إذا كان لكل شيئٍ سبباً فهل ...

الكاتب : المتمرد   المشاهدات : 924   الردود : 13    ‏2003-03-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-15
  1. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    تشتعل القلوب وتضطرب وتزداد لهيباً كلما ازدادت بعداً

    كأنها تفت بعضها الضلوع ..حرب شعواء بين النوم والعيون ..وعلاقة حميمة بينها والسهر..تشكل صحبة ترافق السهاد والأرق ...

    تحب كل شيء وتكره كل شيء في آن واحد ..تحب لأنها تحب وتكره لأنها تحب أيضاً..حالات شبية بحالات إلا وعي..لاترى مكروها في الحبيب ..ترى كل مافيه جميل...يكاد يكون الحبيب منزها من كل العيوب ..

    هذه هي حالات العشاق ...

    فكل عاشق يرى معشوقه مَلَكا يمشي على الأرض ..

    الفترة التي يعيشها العاشق وتماما بعد ان يغتصب الحب قلبه دون أذن مسبق ودون أن يأخذ رأيه وأثناء تمرد العقل الباطني على جوهر العقل وبمساعدة مادية ومعنوية ولوجستية من القلب..هذه الفترة يتحول فيها العاشق إلى مجنون فهو على استعداد تام أن يحمل روحه على كفه ليقدمها فداء لمعشوقه ..

    كل هذا يحدث قبل التقاء الحبيبان أي قبل أن يتوج عشقهما وحبهما بالزواج...

    بفترة بعد الزواج ليس شرطا أن نحددها فهي نسبية من اثنين إلى آخرين,,,حالة العشق التي كانا يمران بها تدخل بين الموت والأختباء....فلنقل الأختباء :)

    فإذا كان لكل شيء سببا فهل سبب حالة العشق والجنون هو الفراق السابق قبل الزواج.....أم أن السبب هو صخب الحياة المادية ومتطلبات الحياة الزوجية ...أم أن هناك سبباً آخر....

    :eek:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-15
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب الغالي / المتمرد ..

    سؤالك وجيه ويحتاج إلى وقفة ، العشق ثلاثة أنواع:
    إلهي
    وروحي
    ومادي ..
    فإن تحابا الطرفان من أجل إرضاء الله دام هذا الحب أو العشق منيرا لدربيهما مدى العمر ، وإن تحابا من أجل الروح فذلك يدوم أيضا ، وكلما أمتد بهما العمر كلما زاد نضوجا وبقاء ، أما إذا تحابا من أجل المادة ـ سواء تكون هذه المادة:
    مالا
    أو جمالا
    أو جاها
    أو جنسا
    فإنه ينتهي بإنتهاء المادة ، ذلك مفهومي للعشق ونسمع من بقية الإخوة والأخوات آراءهم ..

    لك مني خالص المحبة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-15
  5. العربي

    العربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-18
    المشاركات:
    435
    الإعجاب :
    0
    اخي الغالي المتمرد:- اشكرك على موضوعك المتميز
    ان الحب فطره ربانيه واذا كان اساس الحب قائم على ركائز قويه ضاربه في الارض فان ذلك الحب لن ينتهي مهما عفا عليه الزمن فان رونقه وجوهره سيظل ينير درب سالكيه واذا كان كما ذكر الاخ درهم قائما على الماده والمصلحه فانه يزول بزوال تلك الماده وتلك المنافع الشخصيه التي يجنيها الراكضون وراء ذلك النوع من الحب
    هذا ما عندي ولك جزيل الشكر
    اخوووووووك
    العربي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-16
  7. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    ألأستاذ القدير / المتمرد

    الحب فى البداية يكون متأجج فأذا حصل فراق فيضل يتبعهالألم والأحساس بالحرمان مدى الحياة

    و أذا وفقا وكان مصير حبهما الزواج تتكلل المشاعر سعادة لا توصف و لا ننسى أن

    يكون هناك شعورك الأمان بأن لن يفترقا فيكونا مطمئنان آمنان

    أما أذا كان قبله ( الزواج ) كلام تلفونات ورسائل و لقاءات وما بها من كلمات جميلة وغزل لطيف و أستبيان كلا" منهما مشاعرهما للآخر فيأتى الفتور بعد الزواج لان الكلام الجميل أنتهى أو فقد طعمة ورنته و طغت عليهما كلمات تغيرت وتغيرتى

    فكلهما أو لنقل الأنثى بالأخص تريد دائما" ان تسمع عبارات الحب والهيام كأيام الخطوبة بينما الرجل يلقيها فى أذنها بين وقت وآخر لكن بالمضطر أن كانت تلح عليه بقولها, ولا ننسى رتابة الحياة بالذات على الزوج ومشاغله و محاولته توفير كل مستلزمات البيت والولاد والزوجة وان كانت لا تقل عنه الزوجة الأ أن المرأه هى التى دائما" توقد الشعلة كلما رأتها تخبو فتزيدها تأججا" بشرط أن لا تحرقه.

    الأ أنى أعتبر أن الحب الحقيقى ناره لا تخمد و يضل كلا" منهما قانع بما يعطيه الأخر

    له من وقت لآخر وهذا ما يسمى بالحب الحقيقى والذى يدوم الى أن يفارقا الحياة

    أما لو اردنا الكلام بالتفصيل فالشرح هنا يطول ويطول.

    ولك كل الأحترام على نور حروفك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-16
  9. متيم

    متيم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-15
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    سؤال اقف عليه محتار ...
    لا اعرف له اجابة في علم التوهان ... نعم عالم ملأ بالادران ...
    فعلا اخي لماذ ... وكيف ...؟
    يراودوني شعور ان العشق وهم ... لا اعرف ... اشعر بأن قيس وليلى مجرد خيال ..
    وان لم يكن كذالك ... اذا لماذا اصبح العذاب عنوان بعد ان يلتقي العاشقان ...؟ هاانا ذا اعود لنفس السؤال ... كمن يفسر الماء بالماء ... والاسباب ... الحيرة تجتاحني الى الاعماق ... تسكن في العقل والوجدان .... عموما للانصاف .. اعتقد ان الحياة التي نحيا ملأة بالوحول ... مادية اصبحت لا تعرف معنى الشعور ... لهذا الكل يلهث بجنون .. يركض ويخشى ضياع العمر بلا قلوب لهذا ارانا نتسرع في اتخاذ قرار ... وبعد لحظة او زمان يغشانا الندم .. والاحزان .... اخي الحبيب الحب ان كان صادق هذا هو الخيال ... لهذا اظن العشق من الاوهام

    كل التقدير لقلمك ... وعذر لتبعثر الكلمات .. فأنت ايها المتمرد السبب اعدتني الى حيرتي ... ولا اعرف متى افيق من غفلتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-16
  11. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    أساتذتي الكِرام ..

    درهم جباري ......العربي .... وجع الصمت .....متيم .

    أشكر لكم بهاء حضورك وعبق ردودكم ..

    أحيانا يتلعثم الطالب فيما يريد طرحه أو إيصاله.. وهي الحالة التي مريت بها في الموضوع أعلاه ..

    سأحاول التوضيح بشكل أفضل عسى أن لا يخونني قلمي ...

    حالة العشق والتيه والهيام التي يمر بها العاشقان بداية ولادتها تكون لحظة تعارفهما والتعارف يكون بطريقة أو بإخرى ...

    منذ اللحظة الأولى في التعارف إلى آخر لحظة قبل الزواج .. يمر العاشقان بالحالة التي وصفتها أعلاه ولنختصرها في جنون الحب..

    إذن كان سبب ولادة هذه الحالة هو التعارف بينهما وكان تأجيجها ( حالة العشق) هو الفراق والتباعد بينهما والذي يُقدّر بفترة زمنية منذ التعارف إلى الزواج ..ما أن يغتصب الحب العذري قلبين حتى يشعل فتيل العشق بينهما..

    حالة العشق هذه تختبىء بعد الزواج أو تقل عما كانت عليه في السابق..
    هذا الأختباء لحالة العشق نتيجة لأنهما العاشقان التقياء وعاشا مع بعض في حالة استقرار واطمئنان ..فلا يوجد مايخيفهما..فهل يعني هذا,, أن ما كان بينهما من عشق وتيه نتيجة للفراق والحواجز التي كانت تحيل بنهما ..؟

    بمعنى آخر ...إذا ماغتصب الحب العذري قلبين فانصهرا في بعضهما البعض وما أن تعارفا وتحابا حتى توج ذلكم التعارف والحب بالزواج ..هل سيمران بنفس حالة العشق التي مر بها من لم يتزوجا مباشرة ..

    وبمعنى آخر مختصر لو أن قيس تزوج بليلى بداية تعرفهِ عليها هل كان سيمر بالحالة التي مر بها .

    إذا كان كذلك فماذا نسمي حالة العشق بين العشاق ..:D

    أرجو أن اكون قد أوضحت .. وانظر التعليق ..

    لكم جميعاً خالص ودي وتقديري ....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-16
  13. رحيل

    رحيل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-20
    المشاركات:
    204
    الإعجاب :
    0

    مرحباً أخي المتمرد ,,
    موضوع رااائع ,, جدير فعلاً بالنقاش وطرح وجهات النظر ,,

    الحب قبل الزواج بحد ذاته أراه مشكلة إن لم يكن مصيبة ,, أنا ممن لايؤيدون الحب أبداً قبل الزواج ,,
    لأننا لن نجني من ورائه غير الحسرة صدقوني والله ,’’
    يكون قلب العاشق ملتهباً بالشوق ,,
    يكون منساق وراء أشواقه ولهفته ,, يريد من يحب أو الموت دونه ,,
    يالحالة الغباء هذه ,,
    المشكلة أننا لانكتشف أنها لحظات عارمة من الغباء إلا متأخر ومتأخر كثييييييراً ’’
    يكون الحب متوهج يصلى من القلبان مايصلى ’’ والسبب هو البعد ,,
    وفترة الحب قد يخبئ الشخص حقيقة شخصيته ,,
    لأنه في مرحلة المثالية والنموذجية المنتناهية
    يريد أن يتقمس قيس وهي تريد أن تكون ليلى ,,
    يريدان أن يكونان في قائمة التضحية والعشق الخرافي ,,
    وبعدهما عن بعض من ناحية المعيشة أحد الأسباب ,,
    ولأسباب الحب وهيجانه قبل الزواج كثيير باالإضافة لما ذكرت ,,
    العشرة بعد الزواج تولد الأحتكاك ,,
    فهو الأن يريد منها أكثر ,, ليست حبيبة فقط ,,
    هي زوجة وحبيبة وصديقة و...و....
    وهو أيضاً ,, زوج وحبيب ومسؤل و...و...
    أصبح على عاتق كل منهما هماً غير الحب ,,
    هم أن تسعده ويسعدها
    هم كيف توفر له ويوفر لها ,, ولاننسى أسباب المعيشة ,,
    من الناحية المادية
    يبدأ الرجل في التركيز عليها أكثر وخصوصاً إذا أنجبا ,,
    وتبدأ المرأة تهتم بالبيت ومشاغله ,,
    وكل في فلك يهيموووووون ,,
    وفجأة أحدهما يسيقظ ,,وغالباً تكون المرأة ,,
    وتطالب زوجها وتحاول إيقاظ الحب داخله ,, ولكنه ليس هنا فهو مشغول ,,
    لايعني هذا كره الزوج أو ملله ,,ولكن عبء الحياة أكبر من حبهما

    وملل الحياة الزوجية لايقتصر على المتحابين من قبل الزواج ..
    بل على كل زواااج ,,

    أتعلمون ,,
    لا أنصح بزواج الحب أبداً ,, ستقولون لماذا؟؟؟؟
    لأن جرح الزوج يكون جرحين ,,

    الزواج يخمد الحب ,,
    ويجعل الطرفين يتعرون داخلياً أمام بعضعم ,,

    لكي تحتفظ بصورة من تحب ,,
    لاتحرقه تحت وطأة الزواج ,,

    ودمت سالمين ,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-28
  15. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    لا أذكر جيدا متى كتبت هذا الموضوع ..

    وقد وجدته أثناء البحث عن مواضيع أخرى ..

    وجدت أن هناك من عقب عليه وهي الأخت الفاضلة رحيل :) ووجب على المتمرد لزاما الرد والتعقيب ..( سؤال خارج الموضوع ..لماذا قلت الرد والتعقيب):D لاتشغلوا بالكم بالسؤال لأنه خارج الموضوع :)

    نعود إلى الموضوع :)

    الفاضلة رحيل ..

    أتفق معك فيم أبدته وجهة نظرك ..لكن يا عزيزتي الموضوع يتطرق لجزء بعينه وبذاته .. وهو هل الحالة التي يمر بها العاشقان او الحبيبان قبل الزوج والتي هي جنون الحب او العشق كما جاء في الموضوع ..
    هذه الحالة هل تحدث فقط لأن الحبيبان تبعدهما المسافات / لأنهما لم يلتقيا؟ إذا كان كذلك هل معناه أن حالة الحب والعشق فقط تعتبر كمعادلة تظهر نتيجة للفراق وبعد المسافات وتتلاشى أو تختبىء عند الألتقاء ؟

    أخشى أن يكون الحب معادلة مفارقاتية على وزن فيزيائية وكيميائة:D


    لازال السؤال على مائدة الموضوع :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-29
  17. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    صحيح متمرد

    تمردك يزداد ونحن معك اولا سأنقل لك كلام ابن القيم في العشق
    قال ابن القيم - رحمه الله - :
    العشق هو الإفـراط في المحبة ، بحيث يستولي المعشوق على قلب العاشق ، حتى لا يخلو من تخيُّلِه وذِكره والفكرِ فيه ، بحيث لا يغيب عــن خـاطـره وذهنه ، فعند ذلك تشتغل النفس بالخواطر النفسانية فتتعطل تلك القُوى ، فيحدث بتعطيلها من الآفات على البدن والروح ما يَعُـزُّ دواؤه ويتعذر ، فتتغيّر أفعاله وصفاته ومقاصده ، ويختلُّ جميع ذلك فتعجـز البشر عن صلاحه ، كما قيل :

    الحـبُّ أولُ ما يكـون لجاجـةً *****تأتي بـه وتسوقــه الأقدار
    حتى إذا خاض الفتى لُججَ الهوى*****جـاءت أمـور لا تُطاق كبار

    والعشق مبادئه سهلةٌ حلوةٌ ، وأوسطه همٌّ وشغلُ قلب] وسقم ، وآخره عَطَبٌ وقتلٌ . إن لم تتداركه عنايةٌ من الله كما قيل :
    وعش خاليا فالحب أوله عنى **** وأوسطه سقم وآخره قتل
    وقال آخر :
    تولّهَ بالعشق حتى عَشِق ***** فلما استقل به لم يُطِقْ
    رأى لجةً ظنها موجـةً ***** فلما تمكن منها غَرِق
    والذنب لــه ( أي للعاشق ) ، فهو الجاني على نفسه ، وقد قعد تحت المثل السائر : يداك أوكتا وفوك نفخ . انتهى كلامه - رحمه الله - .

    ============================

    ويقول الشاعر:
    فما في الأرض أشقى من محبٍّ ***** وإن وجد الهوى حلو المذاقِ
    تــراه باكيــا في كـل حين ***** مخافـةَ فُـرقَةٍ أو لاشتياقِ
    فيبكي إن نأوا شوقــاً إليهـم ***** ويبكي إن دنو خوفَ الفراق
    فتسخـن عينه عند الفــراق *****وتسخــن عينُــه عند التلاقِ

    ===============================
    واقولها لك بكل صراحة العشق يزداد مع الفراق ويتاجج ولكن ان توج بالزواج خمد وذاب واصبح عشرة فقط هذا اذا ماحصل الطلاق لأن نسبة الذين يتزوجون عن قصص حب 90% منهم يكون بينهم خلافات ويكون الطلاق وهي ليست نسبة من افكاري ولكنها موجودة في الأحصائيات لذلك قيل :
    الزواج مقبرة الحب
    الآن يامتمرد لايوجد عشق الحياة اصبحت مادية بكل معانيها
    والعاشق يصبح مجنون عند من يراه
    يعني لايمكن يكون في عاشق يامتمرد ياكل ويشرب كما ياكل الناس ويشرب كما يشربون
    لايمكن ان يحس بلذة الحياة كما يشعرون
    الحياة لديه ولذتها ان سمع صوت معشوقته
    والشمس تشرق اذا راى وجه محبوبته
    والدنيا تضحك ان ضحكت حبيبته
    وتسود الدنيا ولو كانت عيدا اذا احس ان معشوقته غاضبة عليه
    وتضيق الدنيا بما رحبت اذا غابت عنه فلم تكلمه
    الدنيا والحياة هي معشوقته فان رضت رضي كل شئ عليه وان غضبت غضب كل شئ عليه هذا هو العشق القاتل المميت
    ولا غيره ابدا يكون عشق ولا حبا بل هو ضرب من التسلية
    ان قال احبك ترتجف اوصاله ويرتعد جسمه ويتصفد العرق من جبينه وان سمعها احس ان زلزالا يضرب رجليه وبركانا يتاجج في صدره والنجوم تزغلل عينيه لايفكر بل يكاد لايعقل مايدور حوله حتى لو نادوا باسمه ظن انه ليس المعني يضحك والناس يبكون ويبكي والناس يضحكون دائما مشغول البال في التفكر بكل كلمة قيلت وبكل همسة ولمسة
    ===============================

    المتمرد/ اجمل تحية:)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-29
  19. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    أعود الى المناقشة مرة أخرى

    سيجمع الجميع أن الزواج مقبرة الحب و أنا أقول ليس الزواج فقط والأ كيف يحدث الحب بعد الزواج وتكون له حرارتة و معاناته

    أذكر احداهن تقول لى (( يا وجع الصمت الحب الذى يأتى بعد الزواج غير وما قبل الزواج غير أنظرى فلانه وفلان كيف أصبحت حالتهم بعد الزواج رغم كل المحبة التى كانت و عللنا أنها بسبب التلفونات والهدايا وووووو * ولكن أنظرى لى أنا أحببته بعد الزواج حتى ملك كل جوارحى وكل حياتى ونفس الشىء حصل معه حتى أنه كان يبكى لزعلى ويبحث عما يرضينى و أذا ذهب الى شغلة أستأذن لساعة حتى يأتى ليرانى

    ويعود لعملة وأن شرب كوب الشاى تخيل صورتى أمامة وترك الشاى ليعود للبيت

    مالذى تغير فى أحوالنا مالذى جرى لمشاعرنا أن كان حبا" من قبل أو من بعد )

    أرى من وجة نظرى أننا فى فترة شعورنا يدخول الحبنحاول أن نبرهن للشخص الذى نحبه بكبر محبتنى و عمق مشاعرنا و عندما نقتنع أن الشخص قدر وتفهم أحاسيسنا

    نبدأ فى الهدوأ النفسى والراحة و نكون متأكدين من أحكام قبظتنا على من نحب

    وانه صار ملك يميننا ليس لنا أن نخاف من ابنه عمه تأخذه ولآ أبن خالها و كما قالت

    الغالية رحيل يبدأ كلا الطرفين فى التعرى داخليا" وتظهر العيوب المخفية أو التى اخفتها علينا مرأه الحب و تبدأمشاعرنا فى الأستنكار و محاولة كلا" منهما أظهار انه ليس ضعيف لدرجة أن يموت من حبه للآخر فى حالة تأزم المشاكل .

    وتصدق أخى المتمرد

    ولله الحمد أبى وأمى تزوجا عن حب بس حب زمان لا تلفونات ولا غيره

    وهم الى الأن يبكى أحدهما لفراق الأخر حتى أن أمى تحسدها نساء القرية كلها والله يشهد

    فهل بعد كل هذه الكلمات التى اوردها الجميع ترى ما هو السبب الحقيقى

    ولك فائق الأحترام
     

مشاركة هذه الصفحة