الليبراليه هل تعارض الفكر الديني

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 724   الردود : 5    ‏2001-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-02
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أم أن الفكر الديني يرفض النهج الليبرالي ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-02
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الليبراليون والقوميون قبول مطلق .. الاسلاميون قبول مشروط بعدم التعارض

    إن الصياغة المنطقية والمقبولة هي استبدال عبارة الفكر الديني بالفكر الإسلامي كونه يخضع لسلسة من مباني العقيدة في المجال السياسي تتركز بصورة دقيقة في أصول التطور الفكري والارتباط بالتيارات الفكرية المعاصرة لها سلبا أو ايجابا .
    الفكر الإسلامي في حقيقته يعتبر ظاهرة التعصب المذهبية أو السياسية ظاهرة غير صحيحة وبرزت تيارات سياسية إسلامية تدعو إلى قبول الآخر وفكره كالأخوان المسلمين مثلا الممثلين في البرلمانات الكويتية والأردنية في حين أن هناك تيارات أخرى محسوبة على نظم سياسية ترى في أي انفتاح على الآخر إلا في الحدود الضيقة خروجا على القيم الإسلامية .
    في ظل الحكومات البرلمانية تنشط كل القوى السياسية للوصول إلى مراكز القرار السياسي ويصبح هناك ما يشبه التحالفات بين التيارات السياسية المختلفة يفرض تكتل الناشطين الإسلاميين بمختلف اتجاهاتهم في جبهة واحدة في حين يشكل القوميين والليبراليين جبهة أخرى وللتدليل على تلك التحالفات نرى أن المرسوم الذي صدر في الكويت بإعطاء المرأة حقها الانتخابي لم يمرر في مجلس الأمة بسبب عدم تأييد التيارات الإسلامية مجتمعة له تحت مبررات دينية في حين أيده التيار القومي والليبرالي تحت مسوغات عدة منها أن الدين لم يرفض أن تأخذ المرأة دورها في الحياة السياسية والنشاط الاجتماعي .
    مجمل القول أنه لا يوجد ما نسميه تعارض أو قبول في ظل الاتجاهات السياسية المتداخلة وما يحكم التعامل هو أن الليبراليون والقوميون يرون في قبول الآخر دون تحفظ أمرا صحيا في حين يرى الإسلاميون القبول بالآخر بنفس المنظار مع تغليب منظورهم الديني في مجمل القضايا .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-03
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أخي حوطه :

    ما قصدته هو حين يتولى الحكم ، بمعنى هل في تلك الحاله يستطيع ذلك الفكر تقبل الآخر والعيش معه ، على أفتراض انه ليس في حاجه إلى التقلبات السياسه ألتى أسلفت أنت بخصوصها ، والمهم هل يستطيع أن يتقبل التيارات الدينيه الأخرى .



    أنتظر إجابتك .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-03
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الليبراليون لامشكله لديهم ،، الاسلاميون هم من يرفض تقبل الاخر

    أخي بن ذي يزن ،، لم تتركنا الحكومة الجزائرية نعايش ما سيتمخض عنه موقف الإسلاميين عندما وصلوا إلى سدة الحكم بالوسائل الديمقراطية وألغيت النتيجة وأعلنت الأحكام العرفية وهاهو مسلسل المطاردات البوليسية بين الحكومة والإسلاميين مستمرا .
    التجربة الثانية هي ما يجري في إيران حاليا ولا تسمح لنا أن نستنتج منها شيئا لأن المعتدلين من التيار الإسلامي لن يقبلوا بالآخر إن لم يكن يعتمد النهج الإسلامي الشيعي ،، وطالما أن التجربة لم نعشها حتى الآن في ظل وصول إسلاميين إلى حكم بلد معين بالوسائل الديمقراطية المنبثقة من التعددية السياسية فان الاستنتاجات القائمة هي أن يغيّب الإسلاميون كل ما عداهم من ألوان الطيف السياسي فورا بإلغاء مقومات الديمقراطية من برلمان وأحزاب أخرى والتجربة الأفغانية – وان كانت تختلف لأن وصول طالبان لم يكن عن طريق الاقتراع السياسي - تحمل كثيرا من تلك المؤشرات في عدم القبول بالآخر برفضها التفاوض مع الفرقاء ممن لا ينطلقون معها من منطلقات العقيدة في الحكم السياسي في الإسلام ولذلك تنشط كل الحكومات في سبيل إيقاف مد الإسلاميين كي لا يقضوا على التجربة الديمقراطية فور وصولهم للحكم وليس ببعيد إجراء الحكومة اليمنية مؤخرا من الحد من نشاط الجماعات الإسلامية المنضوية تحت لواء الإصلاح بإلغاء معاهدها لتأخير اكتمال البناء الذي يؤهلها للانسلاخ عن حزب الإصلاح وما تمارسه كل من مصر وتونس والمغرب بحق النشطاء الإسلاميين.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-06-03
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    بالنسبه للجزائر لا نستطيع أن نفكر كثيرا حتى نعرف النتيجه ، ولكن لا يجب أن تستبق الأحداث .

    إيران ماثله امامنا حتى أنها ترفض التيار الشيعي المعتدل وكل هذا خوفا على كراسيهم بحجج دينيه .

    لا أقول إلا أنني أتفق معك في كل ما أسلفت فيه وقلته .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-06-03
  11. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    هل من الممكن أن تعرف لي الليبرالية ؟

    أخي .. بن ذي يزن .

    هل من الممكن أن تجيبني على تساؤلاتي التالية :

    1) عرف لي الليبرالية ؟ لغة .. ومضموناً ؟
    2) ماهي أهداف الليبرالية ؟
    3) وماهي النظرة الليبرالية للإسلام وأحكامه ؟

    بالفعل أكون شاكراً لك لو أفدتني وأجبتني عن هذه التساؤلات والتي أريدها أن تكون من الأخ بن ذي يزن لا سواه أن أمكن .

    ولك تحياتي وتقديري .
     

مشاركة هذه الصفحة