الشيخ ابن عثيمين-رحمه الله- يسمي التفجيرات إرهاب

الكاتب : أبو مصعب العدني   المشاهدات : 472   الردود : 0    ‏2003-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-16
  1. أبو مصعب العدني

    أبو مصعب العدني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-12
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    الشيخ ابن عثيمين-رحمه الله- يسمي التفجيرات إرهاب



    بسم الله الرحمن الرحيم
    ----------------------------------------------------------------------قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
    عند قوله تعالى -لأنذركم به ومن بلغ-
    لأنذركم به : أحذركم به من المخالفة
    وفي قوله ومن بلغ: إشارة إلى من لم يبلغه القرأن لم تقم عليهم الحجة وكذلك من بلغه القرأن

    على وجه مشوش فالحجة لا تقوم عليه ، لكنه ليس كعذر الأول الذي لم تبلغه نهائيًا لأن من بلغته على

    وجه مشوّش يجب عليه أن يبحث لكن قد يكون في قلبه من الثقة بمن بلّغه ما لايحتاج معه في نظره

    إلى البحث، الآن الدين الإسلامي عند الكفار هل بلغ عامتهم على وجه غير مشوش؟ لاأبدًا ولمّا ظهرت

    قضية الأخوان الذين يتصرفون بغير حكمة إزداد تشويه الإسلام في نظر الغربيين وغير الغربيين

    وأعني بهم أولئك الذين يلقون المتفجرات في صفوف الناس زعمًا منهم أنّ هذا من الجهاد في سبيل

    الله ، والحقيقة أنهم اساؤا إلى الإسلام وأهل الإسلام أكثر بكثير ممّا أحسنوا.

    ماذا أنتج هؤلاء؟ أسألكم هل أقبل الكفار على الإسلام أو ازدادوا نفرة منه ؟ وأهل الإسلام يكاد الإنسان

    يغطي وجهه لئلا ينسب إلى هذه الطائفة المرجفة المروعة والإسلام منها برئ ، والإسلام برئ منها.

    حتى بعد فرض الجهاد ما كان الصحابة يذهبون إلى مجتمع الكفار يقتلونهم أبدًا إلاّ بجهاد له راية من

    ولي قادر على الجهاد.

    أمّا هذا الإرهاب فهو والله نقص على المسلمين ، أُقسم بالله. لأننا نجد نتائجه ما في نتيجة أبدًا ، بل

    هو بالعكس فيه تشويه السمعة ، ولو أننا سلكنا الحكمة فاتقينا الله في أنفسنا وأصلحنا أنفسنا أولا ،

    ثم حاولنا إصلاح غيرنا بالطرق الشرعية لكان نتيجة هذا نتيجة طيبة.أه
    من الشريط الأول من شرح أصول التفسير- الوجه الأول-
    تم الشرح في الثاني من شهر ربيع الأول 1419ه
     

مشاركة هذه الصفحة