غضب الشارع العربي يتحول لمصادمات عنيفة مع الشرطة

الكاتب : arab   المشاهدات : 433   الردود : 0    ‏2003-03-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-21
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    تواصلت مسيرات الغضب الشعبي في الدول العربية ضد الحرب الأميركية على العراق. ففي مصر تحولت التظاهرات عقب صلاة الجمعة في الجامع الأزهر اليوم إلى مصادمات مع قوات الشرطة التي حاولت منع آلاف المصلين من مغادرة باحة المسجد إلى الشوارع المحيطة.

    وهتف آلاف المصلين الذين تجمعوا في باحة الجامع "لتسقط أميركا" و"النصر للعراق" إضافة إلى التكبير, في حين طوق عدد مماثل من رجال الشرطة المكان واستخدموا الهري وخراطيم المياه لتفريق المحتجين.
    وقال مراسل الجزيرة إن حوالي خمسين ألف مواطن مصري شاركوا في هذه التظاهرة بينهم ممثلو القوى الوطنية والمعارضة ومختلف التيارات السياسية والحزبية والنقابية والأهلية وخرجت التظاهرة من داخل ساحة الجامع الأزهر والمناطق المحيطة به.

    وقد خرج المتظاهرون إلى شوارع القاهرة مخترقين وسط القاهرة إلى ميدان التحرير حيث تجمع آلاف المحتجين واندلعت مصادمات أخرى أسفرت عن احتراق إحدى عربات المطافئ.

    وفي صنعاء قال مراسل الجزيرة إن أربعة يمنيين بينهم طفل في الثانية عشرة من عمره قتلوا وأصيب آخرون عندما استخدمت قوات الأمن اليمنية الذخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع لتفريق عشرات الآلاف من المتظاهرين الغاضبين الذين خرجوا بعد صلاة الجمعة باتجاه السفارة الأميركية في صنعاء.

    وأشار إلى أن المتظاهرين الرافضين للعمليات العسكرية الأميركية في العراق اخترقوا عددا من الحواجز الأمنية باتجاه السفارة. وقالت الأنباء إنه تم اعتقال عشرات المتظاهرين وإن بعضهم ألقى الحجارة على رجال الشرطة، في حين قال مراسل الجزيرة إن بعضهم نجح أثناء المصادمات في الاستيلاء على أسلحة قوات الشرطة.

    وفي الأردن خرج زهاء 80 ألف أردني في مظاهرات غاضبة بعد صلاة الجمعة في عدد من المدن ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في المملكة احتجاجا على العدوان العسكري الأميركي البريطاني على العراق.

    وتحدى المتظاهرون قانون يحظر المظاهرات دون إذن مسبق من الحكومة التي أعلن وزير داخليتها أمس عدم السماح بالتظاهر إلا بعد الحصول على موافقة رسمية.

    وأحرق المتظاهرون الأعلام الأميركية والإسرائيلية ورفعوا الأعلام العراقية وصور الرئيس العراقي صدام حسين وطالبوا بالجهاد وفتح باب التطوع للقتال إلى جانب العراق.

    ووقعت اشتباكات عندما حاولت قوات الأمن تفريق المتظاهرين في بعض المناطق أسفرت عن وقوع إصابات في عدد من الأشخاص جراء الضرب بالهراوات والتدافع.

    ففي مدينة معان جنوبي الأردن اشتبك آلاف المتظاهرين احتجاجا على الحرب مع قوات الشرطة عقب صلاة الجمعة. واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق آلاف المتظاهرين الذين خرجوا إلى شوارع المدينة وأجبروا الجنود على التراجع من منطقة وسط المدينة إلى الطرق الرئيسية المؤدية إليها في حين أفادت الأنباء بإصابة شرطي

    وفي الأراضي الفلسطينية خرج آلاف الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية عقب صلاة الجمعة في تظاهرات مؤيدة للعراق. وخرج الآلاف في مدينتي نابلس وطولكرم وبيت لحم في مسيرات احتجاج على الحرب الأميركية، ودعا المتظاهرون العراق إلى ضرب تل أبيب، كما ندد المحتجون بموقف الزعماء العرب من الحرب.

    وفي غزة خرجت تظاهرت مماثلة عقب صلاة الجمعة ودعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي اليوم العراقيين إلى القيام بـ"عمليات استشهادية" ضد الجنود الأميركيين والبريطانيين الذين يهاجمون بلادهم.

    وفي العاصمة البحرينية المنامة أطلقت قوات مكافحة الشغب العشرات من قنابل الغاز لتفريق مئات الشباب المحتجين الذين حاولوا الاقتراب من السفارة الأميركية.
     

مشاركة هذه الصفحة