مصر وساحل العاج إلى نهائيات كأس أمم الأفريقية وخروج ليبيا

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 810   الردود : 0    ‏2001-06-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-05
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    مصر وساحل العاج إلى نهائيات كأس أمم الأفريقية وخروج ليبيا

    تونس تخطف تعادلا ثمينا من الغابون وتبقي على آمالها في التأهل للنهائيات




    بلغت مصر نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم المقررة في مالي عام 2002 اثر فوزها على السودان 3 ـ 2 في الاسكندرية في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة السابعة التي شهدت ايضا تأهل ساحل العاج بفوزها على ليبيا 3 ـ صفر في طرابلس.
    ورفعت مصر رصيدها الى 12 نقطة مقابل 10 لساحل العاج و6 لليبيا ونقطة واحدة للسودان. ورغم الفوز خرج جمهور المنتخب المصري قلقا على فريقه الذي تنتظره مقابلات صعبة وحاسمة في تصفيات كأس العالم عقب العرض المتباين الذي ظهر عليه امام السودان حيث تقدم بثلاثة اهداف، لكنه تراخى بعد ذلك ليدخل شباكه هدفان.
    وقد تسبب هذا الأمر في بث الخوف في نفوس الجماهير التي تدرك ان مواجهة المغرب في نهاية يونيو (حزيران) الحالي تطلب شكلا جديدا للأداء وقوة وعزيمة طوال تسعين دقيقة، لان الخسارة تعني توديع المونديال.
    ولكن مدرب مصر محمود الجوهري أكد رضاه التام عن اداء لاعبيه طوال 60 دقيقة أحرز فيها المنتخب ثلاثة أهداف عن طريق نجمي مصر أحمد حسام (هدفان) وأحمد صلاح حسني، ثم حل الاجهاد والتعب باللاعبين. وقال الجوهري: كنت أعلم أن عبد الستار صبري وحسام وعمارة في حالة اجهاد من كثرة المشاركات، ولذلك عمدت الى راحتهم بعد التقدم بثلاثة أهداف.
    واشار الجوهري الى أن غياب عمارة عن الشوط الثاني أثر على القوة الهجومية للفريق لأنه أفضل من يجيد الاختراق من العمق.
    واكد الجوهري تفاؤله قبل لقاء المغرب، وقال سيكون للفريق هناك شكل آخر واداء بعودة لاعبه المخضرم هاني رمزي.
    واشاد الجوهري بهاني سعيد في مركز الليبرو وقال: لم تكن هناك ثغرة واحدة طوال وجوده، كما انه أجاد في خط الوسط.
    وعلى الجانب الآخر قال أحمد بابكر المدير الفني لمنتخب السودان: لقد استفدنا من تلك التجربة جيدا ودفعنا بعناصر شابة قبل أن نلعب لقاء نيجيريا في تصفيات كأس العالم.
    وضمن نفس التصفيات انتزع المنتخب التونسي تعادلا ثمينا من نظيره الجابوني 1 ـ 1 في ليبرفيل في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة.
    وخطا المنتخب التونسي خطوة كبيرة نحو انتزاع البطاقة الثانية المؤهلة الى النهائيات بعدما عزز موقعه في المركز الثالث برصيد 5 نقاط بفارق 5 نقاط خلف المغرب الذي انتزع البطاقة الاولى بتعادله مع كينيا 1 ـ 1 ايضا في نيروبي.
    ويتخلف المنتخب التونسي بفارق نقطة واحدة خلف كينيا الثانية وهو يستضيفها في الجولة السادسة الاخيرة في 16 يونيو الحالي حيث يحتاج الى الفوز لبلوغ النهائيات، فيما تعقدت الامور بالنسبة للغابون التي تحتاج الى ايضا الفوز على المغرب في عقر دار الاخير وتعادل تونس وكينيا.
    وفي تصفيات المجموعة الاولى ضمنت نيجيريا التأهل الى النهائيات اثر فوزها على مدغشقر 1 ـ صفر في لاغوس. ورفعت نيجيريا رصيدها في صدارة المجموعة الى 11 نقطة بفارق 6 نقاط امام مدغشقر وزامبيا وناميبيا، والاخيرتان تعادلتا صفر ـ صفر اليوم ايضا.
    وبقيت المنافسة ثلاثية على البطاقة الثانية في المجموعة بين مدغشقر وزامبيا وناميبيا. وتلعب مدغشقر مع زامبيا، وناميبيا مع نيجيريا في الجولة السادسة الاخيرة بعد اسبوعين.
    وفي المجموعة الثانية تعادلت ليبيريا مع جنوب افريقيا 1 ـ 1 في مونروفيا، وكانت الكونغو قد تعادلت مع موريشيوس صفر ـ صفر. وتأهلت جنوب افريقيا (11 نقطة) وليبيريا (10) الى النهائيات. وتعادلت بوروندي مع بوركينا فاسو صفر ـ صفر أمس الاحد، وتأهلت غانا الى النهائيات اثر فوزها على مضيفتها زيمبابوي 1 ـ 2 ضمن منافسات المجموعة السادسة.
    وكانت ليسوتو قد تعادلت سلبيا مع الكونغو الديمقراطية. وتتصدر غانا الترتيب برصيد 10 نقاط مقابل 6 لليسوتو التي تتقدم بفارق الاهداف على زيمبابوي، و5 للكونغو الديمقراطية.
    وتأهلت توغو الى النهائيات اثر فوزها على مضيفتها اوغندا 3 ـ صفر في المجموعة الخامسة. ولحقت توغو بالسنغال الى النهائيات، علما بأن المجموعة تضم 3 منتخبات فقط بعد اقصاء غينيا.
    وانتزعت توغو صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين امام السنغال، وسيلتقي المنتخبان في الجولة الرابعة الاخيرة بعد اسبوعين في دكار.
     

مشاركة هذه الصفحة