تخبط امريكي قد يغير مسار الحرب (ضرب مقابر الشيعة في كربلاء)

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 490   الردود : 2    ‏2003-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-26
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قامت القوات الأمريكية بتوجيه نيران قذائفها إلى مقابر الشيعة في النجف الآشرف والعتبات المقدسة بحجة تواجد بعض الفدائيين الذين هم على شاكلة (المنقاش) الذي أسقط طائرة الأباتشي 0

    على ما يبدو بان الأمريكان الذين يبدون بأنهم لا يعلمون شيئا عن ما تمثله تلك العتبات لابناء المذهب الشيعي قد ذهبوا إلى حيث حتفهم وأن الملايين من أبناء هذا المذهب المعروفين بقوة شكيمتهم وتآزرهم سوف ينظمون إلى جانب صدام رغم عنهم وهنا يجب ان نقول كلمة حق بأبناء المذهب الشيعي بأن نزالهم في ساحات الوغى أمر تعجز عن تحمله همم الرجال لما يمتلكون من قوة وإصرار وتفاني وإيثار يعتبر الأعلى بين اي مذهب من المذاهب الإسلامية الأخرى0

    فإلى حتفكم إيها المتطوعين الأمريكان وقد ادخلتم انفكسم في عرين الأسد ولن تخرجوا منه غير عظاما نخرة 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-26
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    اليوم سمعت فجرآ من إذاعة لندن
    في لقاء مع أحد المعارضة العراقية
    وهو كردي قال: نحن العراقيين نختلف
    مع بعضنا ولكن في لخظة نشعر بأن
    الوطن مهدد ننسى هذة الخلافات
    ونكون يدى واحدة وعندما ينتهــــي
    الخطر على بلدنا نعود الى الخلافات
    والمعارضة من جديد .

    وسالته المذيعة : وضح لي هذا الأمر
    قال : الأكراد والشيعة والسنين فــــي
    العراق نكون يدآ واحدة في شدائــد
    والمسألة في هذة اللحظة ليس صدام
    أو حكومته أنها العراق في نسائها
    وأطفالها وشيوخها تذمر وليس وقــت
    الخلافات مع السلطة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-26
  5. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    شكراً أخي سرحان .
    إنها حقيقة أنهم وقعوا في كمين تحرشهم للشيعة ، أخطأوا في التفكير .
    ولكن جميل أن يكون انتقام بغض النظر عن المذهب أو غيره .
    إن الكثير يتوحد على الشيء الغريب مثل أمريكا ولكن البعض لا يتوحد ولا يحس بالغيرة من الشيء الدخيل الغريب كما حصل لبعضهم في أفغانستان .
    نسأل من الله أن يوحد صفوف المسلمين في كل مكان .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     

مشاركة هذه الصفحة