثُ على الخير فليسابق إليه سباق الطير

    السلام عليكم ورحمة الله
    ألأخ اصف بن برخيا :
    شيء محزن أن يحدث مثل هذا في العراقيات المؤمنات المسلمات...والله أنَّ هذا لهو قهر الرجال الذي أخبرنا بهِ رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن قل لي بربِّكَ لماذا تُحقر رجال هذه الأمة وتقول: يا ترى ستلد نسائنا رجال أما لازلنا ننتظر؟! فسؤالكَ هذا كما هو ظاهرٌ من سياقهِ أنَّه استفسارٌ عن مُغيّب، وكأن أمّهاتنا (ومنهنّ أُمّكَ) لم يلدنَ بعدُ الرجال (وأنتَ منهم إن شاء الله)، وبهذا غيبتَ نفسكَ مع المغيبين (وحاشى أن يكون رجال الأمة غائبين) ولكن قد أخبرنا رسول الله في الحديث الصحيح أن نصر الله قريب ،ثمَّ في أخر الحديث الذي ذكر فيه ما لَِقَيهُ المؤمنون الأولون من العذاب والتنكيل قال: (ولكنكم تستعجلون)، فالمسألةُ تحتاج إلى صبرٍ وتؤدة، وفي ذلك جاءت البشرى من الله تبارك وتعالى فقال عزَّ ذكره: (نصرٌ من الله وفتحٌ قريب وبشِّر الصابرين).
    وأما إن قصدت الحث على الخير وعلو الهمم فهذا حسنٌ منك، ودعوتك إلى رفع راية الجهاد (وليس رايات الجهاد)، فهذا أيضاً يكتبُ في ميزان حسناتك إن شاء الله، ولكن كما قيل: (فاقدُ الشيء لا يعطيه)، فأنتَ تتكلمُ من خلف شاشة الإنترنت، والواجب على من يقول مثلُ كلامك أن يكون قدوة وكما هو معروف عند العقلاء : (من كان يحثُ على الخير فليسابق إليه سباق الطير).

    وأعتذر عن الإطالة.
    العلمُ قال الله قال رسوله ..... قال الصحابة هم ذوو العرفانِِِ.
     

مشاركة هذه الصفحة