الاردن بدلاً من تركيا

الكاتب : Sarah   المشاهدات : 313   الردود : 0    ‏2003-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-24
  1. Sarah

    Sarah عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-05
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    الاردن بدلاً من تركيا..من یفوقکم فی الخیانه

    قالت شبكة تلفزيون CNN الأميركية بعد ظهر اليوم السبت إن الولايات المتحدة لجأت إلى استخدام الحدود الاردنية مع العراق كنقطة انطلاق لقواتها العسكرية بدلاً من تركيا، وقد بدأت بالفعل في نشر وحدات خاصة في شمال العراق عبر الحدود الاردنية، وذلك إثر الرفض والمماطلة التركية في نشر القوات، والاكتفاء بالسماح في استخدام المجال الجوي، وهو الأمر الذي وصفته CNN بأنه تطور بالغ الأهمية، يعكس أسلوب الآلة العسكرية الأميركية الذي يعمد إلى تغيير خططه بشكل مفاجئ، ويجعل أمامه عدة بدائل دائماً، على حد ما أوردته شبكة تلفزيون CNN في تقريرها

    ونقلت الشبكة عن مصادر كردية مطلعة أن هذه العملية ربما تجري الان مشيرة الى أن حوالي 200 فرد من القوات الخاصة الاميركية سوف تطير الى شمال العراق في مناطق سيطرة الاكراد لتقيم قواعد تنتشر من خلالها لتكون نقطة اتصال بين الوحدات الاميركية الخاصة المتمركزة في الشمال منذ قرابة شهر.

    تأتي هذه الأنباء التي بثتها شبكة التلفزة الأميركية في وقت أكد فيه المسؤولون الاردنيون مرارا على نفي معلومات سابقة عن هذا الأمر، وكانت وكالة الأنباء الأردنية والصحف الاردنية الصادرة اليوم السبت قد نقلت عن مروان المعشر وزبر الخارجبة الاردني تأكيده بأن الاردن ليست طرفا ولن تشارك فى الحرب الدائرة في العراق، ولن يسمح باستخدام أراضيه قاعدة لانطلاق أي هجوم ضد العراق، كما أكد المعشر في تصريحاته المنشورة اليوم ان القوات الاميركية موجودة على الأراضي الأردنية لأسباب دفاعية، وتحديداً من اجل تدريب القوات الاردنية على استخدام الانظمة الصاروخية من طراز باتريوت التي تتصدى للصواريخ (سكود)، كما نفى أيضاً وزير الخارجية الاردني في تصريحاته المنشورة أن تكون بلاده قدمت معلومات استخبارية للولايات المتحدة وبريطانيا تتعلق بالعراق.

    وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني قد أكد في خطاب وجهه الى شعبه مساء أمس الجمعة ان بلاده "عملت ومنذ بداية هذه الازمة على تجنب الحرب واستخدمت كل علاقاتها بالدول المؤثرة في هذا العالم، ولكنها مع الاسف لم تتمكن هي أو الدول العربية والمجتمع الدولي من منع نشوب هذه الحرب".

    وتابع العاهل الأردني قائلاً : "أما الان وبعد أن وقع ما كنا نحذر منه ونسعى لمنع وقوعه فان واجبنا الاساسي الآن هو الحفاظ على أمن الوطن واستقراره وحماية مصالحه العليا، وهذا يستدعي قبل كل شئ تماسك جبهتنا الداخلية وحماية وحدتنا الوطنية والتعامل مع هذه الظروف بمنتهى الوعي والحكمة والثقة بقدراتنا على تجاوز هذه الازمة.
     

مشاركة هذه الصفحة