التقرير الاستخباري الروسي اليومي حول الحرب العراقيةصدر في صباح يوم الأربعاء 23 / محرم

الكاتب : OSAMABINLADEN   المشاهدات : 530   الردود : 3    ‏2003-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-26
  1. OSAMABINLADEN

    OSAMABINLADEN عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-03
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    صدر في صباح يوم الأربعاء 23 / محرم / 1424 هـ الموافق 26 / مارس / 2003 م .
    التقرير الاستخباري الروسي اليومي حول الحرب العراقية

    March 25, 2003, 1230hrs MSK (GMT +3), Moscow :

    الوضع في الناصرية وحولها :

    @ الوضع في جميع الجبهات مازال هادئاً ، فكلا طرفي النزاع منهمكون بصورة فعلية في الإعداد للعمليات القادمة ، وبعد الإنهاك بسبب القتال تم تعزيز فرقة المشاة الميكيانيكة بوحدات جديدة من الكويت ، وعلى ما يبدو بأكثر من لواء من المارينز ، ولواء دبابات ، من القسم المدرع الأول (كل هذا قدم من احتياطات قيادة قوات التحالف ) ، كما تم تعزيزهم كذلك بعناصر من لواء الدبابات السابع البريطاني القادم من أم القصر .

    @ الفرق بحاجة ماسة لإعادة التجميع ، وبحاجة للقيام باستطلاع إضافي للتمكن من محاصرة الناصرية خلال يومين .

    @ العراقيون قاموا بدفع تعزيزات لمواقعهم الدفاعية في الناصرية بعدة كتائب مدفعية ، وعدد كبير من الأسلحة المضادة للدبابات ، بالإضافة إلى ذلك قام العراقيون بنشر الألغام على محاذاة مواقعهم الدفاعية .

    @ على كلَّ ، فالقتال تقريبا توقف ، بسبب العاصفة الرملية العنيفة على المنطقة ، والنشرات الجوية تشير لأن العاصفة ستتوقف في نهار الـ ( 26 ) من مارس ، واتصالات قوات التحالف التي تم اعتراضها تشير إلى أن تقدم قوات التحالف سيتوقف حتى نهاية العاصفة الرملية ، وتخطط هذه القيادة لاتخاذ مواقع معينة خلال ليلة الـ ( 26 - 27 ) .

    @ قيادة التحالف تؤمن بأن الهجوم الليلي سيمكنها من إحراز عنصر المفاجأة ، وسيمكنها من استغلال تفوقها في معدات القتال الليلة .

    لا يوجد أي تقارير عن خسائر خلال العشر ساعات الماضية ، ومع ذلك فإن هناك معلومات عن تدمير عربتين قتاليتين لقوات التحالف بسبب الالغام الأرضية ، و( 3 ) من الجنود الأمريكيين جرحوا خلال أحد هذه الحوادث .

    الوضع في البصرة :

    @ الوضع القتالي استمر بالقرب من البصرة ، وقوات التحالف في هذه المنطقة غير كافية للاستمرار في الهجوم ، والشيء الرئيسي والمؤكد أنهم مستمرون في القصف المدفعي والجوي ، والمدينة تحت القصف المستمر ، ولكنه يعتبر غير مؤثر مع الاستعداد القتالي للوحدات العراقية .

    @ وتبعاً لذلك فإنه في الليلة الماضية قامت فرقة عراقية معززة بالدبابات تم توجيهها حول مواقع قوات التحالف في منتطقة مطار البصرة وضربت قوات التحالف في الخاصرة ، وكانت نتيجة هذا القتال أن تقهقرت القوات المتحالفة مسافة ( 1.5 - 2 ) كم تاركة المطار والمنشآت المحيطة به في أيدي العراقيين ، وتم تدمير طائرتي هيليوكبتر ودبابة واحدة خلال هذه المواجهة ، ووفقاً لراديو المخابرات العسكرية قتل جنديان أمريكيان على الأقل ، وليس أقل من جرح ستة جنود .

    الوضع في قرية ( أم القصر ) :

    @ قوات التحالف لا تزال غير قادرة على الاستيلاء بشكل كامل على قرية أم القصر ، وحتى نهاية يوم أمس وحدات قوات التحالف لم تستطع التحكم إلا في الطريق الاستراتيجي الذي يمر خلال القرية ، ولكن القتال الشرس استمر في الجزء السكني منها ، وقد قتل على الأقل ( 2 ) من الجنود البريطانيين بنيران القناصة ، خلال الـ ( 24 ) ساعة الماضية .

    الوضع في مؤخرة القوات المتحالفة ( الجنوب العراقي ) :

    @ قيادة التحالف قلقة بشكل كبير من مناورات المقاومة المتنامية في مؤخرة قوات التحالف المتقدمة ، ففي اجمتاع في مركز قيادة القوات بلغهم تقرير بوجود أكثر من ( 20 ) وحدة استطلاعية عراقية نشطة في مؤخرة قواتهم .

    @ وحدات العراقيين القتالية المجهزة بأسلحة خفيفة تقوم بنشر الألغام وبعمليات الاستطلاع ، بالإضافة لذلك فإن القرى التي تم الاستيلاء عليها تحوي مقاومة مسلحة نشطة تدير عمليات الاستطلاع في الأماكن المهمة بالنسبة للقيادة العراقية ، وهي تنظم الهجوم ضد قوات التحالف ، وخلال الـ ( 24 ) ساعة الماضية تم فقدان أكثر من ( 30 ) سيارة وعربة مدرعة بسبب هجومات مماثلة ، وتم خلالها فقد ( 7 ) من جنود خدمات ، وقتل ( 3 ) جنود وجرح ( 10 ) آخرين .

    @ قائد قوات التحالف الجنزال تومي فرانكس أمر قواته بتطهير مؤخرة القوات من الوحدات المقاتلة العراقية والمناصرين لها في أقرب وقت ممكن ، والقوات البريطانية ستكون المسؤولة عن تنفيذ هذه الأوامر ، فالفرقة الثانية والعشرين من القوات الملكية البريطانية الخاصة مدعومة بالمجموعات الأولى والخامسة والعاشرة من القوات الأمريكية الخاصة ستقوم بهذه المهمة ، فكل مجموعة من هذه المجموعات تحوي ( 12 ) فرقة تعداد أفرادها ما بين الـ ( 12 - 15 ) ، وكل هذه الوحدات تحوي آسيويين أمريكيين أو عرباً أمريكيين ، كما تحوي أيضاً مرشدين ومترجمين متعاونين مع العدو ممن تم تدريبهم بصورة سريعة في مراكز خاصة في جمهورية التشيك وكذلك في بريطانيا .

    @ العاصفة الرملية أصبحت العدو الرئيس لمعدات القوات الأمريكية ، فقط في فرقة المشاة الميكانيكية الثالثة تعطلت لها أكثر من ( 100 ) عربة ، وهذا ما يسبب الإزعاج الحقيقي لقيادة التحالف ، فأطقم الإصلاح تعمل على مدار الساعة لإعادة كل المعدات المعطلة للخدمة .

    @ دبابة إبراهام M1A2 معروفة باعتماديتها على عدة محركات ، لكنها في وضع العاصفة الرملية تصبح مشكلة حقيقية مضاعفة لأطقم الدبابات .

    الوضع في مدينة ( كركوك ) :

    @ كل محاولات الإنزال المظلي الأمريكية للاستيلاء على مدينة كركوك لم تأتي بنتائج ، فالقوات الأمريكية وضعت في حساباتها الحصول على دعم الفصائل الكردية ، لكن هذه الفصائل حرمت من الحصول على القيادة والضمانات المطلوبة من القيادة الأمريكية مما يمنع الاجتياح التركي للشمال ، والأتراك بأنفسهم يتجنبون إعطاء أي وعود ، بالإضافة إلى أن الوضع في كركوك متأثر بالحاجة الماسة للأسلحة الثقيلة من جانب قوات المظليين الأمريكية ، فالدعم الجوي وحده غير كافٍ ، الجنرال ( Osman ) قائد القوات الشمالية طلب بناءً على ذلك قوات مدفعية وعربات مدرعة .

    @ كل الدلائل تظهر أن القوات الأمريكية عاجزة عن تكوين قوة قتالية ضاربة في هذه المنطقة .

    الأباتشي التي تم اسقاطها في مدينة ( النجف ) :

    @ وفقاً لمعلومات الأقمار الصناعية فإنه يبدو أن العراقيين أخذوا وقتاً لنقل طائرة الهيليكوبتر الأباتشي القتالية من الفوج الحادي عشر الجوي والتي تم الاستيلاء عليها ، وبعد غارة أمريكية على الأباتشي دلت القطع المتبقية على أن القنابل ضربت أباتشي زائفة.

    الوضع في العاصمة ( بغداد ) :

    @ القصف الجوي لبغداد فشل حتى الآن في احراز النتائج المتوقعة ، فكل الأهداف المرسومة قبل الحرب تم ضربها من ( 3 ) إلى ( 7 ) مرات ، و كل ذلك كان ذا تأثير ضعيف على الاستعدادات القتالية العراقية ودفاعاتهم الجوية والمراكز القيادية.

    @ يبدوأنه اثناء الاستعداد للحرب تمكن العراقيون من انشاء مراكز قيادة جديدة و ذات حماية جيدة ، وهناك الكثير من المعلومات الاستخباراتية التي تشير إلى أن الاستطلاعات الأمريكية الإلكترونية لم تستطع حتى الآن من استكشاف و خرق شبكة اتصالات القيادة العراقية, مما يدل على قوة تقنية هذه الشبكات .


    الوضع العام :

    @ هناك نقطة تثير قلق القيادة الامريكية هي الاستعمال الزائد للصواريخ الموجهة وصواريخ كروز ، فالإمدادات بالصواريخ الثقيلة مثل صواريخ التوماهوك نقصت الى الثلث ، واذا استمرهذا المنوال في استخدام الصواريخ, فإن الأمريكيون سيكونون بحاجة للتزود بالدعم الاستراتيجي لهذه الصواريخ في غضون ثلاث اسابيع ، ويوجد وضع مماثل مع الأنواع الأخرى من الصواريخ الموجهة.

    @ ومعدل استخدام هذه الصواريخ لا تناسب النتائج ، قال الجنرال ريتشارد مايرز اثناء لقاء في البنتاغون صباح الامس : ( نحن كمن يرمي الذهب في الطين ) اهـ .

    @ قال الجنرال ستانلي مككريستال أثناء نفس اجتماع البنتاغون : ( الخبراء الأمريكيون سموا هذه الحرب بـ "الأزمة" ) .
    وقال أيضاً : ( كان كافيا للعدو أن يبدي القليل من المقاومة و القليل من التفكير المبتكر في حين بدأ تفوقنا التكنولوجي يفقد كل معانيه ، مصاريفنا ليست مبررة إذا أخذنا النتائج بعين الاعتبار) .
    وقال أيضاً : ( العدو يستخذم ببراعة أسلحة أرخص و يصلون إلى نفس النتائج التي تكلفنا البلايين بناءً على الخرافات التكنولوجية من الصناعة الدفاعية ).

    @ انهمكت القيادة العليا لقوات التحالف ورئيس أركان الجيش مع وزير الدفاع دونالد رمسفيلد في اجتماع على الانترنت منذ صباح اليوم ، هذا الاجتماع يتبعه فوراً اجتماع آخر حصل بالأمس في البيت الابيض ، وأثناء الاجتماع في البيت الأبيض مع الرئيس بوش تم التخطيط لعمليات طوارئ لحل مشكلة الإفخفاق في العراق ، والطريق الذي تجري فيه الأمور الأن يعتبر"غير مؤثر وسيؤدي الى مصيبة" ، ووزير الخارجية كولن باول حذر من أنه إذا استمرت الحرب في العراق لأكثر من شهر, فإن ذلك سيؤدي إلى نتائج غير متوقعة في السياسة الدولية.

    @ رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال ريتشارد مايرز أصدر تقارير بشأن التغييرات المقترحة لخطة العمليات في العراق ، وبوش يطلب من العسكريين بأن يكسروا الإخفاق في العراق وأن يحققوا انجازات عسكرية كبيرة في غضون اسبوع ، وأمر بتركيز الجهود لتدمير القيادة العليا العسكرية والسياسية ، فبوش يعتقد بأن صدام ومعاونيه المقربين هم حجر الأساس في الدفاع العراقي .

    @ أثناء اجتماع اليوم عبر الانترنت في مركز قيادة التحالف تم انتقاد الجنرال فرانكس بسبب قيادته الضعيفة لجنوده وعدم قدرته في تركيز القوات الموجودة على المهام الرئيسية.

    @ حسب الاستخبارت العسكرية الروسية قرر البنتاغون تعزيز قوات التحالف بإمدادت كبيرة ، فأثناء الأسبوعين القادمين سيصل العدد إلى حوالي ( 50.000 ) جندي و ما لا يقل عن ( 500 ) دبابة إلى ساحة القتال من القواعد الأمريكية في ألمانيا و ألبانيا ، وبنهاية شهر إبريل سيتم إمداد قوات التحالف بأكثر من ( 120.000 ) جندي ، و( 1200 ) دبابة أخرى .

    @ كما تم اتخاذ قرار بتغيير طريقة استخدام سلاح الجو في هذه الحرب ، وسيقل استخدام الصواريخ الموجهة بالليزر ، هذه الصواريخ ستستخدم في مهاجمة المواقع المعروفة والمتأكدة منها فقط ، وسيكون هناك ارتفاع في استخدام القنابل التقليدية شديدة الدمار والقنابل الحارقة.

    @ قيادة التحالفأامرت بإمداد القواعد الجوية المستخدمة في الحرب ضد العراق بإمدادت تكفي لأسبوعين من قنابل زنة ( طن ) فما فوق بالإضافة إلى القنابل الحارقة والقنابل شديدة التدمير ، مما يدل كل هذا على ان واشنطن ستعتمد الان على سياسة الارض المحروقة .

    _____________________________________

    انتهى التقرير بحمد الله ، وسيتم ترجمة التقرير القادم بإذن الله تعالى ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-26
  3. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله أخي OSAMABINLADEN على النقل .
    إن هذه الأخبار تدلنا إلى أن هناك تخاذل من القنوات الفضائية العربية ومن بعض مصادر الأخبار لإخفائهم الحقيقة ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-27
  5. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك استاذ/ اسامه على هذه المعلومات الطيبه

    نريد المزيد





    اصف0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-27
  7. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    مشكور وبارك الله فيك

    معلومات رائعه وقيمه
     

مشاركة هذه الصفحة