حزب البعث.. والجذور التاريخية والعقائدية!!

الكاتب : المنصوب   المشاهدات : 335   الردود : 0    ‏2003-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-04
  1. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    في الوقت الذي نسمع فيه دعوات تدعو للجهاد «الاسلامي» تحت راية حزب البعث وهو حزب (قومي علماني) بحسب شعاراته واهدافه فاننا نستغرب أيما استغراب ولاطلاع القارىء على نبذة «موجزة» عن هذا الحزب فإليكم المعلومات التالية:.

    ☩ المؤسسون:
    في سنة 1932 عاد قادما من باريس كل من ميشيل عفلق (مسيحي) وصلاح البيطار وذلك بعد دراستهم العالية محملين بافكار قومية وثقافة اجنبية وعملا في سلك التدريس ومن خلاله قاما بنشر افكارهما بين الزملاء والطلاب والشباب واصدر التجمع الذي انشأه مجلة (الطليعة) مع الماركسيين سنة 1934 وكانوا يطلقون على انفسهم (جماعة الاحياء العربي) وفي نيسان 1947 تم تأسيس (حزب البعث العربي) وكان لهم دور فاعل في حكومات سوريا بعد الاستقلال منذ عام 1946 وحتى قيام حكم مباشر لحزب البعث سنة 1963 وقاد الثورة والحكومة صلاح البيطار ومرورا بحكومة امين الحافظ ونور الدين الاتاسي والى اليوم.

    ☩ الافكار والمعتقدات:

    حزب البعث العربي الاشتراكي حزب قومي علماني انقلابي له طروحات فكرية متعددة يتعذر الجمع بينها احيانا فضلا عن الاقتناع بها، ومن مقررات المؤتمر القومي الرابع للحزب ما نصه:
    «تعتبر الرجعية الدينية احدى المخاطر الاساسية التي تهدد الانطلاقة التقدمية في المرحلة الحاضرة، ولذلك توصي القيادة القومية بالتركيز في النشاط الثقافي والعمل على علمانية الحزب».
    ولهذا فيلاحظ مثلا ان كلمة (الدين) لم ترد مطلقا في صلب الدستور، كما لم ترد كلمة الايمان بالله على عموميتها في صلب الدستور لا في تفصيلاته ولا في عمومياته مما يؤكد الاتجاه العلماني لديه. وفي بناء الاسرة لا يشيرون الى تحريم الزنى ولا يشيرون الى آثاره السلبية، كما لا يشيرون في السياسة الخارجية الى اية صلة مع العالم الاسلامي وهم لا يشيرون الى التاريخ الاسلامي الذي أكسب الامة العربية مكانة وقدرا بين الشعوب.
    ويشار ايضا الى ان الحزب يستلهم الفكر الاشتراكي ويترسم الخطا الماركسية، والخلاف بينهما ان الماركسية أممية (عالمية) واما البعث فقومي، وفيما عدا ذلك فان الافكار الماركسية تمثل العمود الفقري في فكر الحزب ومعتقده.

    ☩ الحكم الشرعي لمن يعتقد افكار حزب البعث:

    يقول العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله: «ان حاكم العراق (صدام) كافر وان قال لا اله الا الله حتى وان صلى صدام وصام مادام لم يتبرأ من مبادىء البعثية الالحادية ويعلن انه تاب الى الله منها وما تدعو اليه، ذلك ان البعثية كفر وضلال» اهـ.
     

مشاركة هذه الصفحة