الإسلام : كعودِ زاده الإحراق طيبا 000 استراليون يسلمون 00 ياسبحان الله

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 522   الردود : 0    ‏2003-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-31
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    تتجه أعداد متزايدة شباب من سكان أستراليا الأصليين إلى اعتناق الإسلام.

    ويقول الكثيرون منهم إنهم اختاروا الإسلام عن اقتناع، بينما يصر آخرون على أنه يتيح لهم مخرجاً من الاضطهاد الذي يعانون منه.

    يذكر أن سكان أستراليا الأصليين هم أكثر فئات الشعب الأسترالي معاناة من التفرقة والاضطهاد.

    وتشير الإحصاءات إلى أن السكان الأصليين أكثر عرضة للبطالة وإدمان الخمور والمخدرات والانجراف في الجريمة ودخول السجون مقارنةً بباقي فئات الشعب الأسترالي.

    ويعتنق عدد قليل من شباب السكان الأصليين في أستراليا حالياً الإسلام، لكن عددهم يتزايد بسرعة كبيرة.

    ويقدر عدد المسلمين من السكان الأصليين بنحو ألف شخص، بعضهم ينتمي لأسر لا علاقة لها بالإسلام، والبعض الآخر قرر اتباع الإسلام لأن أحد والديه مسلم.

    وهم يقولون إن الإسلام يمدهم بالقوة النفسية التي يحتاجونها لمواجهة المصاعب والتحديات المفروضة على الملونين في أستراليا.

    يذكر أن الغالبية العظمى من السكان الأصليين يعتنقون المسيحية التي نشرها بينهم المستوطنون الأوروبيون.

    وقد عرف السكان الأصليون الإسلام لأول مرة قبل مئة وخمسين عاماً عندما استعين بقوافل إبل قادها أفغان لاستكشاف المناطق الوسطى بالقارة الأسترالية.

    ويقول الكثيرون من الذين اعتنقوا الإسلام إن التفرقة العنصرية التي عانوا منها طوال حياتهم أكسبتهم خبرة تمكنهم من مواجهة مشاعر العداء التي يعاني منها المسلمون في أستراليا.

    إذ يشكو المسلمون في أستراليا من تزايد معدلات تعرضهم للاعتداءات الجسدية والشفهية منذ وقوع هجمات جزيرة بالي في إندونيسيا، نهاية العام الماضي.

    ويعتقد أن جماعات إسلامية متشددة هي التي نفذت هجمات بالي التي أسفرت عن مقتل ما يزيد عن مئتي شخص، من بينهم 88 أسترالياً.

    وقد واجه بعض السكان الأصليين الذين اعتنقوا الإسلام مشاعر العداء من بني عشيرتهم الذين اتهموهم بالخيانة.

    ويقول البعض الآخر إنهم يعانون من العنصرية التي يمارسها ضدهم بعض إخوانهم المسلمين.
     

مشاركة هذه الصفحة