سيأتيكم الدورأيها المتخاذلون !

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 383   الردود : 0    ‏2003-03-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-18
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    1- إنهم الثالوث المأزوم اجتمعوا ليقرروا مصير العالم ليس سلماً وإنما حرب وعدوان, شقوا أوروبا إلى ثلاثة محاور, ومزقوا العالم العربي شر تمزيق عن طريق التهديد والوعيد بفضح أسرار ولاة الأمة الشخصية والرسمية.

    2- أتفهم دور بريطانيا في هذه الأزمة, لكن الذي لا أفهمه معاداة اليابان لفرنسا ولشخص رئيسها السيد شيراك.


    3- كما أن الذي لا أفهمه موقف رئيس وزراء أسبانيا خوسيه أثنار ومعاداته لفرنسا وهي قادرة أن تجلب له المتاعب في أقليم الباسك .

    4- المواطن العربي يتابع تحركات زعماء فرنسا وألمانيا وروسيا وهم يطيرون من عاصمة إلى أخرى يحضون زعماء تلك الدول على الوقوف صفاً واحداً لمنع شن الحرب على العراق الشقيق.. في الوقت ذاته يتسابق العرب على فتح مطاراتهم وأجوائهم وبحارهم للقوات الأمريكية والبريطانية لاجتياح العراق.


    5- ليس هذا فحسب بل تتابع وزراء النفط العربي في الظهور أمام شاشات التلفزة العربية والدولية يطمئنون أمريكا بأن النفط لن ينقطع ولن تعترض طريق إنتاجه الحرب الأمريكية على العراق بل أنهم قادرون على تعويض العجز إذا حدث.

    6- استخف بعض ولاة الأمر فينا بعقولنا عندما وقف أمام عدسات التلفزة ليعلن بأن القوات الأمريكية جاءت لتحمي الأمة من إسرائيل ولحالات إنسانية فقط!!


    7- في ذلك القول نؤكد أن القوات الأمريكية جاءت لتحقيق أهداف متعددة.. منها احتلال العراق وتقسيمه إلى ثلاث دويلات والاستبداد بثرواته. وإذا تحقق ذلك الهدف فلن يتوحد العراق إلا بحرب أهلية شرسة.

    8- وإن الهدف الثاني هو إسقاط النظام في دمشق وتقسيم سوريا وكل المبررات متوافرة لتحقيق ذلك الهدف ولن تسلم السعودية من هذا العبث الأمريكي الذي تحيط به القوات الباغية من البحر الأحمر غرباً ومياه الخليج شرقاً والعراق شمالاً ومياه البحر العربي جنوباً وفي قلب البلاد وأطرافها.
    فهل يبصر أهل جزيرة العرب تلك المخاطر أم هم عنها غافلون.

    كانت هذه مقتطفات من مقالة نشرت هذا اليوم للدكتور محمد صالح المسفر
     

مشاركة هذه الصفحة