يئس الاوغاد من الحرب مع الاسود فحولوا ضرباتهم نحو المدنيين !!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 325   الردود : 0    ‏2003-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-22
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    [​IMG]

    (غرينيتش)

    القوات الأميركية تعترف بصلابة المقاومة في أم قصر

    مصرع 50 عراقيا في قصف بالطائرات لمدينة البصرة






    أفاد مراسل الجزيرة في البصرة بأن أكثر من 50 عراقيا من بينهم مواطن روسي لقوا مصرعهم عندما قصفت طائرات من طراز إف/16 بشكل مكثف مواقع في مدينة البصرة جنوب العاصمة بغداد. وأضاف المراسل أن عائلة مكونة من أربعة أشخاص بينهم طفل في الثانية من عمره قتلوا في القصف الذي استخدمت فيه قنابل عنقودية.

    في غضون ذلك وصف وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف ما تقوله القوات الأميركية والبريطانية عن تحقيق انتصارات في الجبهات التي تمر بها بأنه مجرد دعاية. وقال إن كل ما ذكر عن أم قصر وغيرها ليس صحيحا. وأعلن أن مواقع القوات العراقية في الفاو وأم قصر والناصرية وأم الشيوخ والبطحة وقاعدة الإمام علي لا تزال تقاوم بشدة, وقد أحدثت خسائر في صفوف العدو, في حين انسحبت قواتهم من بعض المواقع.

    ونفى الصحاف في مؤتمر صحفي ببغداد أن يكون الأسرى الذين عرضتهم القوات الأميركية البريطانية جنودا عراقيين. وقال إن القوات التي وصفها بالمرتزقة "تكذب", موضحا أنها قامت بالقبض على مدنيين وخطف سكان من مدينة الفاو "لعرضهم على الشاشات على أنهم جنود يستسلمون".

    وقد أكدت قوات مشاة البحرية الأميركية أنها لا تزال تلقى مقاومة عراقية في ميناء أم قصر في جنوب البلاد. وقال قائد إحدى وحدات المارينز إن القوات الأميركية والبريطانية أسرت ما بين 400 و450 عراقيا في القتال حول ميناء أم قصر وشبه جزيرة الفاو القريبة التي تسيطر على مدخل الخليج. وكان وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أعلن أمس الجمعة أن القوات الأميركية والبريطانية استولت على أم قصر.


    في هذه الأثناء تدور معارك عنيفة بين القوات الغازية والقوات العراقية غربي مدينة البصرة، وقال الكابتن أندرو بيرغن من مشاة البحرية الأميركية إن الدبابات الأميركية تخوض الآن معركة كبيرة مع القوات العراقية على المشارف الغربية للبصرة. وأضاف للصحفيين "بوسعي القول إنها معركة كبيرة". وقال متحدث بريطاني في قاعدة السيلية بالدوحة إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة تحاول التفاوض بشأن "استسلام البصرة".

    على صعيد آخر نقل مراسل الجزيرة في طهران عن مصادر في الجماعة الإسلامية وجماعة أنصار الإسلام الكرديتين في شمال العراق قولها إن مواقعها تتعرض الآن لهجوم أميركي مكثف أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وتم نقل عدد من الجرحى إلى الأراضي الإيرانية. وتنشط الجماعتان في شمال العراق في مناطق متاخمة للأراضي التي تسيطر عليها قوات الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني.


    ضحايا العدوان


    من جهة ثانية أكد وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف في مؤتمره الصحفي أن العدوان الأميركي البريطاني منذ الليلة الماضية وحتى صباح اليوم على العاصمة بغداد أوقع 207 جرحى. وقال إن وزير الدفاع الأميركي زعم أن قواته هاجمت مواقع عسكرية، طالبا من الصحفيين أن يتوجهوا إلى المستشفيات كي "تروا 207 مواقع عسكرية".

    وصرح الصحاف من ناحية أخرى أن الرئيس العراقي صدام حسين أمر بمعاملة أسرى الحرب الأميركيين والبريطانيين "بموجب اتفاقية جنيف". وقال "سنلتزم بذلك تنفيذا لأوامره رغم كل الجرائم البشعة التي ارتكبتها عصابة الأوغاد الدولية بحق العراقيين".

    وكان الوزير العراقي أعلن أمس الجمعة أن العراق "لن يطبق" على أسرى الحرب المحتملين القانون الدولي, مرجحا أن يعاملوا "كمرتزقة ومجرمي حرب". وقال إن طريقة معاملتهم ستعرف قريبا.

    غارات ليلة السبت

    وقد استيقظت العاصمة العراقية على ثلاثة انفجارات عنيفة هزت أرجاء المدينة بعد أن شهدت الليلة الماضية أعنف غارات جوية تشنها القوات الغازية منذ بدء العدوان فجر الخميس.


    قصف بغداد الليلة الماضية

    وأفاد مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بأن مئات الطائرات من قاذفات ومطاردات قاذفة شاركت في العمليات مع بدء الحرب الجوية الكثيفة على العراق فضلا عن حوالي عشر سفن أطلقت صواريخ عابرة.

    وأعلن الأميرال ماتيو موفيت قائد المجموعة القتالية للسفينة كيتي هوك أن السفن الحربية الأميركية أطلقت نحو 320 صاروخ توماهوك على أهداف حول بغداد أمس الجمعة فقط. وأكد مشاركة طائرات مطاردة من البحرية الأميركية من طراز إف آي/18 هورنيت وإف/14 تومكات. وشاركت أيضا طائرات تورنيدو البريطانية.

    كما شنت غارات أخرى في الـ24 ساعة الماضية على محافظة الموصل شمالي العراق، وقال مراسل الجزيرة هناك إن انفجارات عدة سمعت في محيط المدينة. وأضاف أن انفجارات أخرى سمعت باتجاه محافظة دهوك في أقصى الشمال العراقي على الحدود مع تركيا، بالإضافة إلى انفجارات قوية قادمة من اتجاه محافظة كركوك.
     

مشاركة هذه الصفحة