{فعلى مثل هذه المخازي تنعق الغوغاء وينطق الجهلة والسفهاء}

الكاتب : ابواسامة السلفي   المشاهدات : 620   الردود : 6    ‏2003-03-28
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-28
  1. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    {فعلى مثل هذه المخازي تنعق الغوغاء وينطق الجهلة والسفهاء}


    {فعلى مثل هذه المخازي تنعق الغوغاء وينطق الجهلة والسفهاء}
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    أما بعد:-
    فلما أرد الله تعالى وهو الإله المقتدر سخر لأهل الكويت دولة قوية عاتية حملت أبنائها وعتادها فرأيت البعثي مولياً أدباره قد رمى ما في يديه يطلب النجاة والفكاك .
    فلا ينسى هذا أهل الكويت وليذكروا نعمة الله عليهم وليوفوا عهدهم وميثاقهم، فإن عدوهم لن ينال منهم ولن يأتيهم إلا من قبل سيئاتهم .

    إن بين الكويت وبين أمريكا تحالف واتفاق وهم قد ساعدوهم على إخراج عدوهم من أراضيهم بعد أن أزال ملكهم فردوه إليهم رغم أنف العدو البعثي البائس فليحفظوا عهدهم ولا يغرنهم إيمان حزب البعث ولا عروبة طنوس حنا عزيز (الذي يسمى طارق عزيز ).

    إن الولايات المتحدة لم تطالب العراق بأكثر من تطبيق الاتفاق الذي وقع عليه و شهد به على نفسه مما يعتبر امتداد لحرب تحرير الكويت التي أفتى بها علماء الإسلام الثقات بجواز الاستعانة بالكفار لدفع الضرر عن المسلمين وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال تصالحون الروم صلحا آمنا وتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم فتسلمون وتغنمون .
    استعان رسول الله صلى الله عليه وسلم بيهود من بني قينقاع وبصفوان بن أميه في حنين وكان مشركا .

    إن من المهم جدا أن يتمسك المسلمون بمواثيقهم ويؤدون الذي عليهم ولو كان يهوديا أونصرانيا فإن الهلكة في الخيانة وقد جرب صدام معنى خيانة المواثيق وهو يسعى لجر دول الخليج لارتكاب الخيانة فينفرد بهم ويقتلهم شر قتلة ولا يجدون من الله ناصرا .
    ومن الواضح أن هذا السكوت لن يجر غير الدمار فلا تساوموا ولا تترددوا في قضيتكم أو تأخذكم الدعايات فتساومون حزب الشيطان على هلاك قومكم و انبذوا هذه المؤتمرات الخائنة فهي لا تليق بكم أن تجلسوا لسماع القدافي والأسد عتاة الخونة يتكلمون في مصائر أمة مسلمة فلا يذكرون الله ولا يحمدونه ولا يرجونه ولا يصلون على رسوله صلى الله عليه وسلم فبئس الشعوب وبئس الولاة .

    أما البعث فلن ينجوا بإذن الله وهناك غير أمريكا له بالمرصاد ودماء المسلمين تطلبه وإيران تتربص به الدوائر لتنقض عليه والذين يقفون من ورائه سيأتي عليهم نصيبهم من الحرب وفتك الأمراض حتى يتجمدون في الخوف والثلج والدمار...وقد قال الشيخ ابن باز رحمه الله أن البعثييين أكفر من اليهود والنصارى . (ومعلوم عن حزب البعث والشيوعية وجميع النحل الملحدة المنابذة للإسلام كالعلمانية وغيرها كلها ضد الإسلام وأهلها أكفر من اليهود والنصارى . لأن اليهود والنصارى تباح ذبائحهم ويباح طعامهم ونساؤهم المحصنات والملاحدة لا يحل طعامهم ولا نساؤهم وهكذا عباد الأوثان من جنسهم لا تباح نساؤهم ولا يباح طعامهم . فكل ملحد لا يؤمن بالإسلام هو شر من اليهود والنصارى . فالبعثيون والعلمانيون الذين ينبذون الإسلام وراء الظهر ويريدون غير الإسلام وهكذا من يسمون بالشيوعيين ويسمون بالاشتراكيين كل النحل الملحدة التي لا تؤمن بالله ولا باليوم الآخر يكون كفرهم وشرهم أكفر من اليهود والنصارى وهكذا عباد الأوثان وعباد القبور وعباد الأشجار والأحجار أكفر من اليهود والنصارى ولهذا ميز الله أحكامهم وإن اجتمعوا في الكفر والضلال ومصيرهم النار جميعا لكنهم متفاوتون في الكفر والضلال وإن جمعهم الكفر والضلال فمصيرهم إلى النار إذا ماتوا على ذلك . لكنهم أقسام متفاوتون : فإذا أراد البعثي أن يدعي الإسلام فلينبذ البعثية أو الاشتراكية والشيوعية ويتبرأ منها ويتوب إلى الله من كل ما يخالف الإسلام حتى يعلم صدقه ثم إذا كان هذا العدو الفاجر الخبيث صدام حاكم العراق : إذا أراد أن يسلم ويتوب فلينبذ ما هو عليه من البعثية ويتبرأ منها ويعلن الإسلام ويرد البلاد إلى أهلها ويرد المظالم إلى أهلها ويتوب إلى الله من ذلك ويعلن ذلك ويسحب جيشه من الكويت ويعلن توبته إلى الله ويحكم الشريعة في بلاده حتى يعلم الناس صدقه .
    والمقصود أن جهاده من أهم الجهاد وهو جهاد لعدو مبين حتى ينتقم منه وترد الحقوق إلى أهلها وحتى تهدأ هذه الفتنة التي أثارها وبعثها وسبب قيامها فجهاده من الدول الإسلامية متعين وهذه الدولة الإسلامية المملكة العربية السعودية ومن ساعدها جهادهم له جهاد شرعي والمجاهد فيها يرجى له إذا صلحت نيته الشهادة إن قتل والأجر العظيم إن سلم إذا كان مسلمان .
    (الجزء 6/83-84) من فتاوى ورسائل الشيخ ابن باز رحمه الله

    وما يجري في العراق غير الذي تقترفه أيدي البعثييين العملاء أعداء الدين .
    الله يخزيهم في هذه الدنيا ولا يزالون يحملون أوزار الأبرياء على ظهورهم .
    واليوم جلبوا الحرب على المدن العراقية يطلبون من الكافر أن يأتي لمقاتلتهم بين العوائل والضعفاء والأطفال، ويمنعون من أرد الخروج بأهلة بعيدا عن الحرب .
    وهذا من أعجب ما يشاهد في هذا الزمان وهو دليل على الجهل المفرط والضلال والغباء
    فالبعثي يزهد طواعية في واحدة من أقوى أسباب النصر:
    ألا وهو رحمة الضعفاء والإحسان إليهم وتجنيبهم ما يؤذيهم من المخاطر وطلب الدعاء منهم .
    فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ) إنما ينصر الله هذه الأمة بضعفائهم بصلاتهم ودعوتهم ) رواه البخاري والمسلم أولى بالرحمة من الكافر فلا يعرض الضعفاء والصغار للموت والخوف الجائر .
    وهؤلاء أطفال يتأئرون كثيرا ويقضون الليالي الطوال تحت القصف والصواريخ والقنابل
    لا يذوقون طعم النوم ولا تستقر قلوبهم خوف الموت والدمار .
    إنما يستنصر الناس ربهم بضعفائهم

    وتتنزل الرحمات بالتقرب إلى الله عز وجل فيرحم الناس صغارهم وأيتامهم ويكفكفون دموعهم ويمسحون رؤوسهم ويترفعون بهم بعيدا عن كل ما يؤذيهم ويخيفهم .
    يرون الله تعالى منهم رفقا بضعفائهم و رحمة و أعمالا صالحة.
    هذا كله لا يفهمه البعثي الاشتراكي وأهل المعاصي .

    فالحيوانات تعرف فلا تتحمل أن تعرض صغارها للموت
    ولو كانت دجاجة تشاهد الخطر على صغارها فتبرز له وتطرده بعيدا عنهم
    وهؤلاء يتترسون بنسائهم وأطفالهم ويجعلون الحرب والدمار على رؤوسهم
    يظنون أن هذه بطولات تحكى وشجاعة يتفاخر بها وإنما هذه فتن لا خير فيها
    ثم إذا سقط البريء يتشحط في دمه قاموا يصورون الصور يعتبرون هذا مكسب ونصر دبلوماسي على الأعداء بدلا من الاستحياء والخجل من هذه المخازي
    كيف يكون هذا قوم لا يعرفون من أسباب النصر على الأعداء ولا عندهم أعمال صالحه يطلبون بها الآخرة قوم لا يفكرون إلا في الحياة والنجاة ولا يرحمون صغيرا ولا كبيرا ولو يباد الناس من حولهم أجمعين .

    وإن ما يقوم به ويفعله دعاة الإخوان المسلمين اليوم من زج الشباب في هذه الفتنة يدل على هذه المخازي الذي تنعق بها غوغاؤهم .
    والأمر كما قال الشيخ ربيع في أحداث أفغانستان :( إن البصير ليدرك تمام الإدراك مقاصد ومغازي هذا اللعبة إنه والله فيما يظهر من هذا المقصد حماية الإرهاب الذي استهدف المسلمين، قبل كل شيء واستهدف السلفيين بالذات قبل كل شيء الذي انطلق يفتك بالسلفيين في أفغانستان وقتلوا جميل الرحمن وقضوا على حكومته الإسلامية السلفية التي أعادت عهد الصحابة، للإسلام تطبيقا للعقيدة والمنهج والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتهديم القبور إلى آخره فوثبوا عليهم هؤلاء الأخوان انتصاراً للباطل وللشرك والضلالات والبدع الموجودة في تلك البلاد وانتقلوا بفتنتهم إلى الجزائر وقضوا على الدعوة السلفية دمروا الشعب الجزائري إذ بلغ عدد القتلى على ما يزيد على مائتي ألف ولا يزالون إلى يومك هذا في هذا الدمار فلا يتوبون ولا هم يذّكرون وفي السودان تكرر منهم الهجوم على السلفيين في مساجدهم وهم يعبدون الله ويقتلونهم وهم في الصلاة ولهم خطط كما قرأنا تستهدف هذه البلاد وغيرها ولكن الله يحبط هذه الخطط .) مأخوذ من كلام الشيخ ربيع حفظه الله .

    وإن الله مملى على البعثييين الغضب الهالك القاتل وهو مسلط عليهم أينما تولوا
    فيا معشر البعثييين الجبناء يا أيها المقاتلة خلف النسوة والأطفال ماذا سيغني عنكم هذا
    من عذاب الله غير تحمل أوزار الأبرياء على ظهوركم وغير المزيد من الخزي والفضيحة و العار .
    فموتوا كما يموت أعداء الدين .
    اللهم أقذف عليهم النار والنحاس والحديد ولا تبق منهم أحدا يا عظيم الشأن .
    اللهم أقمع أهل الفساد من المشركين والكفار والصليبيين والبعثتين الشيوعيين اللهم أحفظ أمة محمد من هذه الفتنة العمياء .
    اللهم نج إخواننا المسلمين المؤمنين السنيين في العراق وفي كل مكان .
    اللهم أرحمهم إنك كنت بالمؤمنين رحيما.
    اللهم أجعل الدائرة على الظالمين يا قوي يا عزيز .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-29
  3. محمود

    محمود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-01
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    ايها الخائن لله وللاسلام والمسلمين

    لا اراك الا من جنود امريكا اركسها الله واذلها ومكننا منها وممن والاها

    قريبا انه على كل شيء قدير

    نرجو من الادارة الموقرة حذف هذا موضوع هذا الفاجر العدو
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-29
  5. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    القيئ - اجلكم الله - :-


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله- ثم أما بعد
    قال الإمام مالك رحمه الله:" ليس كل من قال قول وإن كان له فضل يتبع عليه لقوله تعالى:{الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه}
    لا يخفى عليكم معاشر الأحبة ؛أن الطعن والإهدار والإسقاط يستطيعه إي إنسان؛ ولم يسلم من الطعن والسب حتى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام؛ ولكن المعيار والميزان الذي يجعل هذا الطعن معتبر شرعاً؛ هو إقامة الحجج والبينات على صدق هذه الدعاوى؛ ولله در من قال:
    والدعاوى مالم تقيموا عليها بينات *أبنائها أدعياء.
    وللأسف الشديد لم يقم الغلاة حجة ولادليلاً ولاشبه دليل على ما تلفظت به ألسنتهم من الباطل والبهتان؛
    انظروا عافانا الله وإياكم : لما كان حزب البعث وصدام بلا دين كان أتباعه مثلهم منسلخين من الدين يرتكبون الإجرام ويفعلون الموبقات ولا دين يردعهم على ا شاكلة أسيادهم الكفرة الملحدين ألم أقل لك إنك
    تتحسس من ذكر مخازي البعثييين فعلى ماذا يدل هذا لم يكن الولاء لهم فما أدري على ماذا .
    ويا جاهل تكلم بعلم ودع عنك طريقة الفسقة السوقة .
    قال صلى الله عليه وسلم من قال لأخيه يا كافر فقد باء بأحدهم إما أن تكون كما قال وإلا رجعت عليه .
    خذها ولا تزعق .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-29
  7. محمود

    محمود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-01
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    الحجة يا احمق يا غبي

    هي توقيت كتابتك هذه

    فمثل هذه الكتابة في الوقت الذي ينحر فيه اطفال العراق

    على مراى ومسمع من العالم وحكام الكويت الخونة وينظرون الى الاطفال

    وهم يذبحون جهارا نهارا

    دليل كاف على خيانتك وموالاتك لاعداء الامة

    وكانك لا تعرف معنى السم في الدسم

    فاخسأ مرة اخرى يا عميل امريكا

    والله انك خائن وعميل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-29
  9. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    بسم الله : من المسؤل على أطفال العراق يابعثي ومن الذي جنى عليهم غير الذي تقترفه أيديكم ومن متى كان صدام مهتم بأطفال العراق وهو الذي أحرق مدن كاملةأنزل بالمواطنين الأكراد أبشع أنواع القتل والبطش والتنكيل والإبادة باستخدام الغازات السامة والكيماوية وقنابل النابالم الحارقة بصورة همجية لم تعرف حرمة لشرع ولا لدين ولا لمروءة ولا لشرف ، وقد أمر جنده أن يدكوا بمدافعهم مدنا بأكملها على رؤوس النساء والأطفال والشيوخ والرجال من مواطنين بدلا من أن يحميهم ويقيهم كل مكروه باعتبارهم شعبه وأبناء وطنه .
    وههكذا قام باجتياح دولة الكويت واستباحة أرضها وطرد شعبها وتخريب منشآتها ونهب متاجرها وقتل الأحرار من أبنائها وتفجير آبار النفط فيها ، مما جعل العالم بأسره يقف في وجه هذا الطاغية ويحشد جنوده لحربه وطرده من الكويت ، الأمر الذي أنزل به هزيمة كاسحة راح ضحيتها مئات الآلاف ن جنود حرسه الوطني العراقيين وجعله يستسلم في ذلة وخنوع ويوافق على كل شروط قوات الحلفاء المنتصرين ،بعد أن دك الطيران كافة المنشآت والمرافق في العراق وتركها خرابا في معركة غير متكافئة أطلق عليها (عاصفة الصحراء) وعاد أمير الكويت إلى بلاده ورجعت الحكومة الكويتية من منفاها ومارست سلطاتها .
    والآن تريدون أن تكذبوا على الناس أنكم تخافون على أطفال العراق من الذين يجلبوا الحرب على المدن العراقية يطلبون من الكافر أن يأتي لمقاتلتهم بين العوائل والضعفاء والأطفال، ويمنعون من أرد الخروج بأهلة بعيدا عن الحرب .فالحيوانات تعرف فلا تتحمل أن تعرض صغارها للموت
    ولو كانت دجاجة تشاهد الخطر على صغارها فتبرز له وتطرده بعيدا عنهم
    وهؤلاء يتترسون بنسائهم وأطفالهم ويجعلون الحرب والدمار على رؤوسهم
    يظنون أن هذه بطولات تحكى وشجاعة يتفاخر بها وإنما هذه فتن لا خير فيها
    ثم إذا سقط البريء يتشحط في دمه قاموا يصورون الصور يعتبرون هذا مكسب ونصر دبلوماسي على الأعداء بدلا من الاستحياء والخجل من هذه المخازي.
    فيا أيها البعثيون ما أنتم إلا يد لليهود .
    وأنت ما تستحي تظن الناس مغفلين سينخدعون بعمالتكم المستأجرة في هذا الموقع فوالله لوتكذبوا الليل ونهار وتتعاونون على نصرة صدام فإنه لن يفلح أبدا ودماء المسلمين تطلبه ومحربته معروفة وهوالشوعي البعثي الملحد .
    سألوا إين شعب العراق أهو في العراق أم قد شرد بهم صدام .
    الملأيين من الشعب مشرد من هذا الطاغية يا كذبة .
    فوالله إن العملاء للبعثيين سيأتي عليهم نصيبهم من الحرب وفتك الأمراض حتى يتجمدون في الخوف والثلج والدمار.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-29
  11. Mohsen

    Mohsen عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-20
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    اين الدول الاسلامية مما تقول

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاه السلام على رسوله الكريم
    اما بعد :
    اني اراك انت وامثالك ما وجدتوا في هذه المنتديات الا لثبيط همم المسلمين وبث الاختلاف والفرقه وهذا لهدف ما لا اجزم بمعرفة الهدف ولكني ارك ستبكي في القريب العاجل عندما تقول الا اني اكلت يوم أكل الثور الابيض.
    تتكلم عن الدوله الاسلاميه وكان عالمنا الاسلامي يحكم بما انزل الله ورسوله
    ويمنعون الخمر والربا والدعاره وهذا يوجد في كل الدول العربيه والاسلاميه وكل القادة ان لم يكونوا من الزباين فانهم على علم وفاتحين الباب على مصراعية
    فالخمر مثلا يسمح ببيعة في محلات خاصة وتسهيلات تواكب ذلك.
    انا لست مع صدام ولكني ضد امريكا لانها تريد ان تعولم كل شي في عالمنا وحتى الاسلام انها تريد الاسلامي العصري الذي لا يذهب الى المسجد ان ذهب في يوم الجمعه

    وسياتي اليوم الذي تعرف انكم ما كنتم الا وسيله في يد الامريكان والزعماء الخاضعين لها.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-29
  13. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    المشكلة التي لايعرفها كثيرا من الناس إن مجرد الحوار لايكفي لمعرفة الحقيقة عند نزوال الفتن ولقد جادل الناس بالباطل ليدحضوا به الحق جادلوا حتى أنبياء الله وهم أصحاب الحق المحض الخالص الصافي من كل شائبة ومع ذلك جادلوهم وآذوهم وأخرجوهم
    لكن الحوار يفيد أناس فيتقبلونه بل ويحبونه وآخرين يردونه ومنهم من يشمئز منه ويتطير به ويشاتم أهله ويؤذيهم
    فمثلا قام بن لادن بتوجيه ضربة لدين الإسلام والله لو سألوا الهندوس وعبدة الأبقار وأكفر الملل هل تقبلون أن يوضع شرفكم في عملية سطوا على مسافرين وقتل عشوائي لأناس عزل ثم تتفاخرون بالمخازي وتشوهون سمعة دينكم وتنفرون الناس منه وتعرضون ربكم ونبيكم لأقذع الشتم وةالسباب
    إذن ما ذا ستفعلون يا عبدة الأبقار لو أن شقيا فعل هذا ثم نسبه الى دينكم هل ستتبرأون منه هل ستدافعون عن دينكم وتقاتلونه أم يهون عليكم مصابكم في الدين من أجل فلسطين
    هذا هو معنى الفتة وهكذا جعلت الفتن لإخراج ما في النفوس فلو إنك سألت أي إنسان هل تحب الإسلام أم فلسطين سيأتيك الجواب كلهم يحبون الإسلام حتى نصارى لبنان الموارنة المتعصبين ستسمع منهم نفس الجواب ولكن إنظر لحياة الناس ما يفعلون وإسمع ما يقولون عن فلسطين في أبواقهم الليل والنهار يسبحون بها ولايذكرون الله إلا قليلا وهكذا فجروا الفتنة على أنفسهم ووقفوا صفا واحدا من حيث لايشعرون مع بن لادن وضد الإسلام ومع قتل الأبرياء وإراقة دمائهم وضد جميع من قال بتسليم الجاني وحقن دماء الأبريا كيف تتصور حالهم عند مغادرة الفتنة قلوبهم وهي سوداء
    لو يبعث الأعور الدجال لتهافتوا عليه وهم سعداء بكثرة الناس من حولهم
    ونحن على يقين أن من تبع بن لادن لابد له من إتباع صدام وحزب البعث وسيقولون أنهم لايحبونهم وإنهم كفرة وسيقولون أن هذا محبة الدين وأن هذا خوفا على المسلمين ودفاعا عنهم ويريدون شنق حكام الكويت والمملكة السعودية ويزين لهم الشيطان سوء عملهم وتتجارى بهم الفتن وهم يظنون أنهم على شيء وهم والله على أبطل الباطل ولايقولون إلا با الدجل والكذب
    أولا- أن صدام إعتدي على الكويت وقاتلها مثلما يقاتل اليهود وأكثر من ذلك بكثير
    وسلط الله عليه فخرج من الكويت مهزوما وطلب إيقاف الحرب ووافق على جميع الشروط
    ثانيا - أن دولة الكويت ودول الخليج والولايات المتحدة الإمريكية تعتبر متضامنه فيما بينها ومتحالفة على إخراج العدو البعثي وإعادة ملك الأمراء العرب من آل الصباح على ترابهم بعد أن أزاله العدوا البعثي العميل المستتر لليهود
    ثالثا - أن هذا التحالف يضمن تطبيق جميع الشروط التي قبلها البعثي وأستفاد من ورائها وقف العمليات العسكرية وإستمرار بقاءه في حكم العراق وهذا في الواقع خطأ كبيرا ولكنه قد حصل
    رابعا - أن العدوا البعثي أخذ ينازع على الإإتفاقية وخانها وأخل بالشروط وطرد المفتشين وقام يتحدث عن سيادة العراق ويضلل الناس ويوهمهم أن على إمريكا أن تفتش غيره من الدول ناسيا عدوانه على الكويت وهزيمته وقبوله الإتفاقية
    خامسا- لم يقم الحلفاء بواجبهم في إجباره على الإنصياع والطاعة وإنما تركوه بعد طرده المفتشين وكان يعد العدة للإنتقام من دول الخليج
    ولما قام الشقي بن لادن بضربته على إمريكا ثارت هذه الدوله ولم تطلب من العراق سوى الإعتراف بالشروط التي إتفق عليها وتطبيقها فقام يتحايل ويراوغ ويوهم الناس أنه تركهم يفتشون ولم يجدوا شيئا وهذا خلاف الواقع لأن التفتيش حسب الإتفاقيه ليس إلا وسيلة للتأكد من أن النظام العراقي لايقوم بإمتلاك أسلحة ذات دمار شامل حسب الإتفاق وكانت لدي الولايات المتحدة قناعة بأن العراق ليس لديه نية لإحترام أية إتفاقية
    سادسا- أن الولايات المتحدة هي المعنية أكثر من غيرها وليست الأمم المتحدة فهي التي قاتلت البعثي وألحقت به الهزيمة وهي التي ينبغي أن تفرض عليه إحترام المواثيق مرة أخري
    سابعا - أن دول الخليج تعتبر متضامنه على جميع مايرتب عل حرب تحرير الكويت وليس هناك خلاف بين إمريكا والعراق إلا على هذه القضية وينبغي أن يقاتلوا بلا هوادة دون الإلتفات لمن خالفهم
    إن الزعم بأن إمريكا تشن حربا صليبية أو تستهدف شعب العراق أو تريد بترولة دعايات قديمة طالما كانوا يرددونها ولو يسمعهم المسلم ما تحررت كويت ولادمرت فلول الخوارج أعداء الدين ولاإنتهي حزب البعث أبدا وكل كلامهم باطل ولايملكون عليه أي دليل غير أنهم يتعاونون مع أصحاب الدشوش من اليهود لإنقاذ صدام وهم الذين ينشرون صور المقاتيل ولايستبعد أن يقتلوا الناس لعنهم الله وكانوا في أفغانستان يضعون سلاحهم في المساجد والمدارس حتى تتعرض للغارات
    وإن الله مخزيهم ومشتت شملهم وبعثهم ومايفترون ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة