اجتماع اللئام على تأييد صدام

الكاتب : ابواسامة السلفي   المشاهدات : 448   الردود : 1    ‏2003-03-29
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-29
  1. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    اجتماع اللئام على تأييد صدام


    اجتماع اللئام على تأييد صدام
    إنَّ الحَمْدَ للهِ؛ نَحْمَدُهُ، وَنسْتَعِنُهُ، وَنَسْتْغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ باللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِه اللهُ فَلا مُضِلّ لـَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ. وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
    )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}.
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً}.
    )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً}.
    أَمَّا بَعْدُ:-
    فَإِنَّ خَيْرَ الحَدِيثِ كِتَابُ اللهِ ، وَأَحْسَنَ الهَدْي هَدْيُ مُحَمَّدٍ –صلى الله عليه وسلم- ، وَشَرَّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُها ، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بدْعَةٌ، وَكُلَّ بدْعَةٍ ضَلالةٌ، وَكُلَّ ضَلالَةٍ فِي النَّارِ.
    إنَّ الذي ينظر إلى الغوغاء وعوام الناس وأجهزة الأعلام والحزبية والحزبيين يقول: الجماعة حريصين على أرواح المسلمين أشد الحرص ما بقي أحد لم يتحرك ضد أمريكا.
    الناس متظاهرين والدول والإعلام والقنوات الفضائية والمغنيين والعاهرين حتى العرايا والعاريات خرجوا يعرضون عوراتهم أمام الناس يحتجون ويتظاهرون خشية الإضرار بالمسلمين .
    ولم ينظروا إلى من وراء البعثي من اليهود والملحدين والمشركين يتخفون معه بالسلاح والخبراء والخطط والدعم والتعتيم على الجرائم .
    ومن الذي يحرك الدنيا والحكومات والإعلام الدولي كله لصالح البعثي حتى بدت أمريكا وهي أقوى دولة في العالم قزما صغيرا في مواجهة الحملة الإعلامية اليهودية العاتية
    هذا لكي تتيقن وتعرف من هم أهل الفساد في الأرض وهذا منطقهم فتعرف الكذب وهم والله لا يهتمون بدماء المسلمين ولا يبالون بها ،بل إن اليهود يحرصون على تدمير المسلمين ودفع صدام لارتكاب كل ما فيه دمار المسلمين وإذلالهم ولا يزالون يدمرون ويقتلون
    ويقولون نحن نخاف على الأبرياء في العراق وإذا أرهقتهم الحجة قالوا هذا استعمار هذا بترول وهذه خطة مدبرة .
    هذا هو منطق العالم في هذا الزمان قوم ذهبت بهم الأهواء يرون الحق باطلا والباطل حقا
    قوم آمنوا بالثورية والانقلابات وحمل ألوية الغدر لمن أستأمنهم وأمرهم وولاهم وهم قد آمنوا بالديمقراطية وسلموا لدين الدهماء الغوغاء على دين أهل العلم والعلماء قوم تتجارى بهم شهواتهم ويتعاملون بالغش والكذب والربا.
    كانوا يتظاهرون في كل مكان خوفا على أرواح المسلمين في أفغانستان ولم يتوقفوا عن مظاهراتهم حتى وضعوا السلاح في رقاب المسلمين ولو أرادت أمريكا إبادة أهل أفغانستان كلهم لفعلت وما نفعهم هؤلاء السفهاء الجهلة .كيف لا يستحي الناس من المخازي وتكرار الأخطاء وسفك الدماء
    يعني لو أن هؤلاء الناس تظاهروا من أجل تسليم بن لادن وقاموا على طالبان قومة رجل واحد وقالوا والله لا يكون هذا أبدا ولا يقتل مسلما بريئا هكذا من أجل جناية شخص آخر أو تهمته هذا هو الحرام بعينه وهذا هو الإجرام قتل ألوف الأبرياء هكذا ظلما وسفها بلا رحمة هؤلاء الكلاب أصحاب المظاهرات أمريكا أمريكا لا للحرب لا للحرب وهم ينصرون الباطل ويشعلون نيران الفتن ويوقدون الحروب .
    ماذا كان المطلوب من أمريكا ودماءهم تسيل وهم يشاهدون الأنقاض والدخان أمامهم أنتم تقولون أمريكا كافرة ،فماذا كنتم ترجون من الكافر أم تضحكون على الناس بهذه المظاهرات لا للحرب لا للحرب أمريكا استعمار أمريكا بترول وأمريكا عندها خطة عنها مؤامرة.
    هذا الكلام معناه لا تسلموا الجناة فيا حرب اشتعلي فلا تبقي مسلما على قيد الحياة
    أليس تسليم الجناني أولى من قتل الأبرياء فلماذا أخرستم أهل الحق وخوفتموهم ،فلم نسمع متظاهرا واحدا يؤيد الحق ولو بكلمة .
    واليوم يجتمعون لتشجيع المعتدي الباغي يتحالفوا على نصرة الباطل ويتظاهرون أمريكا أمريكا لا أحد يريد أن يقول لصدام وأعوانه الخونة أتقو الله وآمنوا خير لكم فوالله ما تنفعكم جموع المفسدين وأعلموا أن الذي أخرجكم من الكويت بعد الكبرياء والغطرسة والغرور وقذف عليكم الموت والرعب من كل جانب فإذا أنتم مولين الأدبار خائفين وجعل عليكم الهزيمة والخزي والصغار فلم تعتبروا ولم تستغفروا ولم ترجعوا
    أن الله لا يعجزه أن يسلط عليكم وعلى من شايعكم من أهل الباطل ولو جئتم بمليء الأرض متظاهرين وعراة وجهلة من هذه الجماهير السائبة وعبدة الدشوش
    إنكم اليوم يا أهل العراق لا تملكون من الحق شيئا تستنصرون الله به ولا يغرنكم قولهم أنكم كنتم تغزون الكويت بالأمس واليوم يغزونكم لأجل ثرواتكم ،فلولم تكن بالأرض من ثروة إلا ثروة العراق لزهد الناس فيها مما يشاهدون من الفتنة والشر المستطير والعالم ملئ ولله الحمد بالثروات وبالناس الذين يريدون الأمن و السلام .
    فلا تهلكوا أنفسكم ولا يغرنكم صياح إبليس وأعوانه ،فما هؤلاء بالذين يعينون على فعل الخير والمعروف أو دفع الشرور والآثام وهم يكذبون ويعلمون إن العدو البعثي يعود للمنازعة على القرارات التي ترتبت على عدوانه الغادر بأهل الكويت ودولتهم وقتلهم وتشريدهم .
    وقد وطن نفسه على قبول جميع الرذائل وتلاعب الصهاينة وسخريتهم منه فلا يهمه شيء إلا أن يكون مسلما ،فهو لا يتحمل أن يمد مسلما يده إليه أو يدافع عن داره وعرضه فهذه عند البعث أشنع الجرائم فلا يتنازل ولا يمكن أن يقبل أوينسى ذلك مهما طال الزمن لا هم له إلا الانتقام وهم في الكبر والغرور والصلف مسعري الفتنة من أساسها قد أعدوا الجراثيم والسموم لينشروها بين الأهالي وقد سمعنا عزت الدوري يخاطب ابن أمير الكويت رحمه الله بالسب واللعن ورميه بالخيانة وهم والله شرار العملاء ورؤوس الخونة ويكفيهم خيانة وخزيا وعارا راية الكفر بالدين التي يرفعونها دهرا كاملا على الشعب المؤمن بالعراق وأعمال القسوة والشر والعقوق التي يواجهون بها أبناء المسلمين ويخاطبه الدوري يقول له أنت أمام العراق أنت أمام العراق.
    ومن عسى أن يكون العراق وما بالعراق من شيء يحسبه على نفسه سوى ذلك الشرف الذي جلبته عليهم أيامها دولة الإسلام ببلاد الرافدين وتاريخها المشرق المجيد ومعاركها العظيمة الفاصلة وما في عرصاتها إلا رجال الجزيرة وأهل الجزيرة الذين تحتقرون قومهم وتريد قتلهم ومعلوم تاريخ العرق (أهل الشقاق والنفاق وفتن ).
    ونحن نريد أن ننصر أخواننا بالكويت ونقف معهم في محنتهم ونسأل الله تعالى أن يجعل الدائرة على أعداهم ولا أريد أن أتكلم إلا عن نفسي .
    ومما يلاحظ على كثير ممن تقدم الإشارة إليهم قد جعلوا من أنفسهم حماة لحزب البعث وعلى رأسهم صدام حسين وزجوا بأنفسهم في خضم هذا الكارثة الذي يشع ويذع نبأها أجهزة الأعلام التابعة للمنظمة العلمية اليهودية وتهييج الأحداث وذوي الأغراض الغامضة على مناصرة حزب البعث، وزرع حنظل الفرقة، والتهارج بين المسلمين وقياداتهم ،ولم يقف الأمر إلى هنا ،فحسب بل بلغ الأمر بالحزبية والحزبين بتكفير المجتمعات التي تقف ضد نظام صدام وحزبه مما جعلني القيام بذكر لمحة تاريخية عن نظام حزب البحث وأفاعيل صدام الإجرامية ومن خلالها أترك القارئ يميز بين ما تبثه هذا القنوات من دعايات وتكهنات حول قضية العراق (وهل بقاء صدام ونظامه رحمة على شعب العراق المسلم المغلوب على أمر )
    {حزب البعث العربي الاشتراكي }
    التعريف :
    حزب البعث حزب قومي علماني يدعو إلى الانقلاب الشامل في المفاهيم والقيم العربية لصهرها وتحويلها إلى التوجه الاشتراكي ، شعاره المعلن ( أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ) وهي رسالة الحزب ، أما أهدافه فتتمثل في الوحدة والحرية والاشتراكية .
    التأسيس وأبرز الشخصيات :
    · في سنة 1932م عاد من باريس قادما إلى دمشق كل من ميشيل عفلق ( نصراني ينتمي إلى الكنيسة الشرقية ) وصلاح البيطار وذلك بعد دراستهم العالية محملين بأفكار قومية وثقافة أجنبية .

    - عمل كل من عفلق والبيطار في التدريس ومن خلاله أخذا ينشران أفكارهما بين الزملاء والطلاب والشباب .

    - أصدر التجمع الذي أنشأه عفلق والبيطار مجلة الطليعة مع الماركسيين سنة 1934م وكانوا يطلقون على أنفسهم اسم ( جماعة الإحياء العربي ) .

    - في نيسان 1947م تم تأسيس الحزب تحت اسم ( حزب البعث العربي ) ، وقد كان من المؤسسين : ميشيل عفلق ، صلاح البيطار ، جلال السيد ، زكي الأرسوزي كما قرروا إصدار مجلة باسم البعث .

    - كان لهم بعد ذلك دور فاعل في الحكومات التي طرأت على سوريا بعد الاستقلال سنة 1946م وهذه الحكومات هي :

    - حكومة شكري القوتلي : من 1946م وحتى 29/3/1949م .

    -حكومة حسني الزعيم : استلم السلطة عدة شهور من سنة 1949م .

    - حكومة اللواء سامي الحناوي : بدأ حكمه وانتهى في نفس عام 1949م .

    - حكومة أديب الشيشكلي : استمر حكمه حتى سنة 1954م .

    -حكومة شكري القوتلي : عاد إلى الحكم مرة ثانية واستمر إلى توقيع اتفاقية الوحدة مع مصر سنة 1958م .

    - حكومة الوحدة برئاسة جمال عبدالناصر : 1958-1961م .
    - حكومة الانفصال برئاسة الدكتور ناظم القدسي : وقد دام الانفصال من 28/9/1961م وحتى 8/3/1963م . وقد قاد حركة الانفصال عبدالكريم النحلاوي .

    - منذ 8/3/1963م وإلى اليوم فقد وقعت سوريا تحت حكم حزب البعث
    أما عن الجناح العراقي من حزب البعث فقد استولى على السلطة في العراق بعد أحداث دامية سارت على النحو التالي :.
    - استيلاء حزب البعث على ناصية الحكم في العراق :

    -في الرابع عشر من شهر يوليو عام 1958م دخل لواء بقيادة عبد السلام عارف إلى بغداد قادما من الأردن واستولى على محطة الإذاعة وأعلن الثورة على النظام الملكي وقتل الملك فيصل الثاني وولي عهده عبد الإله ونوري السعيد وأعوانه وأسقط النظام الملكي وبذلك انتهى عهد الملك فيصل ودخل العراق دوامة الانقلابات العسكرية .

    - وفي اليوم الرابع والعشرين من شهر يوليو عام 1958م أي بعد عشرة أيام من نشوب الثورة وصل ميشيل عفلق مؤسس حزب البعث وزعيمه إلى بغداد وحاول إقناع أركان النظام الجديد بالانضمام إلى الجمهورية العربية المتحدة (سوريا ومصر) ولكن الحزب الشيوعي العراقي أحبط مساعيه ونادى بعبد الكريم قاسم زعيما أوحد للعراق .

    -وفي اليوم الثامن من شهر فبراير لعام سنة 1963م قام حزب البعث بانقلاب على نظام عبد الكريم قاسم وقد شهد هذا الانقلاب قتالا شرسا دار في شوارع بغداد، وبعد نجاح هذا الانقلاب تشكلت أول حكومة بعثية ، و سرعان ما نشب خلاف بين الجناح المعتدل والجناح المتطرف من حزب البعث فاغتنم عبد السلام عارف هذه الفرصة وأسقط أول حكومة بعثية في تاريخ العراق في 18 نوفمبر سنة 1963م وعين عبد السلام عارف أحمد حسن البكر أحد الضباط البعثيين المعتدلين نائبا لرئيس الجمهورية .

    -في شهر فبراير سنة 1964م أوصى ميشيل عفلق بتعيين صدام حسين عضوا في القيادة القطرية لفرع حزب البعث العراقي .
    - في شهر سبتمبر سنة 1966م قام حزب البعث العراقي بالتحالف مع ضباط غير بعثيين بانقلاب ناجح أسقط نظام عارف .

    -وفي اليوم الثلاثين من شهر يوليو عام 1968م طرد حزب البعث كافة من تعاونوا معه في انقلابه الناجح على عبد السلام عارف وعين أحمد حسن البكر رئيسا لمجلس قيادة الثورة ورئيسا للجمهورية وقائدا عاما للجيش وأصبح صدام حسين نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة ومسؤولا عن الأمن الداخلي .
    -وفي 15 أكتوبر سنة 1970م تم اغتيال الفريق حردان التكريتي في مدينة الكويت وكان من أبرز أعضاء حزب البعث العراقي وعضوا في مجلس قيادة الثورة ونائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع .

    -وفي شهر نوفمبر من عام 1971م تم اغتيال السيد فؤاد الركابي وكان المنظر الأول للحزب وأحد أبرز قادته في العراق وقد تم اغتياله داخل السجن .
    - وفي 8 يوليو سنة 1973م جرى إعدام ناظم كزار رئيس الحكومة وجهاز الأمن الداخلي وخمسة وثلاثين شخصا من أنصاره وذلك في أعقاب فشل الانقلاب الذي حاولوا القيام به .
    - وفي 8 يوليو السادس من شهر مارس عام 1975م وقعت الحكومة البعثية العراقية مع شاه إيران الاتفاقية المعروفة باتفاقية الجزائر وقد وقعها عن العراق صدام حسين وتقضي الاتفاقية المذكورة بأن يوافق العراق على المطالب الإقليمية للشاه في مقابل وقف الشاه مساندته للأكراد في ثورتهم على النظام العراقي .
    -في شهر أكتوبر لعام 1978م طردت الحكومة البعثية الخميني من العراق وقامت في شهر فبراير عام 1979م الثورة الخمينية في إيران .

    - وفي شهر يونيو عام 1979م أصبح صدام حسين رئيسا للجمهورية العراقية بعد إعفاء البكر من جميع مناصبه وفرض الإقامة الجبرية عليه في منزله .
    -في يوليو سنة 1979م قام صدام حسين بحملة إعدامات واسعة طالت ثلث أعضاء مجلس قيادة الثورة وأكثر من خمسمائة عضو من أبرز أعضاء مجلس قيادة الثورة وأكثر من خمسمائة عضو من أبرز أعضاء حزب البعث العراقي .

    -وفي اليوم الثامن من شهر أغسطس من العام نفسه أقدم صدام حسين على إعدام غانم عبد الجليل وزير التعليم ومحمد محجوب وزير التربية ومحمد عايش وزير الصناعة وصديقه الحميم عدنان الحمداني والدكتور ناصر الحاني سعيد، ثم قتل مرتضى سعيد الباقي تحت التعذيب ،وقد سبق لكل من الأخيرين أن شغلا منصب وزير الخارجية ، وقد بلغ عدد من أعدمهم صدام حسين خلال أقل من شهر واحد ستة وخمسين مسؤولا حزبيا ، ولم يبق على قد الحياة من الذين شاركوا في انقلاب عام 1968م سوى عزت إبراهيم الدوري وطه ياسين رمضان وطارق حنا عزيز .

    - وفي اليوم التاسع من شهر إبريل عام 1980م قام صدام حسين بإعدام محمد باقر الصدر أحد أبرز علماء الشيعة وأخته زينب الصدر المعروفة باسم (بنت الهدى) .

    -وفي يوم 22 سبتمبر سنة 1980م شن صدام حسين حربه على إيران التي أسفرت عن سقوط ما يقارب نصف المليون من أزاهير شباب العراق فضلا عن سبعمائة ألف من المعاقين والمشوهين ، إضافة إلى نفقات الحرب التي تجاوزت المائتي ألف مليون من الدولارات وكذلك تجميد كل تنمية طوال مدة زمنية تجاوزت الثماني سنوات ، خرج صدام بعد كل هذه التضحيات ليعلن للعالم أن حربه مع إيران كانت خطأ وأن الحق كل الحق في العودة إلى الاتفاقية المبرمة بينهما – اتفاقية الجزائر - .

    -وفي أثناء حربه مع إيران أنزل بالمواطنين الأكراد أبشع أنواع القتل والبطش والتنكيل والإبادة باستخدام الغازات السامة والكيماوية وقنابل النابالم الحارقة بصورة همجية لم تعرف حرمة لشرع ولا لدين ولا لمروءة ولا لشرف ، وقد أمر جنده أن يدكوا بمدافعهم مدنا بأكملها على رؤوس النساء والأطفال والشيوخ والرجال من مواطنين بدلا من أن يحميهم ويقيهم كل مكروه باعتبارهم شعبه وأبناء وطنه .

    -وفي 2 أغسطس سنة 1990م (11 محرم سنة 1411هـ) قام باجتياح دولة الكويت واستباحة أرضها وطرد شعبها وتخريب منشآتها ونهب متاجرها وقتل الأحرار من أبنائها وتفجير آبار النفط فيها ، مما جعل العالم بأسره يقف في وجه هذا الطاغية ويحشد جنوده لحربه وطرده من الكويت ، الأمر الذي أنزل به هزيمة كاسحة راح ضحيتها مئات الآلاف ن جنود حرسه الوطني العراقيين وجعله يستسلم في ذلة وخنوع ويوافق على كل شروط قوات الحلفاء المنتصرين ،بعد أن دك الطيران كافة المنشآت والمرافق في العراق وتركها خرابا في معركة غير متكافئة أطلق عليها (عاصفة الصحراء) وعاد أمير الكويت إلى بلاده ورجعت الحكومة الكويتية من منفاها ومارست سلطاتها .

    سلوكيات ومبادىء حزب البعث في العراق :
    -نادى مؤسس الحزب بضرورة الأخذ بنظام الحزب الواحد لأنه كما يقول : إن القدر الذي حملنا هذه الرسالة خولنا أيضا حق الأمر والكلام بقوة والعمل بقسوة لفرض تعليمات الحزب ومن ثم لا يوجد أي مواطن عراقي يتمتع بأبسط قدر من الحرية الشخصية أو السياسية فكل شيء في دولة حزب البعث العراقي يخضع لرقابة بوليسية صارمة تشكل دوائر المباحث والمخابرات والأمن قنوات الاتصالات الوحيدة بين المواطنين والنظام .

    -تركيز سياسة الحزب على قطع كافة الروابط بين العروبة والإسلام ، والمناداة بفصل الدين عن السياسة ، والمساوات في نظرتها للأمور بين شريعة حمورابي وشعر الجاهلية وبين دين محمد عليه والصلاة والسلام وبين ثقافة المأمون وجعلها جميعا تتساوى في بعث الأمة العربية وفي التعبير عن شعورها بالحياة .

    -ادعت سياسة الحزب أن تحقيق الاشتراكية شرط أساسي لبقاء الأمة العربية ولإمكان تقدمها ، مع أن النتيجة الحتمية للسياسة الاشتراكية التي طبقت في العراق لم تجلب الرخاء للشعب ولم ترفع مستوى الفقراء ولكنها ساوت الجميع في الفقر ، وبعد أن كان العراق قمة في الثراء ووفرة الموارد والثروات أصبح بطيش حزب البعث عاجزا عن توفير القوت الأساسي لشعبه .

    -قيامه بتجريد الدستور العراقي من كل القوانين التي تمت إلى الإسلام بصلة ،وأصبحت العلمانية هي دستور العراق ومعتقدات البعث ومبادئه هي مصدر التشريع لقوانينه .

    -ورد في التقرير المركزي للمؤتمر القطري التاسع والمنعقد في بغداد في شهر يونيو من عام 1982م ما يلي : وأما الظاهرة الدينية في العصر الراهن فإنها ظاهرة سلفية ومتخلفة في النظرة والممارسة .

    -ومن الأخطاء التي ارتكبت في هذا الميدان أن بعض الحزبيين صاروا يمارسون الطقوس الدينية وشيئا فشيئا صارت المفاهيم لدينية تغلب على المفاهيم الحزبية . إن النضار ضد هذه الظاهرة - يقصد الظاهرة الدينية - يجب أن يستهدفها الحزب حيث وجدت .. لأنها كلها تعبر عن موقف معاد للشعب وللحزب وللثورة وللقضية القومية . ولذلك فقد اتجه صدام حسين وحزبه إلى إعلان الحرب على الإسلام والعاملين له في كافة المجالات ولسان حاله يقول عن نفسه وكن امرءً من جند إبليس فارتقى بي الحال حتى صار إبليس من جندي واتخذت تلك الحرب الصور التالية :

    -قام صدام حسين بقتل 47 عالماً وداعية نشرت أسماؤهم في تقارير منظمة العفو الدولية وعلى رأسهم الشيخ عبد العزيز البدري من أهل السنة ومحمد باقر الصدر من أئمة المذهب الشيعي واغتيل عدد كبير من العلماء الذين أرسلهم للتفاوض مع مصطفى البرزاني الزعيم الكردي حيث أجبرهم على ارتداء لابس مفخخة انفجرت فيهم وقتلت عددا كبيرا منهم وتتابعت القرارات الصدامية بإعدام المئات من الشخصيات الإسلامية .

    -أحال الكثيرين من أساتذة الجامعات من أصحاب الأفكار المتحررة إلى التقاعد ثم قدمهم إلى المحاكمة وصدرت بحقهم أحكام مختلفة بعد طردهم من وظائفهم وتحديد إقاماتهم أو سجنهم لفترات طويلة .

    -أصدر أوامره بإغلاق مئات المساجد في العراق لمجرد أن لشباب المسلم يلتقي فيها .

    -أصدر أوامره بمحاربة الكتاب الإسلامي وعدم السماح به في المكتبات العامة وفي تعليل ذلك يقول سعدون حمادي : اسهل على الرقيب أن يمنع من أن يجيز ، لأنه إذا منع مائة كتاب فإننا لن نحاسبه ولكنه عندما يجيز كتابا وتظهر في كلمة ممنوعة فيمكن أن تقوم القيامة .

    -محاربة ارتداء الحجاب الإسلامي بين الفتيات المسلمات وتشجيع العلاقات غير الشرعية بين الفتيان والفتيات وفتح النوادي الليلية وتشجيع الفساد في كافة المجالات وتقديم معونات سخية لكل من يقوم بفتح كباريهات حتى أصبحت مظاهر الفجور والعهر تكسو الشوارع والأسواق وإعلانات البعث ومنشوراته تملأ المكتبات والمدارس وحانات الخمر تملأ الأزقة والأحياء وقد أمر بفتح محلات لبيع الخمور في الكويت بعد احتلالها .

    -كانت العراق من آخر الدول التي قبلت بالانضمام لمنظمة المؤتمر الإسلامي بعدما شعر بعزله إسلاميا ، ولم يلتزم بقرارات المؤتمر عمليا .

    -دأب على دعم النظم العلمانية ضد كل من يرفع شعار الإسلام سواء في لبنان أو كشمير أو فلسطين أو قبرص أو أفغانستان وهكذا في كل قضية إسلامية أخذ موقعه إلى جانب القوى المعادية للإسلام .

    -جلب من وسائل التعذيب في سجون ومعتقلات بلاده ما تقشعر لهوله الأبدان وعرف عن جلاوذته أنهم يلجأون إلى الوسائل البشعة التالية :
    - ثقب الآذان بآلة كهربائية .
    -قطع جسد السجين نصفين بالمنشار الكهربائي .

    -إرغام السجين أو المعتقل على السير حافي القدمين على سلالم مغطاة بالزجاج المكسر حتى تنزف قدماه دما غزيرا وعندما يصل المعتقل إلى آخر درجة يصعقه تيار كهربائي .

    -يضربون المعتقل أو المسجون بالأسلاك الكهربائية والأنابيب البلاستيكية ويغطسونه في المياه القذرة ويرشونه بالماء الحار ثم بالماء البارد .

    -يعلقونه بمراوح السقف ثم يطلقون التيار الكهربائي ويكوونه بالسجائر المشتعلة والمسامير المحماة في النار.

    - يترك السجين لعدة أيام بدون طعام أو شراب ثم يقدمون له كوبا من الماء المثلج ، فإذا هم بشربه لقي ضربة قوية تحطم الكوب الزجاجي على شفتيه وأسنانه فتتحطم أسنانه ويمتليء فمه بقطع الزجاج المكسور .

    -إحضار أقارب المتهمين من الزوجات والأخوات والبنات واغتصابهن أمامهم ، لكي يرغموا المتهمين على الاعتراف بما اقترفوه وما لم يقترفوه .
    حصاد حكم البعث العراقي :

    -كان لاعتدائه على الكويت واتخاذه شعار الجهاد الإسلامي أسوأ الأثر على الجماهير المسلمة ، خاصة عندما هاجم قادة المملكة العربية السعودية ونسب شخصه إلى البيت النبوي الشريف ، وأسمى نفسه عبد الله المؤمن في حين أنه عدو لدود للإسلام .

    -أدرك الجميع كذب صدام عندما ادعى أن شعب الكويت وثواره هم الذين دعوه لغزو الكويت ولما لم تنطل فريته على أحد ادعى أن الكويت جزءا من العراق ومن حق الجزء أن ينضم إلى الكل وشكل حكومة بعد أخرى مدعيا أن أعضاءها من الكويتيين ولكن الواقع كذب ادعاءه السخيف وأثبت الشعب الكويتي صدق انتمائه وتمسكه بقيادته الشرعية .

    -ظل يردد أن الحرمين الشريفين واقعان تحت الاحتلال الأمريكي الصهيوني الأمر الذي دعا إلى عقد مؤتمر للعلماء في أرض الحرمين ودفعوا هذه التهمة باعتبارها باطلا محضا وكلما زاد نفور الشارع الإسلامي من أكاذيبه ازداد الرجل تملقا للشعارات الإسلامية .

    -أعطى اجتياح الكويت مبررات للصهاينة لتبرير اغتصاب فلسطين حتى صرح أحد أعضاء الكنسيت من حزب الليكود بأنه على إسرائيل أن تستغل الوضع المتفاقم في الخليج لقمع الانتفاضة الفلسطينية بشكل شامل .

    -اتضحت سياسة حزب البعث التي تنادي بالوحدة وانكشفت أطماعهم في السعي للهيمنة على العالم العربي عن طريق الضم بالقوة ، وبدأ بمنطقة الخليج التي تعتبر حتى الآن في بعض الحسابات الدولية مستعصية على التغريب والهيمنة ، ومصدر تمويل أساسي لكل الأعمال الخيرية ولكافة مظاهر الصحوة الإسلامية فتسبب بذلك في انتكاسة العمل الإسلامي .

    -تسبب في انهيار النظام العربي إثر عجز الأمة العربية بمختلف مؤسساتها ومنظماتها عن ردع العدوان وخاب أمل العرب والمسلمين في تملك قوات رادعة تقف في وجه القوات العراقية بعد أن انكشف الغطاء عن اتجاه العراق لحرب المملكة والكويت ودول الخليج العربي ووجهوا صواريخهم لضرب الرياض والدمام وقاموا فعلا بنسف آبار البترول في الكويت وإضرام النار فيها .

    - كان قيام العراق بالعدوان على الكويت سببا لاستدعاء قوات التحالف الدولي لصد الخطر المفاجيء واضطرت الدول العربية لتحمل نفقات القوات الدولية التي استدعيت لوقف العدوان .

    -أدى الغزو إلى تدمير بنية الكويت وترويع شعبها وتشريده بصورة فاجعة تجاوزت في أبعادها ما جرا في فلسطين من حيث أن المغتصب للتراب الفلسطيني كان عدوا لا شبهة فيه بينما المغتصب في الحالة الكويتية كان شقيقا ظلم شقيقه الذي ظل طيلة ثماني سنوات يساند ويدعم المجهود الحربي العراقي الذي استغل الفرصة وانقض عليه ليفترسه من غدر تأباه النفوس السليمة .

    -أهدر قيمة الأمن في منطقة الخليج وغرس بذور التوجس والقلق والخوف في أعماق أبناء المنطقة ونزع منهم الثقة التي كانوا يولونها لأبناء جلدتهم .
    - أهدر الغزو قيمة الوحدة العربية وقضى على الروابط القومية وأدى إلى شق الصف العربي بصورة غير مسبوقة حينما تتابع إرسال جثث العمال المصريين مشحونة في صناديق مغلقة إلى بلادهم .

    - تراجعت أولوية القضية الفلسطينية في جميع الساحات وانقطعت الموارد المالية عن قطاعات عريضة من الفلسطينيين كانت دخولهم من الكويت من أهم مصادر الإعاشة والتمويل .

    -ساعد انشغال البلاد العربية بالغزو للكويت على تدفق المهاجرين اليهود من الاتحاد السوفيتي بما وصل إلى 600 ألف مهاجر .

    -أدت الأزمة إلى كشف الغطاء عن القضية الكردية وفتح ملفها الذي ظل محاصرا ومدفونا طيلة السنوات الماضية مت جراء المجاملة العربية للعراق وفضح الإعلام جرائم النظام العراقي على مستوى العالم أجمع ، ودفعت جرائم البعث العراقي إلى مطالبة الأكراد بالانفصال عن العراق أو الحصول علىالحكم الذاتي لمنطقتهم مما سيؤدي على المدى البعيد إلى ضعف وتفتت هذا البلد المسلم .
    - أدت الأزمة إلى زيادة ملحوظة في أسعار النفط في الأسواق العالمية ، الأمر الذي كان له مردوده المهم على الدول المنتجة له العربية وغير العربية وعكست أثرا سلبيا آخر تمثل في إضافة أعباء اقتصادية على دول العالم الثالث التي تستورد النفط وتنوء ميزانيتها بقيمة فواتيره .

    -لقد صاحب تحرير الكويت استجابة لقرارات مجلس الأمن الدولي تدمير العراق ولم يكن التدمير قاصرا على المنشآت العسكرية فقط وإنما كان تدميرا شاملا مقصودا في حد ذاته لخلق واقع جديد ينشغل به حكام العراق لفترة طويلة لإصلاح ما أفسدته الحرب ، كما يتيح للقوى العظمى التحكم في مستقبل العراق وبتروله عن طريق إعطاء حكم ذاتي لأكراد يخولهم حق السيطرة على منابع النفط في الموصل وكركوك ويضمن التواجد المستمر لأمريكا وبريطانيا وفرنسا في المنطقة لتوفير الأمن للأقلية الكردية ، هذا عن إتاحة الفرصة لوجود عسكري دائم للقوى الاستعمارية العظمى وفقا لخطط سبق إعدادها للإجهاز على الجزع المشاغب ضد إسرائيل والذي أصبح منتهيا سياسيا بعد حرب الخليج ، ونظامه محاصرا إقليميا ومعزولا دولياً ، والعراق كله في حالة من الدمار الكامل والخراب الشامل حاليا .

    -ولا شك أن شخص صدام حسين قد أصبح مرفوضا على المستوى المحلي والعربي والإسلامي ، بسبب أسلوبه الهمجي في التعامل مع جيرانه وأشقائه ومواطنيه الأكراد كما أصبح ممقوتا من حيث جبلته الشريرة وغريزته العدوانية المسعورة وسيطرة جنون العظمة على تصرفاته ولجوئه إلى المخادعة بعد أن انكشفت نواياه الخبيثة في حربه مع إيران ، ثم في انقلابه على الكويت الجارة المسالمة والداعمة له .

    -وقد تسبب صدام حسين في إفشال قضايا الأمن القومي العربي والقومية العربية بما أحدثه من انهيار في جدار التضامن العربي .
    تقييم للأفكار والمعتقدات التي يعتنقها حزب البعث :

    -حزب البعث العربي الاشتراكي حزب قومي علماني انقلابي له طروحات فكرية متعددة يتعذر الجمع بينها أحيانا فضلا عن الإقناع بها ، لقد كتب عنه كثيرا وتحدث زعماؤه طويلا ولكن هناك بون واسع بين ممارسات وأقوال فترة ما قبل السلطة ، وممارسات وأقوال فترة ما بعدها .

    -الرابطة القومية عنده هي الرابطة الوحيدة القائمة في الدولة العربية التي تكفل الانسجام بين المواطنين وانصهارهم في بوتقة واحدة وتكبح جماح سائر العصبيات المذهبية والطائفية والقبلية والعرقية والإقليمية حتى قال شاعرهم :
    آمنت بالبعث ربا لا شريك له وبالعروبة ديناً ما له ثان

    -تعلن ساسة الحزب التربوية أنها ترمي إلى خلق جيل عربي جديد مؤمن بوحدة أمته وخلود رسالتها آخذا بالتفكير العلمي طليقا من قيود الخرافات والتقاليد والرجعية مشبعا بروح التفاؤل والنضال والتضامن مع مواطنيه في سبيل تحقيق الانقلاب العربي الشامل وتقدم الإنسانية والطريق الوحيد لتشييد حضارة العرب وبناء المجتمع العربي هو خلق الإنسان الاشتراكي العربي الجديد الذي يؤمن بأن الله والأديان والإقطاع ورأس المال وكل القيم التي سادت المجتمع السابق ليست إلا دمى محنطة في متاحف التاريخ .

    من التوصيات العامة لمقررات المؤتمر القومي الرابع :
    - تقول التوصية الرابعة : يعتبر المؤتمر القومي الرابع الرجعية الدينية إحدى المضار الأساسية التي تهدد الانطلاقة التقدمية في المرحلة الحاضرة ولذلك يوصي القيادة القومية بالتركيز في النشاط الثقافي والعمل على علمانية الحزب خاصة في الأقطار التي تشوه فيها الطائفية العمل السياسي .

    -التوصية التاسعة تقول : إن أفضل سبيل لتوضيح فكرتنا القومية هو شرح وإبراز مفهومها التقدمي العلماني وتجنب الأسلوب التقليدي الرومنطيقي في عرض الفكرة القومية وعلى ذلك سيكون نضالنا في هذه المرحلة مركزا حول علمانية حركتنا ومضمونها الاشتراكي لاستقطاب قاعدة شعبية لا طائفية من كل فئات الشعب .

    -أما عن الوحدة فهم يقولون ليست الوحدة العربية مجرد تجميع ولصق لأجزاء الوطن العربي بل هي التحام فصهر لهذه الأجزاء لذا فإن الوحدة ثورة بكل أبعادها ومعانيها ومستوياتها وهي ثورة لأنها قضاء على مصالح إقليمية عاشت وتوسعت وترسبت عبر القرون وهي ثورة لأنها تجابه مصالح وطبقات تعارض الوحدة وتقف في وجهها .

    -وأما الاشتراكية فهي تعني تربية المواطن تربية اشتراكية علمية تعتقه من كافة الأطر والتقاليد الاجتماعية الموروثة والمتأخرة لكي يمكن خلق إنسان عربي جديد يعقل علمي متفتح ويتمتع بأخلاق اشتراكية جديدة ويؤمن بقيم جماعية .

    -الرسالة الخالدة يفسرونها بأن الأمة العربية ذات رسالة خالدة تظهر بأشكال متجددة متكاملة في مراحل التاريخ ترمي إلى تجديد القيم الإنسانية وحفز التقدم البشري وتنمية الانسجام والتعاون بين الأمم

    - هذا ويمكن ملاحظة ما يلي :
    -إن كلمة الدين لم ترد مطلقا في صلب الدستور السوري أو العراقي .
    - كلمة الإيمان بالله على عموميتها لم ترد في صلب الدستور لا في تفصيلاته ولا في عمومياته مما يؤكد على الاتجاه العلماني لديه .

    -في بناء الأسرة لا يشيرون إلى تحريم الزنى ولا يشيرون إلى آثاره السلبية .
    -في السياسة الخارجية لا يشيرون إلى أية صلة مع العالم الإسلامي .

    -لا يشيرون إلى التاريخ الإسلامي الذي أكسب الأمة العربية مكانة وقدرا بين الشعوب .

    -رغم مطالبة الحزب بإتاحة أكبر قدر من الحرية للمواطنين فإن ممارساته القمعية فاقت كل تصور وانتهكت كل الحرمات ووأدت كل الحريات وألجأت الكثيرين إلى الهجرة والفرار بعقيدتهم من الظلم والاضطهاد .

    -القوانين في البلاد التي يحكمها البعث علمانية وحانات بيع الخمور مفتوحة ليل نهار والنظام المالي ربوي ودعاة الإسلام مضطهدون بشكل سافر .
    -الجذور الفكرية والعقائدية :

    -يعتمد الحزب على الفكر القومي الذي ظهر وبرز بعد سقوط الدولة العثمانية في العالم العربي والذي نادت به أوروبا والذي نادى به منظر القومية العربية في العالم العربي آنذاك ساطع الحصري .

    -يعتمد الحزب على الفكر العلماني إذ ينحي مسألة العقيدة الدينية جانبا ولا يقيم لها أي وزن سواء على صعيد الفكر الحزبي أو على صعيد الانتساب إلى الحزب أو على صعيد التطبيق العملي .

    -يستلهم الحزب تصوراته من الفكر الاشتراكي ويترسم طريق الماركسية رغم انهيارها والخلاف الوحيد بينهما أن اتجاهات الماركسية أممية أما البعث فقومي وفيما عدا ذلك فإن الأفكار الماركسية تمثل العمود الفقري في فكر الحزب ومعتقده وهي لا تزال كذلك رغم انهيار البنيان الماركسي فيما كان يعرف بالاتحاد السوفيتي .

    -لقد كان الحزب واجهة انضوت تحته كل الاتجاهات الطائفية (درزية – نصيرية – إسماعيلية – مسيحية) وأخذ هؤلاء يتحركون من خلاله بدوافع باطينة يطرحونها ويطبقونها تحت شعار الثورة والوحدة والحرية والاشتراكية والتقدمية وقد كانت الطائفة النصيرية أقدر هذا الطوائف على استغلال الحزب لتحقيق أهدافها وترسيخ وجودها .


    الإنتشار ومواقع النفوذ :
    - للحزب أعضاء ينتشرون في معظم الأقطار العربية ، بعضهم يعمل بشكل علني وبعضهم الآخر سري ويتفاوت وجودهم وتأثيرهم من بلد إلى آخر على حسب طبيعة البلد ونوعية حكمه .
    - يحكم حزب البعث بلدين عربيين مهمين هما سوريا والعراق وقد عجز الحزب عن تحقيق الوحدة بين فصائله بل إن الصراع بين شطري البعث مستمر وعلى أشده واتهامات الخيانة بين الطرفين لا تنقضي وإذا كان هذا هو شأن الحزب في بلدين يخضعان له فهو من باب أولى عاجز عن تحقيق وحدة الأمة العربية بكاملها .
    - والبعثيون يتطلعون إلى استلام السلطة في جميع أرجاء الوطن العربي باعتبار ذلك جزءا لا يتجزأ من طموحاتهم البعيدة وقد أدت بهم هذه الرغبة العارمة إلى السقوط في حمأة الإنذار المقنع والتهديد السافر والعدوان الصريح وربما يكون حزب البعث في العراق أسوأ ما شهده التاريخ .

    ويتضح مما سبق :
    -أن حزب البعث العربي الاشتراكي حزب قومي سلطوي يحاد الله ورسوله ويسعى إلى قلب الأوضاع في العالم العربي ويتخذ العلمانية وتحقيق الاشتراكية مطلبا يبرر سياسته القمعية ورسالته التي يصفها على خلاف الحقيقة بالتقدمية ويجعل من الوحدة العربية هدفا ينفذه بالضم والإرغام رغم إرادة الشعوب .

    (فصدام بعثي والبعثي كافر ابتداءً ؛ ومن حوله إن كانوا على مذهبه - كما هو ظاهر لا ريب فيه - فهم كفار مثله لاعتقادهم بمبدأ فصل السياسة عن الدين ، وهو كاف لتكفيرهم ؛ فكيف وهم ينادون بأعلى صوت لهم : أن يجب ( قطع العروبة من الإسلام ) !
    ويكفي لتكفيرهم رميهم الدين الإسلامي بالتخلف !
    ويكفي لتكفيرهم أنهم هم أول من عادى الإسلام صراحة جهاراً نهاراً !!
    يقول البعثيون : آمنت بالبعث رباً لا شريك له # وبالعروبة ديناً ما له ثان
    وهذا إن لم يكن كفراً وردة فليس في الدنيا كما يقول العلماء كفر ولا ردة !!
    قال أحد فلاسفة صدام : ( الله والأديان و000 و القيم ، و000 ليست سوى دمى محنطة في متاحف التاريخ ) !!
    هذا إلى جانب أن من عقيدتهم : القرمطة والإباحية والتحلل من كل القيم والتقاليد الموروثة !!
    انظر كتاب : ( حزب البعث : تاريخه وعقائده ) 0 وكتاب ( الموسوعة الميسرة في الأديان والفرق والأحزاب المعاصرة ) مع أنهما من كتب الحزبيين أنفسهم !!
    فإذاً قد لبس وكذب وضلل من زعم أن في العراق حكومة إسلامية !

    ثم إن هناك تفصيلاً لأهل العلم حول الموالاة ؛ فمنها المخرج من الملة ومنها ما هو دون ذلك
    ؛ وقد بين ذلك المحققون كالشيخ السعدي في ( تفسيره ) 2 / 304 فقال عند قوله تعالى ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) : ( إن التولي التام يوجب الانتقال إلى دينهم ، والتولي القليل يدعو إلى الكثير ، ثم يتدرج شيئاً فشيئاً حتى يكون العبد منهم ) 0
    وهذا خلاصة قول ابن القيم في ( بدائع الفوائد ) 4 / 19 ، وانظر ( مجموعة الرسائل والمسائل النجدية ) 3 / 7 0

    ويقول الشيخ السعدي أيضاً عند آية الممتحنة 9 : ( ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون ) : ( وذلك الظلم يكون بحسب التولي ؛ فإن كان تولياً تاماً ، كان ذلك كفراً مخرجا ً عن دائرة الإسلام ، وتحت ذلك من المراتب ما هو غليظ وما هو دون ذلك ) 7 / 357 0
    وفصل ابن حزم تفصيلاً جيداً في ( المحلى ) 13 / 138 ، 139 فراجعه 0
    وراجع ( المعيار المعرب ) للفقيه المالكي أحمد بن يحيى الونشسيريسي ( توفي سنة 914 للهجرة ) 2 / 119 - 135 0

    فدعونا أيها الحزبيون والتكفيريون من التلبيس والتدليس والكذب!!! )
    منقول كاملاً من مقالة الشيخ علي رضا جزاه الله خيراً .
    والعلاقة مع حزب صدام حسين البعثي يجب أن يحكمها قول الله سبحانه (لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله) الآية .

    اللهم الطف بنا واكشف عنا كل سوء وبلاء ، وثبتا على الإسلام حتى نلقاك 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-29
  3. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    خسئت

    اخرص اخرص اخرص
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة