بيان عسكري حي على الجهاد

الكاتب : كتائب شهداء الاقصى   المشاهدات : 374   الردود : 0    ‏2003-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-04
  1. كتائب شهداء الاقصى

    كتائب شهداء الاقصى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-28
    المشاركات:
    272
    الإعجاب :
    0
    الأمة في خطر

    حي على الجهاد




    " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا "

    بيان عسكري صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين

    الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في فلسطين

    من العراق إلى فلسطين .. تلتقي دماء الشهداء .. في ملحمة البطولة و الشرف .. تلبية لنداء الواجب الواحد .. نداء الحق المقدس .. حق المقاومة و الجهاد ..دفاعا عن الإسلام و تاريخ الأجداد .. دفاعا عن الأرض و العرض و الهوية ..

    من بغداد إلى القدس .. طريق من العشق الإلهي مرسومة ملامحه في وجوه المجاهدين المقاومين الذين تركوا دفء الفراش و زهوة الدنيا وراء ظهورهم و مضوا ليسطروا التاريخ بلغة جديدة هي لغة العزة و الانتصار في زمن أشبعت فيه الأنظمة العميلة شعوبها ذلا و هوانا … لم يعد من جدوى للحديث عن هؤلاء الذين اثاقلوا و غاصوا في الوحل و رضوا أن يكونوا أدوات للهيمنة الأمريكية الصهيونية .. إن على الجماهير المؤمنة الهادرة أن تطأهم لتنطلق نحو قمة المجد الذي يمتطي صهوته الشهداء ..

    بكل المجد و العزة .. تنعي ألوية الناصر صلاح الدين شهيدها المجاهد محمود نافذ شعت القائد العسكري للواء الشهيد رمضان عزام بمحافظة رفح ? الذي صعد شهيدا على أرض قلعة الجنوب الصامد رفح أثناء تصديه لعدوان همجي صهيوني على حي البرازيل حيث دارت معركة شديدة بين المقاومة بكل أجنحتها العسكرية و قطعان الاحتلال أصيب فيها عدد من الجنود الصهاينة و تم تدمير إحدى دباباته .

    كما تنعي بكل فحر كل من : الشهيد البطل / وسام الشاعر و الشهيد البطل/ ابراهيم ابو شلوف و الشهيد البطل/ وليد اللداوي الذين سقطوا شهداء في نفس المعركة ..

    كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى الأبطال الذين أصيبوا إثر قصف بالطائرات على الحي الصامد ..

    الله أكبر و الجنة للشهداء …

    النصر للمجاهدين في فلسطين و العراق …

    و الخزي و العار لمن استمرأ الذل و الهزيمة

    ألوية الناصر صلاح الدين

    لجان المقاومة الشعبية في فلسطين

    االخميس الفاتح من صفر – 1424 هـ

    الموافق 3 / 4 / 2003



    هل يصير دمي بين عينيك ماءا

    اتنسى ردائي الملطخ

    تلبس فوق دمائي ثيابا مطرزة بالقصب

    انها الحرب قد تثقل القلب

    لكن خلفك عار العرب

    لاتصالح و لا تتوخ الهرب


    [​IMG] [​IMG]
    [​IMG] [​IMG]
    [gl] حي على الجهاد حي على الجهاد حي على الجهاد حي على الجهاد[/gl]
     

مشاركة هذه الصفحة