صحافي إسرائيلي يفضح الانتهاكات الأميركية في العراق

الكاتب : olympic   المشاهدات : 402   الردود : 1    ‏2003-03-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-30
  1. olympic

    olympic عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0
    مجنّدات يصورن الأسرى عراة والحرب ذكرتني بلبنان
    المستقبل - السبت 29 آذار 2003 - العدد 1258 - العراق تحت الحرب - صفحة 8
    "شاهدت اسوأ ما رأيته في حياتي في الساعات الثماني والاربعين الماضية، حيث كان هناك قرابة 150 اسيرا عراقيا داخل شاحنات، بحراسة الكثير من المجندات الاميركيات المحاربات، اللواتي وقفن يسخرن ويضحكن من مشهد الجنود العراقيين، وكن يسمحن لكل جندي عراقي بقضاء حاجته في ذلك المكان العاري، ويلتقطن الصور لهذا المشهد".
    بهذه الكلمات، التي تشكل أخطر شهادة صحافية حول ما يدور في العراق، اختصر مراسل القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي دان سيماما، الذي يرافق القوات الاميركية في حملتها العسكرية، الانتهاكات التي يقوم بها الجنود الاميركيون في حق الاسرى والصحافيين على حد سواء.
    وقال المراسل، في حديث اجراه مع محطته في الثامنة من مساء امس بتوقيت اسرائيل، وقد رفض تحديد مكانه، "ان المدن العراقية التي قيل انها احتلت واستسلمت منذ عشرة ايام، لا تزال تقاتل وتتواصل الحرب فيها، وسوف تكون هذه الحرب صعبة جدا وهذا الواقع يذكرني بما حدث في لبنان".
    وتابع "شاهدت مع عدد من الصحافيين الاجانب (غير الاميركيين)، أسوأ ما عرفته في حياتي، فخلال الثماني والاربعين ساعة الماضية قررت القوات الاميركية، المتمركزة الى الجنوب من بغداد، اننا (المجموعة الصحافية)، جواسيس وارهابيون، وكان في عداد هذه المجموعة بوعاز بيسموت من صحيفة "يديعوت احرونوت"، ومراسل التلفزيون البرتغالي لويس كاستر، بالاضافة الى مصور اجنبي وانا".
    اضاف "عوملنا بمهانة خلال ساعات طويلة، من قبل مجموعة من الجنود الذين كانوا يوجهون اسلحتهم نحونا ولم يقدموا لنا طعاما، وسلبونا جميع الاجهزة الالكترونية التي كانت في حوزتنا والاقنعة الواقية، واجبرونا على الجلوس داخل عربة عسكرية لمدة 36 ساعة، بعد ذلك ارسلونا على متن مروحية الى قاعدة عسكرية في الكويت، حيث عوملنا كمشبوهين ومنعنا من تبادل الحديث مع بعضنا البعض".
    واعرب عن اعتقاده ان الصحافيين عوملوا بهذه الطريقة، "بسبب الضغوط الصعبة التي يتعرض لها الجنود الاميركيون"، وتابع "قال لنا جنود اميركيون نحن كلاب (يتحدثون عن انفسهم)، وتعلمنا القتل، ولا تحاولوا تلطيفنا لاننا لن نتحول الى لطفاء"،
    واكد انه شعر "بنوع من التعاطف مع الاسرى العراقيين، الذين شاهدهم خلال نقله وزملائه الى الطائرة المروحية، لان المشهد حقا كان مروعا جدا".
    واشار الى ان "الجنود الاميركيين، واصلوا هذه المعاملة خلال 48 ساعة تجاه صحافيين قدموا لهم بطاقات صحافية اميركية"، واضاف "منذ طردنا من هناك، يحاول الجنود الاميركيون القيام بإبعاد اي صحافي مستقل من العراق ويريدون ان يكون جميع الصحافيين والمراسلين الموجودين في العراق، والذين يعملون هناك الى جانبهم والى جانب ضابط الارتباط الاميركي لتتسنى لهم مراقبتهم".
    وقال "ربما هذا هو السبب الذي جعلهم يعاملوننا بمثل هذه القسوة والعنف واللؤم، فتشونا مرات كثيرة واجبرونا على خلع قمصاننا للتأكد من عدم وجود متفجرات تحتها، وقالوا اننا ارهابيون وجواسيس واننا نحن من يبلغ القوات العراقية عن مواقعهم".
    انتظروا المزيد ..........فنحن في البداية......!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-30
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    قرأت خبرا قديما في جريدة سعودية ، وأكده محلل مصري قبل فترة أن 90% من المجندين والمجندات في الفرق والفيالق في الجيش الإمريكي والتي تستخدم في الغزو الخارجي هم من اللقطاء الذين تربوا في الملاجئ ، وفيها ما فيها من المعاملات السيئة ، فتقوم أجهزة الجيش الأمريكية بتدريبهم وإعدادهم للغزو الخارجي ، ومؤهلاتهم العلمية متدنية جدا ، بل إن الكثير منهم شبه أميين .. والأهم من هذا كله أن هؤلاء الجنود كما أسلفت لقطاء ، أي لا أهل لهم ينتظرون عودتهم ، فإن ماتوا ، أو قتلوا ، فليس هناك من يحزن عليهم ، والمشكلة أنهم (هؤلاء الجنود) يدركون هذه الحقيقة ، وأنهم مجرد وقود للحرب ، فإن انتصروا ، يجير هذا النصر لصالح المؤسسة العسكرية الإمريكية ، وإن هزموا ، لا موهم ، وإن قتلوا لا أحد يسأل ، أو يكترث لمقتلهم .. ولهذا تجدهم أحيانا يثوروا ضد هذا الوضع ، ويرتكبوا مخالفات ، أو قتل ، كما يحصل الآن ..
    إذن نحن لا نستغرب تصرفاتهم هذه مع الأسرى العراقيين ، أو غيرهم ، طالما هذا هو تاريخهم ، وتربيتهم من حين ولادتهم ..
    شكرا للأخ أوليمبيك .. على نشر هذا المقال .. ثم ألم يلفت نظرك ، أن الصحفي إسرائيلي ، إذن كيف دخل الكويت ؟
     

مشاركة هذه الصفحة