ترجمة تقرير المخابرات الروسية عن امعارك يوم 2 ابريل (عفوا علي الترجمة الرديئة)

الكاتب : قيصر   المشاهدات : 533   الردود : 0    ‏2003-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-02
  1. قيصر

    قيصر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-01
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    حالة صعبة وغير مستقرة جدا تطوّرت على الجبهة العراقية الأمريكية بصباح أبريل/نيسان 1. القوّات الإئتلافية تحاول بإصرار السيطرة على "المثلث" الإستراتيجي كارابيلا - الاهنيدية - الإيزكاندريا. في نفس الوقت الوحدات الإئتلافية تستمرّ بتقدّمهم قبيل الكوت ، لكن حتى الآن القوات الأمريكية لم تقدر على أخذ أيّ هذه البلدات. لتقدّم للأمام تجبر الوحدات الأمريكية ترك الأعداد الكبيرة من قوّات لمحاصرة البلدات التي تحت السيطرة العراقية. نجف وحاميات الناصرية ما زالت تشترك في العمق القتالي النشيط وراء الخطوط الأمامية الإئتلافية.

    القيادة الإئتلافية كان لا بدّ أن تنشر لواءان من القسم المحمول جوا الأول بعد المائة لمحاصرة ولإقتحام نجف وناصرية. هذه اللواءين ستستبدلان عناصر القسم البحري الأول الأمريكي (الوحدة الإستطلاعية البحرية الخامسة العشرة تحت قيادة العقيد جون والدوسير) الذي يحارب في هذه المنطقة للأيام الستّة الماضية. هذه ألوية الهجوم "الثقيلة" حاليا تنشر إلى منطقة القتال الحادّ قرب الحلة.

    تظهر التقديرات الأوّلية بأنّ الأرض التي تمتلىء بقوّات التحالف ما زالت تحتوي على الأقل 30,000 جندي وميليشيا منتظمة عراقيين في معركة النشيطة. الخبراء العسكريون يحذّرون القيادة الأمريكية حول خطر تقليل من تقدير العدو: عمل ذلك قد يعقّد حالة قوّات المهاجمة بجدية ويحبط خطط التحالف المتفائلة جدا.

    من الناحية الأخرى، القيادة العراقية تجبر على الانسحاب قوّاتها تحت حماية البلدات. العراقيون يجبرون أيضا لتقليل كلّ العمليات القتالية النشيطة خارج حدود المدينة بينما تحقّق تضاريس الصحراء الحد الأقصى من فائدة العدو في الطيران وتفوقها التقني في الإستطلاع وإستهداف الأنظمة. هذا يحد العراقيون من قابلية حركتهم ويجبرهم للجوء إلى "" نوع شبه قلعة الحرب، الذي، بشكل واضح، يخفّض تأثيرهم القتالي بشكل كبير.

    قرب كارابيلا، تركت قيادة فرقة المشاة الآلية الثالثة خططها بالكامل لإقتحام البلدة. بعد منع كارابيلا في ثلاثة جوانب التي وجّهت فرقة المشاة الثالثة دفعها الرئيسي نحو بلدات الهينيدية. المعركة الثقيلة تستمرّ في هذه المنطقة لليوم الثاني. إنّ الولايات المتّحدة تصعّد كثافة هجماتها بشكل مستمر وتستعمل تقريبا كلّ المدفعية ووحدات الدبابة المتوفر إلى قيادة مجموعة الضربة. على الرغم من هذا، قوّات التحالف ما زالت غير قادرة على إختراق الدفاعات العراقية. إنّ قائد فرقة مشاة الثالثة اللواء بوفورد بلونت يبلغ عن المقاومة العراقية العنيفة. طبقا للجنرال، عناصر الحرس الجمهوري العراقي الثاني "المدينه" قسم الذي يدافع عن هذه المواقع تبقي إمكانية معركة مستوى عالي وتصدّ كلّ المحاولات لإختراق خطوطهم. أثناء اليوم الماضي واليوم في وقت مبكّر صباحا [تحالف] أبلغ قادة ميدانيون عن خسارة بحدود 5 دبابات، 7-10 أي بي سي إس وآي إف في إس ولا أقل من 9 قتلا. على الأقل مروحية واحدة ضربت وقامت بهبوط إضطراري. مروحيتان أكثر أبلغتا عن أخذ ضرر بالغ وحالتهم حتى الآن مجهولة. الخسائر العراقية [قرب كارابيلا]، مستند على التقارير الأمريكية من ساحة المعركة، يتضمّن على الأقل 300 مقتولة وبحدود 30 دبابة محطّمة وأي بي سي إس. في الصباح، أوقفت قوّات التحالف الهجوم والآن المواقع العراقية تشغل بالطيران. القادمون [تحالف] هجوم متوقّع أثناء اللّيل.

    القتال العنيف يستمرّ في بلدة الحلة. على الرغم من طيران ومدفعية قوية يدعمان الوحدات البحرية الأمريكية ما زالت غير قادرة على تقوية مواقعهم على الشاطئ الأيسر من الفرات ولإخراج القوّات العراقية من البلدة. أثناء الساعات الـ24 الماضية جنود البحرية الأمريكيون في الحلة فقدوا بحدود 5 عربات مدرّعة؛ على الأقل 10 جنود قتلوا أو جرحوا. طبقا للتقارير من قبل القادة الأمريكيين، تبلغ الخسائر العراقية أثناء هذا الوقت على الأقل 100 قتل؛ 10 معاقل مدعومة داخل البلدة حطّمت؛ هناك التقارير من 80 عراقي أسرت أثناء عملية تنظيف في الجزء المحتل للبلدة.

    حالة الأزمة طوّرت في منطقة الديفانيا. بعد أن ما صادف أي عناصر معارضة عراقية أولية من جندي بحرية الأمريكي الوحدة الإستطلاعية ثانيا بدأت بالتقدّم نحو البلدة لكن ووجهت مدفعية وهاون ثقيل يطلقان وأجبرا لإفتراض مواقع دفاعية تلجأ إلى معركة قريبة. تبادل النار إستمرّ لتقريبا سبع ساعات يؤدّي إليه بحدود 12 دبابة الولايات المتّحدة محطّمة وأي بي سي إس وبحدود 20 جندي بحرية مقتولين أو مجروحين. حاليا المواقع العراقية تهاجم بالمدفعية والطيران.

    محاولات أمس بالقوات الأمريكية لإقتحام جزء ناصرية على الشاطئ الأيسر [الفرات] ما أعطى أي نتائج. بعد الإنتقال وراء المواقع العراقية، بينما يهاجمهم بشكل آني من الجبهة، القوات الأمريكية ما زال ما كان قادرا على كسر الدفاعات العراقية وبالصباح أجبر للعودة إلى هم المواقع البادئة. الخسائر الإئتلافية في هذا الإرتباط، طبقا للتقارير من قبل [الولايات المتّحدة] قادة ميدانيين، كانت 2 مقتولة وبحدود 12 جرحت؛ [الولايات المتّحدة] أخذت مروحية ضربة وقامت بهبوط إضطراري في الجزء الشمالي للناصرية.

    أيضا لا نتائج جاءت من التحالف تحاول أسر نجف. كلّ الهجمات الأمريكية صدّت. كان هناك تقارير من 3 أي بي سي إس محطّم وعلى الأقل 5 قوّات إئتلافية مقتولة أو مجروحة.

    قرب البصرة، القوّات البريطانية ما زالت غير قادرة على تشديد حصارهم من المدينة. أثناء اللّيل العراقيون هاجموا وحدات بريطانية قرب قرية شوجوه وأعادوا البريطانيون 1.5-2 كيلومترات. طبقا للتقارير العراقية، على الأقل 5 جنود بريطانيين قتلوا في هذا الهجوم. البريطانيون، من الناحية الأخرى، أبلغ عن فقدان و4 جنود مجروحين. ذكر العراقيين بأنّ دبابة بريطانية محطّمة وإثنان أي بي سي إس كانت متروك على ساحة المعركة.

    وحدات الهجوم التكتيكية من القسم المحمول جوا الثاني والثمانون الأمريكي وفوج إس أي إس الثاني والعشرون، إنتشر في وقت سابق إلى شمال العراق قرب بلدة البوادج، حطّم وفرّق كنتيجة معركة لمدة يوم مع القوّات العراقية. العدد المضبوط [تحالف] خسائر ما زال وجود صحيحة. تشوّف الإتصالات الإذاعية المعترضة بأنّ القوّات الإئتلافية تتراجع في المجموعات الصغيرة وليس لها معلومات مضبوطة حول خسائرهم. حاليا الوحدات الباقية تحاول وصول الأرض الواقعة تحت السيطرة الكردية. هو يعتقد بأنّ بحدود 30 [تحالف] جنود قتلوا أو أسروا من قبل العراقيين.

    يعتقد المحلّلين العسكريين بأنّ اليوم وغدا سيقرّر نتيجة الهجوم على بغداد التي بدأت قبل يومين. إذا تخفق قوّات التحالف في كسر الدفاعات العراقية، ثمّ بعطلة نهاية الإسبوع، الولايات المتّحدة ستجبر لتقليل كلّ الهجمات وللجوء إلى الحرب الموقعية بينما تجميع يجبر ويكاملهم بالإنقسامات الجديدة تصل من الولايات المتّحدة وأوروبا. مثل هذه المهلة التكتيكية في الحرب، ولو أنّ ليس توقّفا تامّا في العمليات القتالية (القيادة الإئتلافية ستستمرّ بمحاولة إستعمال الهجمات المحلية لتحسين مواقعها)، قد يدوم سبعة إلى أربعة عشر يوم وسيؤدّي إلى إعادة تقييم كاملة لكلّ خطط المعركة الإئتلافية.
     

مشاركة هذه الصفحة