التونسيون يطالبون بطرد السفير الأمريكي تضامنا مع العراق

الكاتب : arab   المشاهدات : 612   الردود : 0    ‏2003-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-24
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    طالبت أحزاب وتشكيلات سياسية تونسية ، في إطار التنديد بالعدوان الأمريكي والبريطاني على العراق ، بإغلاق السفارة الأمريكية ، وطرد السفير الأمريكي من الأراضي التونسية .
    ونددت أحزاب المعارضة بما أسمته " الحرب القذرة والعدوانية ضدّ الشعب العراقي".
    أما التونسيون الذين نزلوا إلى الشوارع للتعبير عن غضبهم، وسط العاصمة التونسية ، فطالبوا بإنهاء المصالح الأمريكية على الأراضي التونسية، وحرق السفارة، رافعين شعارات في هذا الصدد تقول : "لا مصالح أمريكية على الأراضي التونسية" أو " واجب حرق السفارة .. واجب طرد السفير" ، في إشارة إلى سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، التي تقود العدوان على الشعب العراقي .
    وطالبت اللجنة الوطنية للدفاع عن العراق، التي تشكلت حديثا، بمبادرة من شخصيات إسلامية ويسارية وقومية معارضة، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع "محور العدوان"، وحل اللجنة العسكرية المشتركة التونسية الأمريكية، وسحب رخص التنقيب عن النفط الممنوحة للشركات الحاملة لجنسية "محور العدوان"، كما أشار إلى ذلك بيان أصدرته اللجنة.
    وقال البيان التأسيسي للجنة الوطنية للدفاع عن العراق ، الذي نقلته وكالة "قدس برس" " لقد افتضح اليوم بشكل لا لبس فيه أن هدف هؤلاء من الحرب هو احتلال العراق، والسيطرة على بتروله، وإبدال نظامه بنظام عميل، واستعماله قاعدة لإعادة ترتيب المنطقة، وفقا لمصالحهم الإستراتيجية الإمبريالية الهيمنية" .
    كما قال حزب الاتحاد الديمقراطي الوحدوي "إن هذه الحرب ظالمة، ولا تهدف في النهاية إلا إلى تدمير العراق أرضا وشعبا، والاستيلاء عنوة على ثرواته النفطية والحضارية والعلمية".
    وطالب حزب العمال الشيوعي التونسي الجماهير والفعاليات السياسية بالتحرك الميداني، والتعبئة المتواصلة، من أجل الضغط على الحكومة التونسية، حتى "تستجيب للطلب الشعبي بطرد السفير الأمريكي، وإنهاء كل المعاملات مع هذا الكيان المعتدي والإمبريالي"، حسب تعبيره .
     

مشاركة هذه الصفحة