طمع صهيوني في النفط العراقي : الكيان الصهيوني يبحث إمكانية تشغيل أنبوب "الموصل - حيفا

الكاتب : shaibi   المشاهدات : 308   الردود : 0    ‏2003-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-31
  1. shaibi

    shaibi عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-30
    المشاركات:
    285
    الإعجاب :
    0
    القدس المحتلة - قدس برس :

    تطمع دولة الكيان الصهيوني كغيرها من الدول الغازية التي تخوض حرباً فعلية ضد العراق منذ العشرين من الشهر الجاري بالنفط الذي يمتلكه العراق ، و الذي يعتبر ثاني أكبر احتياطي في العالم ، و ذلك في أعقاب ما تتمناه الدولة العبرية من السيطرة على العراق و تغيير النظام فيه .

    فقد كشفت جريدة /هآرتس/ العبرية في عددها الصادر اليوم الإثنين أن وزير البنى التحتية في الحكومة الصهيونية يوسيف باريتسكي أوعز إلى مصلحة الوقود و شركة الخدمات النفطية بتركيز معطيات حول خط أنبوب النفط الموصل - حيفا (فلسطين المحتلة عام 1948) ، و حول إمكانية تجديد عمله بعد "نهاية الحرب و تغيير النظام في العراق" ، كما قال .

    و نقلت الجريدة عن الوزير الصهيوني قوله إنه "مقتنع بأن فكرة تجديد عمل خط أنبوب النفط بين الموصل و حيفا ستلقى مباركة و قبولاً لدى الأمريكيين نظراً لأنه سيشكل المخرج الوحيد للنفط العراقي صوب البحر المتوسط" .

    و أشارت الجريدة إلى أن الخط المذكور توقّف العمل فيه بعد حرب 1948 و أصبح النفط العراقي يصل إلى البحر المتوسط عن طريق سوريا . و ذكرت أنه منذ ذلك الوقت لم تتوقف المحاولات الصهيونية لإعادة تشغيل هذا الخط من خلال استغلال الأزمات المختلفة ، لكن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل .

    http://www.palestine-info.info/arab.../details2.htm#9
     

مشاركة هذه الصفحة