عراف يمنى : العراق سيثخن القوات الأمريكية بالجراح

الكاتب : المنصوب   المشاهدات : 369   الردود : 0    ‏2003-03-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-30
  1. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    تنبأ فلكى يمنى شهير بأن يتمكن الجيش العراقى من الإثخان فى الجيشين الأمريكى والبريطانى فى الحرب المرتقبة على العراق. وقال الفلكى فى تنبؤاته، التى صدرت قبل أسابيع، إن العدوان على العراق سيبدأ فى آذار مارس الجاري، وحذر أميركا من الهزيمة فى هذه الحرب.
    وذكر الفلكى اليمنى الشيخ أحمد محمد مهدى أمين فى نتيجته السنوية المشهورة بـ"نتيجة بيت الفقيه" لسنة 1424هجرية الموافق لـ2003- 2004 ميلادية، التى صدرت قبل أشهر إن "العدوان على العراق سيبدأ فى آذار مارس".
    وقال "آذار اشتعال نار الحرب، واعتداء ومؤامرة، وانفجار وضربات موجعة، والرد لا يشفى الصدور، والمقاومة شديدة، والحرب تطول، ومنادى الخطر ينادي: اقتربت الساعة وانشق القمر".
    ونقلت صحيفة الوحدة الحكومية اليوم عن النتيجة الفلكية للشيخ أمين "أن العراق يشن الغارات العظمي، والدواهى الدهماء، على أعداء الله، وأعداء الدين، وفوز المسلمين بالنصر والظفر والفتح المبين". كما أضاف "يا صالح الحرب أقرب، والأحزاب تتحزب، والساعة آتية، والأقدار جارية، وإسرائيل وأميركا فى الوباء والتنكيل، والمعسكر الغربى فى خصام ونزاع وجدال وصراع".
    وكشف الفلكى اليمني، الذى صارت نتيجته الفلكية السنوية محل ترقب فى أوساط واسعة من المواطنين البسطاء، منذ سنوات طويلة، أن "بلاد الرافدين ستتوج بالنصر بعد صمودها، وينتهى الحظر والعداء عليها". وأشار إلى أنه "فى محرم الحرام بوادر الحرب تظهر، ودعاة الشر تخسر، وصاحب الحق ينصر، والمؤتمر العربى يفشل، ويزيد فى خطر، ومن دق الباب يلق الجواب".
    ويقول الفلكى محذرا الأمريكيين شعرا:
    وكذا صدام يغلب خصمه
    ويذيق الباغى كاسات العطب
    عراق يقهر كل باغ معتد
    وبهذا العام يشجب من شجب
    وعراق السعد والنصر الذى
    شاع ذكرا فى الأعاجم والعرب
    سوف تفنى كل باغ معتد
    وتردى كل طاغوت غلب
    وتوقع الفلكى أن "تعم نار الأزمات أميركا فى قادم الأيام والشهور، برا وبحرا، وأن (الرئيس الأمريكى جورج بوش فى محنة وشأن خطير، فيما سيصيب بريطانيا حدث يجعلها تصحو مما هى فيه، فيما يرى طالع فرنسا بأنها ستواجه مؤامرة لتدمير اقتصادها
     

مشاركة هذه الصفحة