متى كان الحميْر ليرْشدوْنا >>>> متى كنّا لمثْلهمُ قطيْنا

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 482   الردود : 2    ‏2003-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-27
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مَتىْ كَانَ العبيْد مُكَافحيْنَا ??????


    أَلَا هُبِّيْ بِحَرْبِكِ حَارِبِيْنَا
    ------------- وَلَا تُبْقِيْ عُرُوْشَ الْخَانِعِيْنَا
    فَلا كرزاي يَابُوْشٌ وبوْتوْ
    ------------- وَأَسْمَاءٌ لَكُمْ أسْميْتُموْنا
    سِوَى دجّال أَوْ خَذَّال دِيْنَا
    ------------- مَلَلْنَا لُعْبَكُمْ مَعْنَا وَفِيْنَا
    ولَا حُسْنيْ ولا بَشَّار منَّا
    ------------- وَلَا عَرَفَاْتُ إِلَّا مُعْجِزِيْنَا
    وباقيْ الإخْوة الأعْداء فيْنا
    ------------- ذئابٌ للطريْق مقطّعيْنا
    هُمُ الْأَعْدَاءُ قَدْ عَلِمَ الصَبِيُّ
    ------------- فَكَيْفَ حَسِبْتَهُمْ مِنَّا وَفِيْنَا
    أضاعوْا دِيْنَ مَعْ دُنْيَا فَبُتْنَا
    ------------- بَغَاْيَاْ أَوْ عَبِيْدٌ كَاْدِحِيْنَاْ
    لهمْ هدفٌ وسعْيٌ لا يكلُّ
    ------------- رجالٌ للعمالة عامليْنا
    بديْنارٍ بشرْطي أرْهبوْنا
    ------------- كلابٌ فيْ الوفاء مخلّديْنا
    على علمٍ بأنّ الذبْح قادمْ
    ------------- أقاموْا عسْكراً للّاجئيْنا
    متى سقْنا لنذْبح لا خرافٌ
    -------------ولا بشرٌ وعسْفٌ قدْ حديْنا
    أبغْدادٌ تحاصرُ يا شخوْصٌ
    ------------- وأنْتمْ للسّلام مبادريْنا
    أنسْمع فيْ السماء كروْز يهْدرْ
    ------------- و للتّدْميْر نحْن الرافديْنا
    علوْجٌ يزْهقوْا فيْ اليوْم ألْفاً
    ------------- وأنْتم يا وغاد محايدينا
    تَهَدَّدْنَا تعمّ الأرْض فوْضى
    ------------- إذا غضبتْ بنوْك على أبيْنا
    ***ْك الله يا أحْمقْ رويْداً
    ------------- أأسْلمنا لنحْيا آمنيْنا
    تَهَدَّدْنَا تُقَسِّمُنَا رُوَيْدَاً
    ------------- مَتَى كُنَّا لبغْيك سالميْنا
    لَنَا قتْلٌ لَنَا خَوْفٌ وَرُعْبٌ
    ------------- لَنَا ذُلٌّ وأنْتمْ مكْرميْنا
    نرىْ ظلْماً نرىْ بطْشاً ونمْضيْ
    -------------ونحْن الناسَ كنّا آمريْنا
    لَنَا صَمْتٌ لَنَا جَوْرٌ وَأَنْتُمْ
    ------------- سَلَاطِيْنٌ فَرَاعِنَةٌ عَلَيْنَا
    لَنَا فَقْرٌ لَنَا جُوْعٌ وَأَنْتُمْ
    -------------لصُوْصٌ فِيْ ثَرَانَا لَاعِبِيْنَا
    وَلَيْتَ المَـالَ أغْناكمْ وَلَكِنْ
    ------------- غَدَرْتُمْ طَامِعَاً تبْديْلَ دِيْنَا
    أَيَطْمَعُ مِثْلُكُمْ فِيْنَا وَنَحْنُ
    ------------- لغيْر اللهَ نعْصىْ أنْ نديْنا
    فَلَاْ وَأَبِيْكَ لَاْ تَهْنَأْ بِأَمْنٍ
    ------------- وَحُكْمُ الْقُدْسِ رَهْنُ الْغَاصِبِيْنَا
    وَلَاْ وَأَبِيْكَ لَنْ تَنْعَمْ بِرَغْدٍ
    ------------- وَنَحْنُ نُكَاْبِدُ الْعَيْشَ الْمهِيْنَا
    ولا وأبيْك لا تنْزلْ بأرْضٍ
    -------------وتسْكن فيْ مآقيْكِ الجفوْنا
    أَمَا تَلْزَمْ دِيَاْرَكَ أَوْ تُبَاْعِدْ
    ------------- غَدَاً يَاْ عِلْجُ نُخْبِرَكَ الْيَقِيْنَا
    يَقِيْنٌ صَاْدِقٌ لَوْ أُبْتُلِيْنَا
    ------------- بِأَنَّاْ خَيْرُ مَنْ فِيْ الْعَاْلَمِيْنَاْ
    وَإِنَّ غَدَاً وَإِنَّ الْيَوْمَ صَبْرٌ
    ------------- وَبَعْدَ غَدٍ بِمَاْ لَاْ تَسْتَبِيْنَا
    هَدَمْنَا قَبْلَكُمْ لِفَرَنْسَ مَجْدٌ
    ------------- وَآَخَرَكَانَ مَجْدُ الأَنْجَلِيْنَا
    سَلِ الْبِرْطَانَ مَنْ أَطَفَىْ وَوَارَىْ
    ------------- شُمُوْسَاً كُنَّ عُهْرَاً مُسْتَبِيْنَا
    وَسَلْ دِيْغُوْلُ مَنْ أَرْدَىْ بَنِيْهِ
    -------------وَأَسْقَىْ جَدَّهُ كَدَرَاً وَطِيْنَا
    وَسَلْ نَفْسَكْ غَدَاة الرَّوْع كَيْفَ
    -------------وجدْت الرُّعْب يُدْمِيْ المُقْلَتَيْنَا
    فَنَحْنُ الْهَاْدِمُوْنَ صُرُوْحَ بغْيٍ
    ------------- وَنَحْنُ الْهَاْدِمُوْنَ الْبِنْتَغُوْنَا
    وَأَيَّاْمٌ لَنَاْ شِيْشَان صرْنا
    ------------- وَأَفْغَاْنٌ نُحَاْرِبُ مُلْحِدِيْنَا
    قَسَمْنَاْ مُلْكَهُمْ بَيْنَ الْبَرَاْيَا
    ------------- وَلَاْ زِلْنَاْ عَلَيْهِمْ مَرْقَبِيْنَاْ
    فِرَاْرٌ قَدْ نَفِرُّ ومُذْ خُلِقْنَا
    ------------- نَعُوْدُ نَكِرُّ كَرَّاً فَاتِحِيْنَا
    فَلَا نُبْقِيْ لِمَظْلَمَةٍ بَقَاْيَا
    ---------------وَأَيُّ النَّاسِ أَوْفَانَا يَمِيْنَا
    ونحْن الشيْعة الأفْذاذ نسْموْ
    ---------------علىْ جرْحٍ وظلْم الأقْربيْنا
    بحزْب الله أجْليْنا الأعاديْ
    --------------- وحزْب الله دوْماً غالبيْنا
    ونحْن البعْث لوْ قالوْا حيارىْ
    --------------- بلقْياكمْ نكوْن الراشديْنا
    قصرْتمْ خطْونا يا بوْش شكْراً
    --------------- معاذ الله نحْنُ الشاكريْنا
    وقدْ كنّا صعاليْكاً نجوْبُ
    --------------- مفاوز بلْ قفاراً خاتليْنا
    نزلْتم منْزل الأضْياف منَّا
    --------------- فمرْحاً بالسوام السائميْنا
    سنسْتفْتيْ ونسْأل هلْ جوازٌ
    --------------- بسائمكمْ زكاةٌ أوْ عفيْنا
    وأيّاً كانت الفتْوى مضيْنا
    ---------------لأمْر الله رغْم الخاذليْنا
    "زرطْناهمْ" وقدْ "دزّوْه" زهْواً
    --------------- ليبْلعنا فكنّا البالعيْنا
    لماجدةٍ نشيْدٌ فيْ العراقِ
    ---------------ألا أيْن الذكوْر المنْشديْنا
    لقدْ أَزْمَعْتَ شَرْقاً أَوْسَطِيِّهْ
    --------------- وَحَانَ لِتِيْكَ فِيْ رُؤْيَاكَ حِيْنَا
    قَتَلْنا قلْت فيْ القوْم السرايا
    --------------- مِنَ الأَفْغَانِ مِنْ حَتَّىْ جَنِيْنَا
    صناديْدٌ أباةٌ قَدْ أُبِيْدُوْا
    --------------- صناديْدٌ عصاةٌ مصْفديْنا
    سُرَاة القَوْم فِيْنَا قَدْ أُبِيْدُوْا
    --------------- فَبِيِّضْ يَا عَمِيْلُ وَصَفِّرِيْنَا
    وَلَمْ يَبْقَىْ سِوَىْ الدَّهْمَاء منَّا
    --------------- يُنَاصِحهمْ شيوْخٌ كَاذبيْنا
    وَخِلْتَ النَّاسَ مِثْلُكَ أَغْبِيَاءٌ
    --------------- يُخَالِطُ عَقْلَهُمْ حُمْقَاً وَلِيْنَا
    فَتَأْخُذُنَا بِصَوْتٍ لَكْ جَهُوْرٌ
    --------------- وَنَصْمُتُ لَاْ أَنِيْنَ وَلَاْ وَنِيْنَا
    فَنُصْبِحُ فِيْ حِمَاْكَ بِلَا ذِمَارٌ
    --------------- غَسَاْسِنَةٌ وَتَيَّا المُنْذِرِيْنَا
    بَنِيْ صِهْيُوْنَ سَادَتَنَا وَنَحْنُ
    --------------- لِسَادَتَنَا سَبَاْيَاْ أَوْ قَطِيْنَا
    فَلَاْ والله لَاْ تَمْضِيْ لِأَمْرٍ
    --------------- بِسَطْوَتِهِ نَكُوْنُ الأَرْذَلِيْنَا
    وَلَاْ والله لَاْ تَسْمَعْ تَعَايُشْ
    --------------- وَلَا تَطْبِيْعَ إلَّا شَاتِمِيْنَا
    وَفِيْنَا مَنْ دَعَىْ يوْماً تَعَايُشْ
    --------------- وَفِيْنَا مَنْ دَعَاكَ بَنُوْ أَبِيْنَا
    فَلَا الإِسْلَامُ أَخْوَنْجِيْ وَلَيْسَ
    --------------- جِهَادُ النَّاسَ حُكْمُ البَنْدَرِيْنَا
    فَلَوْ كُنَّا بِلَا دِيْنٍ أَبَيْنَا
    ------------- لِعِلْجٍ أَنْ يُقِرَّ الذُّلَّ فِيْنَا
    وَمَا يُدْرِيْ العَبيْد وَمَا المَعَالِيْ
    ------------- مَتىْ كَانَ العبيْد مُكَافحيْنَا
    فَلَا لَوْمٌ عَلىْ عبْدٍ إِذا مَا
    -------------ُسَائِل مَا لِقَوْمِيَ يغْضَبوْنَا
    عَلَام القَوْم لَا يُصْغُوْنَ سَمْعَا
    ------------- لِصَوْتِ العقْلِ والرِّزْقُ الأميْنا
    أيحْكمنا حُميْدٌ أوْ بُنيْدرْ
    ------------- أتسْمع حكْمهمْ يا بغْل فيْنا
    جزاهمْ ربّهمْ يا ربّ أمْرٌ
    ------------- يخلّدْ أمْرهُ فيْ القادميْنا
    بليْنا فيْ مكارمنا بمكْرٍ
    ------------- فتاهتْ خطْونا فيْ التائهيْنا
    فإمّا أنْ نكوْن مكفّريْنا
    ------------- وإمّا أنْ نعدّ مُلاحديْنا
    وإمّا أنْ نشارك فيْ سباقٍ
    ------------- لنحْسب فيْ حساب العارفيْنا
    متى كنّا نشارك فيْ سباقٍ
    ------------- وننْبح كالْكلاب النابحيْنا
    سباق الشهْم فيْ كسْب المعاليْ
    ------------- سباق الوغْد طعْن الصامديْنا
    كما فيْ الكوْتِ والأرْدنْ ومصْرُ
    ------------- يجيْدوْن الصراخ بلا طحيْنا
    بياطرةٌ صيادلةٌ وحمْقى
    ------------- كتاتيْبٌ وجُهْلٌ ناصحيْنا
    متى كان الحميْر ليرْشدوْنا
    ------------- متى كنّا لمثْلهمُ قطيْنا
    فُرادىْ لوْ نسيْرُ فلنْ نُضرُّ
    ------------- إلىْ قدرٍ نجوْمٌ مهْتديْنا
    ولنْ نَخْفَىْ عَلَىْ أَحَدٍ بَغَانَا
    ------------- نُدَخِّنُ بالنَّهَارِ لِتُبْصِرِوْنَا
    أَلَا لَا يَجْهَلَنْ أَحَدٌ عَلَيْنَا
    ------------- فَنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلَ الجَاهِلِيْنَا
    فَلَا تحْلمْ بِشَرْقٍ أَوْسَطِيِّهْ
    ------------- حَدِيْثٌ فِيْ خَيَالِ الْحَاْلِمِيْنَا
    لَنَاْ نَصْرٌ عَلَاْمَتُهُ مُبِيْنَا
    ------------- سَنَأْتِيْهِ وَلَنْ يَأْتِيْ إِلَيْنَا
    لنسْتشْهدْ ويأْت الموْت قبْلُ
    ------------- تقرّ بنوْرهِ منّا العيوْنا
    لنا حسْنى وحسْنى وعْد نصْرٌ
    ------------- ينال ثمارها منّا البنيْنا
    تُرِيْدُ الْكَوْنَ أَعْوَجَ هَلْ عَلِمْتَ
    ------------- بِلَاْ عِوَجٍ حَيَاْةُ الْمُسْلِمِيْنَا
    ولا طغْيان بلْ عدْلٌ وأمْنٌ
    ------------- رخاءٌ يسْتويْ فيْهِ بنيْنا
    لَنَا الْقُرْآَنَ مَرْجَعَ كُلِّ أَمْرٍ
    ------------- بِهِ نَقْضِيْ وَلَاْ يُقْضَىْ عَلَيْنَا
    أَلَا هُبِّيْ بِحَرْبِكِ حَارِبِيْنَا
    ------------- أردْنا السّلْم صرْنا مرْغميْنا
    لبسْنا لامةً للحرْب عهْداً
    ------------- لنوْقدها جحيْماً ما حييْنا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-27
  3. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    صح لسانك TANGER
    صح لسانك وزاد الله من أمثالك يا TANGER .
    الله يخزي جميع الخونة والعملاء وجميع الأنذال من العرب ومن غير العرب .
    اللهم أبرم لهذه الأمة إبرام رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك . آمين اللهم آمين .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-27
  5. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك تانقر على هذه القصيده العصمأ

    شكرا لك اخي
     

مشاركة هذه الصفحة