"" معبودة الذهب والعقود الماسية ""

الكاتب : أمير الشعراء   المشاهدات : 366   الردود : 0    ‏2003-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-24
  1. أمير الشعراء

    أمير الشعراء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-24
    المشاركات:
    257
    الإعجاب :
    0
    بعثتُ رسائلي بجناح طير ابيض ….
    بعثتها بالدفْ والحنان وأشواق قلبيه …..
    بعثتها بنقاء الثلج بهدوء البحــــر ….
    بطهــــارة القـــدس السبيــــــه
    حملها الطائــر واتجه بها إلى الجهة الغربية …
    حمل معهــا أهات عاشـــقً …. وكلمات حبٌ رمزيــــه …
    تلك المنطقة التي عهدت قصة حباً وسمعت حديثنا في الليالي القمريه …
    نظرت الى ساعتي … نعم .. لقد حان موعد …. حضور طائر الحب
    يحمل بين جناحيه ورقةً فضيــه ….
    من فتاةً ذات عينان عسليـــه ….
    أحرفها نسجـــــت من خيـــوط الشمــس الذهبية …
    سلام وكلام عن المستقبل وأشواق قلبيه …
    هكـــذا كنت اعتقــد ! ولم أتصور بأنها ستكون فتاةً هزلية …
    لم اكن اعلم ماذا تخبي الأقدار لي والأيام الخفية …..
    عهدتها فتاةً حافظة للعهد .. صائنة للود …لا يغرقها كلام أو خدع إنسانية …
    لمحت طائري عبر الأفق … وفي الغيوم السماوية …
    ولكن لم المح بين جناحيه ورقة فضيه …..
    بل شاهدة دموع ِِ في عينيه الغجرية …
    وقــــــف أمـامـــــي ….. وقـــال لــــي ....
    يا صـــاح …..
    لقد أصبحت قصة حبك منسيه …..
    ويحــــك يا طائري ….
    لا تقل بأنهــا مـاتـــت ….
    لا تقل بأن يد القدر ….. اختطفها مني …
    وأنها تعيش في عالم الآخرة المنسية ….
    قــاطعنـــــي الطائر ……. وقــال …..
    لا … ياصـــاح … فحبيبة قلبك أصبحت … سبية الذهب والعقود الماسية ..
    أصبحــــــت تعبــــد الذهب .. . والفئات الورقية …..
    وأنت يا صــاح … لاتملــك لا عبارات حــبٌ ورديه …
    بحثوا عنك فلم يجدوا أسمــــك في الغـــرف التجــــارية ….
    أنـــت لا تملــك ألمــــرسيــــدس .. والسيارات الأمريكية ....
     

مشاركة هذه الصفحة