"أحمد القطان" بدأ حياته مخرجاًفي إذاعة الكويت ويختم حياته مقدماً لأغاني "البوب"

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 544   الردود : 4    ‏2003-04-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-01
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    سلم أحد دعاة العراق المعروفين ومن طلبتها المشهورين مراسل مفكرة الإسلام بالجنوب رسالة موجهة للشيخ أحمد القطان ، ورغبة منا في فتح المجال للرأي والرأي الآخر فإن الموقع ينشرها بكاملها من غير حذف ولانقصان وهذا نصها :

    لقد أعدت الأحزاب الصائلة الكافرة على بلاد الإسلام جميعاً .... مبتدئةً .. بدار السلام - بغداد - أعدت لهذه الحرب عدتها الكاملة ، وعلى جميع الجبهات ، ثم سلمت قيادة كل جبهة لصاحبها ..... وقد كان استلام قيادة الحرب على جبهة العقيدة الإسلامية للشيخ أحمد القطان ...!
    وذلك من خلال برنامج تلفزيوني يومي يجيب فيه الشيخ أحمد القطان على أسئلة موجهة بالليزر للشيخ بما يخدم الحملة الصليبية اليهودية ... والشيخ يمارس قصف العقيدة الإسلامية بكل ما أوتي من علم اللسان ، وحسن البيان .... وكل ذلك إحتساباً ـ من الشيخ ـ ومن غير مقابل !
    وبما أن كل فكرة قالها الشيخ تقريباً تعتبر طامة عقدية ، وأنها أقل من أن يرد عليها من يعرف مبادئ العقيدة .... فإنني سوف أقتصر على ذكر ما قاله الشيخ ... موجهاً بعدها بعض الأسئلة للشيخ علّ فيها بياناً للحق وإفاقة للشيخ ... وتوبة قبل الممات .
    أولاً : قال الشيخ إن قتال الجنود في درع الجزيرة للجيش العراقي هو جهاد في سبيل الله !
    ثانياً : أنهم يقاتلون تحت راية إسلامية !
    ثالثاً : أن قتال العراقيين دفاعاً عن بلدهم حرام ، لأنهم تحت راية كافرة !
    رابعاً : أن على الشعب العراقي أن يناصر قوات التحالف !
    خامساً : على الجيش العراقي أن لا يضربوا الكويت بالأسلحة الكيماوية أو الجرثومية لأن هؤلاء الأمريكان لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة وسيردون على العراق رداً قاسياً !
    سادساً : لا ينبغي على القادة والجنود في درع الجزيرة الأخذ بفتاوى المفتين الذين أفتوا بحرمة هذا القتال ، وإنما يجب عليهم أن يرجعوا إلى العلماء الكبار مثل الطبطباوي وجاسم مهلهل الياسين والشيخ خالد المذكور والشيخ عجيل النشمي !
    سابعاً : قال الشيخ أنه رآى بشائر النصر منذ أول يوم وهي كالآتي :
    البشرى الأولى أن الحرب إنطلقت مع أذان الفجر ، والبشرى الثانية أنه في السجود وهو يصلي خلف الشيخ حمد سنان سمع صفارات الإنذار ، والبشرى الثالثة أنه بينما كان في منطقة الشويخ إذ شعر بتحول الهواء من الشمال إلى كوس بارد !
    وبعد هذا أود أن أسأل الشيخ القطان :
    هل يحق لرجل لمجرد كونه عليم اللسان أن يفتي في أخطر القضايا العقدية ، ويرد فتوى علماء الجزيرة العربية وعلماء الأزهر وعلماء العالم الإسلامي ، علماً بأن هذا الرجل ليس عنده إجازات معتبرة من أهل العلم في مبادئ العلوم الشرعية ، بل ولا شهادة شرعية ، اللهم إلا كونه ...!
    وأسأل الشيخ ثانياً : أيكون إخراج العراقيين من الكويت جهاداً ... كما يكون إحتلال العراق جهاداً ... فالعقيدة تدور حيث دارت الكويت ؟!
    وأسأل الشيخ ثالثاً : هل يجوز لشيخ مسلم يعتقد أن هذه الحرب لمصلحة النجمة والصليب بدليل أقوالهم أنفسهم وإعلانهم إعادة توزيع المنطقة ... وتحرير المرأة ... ومباشرة السلام ... وتغيير المناهج ...
    فهل يجوز لشيخ يسمع هذا وأكثر من هذا أن يغلق عينيه ويصم أذنيه ويجعل لسانه وقلمه سهمان في كنانة الصليب واليهود ؟!
    وأسأل الشيخ رابعاً قائلاً : هل يجوز لشيخ أن يتجرأ على تفسير كتاب الله ... وهو لا يملك مبادئ علم التفسير ؟ .. أو تلقي قراءة واحدة عن علماء القراءات ... أن يزعم أنه فتح عليه فهم جديد لسورة الكهف ... حيث شبه الكويت بالكهف .....! وأهل الكويت بأصحاب الكهف ....! وقال أن كلبهم هو ' صدامو ' ، وهذه لوحدها قد نقلها لي من سمعها منه بنفسه .
    وأسأل خامساً :هل يجوز لشيخ يروي للناس علانية بأن أمير الكويت قد قال له يوم أن كان طريداً أنه إن عاد فسيحكم بالإسلام .... ثم عاد وفات على موعده أكثر من عقد من الزمان ... حتى احدودب ظهره !... فلا ندري هل أخلف الأمير وعده , أم تنازل الشيخ عن مطلبه ...؟!
    ثم يقول الشيخ أن جنوده يقاتلون تحت قيادة إسلامية بعدما نجاها الله إلى البر ثم أخلفت ما وعدت الله يوم كانت في البحر ..؟
    وإذا كانت قيادتك إسلامية ... فمن يقود قيادتك في هذه الحرب ...؟!
    هل هؤلاء الكفرة لا يرقبون في العراقيين إلا ولا ذمة بينما ينوون للكويتيين كل خير ... إلا أن يكون القوم قد انخلعوا عن عقيدتهم ,, أو أن يكون المشايخ قد نحروا عقيدتهم ...؟!
    وأخيراً هل يجوز لشيخ أن يتحدث بعد اليوم بكلمة في دين الله تعالى .. علماً بأن ما نقلناه عنه من الدواهي والمكفرات ... إنما هو متابعة دقائق معدودة لجلستين أو ثلاث ... فلعل كل ذلك لأجل أن يسجل المجتمع قيادة جماعته للجبهة الداخلية ، حيث اللمز بالجماعات التي خالفت جماعته ...
    كل ذلك لأنه متيقن من إنتصار أمريكا ـ هزمها الله ـ ومؤمل حفظ المجتمع له ولجماعته هذا المعروف ...
    فليهنأ الشيخ بهذه الدواهي ... وليملأ سجله بالمشاركة بكل هذه الضحايا والأشلاء المسلمة ... وليسجل التاريخ العراقي والإسلامي للشيخ كما سجل لمن قبله ممن استعدى الكافرين على المؤمنين من قبله ، وحرض المسلمين عن قتل المسلمين على أنه جهاد من جهتهم كفر من الجهة الاخرى ..!
    فمن يدري أيستطيع الشيخ أن يضع في ميزانه من الأعمال الصالحة ... في باقي عمره ما يساوي مصائب هذه الحلقات العملية ... فضلاً عن العقدية ...؟!
    ألا هل بلغت ... اللهم فأشهد

    كتبه : طالب علم عراقي لم تقتله عصبية لأرض أو حزبية لجماعة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-01
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الواقع أنني أكن من الحب والتقدير للشيخ القطان .. ولا أطعن في هذا المقال أو أؤيده .. ولكنني قرأت أكثر من عدت مقالات وكلها تتهم الشيخ القطان بالنكوص ، أو الإرتكاس عن مبادئه السابقة .. لكن هناك حديثان عن المصطفى ربما يفسرا هذه الحالة وهما :
    الأول ..
    عن النعمان بن بشير قال: صحبنا النبي صلى الله عليه وسلم وسمعناه يقول إن بين يدي الساعة فتنا كأنها قطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ثم يمسي كافرا ويمسي مؤمنا ثم يصبح كافرا يبيع أقوام خلاقهم بعرض من الدنيا يسير أو بعرض الدنيا قال الحسن والله لقد رأيناهم صورا ولا عقول أجساما ولا أحلام فراش نار وذبان طمع يغدون بدرهمين ويروحون بدرهمين يبيع أحدهما دينه بثمن العنز.‏
    .
    والثاني هو :
    عن النواس بن سمعان قال:
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من قلب إلا وهو بين أصبعين من أصابع رب العالمين إن شاء أن يقيمه أقامه وإن شاء أن يزيغه أزاغه،
    قال: فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا مقلب القلوب ثبتنا على دينك، والميزان بيد الرحمن يخفضه ويرفعه، وفي لفظ بين أصابع إن شاء أقامه وإن شاء أزاعه فكان يقول يا مقلب (ن مثبت) القلوب ثبت قلوبنا على دينك، والميزان بيده يرفع أقواما ويخفض أقواما إلى يوم القيامة ..
    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ..
    اللهم انصر العراق وأهله .. ولا تجعل للكافرين عليهم سبيلا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-02
  5. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    اللهم لا علم لنا إلى ما علمتنا
    ---------------------
    --------------------

    يا جماعه الخير

    يا كرام
    وفقكم الله وحفظكم

    تأكدوا بارك الله فيكم من المعلومات

    تأكدوا من الدعايه الحاصله

    تأكدوا تأكدواااااااااا

    الشيخ أحمد ما علمنا منه إلى كل خير وكل تضحيه من أجل الدفاع عن الإسلام والمسلمين

    اللبس يحصل والموشوشين يوظفون اللبس لخدمه مصالحهم الوقحه

    كم قيل وما زال يقال عن الشيخ عبد المجيد الزنداني حفظه الله ورعاه ونصره وزاده علما وصبرا وثباتا وثبت الله قلبه إلى أن يلقاه
    قولوووا أمين



    آمين

    والآن بعد هذا يتهمون من يتهمون ونحن نصدق

    وأخيرا نقول جميعا

    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-02
  7. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مفتي مراقص

    هناك مثل كويتي يقول :

    ( بوطبيع ماييوز عن طبعه )

    والشيخ كان مبدعا في إنتقاد الفن والفنانات .. ولو سكت كان افضل له امام الله والناس وتجنب الفتنه ...!!

    لكنه فضل اتجاه الشيطان ومافي دخان بدون نار ..!!

    وقد قرات ردوده علي الرساله .. ولكنها تملص وتهرب والقلب والنوايا تعرفها وتفهمها بالخطوط...!!!

    ومن اباح واستباح دماء المسلمين وتحريك الفتن ..فهو مفتي مراقص !!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-02
  9. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    يا جماعة.. القطان سامحه الله شوهد على الفضائية الكويتية.. وليست القصة ( قيلت قال )
     

مشاركة هذه الصفحة