لطفل ذو الأثنى عشر خريفا ..

الكاتب : مرســ الحب ــال   المشاهدات : 498   الردود : 0    ‏2003-04-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-01
  1. مرســ الحب ــال

    مرســ الحب ــال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    2,058
    الإعجاب :
    0
    يوم الجمعه الماضيه وفي خزم القصف الشديد على بغداد والصواريخ من كل حدب وصوب ’تقذف على بغداد ، هنالك عائله يحكي قصتها
    يقول الطفل محمد لأأحد وكالات الأخبار الفرنسيه

    انا وعائلتي نتغدى في صاله الطعام الصغيره في القبو الأرضي وكانت امي ترضع اخي الصغير الذي يبكي من اصوات القصف الشديد وبنفس الوقت جيعان ، ثم اهتزت البنايه واعطت امي اخوي الصغير لأبوي الذي اخذ اخوي ابو ثلاثه شهور الصغير جدا ، وبعدين خفت وبكيت من القصف والهزات الشديده

    وقلت يمه انا خايف اموت ومدت يدها في طرف الطاوله المستقيمه ودها تحتضني وهي تبكي ولكن البيت اهتز وشفت امي اختفت من امامي بس يديها معاي .. ولم يكمل القصه واصبحت العبرات غصه في حلقه امي اخذها الصاروخ عند ربي امي في الجنه .. والمراسله تبكي وتحتضنه وتقول نعم امك في الجنه ..

    اكمل ياحبيبي وش صار ايضا ..

    فأنهمرت دموع محمد وقال ويدين امي معي وابوي واخوي صدام طايرين والصاروخ يدخن قدامي وانا اطالع اخوي بيدين ابوي وسقف بيتنا مخروق والبيت صار مدخنه ، واخوي صدام يبكي ..

    وبعدين شفت اخوي على الأرض مستلقي وابوي نصه في الأرض ونصه الفوقاني يحتضن اخوي صدام وبعدين قلت يابه البيت سقفه يطيح .. وطالع فيني ابوي والدماء تسيل من كل مكان وهو يبتسم ويقول لا تخاف يامحمد اللحين يجونك وينقذوك خليك راجل يابه ..

    وبعدين شفت اخوي يضحك من صوت ابوي وابوي يطالع بالسقف وفيه قطعه اسمنت ممسوكه بحديده وتدور من الهوا وابوي يناظرها ويقول يابه تذرى تغطي بالخشب لا تقوم من مكانك انت بخير ..

    وانا ابكي واقول يابه السقف بيطيح وين امي يديها معي امي ماتت يابه وابوي يبتسم ويقول لا تخاف يامحمد امك راحت الجنه وعيون ابوي بالسقف .. وبكت المصوره واهتزت الكاميرا من شده بكى المصور ومحمد يقول للصحفيه اكمل اقولك كيف ابوي حمى صدام من الموت .. وعلا صوت الصحفيهوتحشرجت

    ايه يابه كمل وش صا.. ا .. ر ومحمد يبكي ودموعه تنهمر مثل النهر ..

    وبعدين ابوي وهو يطالع السقف ويموج راسه مع قطعه الأسمنت الي تدور وشوي طاحت القطعه وابوي اشوفه ممسوك بالأرض ويحرك جسمه الفوقاني الين صار فوق اخوي صدام مثل الخيمه .. وصدام يضحك يحسب ابوي يلعب معه .. ويناغي .. وابوي يمسك صدام بيديه .. وانا اشوف قطعه الأسمنت تسقط بحديدها على ظهر ابوي .. وسمعت ابوي يقول أههههههههههههه .. وعيونه تغيرت صارت حمراء ..

    وهو ماسك صدام ويطالع فيني والحديد غرز بظهر ابوي .. ابوي قوي مره شايل قطعه قد سيارتنا واسمع صوت ابوي يقول .. اهه وبعدين خخخخخخخخخخخخ ويديه مغروزه بالأرض فوق اخوي صدام

    وصدام يضحك مره وانا خايف واطالع في ابوي القوي مره .. والهوا قوي وصوت ابوي اقوى من الهوا القوي .. وبعدين جا جارنا وقال احد حي احد يرد .. وسمعت ابوي يصيح صيحه قويه

    يقول صررررررررررررررررر صددددددم محمددددددددددددددددددددددد ال ح

    وجا جارنا واخذ صدام واخذني ورجلي مكسوره وانا مفجوع ويدين امي معي واخذها جارنا وطشها بعيد عني وضربته على وجهه .. ليش تشيل ايدين امي ..

    وشفت ابوي بعد مااخذ جارنا صدام من تحته يدب في الأرض ودمانه بس الي شفتها .. الله يرحمك يابه كان يضحكنا كثير .. ابوي في الجنه مع امي ...

    هذ ه قصه من قصص قتل الأبرياء المسلمين .. في العراق

    هل بعد ذلك تقولوا اننا ارهابيين ياناس اليس قتلهم ونحرهم وانتقامنا منهم يكون اشد مايكون وفي اي مكان ام ان لكم رأي اخر

    منقوله من الأخ ديوان المظالم

    بغض النظر عن صحة القصه من عدمها والله انها تقطع قلب كل مسلم غيور ...

    تحيات لكم مرسال:(:mad:
     

مشاركة هذه الصفحة