موت ,,,,, ملك

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 283   الردود : 1    ‏2003-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-24
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    موت ملك…..
    الملك يحتضر……
    والجمع يلتف من حوله…..
    مشهدٌ مريع …..مثير للأحاسيس….
    موت ملك….
    يا لها من لحظات …..
    كنتُ في الشارع ….أسير مع المارة…..
    المطر ينهمر…..وساعة الغروب تملأ الأجواء…..
    سمعنا الخبر …أندفع الجمهور….
    ومن بينهم أنا….العيون باكية….
    والصراخ يعلو….رجالاً و نساء…..
    الحزن واحد…..والنواح واحد….لا فرق…..
    لمحتُ طفلاً……مضطرباً…..حزيناً يسأل أمه…..
    ولماذا يصرخون الناس يا أمي…..ويبكون…..
    أجابته أمه…..مات الملك…..
    -أكنتِ تحبينه يا أماه…..؟؟
    سقطت دمعة من عينيها…..
    -نعم يا بني ….أحببناه …..وأحبنا….
    أبى إلا أن يموت بيننا…..
    تشبث الطفل بيد أمه……..
    أمسك بصورة الملك ….ضمها على صدره…..
    وأخذت دموعه تنساب……في صمت….
    هزني شعور طفل ….بريء ….لا يميز….ولا يدرك….
    سرتُ في طريقي……
    رأيتُ امرأةً عجوز ….لا تقدر على الوقوف…..
    أخذت تلوح بكلتا يديها إلى السماء….
    داعية…..باكية ….فلترحمه يا ربي….
    لم يظلمنا أبد…..
    لن يعدل بعده ملك……
    لن يكون في تواضعه أحد….
    اقتربتُ منها…..
    رفقاً بكِ يا أمي…..لطفاً بجسدكِ الضعيف….
    فالبرد شديد هذه الليلة…….والصقيع قد يؤذيك….
    استندت على ساعدي…..
    يا ولدي لقد مات الملك….
    فلتهلك نفسي من بعد ما رحل….
    ربتُ على كتفها….ومن دائم منّا…..كلنا راحلين….
    وكل واحدٍ منّ إلى ربه عائد…..إنما هي محطاتٌ يا أماه….
    -لكنه ملكنا الذي أحببناه….
    ملكنا الذي اعتدنا أيامه…..
    ونامت أعيننا في لياليه ….قريرة…..هنيئة …..
    منذ نصف قرن ….وليس لنا سواه….
    منذ نصف قرن وهو حصننا….ومأوانا …..
    كيف تريدني يا بني أن أوقف سيل دموعي….
    إنها ذكريات….تاريخ…..أيامٌ لا تنسى…..
    ألا ترى النسوة والأطفال…..
    ألا ترى الشيوخ والرجال…..
    الكل يولول على رحيله….
    تلعثم لساني….صمت….ومضيتُ في طريقي…..
    لمحتُ جداراً حزيناً ….
    أسندت ظهري عليه….
    تلفتُ حولي….أتأمل المشهد….الناس تفد….
    جموعٌ تصلي….والدموع تختلط مع زخات المطر …..
    البكاء والنواح مع صرخة الريح والرعد
    يقشعران الجسد…..يثيران في النفس
    مشاعر متضاربة…..
    حزنٌ على فراق حاكمٍ لامس الناس…..
    أحبوه….سكن وجدانهم….أحتل مشاعرهم….
    فكانت لحظة الرحيل أقسى من تحمل الجميع….
    فرت دمعة من عيني…..
    يا إلهي ….وماذا يساوي…كل هذا الحب….
    أمام مطامع عرشٌ زائل…..ولعنة على لسان الخلائق….
    ماذا يعني حب الوطن….حب الناس…..
    أمام سنوات من الترف والغناء…..
    وماذا تساوي كل هذه الورود……وهذه الدموع…..
    أمام القصور ……والذهب…..والسفن….الطائرات….
    وحسابات البنوك….والجزر الخضراء…
    يكفي مشاعر كل هؤلاء البشر….
    تضرعات القلوب….توسلات الأمهات….
    دعاء الشيوخ والشباب….فإلى كل حاكمٍ ظالم…
    اعلم أن ليلة الرحيل أظلم مما تتصور….
    وأن دموع الناس ودعائهم في ليلة الوداع….
    بالدنيا وما فيها…
    احتضن تاج رأسك…..تشبث بعرشك….
    تمتع بسنين ترفك….
    يومك آتٍ…..موتك قادم…..
    فراقك أسود…..
    ولتعتبر قبل أن تصبح عبرة…..
    أيها الجائر الظالم,,,,,,,,,,


    منسوخ وليس منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-24
  3. ابوبسام

    ابوبسام قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-21
    المشاركات:
    8,926
    الإعجاب :
    0
    احسنت احسنت ابانبيل


    واياً كان المصدر نسخاً ، او نقلاً او او او او .... لايهم


    المهم انه:
    كلام ينطلق من الروح ، ووقعه يشفي الجروح


    فهل ولى زمن الاوفياء ، ليأتينا حكاماً اغبياء


    فأن لم يتعض المعنيين ، فهم لا محاله نادمين


    سلمت ايه الحبيب ابا نبيل




    خالص المحبه
     

مشاركة هذه الصفحة