ابن قادة العرب من نيجيريا

الكاتب : 911forever   المشاهدات : 350   الردود : 1    ‏2003-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-27
  1. 911forever

    911forever عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-20
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    ايــــــــــــــــــــــــن قادة العرب من نيجيريا

    منقول من احد المواقع:

    أعلن البرلمان النيجيري الخميس 27-3-2003 أنه بصدد مراجعة علاقة بلاده
    بالولايات المتحدة الأمريكية، وأنه يدرس إمكانية وقف بيع النفط إلى أمريكا، ردًّا على قرار واشنطن الأخير بإيقاف المساعدات العسكرية لنيجيريا بعد إعلانها رفض العدوان على العراق.

    وقال الحاج "صادق أبو بكر يارادووا" رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان النيجيري في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة أبوجا الخميس 27-3-2003: إن البرلمان يدرس حاليًا بعض الأفكار والخطوات للرد على واشنطن بشأن قرارها الأخير بوقف مساعداتها العسكرية لنيجيريا، وإغلاق سفارتها ومقار بعثاتها المختلفة في نيجيريا لمعاقبتها على موقفها المعارض للعدوان على العراق.

    وأوضح يارادووا أن من بين تلك الإجراءات المحتملة للرد على واشنطن وقف بيع البترول النيجيري لواشنطن، وانتهاج سياسة المعاملة بالمثل، موضحًا أن تلك الإجراءات سيتم تقديمها للحكومة للتنفيذ بعد أن يصدق عليها أعضاء البرلمان.

    وأكد يارادووا أن البرلمان النيجيري يؤيد ويشيد بالموقف الذي اتخذته حكومة الرئيس "أولوسيجون أوباسانجو" إزاء العدوان الأمريكي على العراق، ووصف هذا الموقف بأنه حكيم ورشيد ويتفق مع المصالح الوطنية.

    وفي تحد آخر للقرارات الأمريكية أعلنت الحكومة النيجيرية الخميس 27-3-2003 أنها لن تطرد الدبلوماسيين العراقيين ولن تسحب دبلوماسييها من العراق، وقال "جيري غنا" وزير الإعلام النيجيري عقب اجتماع المجلس التنفيذي الفيدرالي في أبوجا الخميس27-3-2003: "سفارة نيجيريا ستظل مفتوحة في بغداد، ولن يتم طرد دبلوماسيين عراقيين كما تطلب واشنطن".

    وفي إشارة إلى ما تناقلته بعض مصادر صحفية من إمكانية تقديم اعتذار من نيجيريا لواشنطن حول موقفها من العدوان على العراق، رفض غنا بشدة وجود نية أو فكرة من هذا القبيل، وقال: "رغم أننا نحرص دومًا على الحفاظ على العلاقات الودية الطيبة مع واشنطن.. فإن نيجيريا لن تقدم اعتذارًا على مشورة قدمتها أو موقف اتخذته؛ فنحن دولة مستقلة ذات سيادة ونحن أدرى الناس بمصالحنا الوطنية".

    يشار إلى أن التوتر في العلاقات بين أبوجا وواشنطن بدأ عندما بعث الرئيس النيجيري "أولوسيجون أوباسانجو"، والرئيس الجنوب إفريقي "ثابو مبيكي"، والسنغالي "عبد الله واد" في 14-3-2003 رسالة مشتركة إلى الرئيس الأمريكي "جورج بوش"، أعلنوا فيها صراحة معارضتهم للحل العسكري للأزمة العراقية، ودعوا فيه إلى ضرورة التحرك تحت مظلة الأمم المتحدة. وردًّا على الموقف النيجيري أعلنت الولايات المتحدة في 22-3-2003 وقف مساعداتها العسكرية لنيجيريا



    ياجماعه ما كان الاحرى ان تكون هذه المبادره من قادة الخليج والدول المجاوره ولا انا غلطان؟؟؟؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-28
  3. bash

    bash عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-11-18
    المشاركات:
    2,174
    الإعجاب :
    0
    لعنه الله عليهم وعلي كروشهم الي مثل وجووهم
     

مشاركة هذه الصفحة