العرب وكلاب بوش!!....بقلم الأديبة والصحفية المتميزه رحمه حجيرة

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 490   الردود : 3    ‏2003-03-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-21
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    العرب وكلاب بوش!!



    العرب وكلاب بوش!!

    رحمة حجيرة

    · وقف بوش يلاعب كلبيه يرفه عنهما قليلا قبل أن يوجه خطابه للأمة بشأن إعلان حربه الجديدة !! وفي اليوم التالي ذهب إلى العشاء برفقة زوجته بعد أن أعطى الضوء الأخضر للقيادة الوسطى المتمركزة في الدوحة! للبدء بأغرب سطو مسلح يقوم به العالم المتحضر!! والتي بدورها ألقت أوامره للقواعد العسكرية المتواجدة في بحار وأراضي وسماء الشعوب العربية الثائرة وبأذن من الحكام المناضلين وبتحدي للأمم المتحدة !

    · يالها من مسرحية هزلية أبطالها أمة ضعيفة مفعولة بها دوما وإن كانت غنية بأغلى المعادن وبأعظم ديانة عرفتها البشرية والفاعل دوما أيضا أمة لا أخلاق لها وإن كانت تمتلك أعظم تكنولوجيا في العالم وموضوعها تناقضات وجرائم عالم القطب الواحد.

    · وبرغم الفصول المخزية والمؤلمة لمسرح الحروب الأمريكية ضد المسلمين إلا أن البعض يرون بتفاؤل لما يجري لأنه يحمل بشارتين الأولى نتيجة عقلية يتبناها محللون سياسيون تنبأ بانهيار العظمى عسكريا والمفلسة أخلاقيا وتنامي قطب آخر بقيادة فرنسا وألمانيا وروسيا والصين قد يحمل مشروعا محسنا للعالم – وإن كان وجه الكفر واحد- والثانية نتيجة نقلية وهي بشارة معركة هر مجدون المذكورة في التوراة والإنجيل وبعض المخطوطات الموجودة في بعض الدول الإسلامية وأحاديث الرسول صلى الله عليها وسلم عن الإمام المهدي الذي يسود القسط والعدل في عهده ويأمن الناس في عهده (سبعة سنين أو ثمان أو تسع) ، فيخرج في زمنه الدجال الذي يقتله المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ..وهي تعقب حربا في بلد أصغر من عجب الذنب تسلم رايتها لزعيمة الشر الآتية من الشواطئ الغربية !!

    · خلاصة الكلام أننا بتنا عاجزون غير ذي نفع سوى التأويل وانتظار النصر من حكام هم أقبح ما في وجهنا القبيح لا خير منهم ولا آمل او ممن بل كانوا هم أداته واليوم الداعم الرئيسي للمتعربد (الصهيوأمريكي ) وإن تباينت المواقف أحيانا .. ولعل ما يؤلم هو تكالب العالم بأسره على منطقتنا وعجزنا عن حمايتها بل وعجزنا من أن نوقف تنازلاتنا المستمرة والمخزي أستغباء هؤلاء الحكام لانفسهم ولنا كقول وزير الدفاع السعودي بأن القوات الأمريكية في تبوك لتحميها من الكيان الصهيوني !! وكذلك قريبه ذو الأصل الواحد ملك الأردن الذي قال بتبجح هو الآخر بأن القوات الأمريكية على الحدود لحماية الأردن من الصهاينة !! وبنفس الأسبوع تعتدي أمريكا فلا تبلغ إلا الصهاينة وتقدم لهم مساعدات تقدر ب13 مليار دولار في أوج جرائمها ضد الفلسطينيين ثم يظهر علينا الرئيس المصري يحمل العراق مسؤولية ما يجري ويستجدي أمريكا معونة اقتصادية عاجلة كمقابل لمواقفه القومية ! أما القذافي فهو دائما صاحب مفاجئات كان آخرها فتوى أصدرها في خطبة الجمعة أن ( أصحابا الديانات المختلفة عند الله مؤمنين ) !!!

    · وربما رئيسنا علي عبد الله أقلهم سوءا وليس أحسنهم فهو كما يراه بعض العرب فارسهم لكنه بعد أن سمح للطائرة الأمريكية باختراق الأجواء اليمنية لقتل عربي مسلم أولا! وعندما اتجهت الصواريخ بعيدة المدى والتي عبرت باب المندب والتي على البحر الأحمر لتدمير العراق وسحق أبنائها ثانيا بات حاكما عربيا بجدارة وإن خرجت المظاهرات الحاشدة بدعمه تضامنا مع الفلسطينيين ظاهرا ومعه بدرجة رئيسية باطنا بحسب ما عكسته صوره وصور خيله في تلك المسيرات ,, وليس على الأرض العربية ما هو أفضع من هؤلاء الحكام مسخ هذا الزمان إلا شعوبهم التي تنام بعد مواقفهم المخزية وتهتف لذلهم وإستغبائهم لها ثم تفتديهم ولا تحترك الكراسي الغاشمة قيد أنملة ويتساءلون لماذا باتت هذه الأمة أضحوكة للبشرية بل ولا أفضل منها دمى ودماء !!

    · ومن المخزي أن لا يجد المستنجد في أمة قوامها المليار والنصف رجالا ينصرونه أو يزودون عن عرضه ، فما يقارب الأسبوعين مرت على فتوى علماء الأزهر بأن الجهاد ضد الولايات المتحدة فرض عين ومازالت الدماء جامدة وما زالت الوجوه وقحة تضحك وتتحدث ولا قيمة لما يتوسطها من شوارب كانوا يموتون ويحيون من اجل الوفاء بمستحقات شعرة منها واليوم تنتهك أعراض وتدوس مقدسات وعدو يعبث بأرضنا ومن أرضنا ولا عار ولا شرف لنا

    · ويبدوا أن الولايات المتحدة نشرت في الهواء الذي نستنشقه مواد بيولوجية جمدت دمائنا في عروقنا واستأصلت نخوتنا فلا كرامة لنا ولا دين ولا عرض نزود عنهم أم أن هي وطأة الأقدام القذرة التي على رقابنا وما فوقها من أقدام أقذر منها لعدو متعربد بلطجي لا عهد ولا أخلاق له قد أثقلت رقابنا

    · وتتالى فصول المسرحية الهزلية بخروج المثقفين وقادة الرأي يحللون ويناقشون الإرهاب !! خاصة ذلك الذي طال الإنسان الأمريكي .. بينما تلك الأرواح التي أزهقت والشعوب التي دمرت على أيدي راعي البقر المتغطرس ليست إنسانية وإبادتها ليس إرهابا وهو ما يفسر اليوم فقط وبعد 11 سبتمبر وليس بعد جرائم أمريكا ضد عشرات الدول العربية والإسلامية والعالمية اهتمام الكتاب العرب والمنظرين بقضية الإرهاب !!!

    · حقا أننا شعوب ملوثة للعالم المتحضر يجب أن نتلاشى كيميائيا أو عسكريا وثقافيا وربما نحن اليوم أسؤ بكثير من الهنود الحمر الذين أبيدوا لانهم يملكون أرضا لكنهم دافعوا عنها حتى آخر أحمر وربما أسوء من بقر الكابوي فلقد كانوا يستحقون فقط الضرب بالسياط لتسير هذه الأبقار كما يريد رعاتها بينما نحن لا نسير إلا بالقصف والدمار وبأبشع المعتقلات ثم ندفع التعويضات من آبارنا ولا حول ولاقوة إلا بالله



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-22
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    Re: العرب وكلاب بوش!!

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-22
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    نعم هي بشارات رغم كل الآلام ..
    ((لابد لهذه الأمة من ميلاد ...ولابد للميلاد من مخاض ...ولابد للمخاض من آلام )) شهيد القرآن ..
    إنها تعرية الجروح ...وطفحها ..فإلى متى ستظل تحت الجلود ...اليوم كل شئ واضح ...لا لبس اليوم ....
    ربما أننا أوشكنا على الوقوف على فسطاطين ولا مجال للون الرمادي ...الذي بدأت ساحته في التقلص والإنحسار ..
    وما أروع سيرة التاريخ وهي تتكرر ...فعربده وظلم وتغطرس وخروج عن قانون الإنسانية الى قانون الغابة وحكم الأقوى ...بداية الإنهيار لكل حضارة أسس بنيانها على جرف هار ...وحقيق أن ينهار بها في مزبلة التاريخ ومحرقته ...

    وبداية الغليان ...والتعبير لدى الشعوب ...دلالة الحياة الكامنه ..وان لاموات ..فتحت الرماد يكمن جمر الأرواح ...

    كل التقدير لوهج حرفك أختي الغالية رحمه ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-22
  7. الشيماء

    الشيماء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-09
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    اي فروسية للعرب أي أنحطاط

    هاهم عملاء الامريكان يقتلون المتظاهرين في صنعاء .. الايكفي بأن صواريخ الدمار المتجهة إلى العراق تتجه من على مياهنا وعندما يتظاهر الشعب وهو أقل الايمان يقتلون حقا أنهم مسخ هذا الزمان
     

مشاركة هذه الصفحة