مصممه الألماني:ملجأ صدام لا يمكن اختراقه إلا بقنبلة نووية ضخمة

الكاتب : المنصوب   المشاهدات : 2,135   الردود : 0    ‏2003-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-02
  1. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    أكد مهندس ألماني انه صمم للرئيس العراقي صدام حسين في 1982 ملجأ بأفضل المواصفات بحيث يمكن ان تقاوم اي شيء باستثناء ضربة بقنبلة نووية ضخمة .
    و فيما تعرض القصر الجمهوري العراقي لقصف قوات التحالف امس الثلاثاء، قال المهندس المعماري الالماني كارل برند ايسر انه صمم ملجأ كلف ملايين الدولارات تحت القصر التابع للرئيس العراقي صدام حسين.
    ويقول كارل برند ايسر على موقع الشركة التي يعمل بها على الانترنت ان الملجأ شيد في 1982 بافضل المواصفات وان مساحته الاجمالية تبلغ 1800 متر مربع.
    ويضيف ان كلفة بنائه بلغت 66 مليون دولار الا انه ثبت ان الملجأ يستحق الاموال التي دفعت فيه اثناء حرب الخليج 1991 اذ قاوم القصف الجوي.
    ويعرض موقع شركة شيلتكس التي يعمل فيها ايسر صورا لما يفترض انه مركز القيادة في الملجأ وغرفة نوم رئاسية وجزء من نظام تكييف الهواء ومخبأ.
    وقال ايسر لمحطة التلفزيون الالمانية "تسي دي اف" مؤخرا ان سماكة جدران الملجأ تبلغ ثلاثة امتار ويمكن ان تتحمل درجة حرارة تصل الى 300 درجة مئوية ويمكن ان تقاوم اي شيء باستثناء ضربة مباشرة بسلاح نووي بحجم القنبلة التي دمرت هيروشيما.
    وقال ان الملجأ به ممران تحت الارض يؤديان الى نهر دجلة.
    وقال ايسر للتلفزيون انه لا يندم على تصميم الملجأ للرئيس العراقي. وقال ان "الملاجئ لا تطلق النار على الناس" مضيفا "انه مكان آمن وفق مقاييس حلف شمال الاطلسي ومضاد للقنابل".
    وتابع انه عندما بني الملجأ لم يكن صدام حسين يعتبر "الغول الذي تصوره اميركا اليوم" بل كان الغرب ينظر اليه على انه قوة تحقق توازنا مع النظام الايراني الاصولي.
    وتؤكد شركة شلتكس على موقعها انها تقوم بتصميم وبناء وتسليم الملاجئ في كافة انحاء العالم وانها الشركة الوحيدة التي تقوم بتوفير تلك الملاجئ حسب مواصفات الحلف الاطلسي والولايات المتحدة والمانيا والسويد.
    ويعرض الموقع تصميما لملجئ من طابقين بمساحة 400 متر مربع ويتسع لما بين ستين وتسعين شخصا.
    ويوضح التصميم ان الملجأ يمكن ان يقاوم ضربة بقنبلة تقليدية وزنها 250 كيلوغراما ويحمي سكانه من اثار الهجمات النووية والكيميائية والبيولوجية.
    ويظهر التصميم اجهزة تكييف هواء وموارد مياة وكهرباء ومساحة تشمل مطبخا وغرفة طعام وحمامات ومخرج طوارئ وغرفة قيادة وتحكم وجناح لازالة التلوث.
     

مشاركة هذه الصفحة