(إن الـسماء تـرجى حـين تحتجب ) راقت لي في حالة اكتئاب فأحببت المشاركة بها

الكاتب : أبو الفتوح   المشاهدات : 4,121   الردود : 3    ‏2003-03-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-19
  1. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    (إن الـسماء تـرجى حـين iiتحتجب *راقت لي في حالة اكتئاب فأحببت المشاركة بها

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    --------------
    وهنا القصيدة مكتملة ..
    ---
    أبو تمام وعروبة اليوم ..



    ما أصدق السيف إن لم ينضه الكذب ***وأكـذب السيف إن لم يصـدق الغضــب

    بيض الصفــائح أهدى حين تحمــلها*** أيد إذا غلبت يعـــــلو بها الغلب

    وأقبح النصر..نصر الأقوياء بلا *** فهم.. سوى فهم كم باعوا وكم كسبوا

    أدهى من الجهل علم يطمئن الى *** أنصاف ناس طغوا بالعلم واغتصبــوا

    قالوا: هم البشر الأرقى وما أكلوا***شيئاً..كما أكلواالإنسان أو شربوا

    * * * *

    ماذا جرى... يا أبا تمام تسألني؟***عفواً سأروي.. ولا تسأل..وما السبب

    يدمي السؤال حياءً حين نسأله***كيف احتفت بالعــدى (حيفــا أو النقب)

    من ذا يلبي؟ أما إصرار معتصم*** كـلا وأخـــــزى من (الأفشين) ما صلبوا

    اليوم عادت علوج (الروم) فاتحة ***وموطـــن العرب المســلـوب والسلب

    ماذا فعلنا؟ غصبنا كالرجال ولم*** نصدق.. وقد صدق التنجـيم والكتب

    فأطفأت شهب (الميراج) انجمنا***وشمسنا... وتحــدت نارهــا الحــــــطـب

    وقاتلت دوننا الابواق صــــامدة***أما الرجال فماتوا..ثم أو هربــوا

    حكامنا إن تصدوا للحمى اقتحموا***وإن تصدى له المستعمر انسحبــــوا

    هم يفرشون لجيش الغزو أعينـهم***ويدعـــون وثوب اً قبــل أن يثبـوا

    الحاكمون( وواشنطن) حكومتهم***واللامعون.. وما شعــوا ولا غــــربوا

    القاتلون نبوغ الشعب ترضـــيةً***للمعتدين وما أجــدتهم الــــقرب

    لهم شمـوخ ( المثنى ) ظاهراً ولهــم***هوى الى ( بابك الخرمي ) ينتســـب



    * * * *



    ماذا ترى يا (أبا تمام) هل كذبت ***أحسابنا؟ أو تناسى عرقه الذهب؟

    عـــروبة اليوم أخرى لا ينم على***وجودها أسم ولا لون...ولا لقـــب

    تسعون ألفاً (لعمورية)اتقــــدوا***وللمنجم قالوا: إننا الشهـــب

    قيل:انتظار قطاف الكرم ماانتظروا***نضج العناقيد..لكن قبلهاالتهبوا

    واليوم تسعون مليوناً وما بلغوا***نضجاً..وقد عصر الزيتون والعنب

    تنسى الرؤوس العوالي نار نخوتها***إذا امتطـاها الى أسيــاده الذئب

    (حبيب) وافيت من صنعاء يحملني *** نسر وخـلف ضلوعــي يلهث العــرب

    ماذا أحدث عن صنعاء يا أبتي؟*** مليحـــة عاشقــاها: السل والجرب

    ماتت بصندوق (وضاح ) بلا ثمن ***ولم يمــــت في حشاها العشق والطرب

    كانت تراقب صباح البعث فانبعثت ***في الحلم.. ثم ارتمــت تغفو وترتقب

    لكنها رغم بخل الغيث ما برحت ***حبــلى وفي بطنها ( قحطان أو كرب)

    وفي أسى مقلتيــها يغتلي (يمن)***ثان ٍكحلم الصبا...ينأى ويقتــــرب

    * ** *

    (حبيب) تسأل عن حالي وكيف أنا؟***شبـــابة في شفاه الريح تنتحـــــب

    كانت بلادك(رحلاً)، ظهر (ناجية)***أما بـــــــلادي فلا ظهر ولا غبب

    أرعيت كل جديب لحم راحــــــــلة***كانت رعته وماء الروض ينسكب

    ورحت من سفر مضن الى سفــر***أضنى... لان طريق الراحة التعب

    لكن أنا راحل في غير ماأ سف ***رحلي دمي وطريقي الجمر والحطب

    إذا امتطيت ركـــــاباً للنوى فأنا***في داخلي... أمتطي ناري واغترب

    قبري ومأساة ميلادي على كتفي***وحـــولي العدم المنفوخ والصخـب

    * * * *

    (حبيب) هذا صداك اليوم أنشده***لكـــن لماذا ترى وجهي وتكتـئب؟

    ماذا؟أتعجب من شيبي على صغري؟***إني ولدت عجوزاً.. كيف تعتجب؟

    واليوم أذوي وطيش الفن يعزفني ***والأربعون على خــــــدي تلتهب

    كذا إذا ابيض إيناع الحيـــاة على***وجه الأديب أضاء الفكر والأدب

    * * * *

    وأنت من شبت قبل الأربعين على***نار (الحماسة) تجلوها وتـنـتخب

    وتجتدي كل لـــــــص مترف هبـة***وأنت تعطيه شعراً فوق ما يـــهب

    شرقت غربت من(والٍ) الى(ملك)***يحثـك الفقر... أو يقتـادك الطلب

    طوفت حتىوصلت الموصل انطفأت ***فيك الاماني ولم يشبع لها أرب

    لكــــن موت المجيـــــــــد الفذ يبدأه***ولادة من صبــاها ترضع الحقب

    * * *

    (حبيب) مازال في عينيك أسئـلة***تبــدو... وتنسى حكاياها فتـنتـقب

    وماتزال بحلقي ألف مبكيــــــــةٍ***من رهبة البوح تستحيي وتضطرب

    يكفيك أن عـــــدانا أهدروا دمنا***ونحـــــن من دمنا نحســـو ونحتلب

    سحائب الغزو تشوينا وتحجبنا***يوماً ستحبل من إرعادنا السحب؟

    ألا ترى يا (أبا تمام) بارقــــنا***(إن السماء ترجى حين تحتجب)

    شيخ الشعراء العرب

    عبد الله البردوني

    ديسمبر 1971م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-19
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    لـكـن مـوت الـمجيد الـفذ يـبــــــــدأه **** ولادة مـن صـباها تـرضع الـحقب

    »حـبيب« مـازال فـي عينيك أسئلة **** تـبدو... وتـنسى حـكاياها فـتنتقب

    ومـاتـزال بـحـلقي ألـف مـبكيــــــةٍ **** مـن رهبة البوح تستحيي وتضطرب

    يـكـفيك أن عـدانـا أهـدروا دمـنـــــا **** ونـحن مـن دمـنا نـحسو ونـحتلب

    سـحائب الـغزو تـشوينا وتـحجبنا **** يـوماً سـتحبل مـن إرعادنا السحب؟

    ألا تـرى يـا »أبـا تـمام« بـارقنــــا **** (إن الـسماء تـرجى حـين تحتجب)


    أخي الحبيب / أبو الفتوح ..

    لقد أتحتفتنا بهذه الدرة البردونية ولا سيما ونحن نعاني من مرارة واقع اليوم ، وبجاحة الغازي يقابلها خنوع الحكام وقيد الشعوب ..

    رحم الله البردوني فإن شعره صالح لكل زمان ومكان .. وجزاك الله خير الجزاء وأوفر الثواب ..

    ولك مني خالص الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-19
  5. حبيبة الصوفي

    حبيبة الصوفي شاعرة وأديبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-09
    المشاركات:
    1,215
    الإعجاب :
    0
    سيدي الفاضل أبو الفتوح

    الشعر الشامخ لايعترف بزمن محدد او مكان خاص


    الشعر هو الشعر لكل زمان....وكل حالة تستلزم الاستشهاد به


    شكرا لشموخ حضورك سيدي الفاضل


    ولك خالص الاكبار والود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-22
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [​IMG]في البداية توضيح مشوب بالخجل والحياء منك أخي "أبو الفتوح "
    فأخوك أراد الٌإقتباس وبالخطأ ضغط على زر التعديل وهنا حذف ماظنه خارج الٌإقتباس من التعليق وبقية الأبيات ، ومن هنا حصلت لخبطة لايعلم بها إلا الله :)فمعذرة مجدداً ...فلقد ضاع تمهيدك للقصيدة وتنسيقك لها بسبب خطأ أخيك ...
    وقد اجتهدت في البحث عنها واعادتها ..
    .




    الـيوم عـادت عـلوج (الروم) فاتحة ****ومـوطنُ الـعَرَبِ الـمسلوب والسلب

    مـاذا فـعلنا؟ غـضبنا كـالرجال ولم **** نـصدُق.. وقـد صدق التنجيم والكتب

    فـأطفأت شـهب (الـميراج) أنـجمنا **** وشـمسنا... وتـحدى نـارها الحطب

    وقـاتـلت دونـنا الأبـواق صـامدة **** أمـا الـرجال فـماتوا... ثَمّ أو iiهربـــــــوا

    حـكامنا إن تـصدوا لـلحمى اقتحموا **** وإن تـصدى لـه الـمستعمر انسحبوا

    هـم يـفرشون لـجيش الغزو أعينهم **** ويـدعـون وثـوبـاً قـبل أن يـثبـــــــــــوا

    الـحاكمون و»واشـنطن« حـكومتهم **** والـلامعون.. ومـا شـعّوا ولا غربـــــــوا

    الـقـاتلون نـبوغ الـشعب تـرضيـــــــةً **** لـلـمعتدين ومــا أجـدتهم الـقُــــــرَب

    لـهم شموخ (المثنى) ظـاهراً ولهم **** هـوىً إلـى »بـابك الخرمي« ينتسب

    مـاذا تـرى يـا (أبا تمام) هل كــذبت **** أحـسابنا؟ أو تـناسى عـرقه الذهب؟

    عـروبة الـيوم أخـرى لا يـنم على **** وجـودها اسـم ولا لـــــــــــــون.ولا لـقب


    أخي وأستاذي الكريم الأديب "أبو الفتوح "
    تاالله لهي عين بصيره منك في الإختيار ومن المرحوم البردوني رؤية واستلهام ..
    تكاد الحروف أن تنطق بالمأساة التي نعيشها اليوم على أرض أبي تمام ...
    سلمت روحك واليمين ..
    كل التحية والتقدير لنورانية حرفك ..وعبير مسكه ...

    اللهم جمد الدماء في عروق مرتزقة الصليب ..
    وأرنا فيهم عجائب قدرتك ونصرك للمظلوم ياجبار يامنتقم ..
     

مشاركة هذه الصفحة