العلوج مصطلح لغوي تاريخي اسلامي استخدمته بغداد الشهباء لنجدة ( وامعتصماه )!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 824   الردود : 5    ‏2003-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-02
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    بغداد ـ الصحوة نت ـ (مراد الأعظمي)

    لم يطب للعراقيين في أول بياناتهم العسكرية أن يستخدموا كلمة "جنود" عند حديثهم عن الجيوش الأمريكية والبريطانية الغازية لبلادهم. فقرروا استبدالها بمصطلح تاريخي إسلامي، استخدم في زمن الفتوحات والانتصارات الإسلامية عدة مرات، وغاب استخدامه في زمن الهزائم والانتكاسات.
    "العلوج الأمريكان"؛ هكذا قرر الخطاب الرسمي العراقي أن يسمي جيوش التحالف الغازية، ربما تيمناً بالسياق التاريخي الذي استخدم فيه هذا الوصف. فقد استخدمه الخليفة العباسي المعتصم في وصف الرومان، بعد أن وصله نداء استغاثة من امرأة هاشمية "وامعتصماه" عندما حاول "العلوج الرومان" إيذائها. واستخدم هذه الكلمة بشكل عام عدد من القادة المسلمين في صدر الإسلام، حيث وصف بها الفرس والروم على حد سواء.
    وفسر معجم "لسان العرب" معنى كلمة "علج" بأنه "الرجل من كفار العجم"، والأنثى منها "علجة" بحسب المعجم. وبيّن المعجم ذاته معنى آخر للكلمة وهو "الحمار الوحشي"، أو "الرجل الغليظ"، وهذا ما ذهب إليه معجم عربي أخرى هو معجم "العين" حيث قال إن "العلج" هو حمار الوحش "لاستعلاج خلقه" أي غلظه، كما أوضح المعجم أن الرجل إذا خرج وجهه وغلظ فهو علج.



    وأكد هذا الوصف أيضا معجم "المصباح المنير"؛ إذ يرد فيه أنّ العلج هو حمار الوحش الغليظ، والرجل الغليظ أيضاً، إضافة إلى أنه تستخدم لوصف الرجل الضخم من كفار العجم، والعجم في اللغة العربية هم كل من لا يتكلم اللغة العربية. وأشار المعجم نفسه إلى أن بعض العرب "يطلق العلج على الكافر مطلقاً".
    ويبدو واضحا أن الخطاب العراقي الرسمي، كان يقصد بـ "العلوج" المعنى القائل بأنهم "كفار العجم"، في محاولة منه، على ما يبدو، لمنح هذه الحرب بعدا يحرك تاريخاً راكداً في نفوس العرب والمسلمين، وربما حنينا إلى عصر كانت فيه جرعة العز والفخار عند المسلمين لا تسمح لهم إلا أن يسموا كل شيء بمسماه الحقيقي.
    وبعد المؤتمرات الصحفية اليومية للقيادات العراقية التي ترتدي البزات العسكرية الخضراء، تعرّف الشارع العربي على مصطلح "العلوج" الذي كاد أن ينسى. ومن المفارقات أنّ بعضهم ممن يجهل فصاحة لغة الضاد حسب أنّ المتحدثين العراقيين قد نحتوا كلمة جديدة بتحريف كلمة "العجول"، بينما تشهد المنتديات العربية على شبكة الإنترنت جدلاً واسع النطاق حول أصل الكلمة المثيرة ومعانيها.
    ويتوقع مراقبون للتحولات الاجتماعية في العالم العربي أن يجري استخدام الكلمة على نطاق واسع في "حفلات الردح والشتائم" في شوارع الأحياء الشعبية قريباً، وهو ما يمكن اعتباره تطوراً حميداً؛ لأنه على الأقل سيكون على حساب الشتائم الإنجليزية التي أخذت تنطلق على ألسن "الفتوات" و"القبضايات" العرب في زمن العولمة الرديء.
    أما الذين جاءت كلمة "علوج" بمثابة عبئاً ثقيلاً على كواهلهم، فليسوا الأمريكيين وحدهم؛ فهم أيضاً أولئك المترجمون الفوريون للمؤتمرات الصحافية العراقية، الذين تلعثموا مراراً أمام هذه الكلمة، التي تبدو فريدة من نوعها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-02
  3. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    وهي أيضا لأئقة بكم يا طنجر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-02
  5. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الله أكبر

    أخي الحبيب تانجر وليخسأ الخاسؤن ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-03
  7. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الاعراب اشد كفرا ونفاقا

    هذا الي عندك يا قرمطي ..!!!!!

    صحيح الاعراب اشد كفرا ونفاقا !!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-03
  9. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخ تانقر على توضيح معنى كلمة علوج
    وبعدين انا لا حظة ان السلحفي زعل من ذكر الكلمه ياترى ليش ؟؟؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-04-04
  11. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    بسم الله :نحن لا نريد أن نطيل الجدال ونعلم أنه إذا كانت هذه حرب صليبية على المسلمين بالعراق فإن الذي جرى عليهم من صدام وحزبه كان أكثر من حرب صليبية كانت حرب يهودية بمعنى الكلمة وبكل شرورها وأحقادها .
    ومع ذلك فليست هذه حرب صليبية ولا استعمارية ولا شيء من هذا إلا الكذب والدجل .
    وحزب البعث لا يحتاج لحرب صليبية كيف وهو يدمر الإسلام ويسخر من المسلمين ويستهزئ بالعلماء وقد أرغم بعض العلماء من أهل السنة وألبسهم أحزمة متفجرة
    وأرسلهم لتفجيرهم بين الأكراد فما هذا بالذي يحتاج إلى حرب صليبية ولكن الكذب على الله لا خير فيه وأمريكا لا تحتاج اليوم للاحتلال العسكري فقد ولى ذلك العصر وأمريكا بجوارها دول في أمريكا اللاتينية تغازلها كل يوم يتمنون أن يحكمهم النظام الأمريكي على الأقل يرتاحون في دنياهم بعد أن ضيعوا أخرتهم.

    وإن كان على الشعب العراقي أنتم في حل من الجهاد روحوا في سبيلكم
    فأمريكا كافرة قد عرفنا إنها كافرة لكن أنتم عندما تقولون إنها كافرة ما ترحم كيف تقاتلونها وسط الناس الأبرياء والعزل والنساء والأطفال المساكين
    يعني تريدونها تبيد الأمة كلها من أجل سلامة البعثي إيُّ قلوب معكم يابعثيين وأي شجاعة هذه وأي كذب ودجل ما رحمتموهم أنتم وتطلبون من الكافر يرحمهم نعوذ بالله من هذه الوجوه المظلمة لا وتشتكون وتصيحون يومها فعلت يومها تركت
    ثم إن أمريكا كافرة وعندها قوة عاتية أمريكا إذا شعرت بالهزيمة و الإهانة فإنها ستستخدم السلاح الفتاك من كيماوي ومن سلاح نووي أيُّ نفع عندكم للمسلمين هل تقدرون تدفعون عنهم أم هذه مؤامرة لهلاكهم من أجل أن يستمر حزب البعث في التنكيل بالمسلمين .
    فاتقوا الله في أنفسكم وترفعوا عن الخوض في الفتن ولا تقولوا على الله إلا الحق ولا تقولوا مالا تعلمون .
    تريدونهم أن يجاهدوا في فتنة عمياء ويجلسون في خندق واحد مع بعثي نجس ليس عنده عمل صالح يستنصر الله به وتحيط به الذنوب والمعاصي ودماء المسلين الأبرياء .
    لماذا ما تجاهدون على حقن دماء المسلمين وتبصيرهم بالحق عند حلول الفتن
    قولوا للناس ماذا تريد إمريكا من صدام إما يطبق الاتفاقية التي وقع عليها لما أنهزم في الكويت وقبل جميع الشروط أو يرحل من العراق لماذا ما تصيحون وتقولون الحق وتتظاهرون وتصيحون إما أن يوفي صدام بما قطعه على نفسه ولو تخرج عينه أو يرحل من العراق هو وحزبه الخبيث الملحد الكافر .
    اللهم أقذف عليهم النار والنحاس والحديد ولا تبق منهم أحدا يا عظيم الشأن
    اللهم أقمع أهل الفساد من المشركين والكفار والصليبيين والبعثتين الشيوعيين اللهم أحفظ أمة محمد من هذه الفتنة العمياء .
    اللهم نج إخواننا المسلمين المؤمنين السنيين في العراق وفي كل مكان .
    اللهم أرحمهم إنك كنت بالمؤمنين رحيما.
     

مشاركة هذه الصفحة