فيتنام جديده في العراق انشالله مقال منقول

الكاتب : بجاش صقر يافع   المشاهدات : 480   الردود : 5    ‏2003-04-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-03
  1. بجاش صقر يافع

    بجاش صقر يافع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-10
    المشاركات:
    479
    الإعجاب :
    0
    فيتنام جديدة في العراق

    عبد الباري عطوان

    العراق لم ينهار.. ميناء أم قصر الصغير الذي لم يبق منه إلا شارعان بعد أخذ الكويت نصفه، يقاوم لليوم الرابع، بينما تستعصي البصرة على المحاولات الأمريكية البريطانية اليائسة لاقتحامها.

    الحرب النفسية الأمريكية على العراق بدأت تتقهقر مهزومة على صخرة الصمود العراقي. فالرئيس العراقي لم يقتل، ونائبه طه ياسين رمضان الذي من المفترض أنه في الدار الآخرة ظهر في مؤتمر صحافي علني أمام أجهزة الإعلام العالمية.

    آلة الدعاية الأمريكية قالت أن الفرقة الواحدة والخمسين في الجيش العراقي استسلمت بالكامل لقوات التحالف، ليفاجئنا قائدها بالظهور على شاشة "الجزيرة"، من قلب مدينة البصرة، محاطا بالعشرات من جنوده.

    توقعنا أن تعتمد الآلة الدعائية العراقية المتخلفة وغير الحضارية على المبالغة في تضخيم خسائر الأعداء، ولكن ما حدث هو العكس تماما، جاء الأداء الإعلامي العراقي على غير العادة متميزا، يعتمد على الحقائق المجردة، والمعلومات الدقيقة.

    العراق يقول أنه أسقط طائرة معادية، البنتاغون يكذب، فيرد العراق بتقديم طيارين جرى أسرهم. يعلن طه ياسين رمضان في مؤتمر صحافي أنه جرى أسر مجموعة من الجنود الأمريكيين في سوق الشيوخ، رامسفيلد يكذب الخبر، مرة أخري، فيقرر العراق ظهور هؤلاء على شاشات التلفزة، فيعلن متحدث باسم البنتاغون أن عشرة جنود أمريكيين في عداد المفقودين.

    الإدارة الأمريكية تقول أنها تتجنب المدن حتى لا توقع خسائر في المدنيين، فتقدم لنا قناة "الجزيرة" صورا مفجعة لعشرات الأطفال والمدنيين العراقيين الذين قتلتهم القنابل العنقودية الأمريكية.

    العراقيون قالوا لنا إنهم سيبيضون وجوه العرب هذه المرة، ويبدو أنهم يعنون ما يقولون، فها هم يصمدون لليوم الرابع ويسقطون طائرات ويأسرون جنودا، ويوقفون التقدم الأمريكي.

    والأهم من كل هذا، تلك الوحدة الوطنية الرائعة التي انعكست في جميع المدن العراقية، حيث أثبت الأشقاء الشيعة، وهم الأغلبية، أنهم أكثر وطنية من الجميع، ويتمتعون بولاء عظيم لوطنهم، على عكس ما حاولت بعض فصائل المعارضة العراقية المرتبطة بأمريكا تصويرهم.

    الشعب العراقي تجاوز جزءا كبيرا من المحنة، مثلما تجاوز عقدة الخوف من الأمريكان، وأصبح أكثر إيمانا بنفسه وقدراته، الأمر الذي سيضع الأمريكان وحلفاءهم البريطانيين في ورطة كبيرة.

    الدلائل تشير إلي أن فيتنام العراقية قد تكون بدأت بالفعل وأن الرئيس الأمريكي جورج بوش سيواجه أياما عصيبة للغاية. فمعظم الأسرى الذين عرضهم التلفزيون العراقي هم من "تكساس" بلد الرئيس نفسه.

    الانتصار المعنوي الذي حققه العراقيون بصمودهم الأسطوري أمام الآلة العسكرية الأمريكية الجبارة ستكون له آثار عظيمة في الشارع العربي، مثلما سيشكل هزة للأنظمة العربية الرسمية التي تواطأت وتحالفت مع العدوان الأمريكي.

    ومثلما أعاد الجندي المصري الثقة إلي العرب جميعا بقتاله البطولي في حرب رمضان عام 1973م، بعد أن انهارت هذه الثقة بسبب هزيمة حزيران عام 1967م المخجلة، ها هو الجندي العراقي يمسح الآثار السلبية لاستسلام الجنود العراقيين المهين أثناء حرب الكويت عام 1991م.

    لا شك أن الأنظمة العربية الفاسدة والديكتاتورية تلقت أنباء الصمود العراقي بحزن كبير وخيبة أمل أكبر، فالرئيس المصري حسني مبارك عميد الزعماء العرب قال أنه كان يأمل أن تكون هذه الحرب سريعة مثلما وعده الرئيس بوش، ولكنها لا تبدو كذلك.

    ومن المفارقة أن الكويت التي ينطلق من أرضها العدوان الأمريكي قالت أنها تصر على أن يتضمن بيان وزراء الخارجية العرب فقرة تدين العدوان العراقي عليها، وأيدتها الدول الخليجية الأخرى. ولا نعرف ما هو، وأين هو العدوان العراقي على الكويت، وكيف تؤيد دول الخليج الأخرى هذه الأكذوبة المخجلة.

    ما يثير الحنق أن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي الذي كان يتصرف كالطاووس قبل بداية العدوان، اعتبر عرض العراقيين لصور الأسرى والقتلى الأمريكيين مخالفا لمعاهدة "جنيف" بشأن معاملة الأسرى، وطالب الحكومة العراقية باحترام هذه الاتفاقية. ترى أليس قتل سبعين عراقيا مدنيا في قلب البصرة بالقنابل العنقودية يتطابق مع بنود هذه المعاهدة؟ وهل قصف بغداد بالقنابل الأضخم يتناغم مع القانون الدولي؟!.

    الصمود العراقي أعاد الاعتبار للمواطن العربي، مثلما أعاد الثقة لقدراته، ووضع العرب والمسلمين على أعتاب مرحلة جديدة، لعلها نهضة، لعلها انتفاضة كرامة، لعلها بداية النصر.

    العراقيون لم يستقبلوا القوات الأمريكية الغازية رقصا على أنغام الدفوف، وبباقات الورود والرياحين، مثلما كان يردد مستشارو البنتاغون من العراقيين المتأمركين. وهذا في حد ذاته مؤشر لمدى الورطة التي ورط فيها هؤلاء الرئيس بوش وتابعه بلير بنصائحهم وخبراتهم العظيمة!.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-03
  3. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    وإنما ستقبلوها بعروبة طنوس حنا عزيز و وعقيدة حزب البعث الشوعي وبفدائيين صدام :( بروح ودم نفذيك ياصدام )
    شعارات المذلة و الهوان على المسلمين ودولهم .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-03
  5. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    وإنما استقبلوها بعروبة طنوس حنا عزيز و وعقيدة حزب البعث الشيوعي وبفدائيين صدام :( بروح ودم نفذيك يا صدام )
    شعارات المذلة و الهوان على المسلمين ودولهم .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-03
  7. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    بجاش صقر يافع شكرا لك اخي على الموضوع

    السلحفي يازينك ساكت0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-04
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    قاتل الله المرجفون بالمدينة ..
    شكرا بجاش
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-04-04
  11. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    بسم الله : من المسؤول على أطفال العراق ومن الذي جنى عليهم غير الذي تقترفه أيدي البعثيين ومن متى كان صدام مهتم بأطفال العراق وهو الذي أحرق مدن كاملة أنزل بالمواطنين الأكراد أبشع أنواع القتل والبطش والتنكيل والإبادة باستخدام الغازات السامة والكيماوية وقنابل النابالم الحارقة بصورة همجية لم تعرف حرمة لشرع ولا لدين ولا لمروءة ولا لشرف ، وقد أمر جنده أن يدكوا بمدافعهم مدنا بأكملها على رؤوس النساء والأطفال والشيوخ والرجال من مواطنين بدلا من أن يحميهم ويقيهم كل مكروه باعتبارهم شعبه وأبناء وطنه .
    وهكذا قام باجتياح دولة الكويت واستباحة أرضها وطرد شعبها وتخريب منشآتها ونهب متاجرها وقتل الأحرار من أبنائها وتفجير آبار النفط فيها ، مما جعل العالم بأسره يقف في وجه هذا الطاغية ويحشد جنوده لحربه وطرده من الكويت ، الأمر الذي أنزل به هزيمة كاسحة راح ضحيتها مئات الآلاف ن جنود حرسه الوطني العراقيين وجعله يستسلم في ذلة وخنوع ويوافق على كل شروط قوات الحلفاء المنتصرين ،بعد أن دك الطيران كافة المنشآت والمرافق في العراق وتركها خرابا في معركة غير متكافئة أطلق عليها (عاصفة الصحراء) وعاد أمير الكويت إلى بلاده ورجعت الحكومة الكويتية من منفاها ومارست سلطاتها .
    والآن يريدون أن يكذبوا على الناس أنهم يخافون على أطفال العراق من الذي يجلبون الحرب على المدن العراقية يطلبون من الكافر أن يأتي لمقاتلتهم بين العوائل والضعفاء والأطفال، ويمنعون من أرد الخروج بأهلة بعيدا عن الحرب .
    فالحيوانات تعرف فلا تتحمل أن تعرض صغارها للموت
    ولو كانت دجاجة تشاهد الخطر على صغارها فتبرز له وتطرده بعيدا عنهم
    وهؤلاء يتترسون بنسائهم وأطفالهم ويجعلون الحرب والدمار على رؤوسهم
    يظنون أن هذه بطولات تحكى وشجاعة يتفاخر بها وإنما هذه فتن لا خير فيها
    ثم إذا سقط البريء يتشحط في دمه قاموا يصورون الصور يعتبرون هذا مكسب ونصر دبلوماسي على الأعداء بدلا من الاستحياء والخجل من هذه المخازي.
    فيا أيها البعثيون ما أنتم إلا يد لليهود .
    والذين ما يستحوا يظنون أن الناس مغفلون سينخدعون بعملات مستأجرة فوالله لو يكذبوا الليل ونهار ويتعاونون على نصرة صدام فإنه لن يفلح أبدا ودماء المسلمين تطلبه ومحاربته للإسلام معروفة وهو الشيوعي البعثي الملحد .
    اسألوا أين شعب العراق أهو في العراق أم قد شرد بهم صدام .
    الملايين من الشعب مشرد من هذا الطاغية .
     

مشاركة هذه الصفحة