الكويتيون و الأمريكان .القطان يحرم الجهاد وآخر يطالب باحتلال بغداد

الكاتب : saif10   المشاهدات : 820   الردود : 7    ‏2003-03-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-13
  1. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0



    لنقراء اولا عن تلك العلاقه الاجتماعيه الحميمه التى تربط الأمريكان بالكويتين ... وهذا نموذج صارخ لطبيعة تلك العلاقه ..
    الرآى العام تقول ......ديوانية الجاسر احتفت بالجيش الأميركي

    استضافت ديوانية الجاسر في منطقة الروضة مجموعة من قوات الجيش الأميركي وعدداً من اهالي الروضة وبعض الشخصيات العامة وممثلي جمعيات النفع العام.

    وبدأ المهرجان الخطابي الذي شهدته الديوانية بكلمة لمشعل الجاسر رحب فيها بأفراد الجيش الاميركي.

    وقال ان الجيش الأميركي المتواجد بالكويت هو موضع ترحيب وحفاوة بالغين ليس على المستوى الرسمي وحسب وانما على المستوى الشعبي ايضاً.

    وتحدث باسل الجاسر فقال: يسعدني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن رواد ديوانية الجاسر وعائلتي ان ارحب بضيوفنا من اهل الروضة وأهل الكويت عموماً وأرحب باسمهم بضيوف الكويت من الجيش الاميركي الجسور.

    وأضاف: اود ان اعلن التضامن الكامل وغير المحدود مع شعب وحكومة الولايات المتحدة فيما يتعرضون له من عمليات ارهابية تشن للاسف الشديد باسم ديننا الحنيف وديننا منها براء، فالإسلام دين محبة وسلام.

    واضاف: اننا والأصدقاء نثمن عالياً مواقف الجيش الاميركي الذي اخذ على عاتقه تحقيق عدالة الباري بالأرض فإننا بالكويت وطناً وشعباً نشعر باننا مدينون لذلك الشعب الصديق وجيشه الجسور عندما نصرنا الله بهم بعد ان غزتنا واحتلت ارضنا ولوثت كرامتنا جيوش هولاكو العراق، جيوش البغي والظلم والعدوان.

    ومضى يقول نظراً لامالنا الكبيرة التي نعقدها على مواقف الشعب الاميركي الصديق المبدئية في نصرة الحق وتحقيق العدالة فإننا نتطلع لانقاذ الشعب العراقي المظلوم وتخليصه من نظامه الدموي المتوحش وتخليص الشعوب المجاورة للعراق من اسلحة ذلك النظام ذات التدمير الشامل ونتطلع لانهاء قضية اسرانا المحتجزين هناك منذ اكثر من اثنتي عشرة سنة واخر تطلعاتنا وامالنا ان تتحقق العدالة وينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة في جلاء الاحتلال الإسرائيلي عن اراضيه واعلان دولته على كامل اراضيه وعاصمتها القدس.

    واختتم قائلاً: اهلاً وسهلاً بالجيش الأميركي وشكراً لمساعدته القيمة والمهمة لنا في تحرير ارضنا وارادتنا وشكراً لهم على مساعدتهم المتواصلة منذ اكثر من اثنتي عشرة سنة في مواجهة التهديد المستمر والمتواصل الذي يمثله نظام الغدر والعدوان، ولتحيا الصداقة ولتستمر المحبة والاحترام المتبادل الى الأبد بين الشعبين الاميركي والكويتي.

    ثم تحدث الدكتور محمد الرميحي باللغة الانكليزية قائلاً: هذا الديوان يمثل دواوين الكويت التي يلتقي فيها رجالات المجتمع الكويتي لتبادل اطراف الحديث وتبادل الاراء حول ما يجري على الساحة سياسياً، واجتماعياً وأدبياً، وعادة لا يكون فيها هذه الميكروفونات فهي جلسات حميمة وتلقائية, ولكن اليوم نجتمع هنا لنعبر لكم عن تقديرنا للجيش الاميركي الذي حارب جاهداً لتحرير الكويت.

    واضاف ان الشعب الكويتي يقدر الجهود التي بذلها الجيش الاميركي ولايزال يتطلع لتحرير جيراننا واسرانا في العراق من النظام الديكتاتوري.

    ومضى يقول: في قمة قطر الاخيرة انتقدنا كثيراً ولكن نحن نصبر على دعمكم ودعم جهودكم ووجودكم لاننا على يقين من صدق اهدافكم ونبلها, واتمنى ومعي جميع من في الديوانية ان نكون قد اوصلنا رسالتنا الى الجيش الاميركي الشجاع وشعبه الصديق وهي رسالة محبة وصداقة واحترام.

    وقرئت كلمة مترجمة الى الانكليزية للأستاذ فؤاد الهاشم رحب بها بالحضور من الجيش الاميركي طالباً منهم نقل تحياته وترحيبه لزملائهم المتواجدين بالمعسكرات.

    وتحدث الاستاذ سالم الفهد نيابة عن رواد ديوانية الفهد بالروضة قائلاً: انها لفرصة ثمينة ننتهزها لنرحب بفرسان الجيش الاميركي, ولنوجه تحية خالصة لإخواننا خارج الديوانية وعلى الحدود, كما نرسل تحية باسمكم الى الشعب الأميركي الشجاع والى قيادته الحكيمة وعلى رأسها الرئيس جورج بوش.

    واضاف نحن نعتز بهذه العلاقة كما اننا نود ان نوصل للأخوة الاميركيين في الداخل وفي الخارج بأن ما حدث لهم من سوء قد احزننا وأشعرنا بالمرارة والأسى, وهذا يدل على اننا نحمل لهم منزلة رفيعة ولن ننسى ما حيينا موقفهم معنا قبل اثني عشر عاماً عندما غزانا مخلوق تكريت المسخ ذلك الرجل الذي يسكنه الشر هو وزمرته فنحييكم اخواني ونتمنى لكم طيب الاقامة بيننا, ونتمنى لكم بعد اداء مهمتكم المقدسة العودة الى دياركم سالمين.

    وتحدث صلاح الماص نيابة عن رواد ديوانيته بالروضة في كلمة بالانكليزية قائلاً: اننا هنا فقط لنشكركم ونشكر السيد باسل الجاسر على توفير هذه الفرصة لمقابلتكم ويسرني ان ارحب بكم في بلدكم الثاني الكويت ونعبر لكم عن امتناننا لوجودكم في خدمة اهتمامات رئيسكم وبلدكم وتقديم الأمن لنا الذي نحتاجه بشدة كما نريد ان نشكركم على ما فعلتموه للكويتيين سابقاً ونقدم لكم العون والدعم هنا في الكويت.

    وبعد ذلك تم تقطيع كعكة رسم عليها العلمان الاميركي والكويتي وزينت بورود صفراء للتذكير بقضية الاسرى وقد تشارك في تقطيعها السير جنت جو بيلمافي وعميد ديوانية الجاسر ناصر الجاسر وباسل الجاسر ومجموعة من الحضور.

    وقدمت ديوانية الجاسر هدية تذكارية عبارة عن سيف عربي نيابة عن مجموعة من ديوانيات الروضة ورواد ديوانية الجاسر قدمها عميد ديوانية الجاسر للسير جنت جو بيلمافي, وقدموا كذلك كمية كبيرة من الهدايا الرمزية طلبوا من السير جنت جو ايصالها لزملائهم على خطوط الجبهة، ثم قدم السير جنت جو كتاب شكر من مكتب الاتحاد العسكري الاميركي بالكويت، ثم التقطت الصور التذكارية المعبرة عن الحب والود الذي يربط الشعب الكويتي بالشعب الاميركي, وبعد ذلك استلم السيرجنت جو سجلاً مليئاً بكلمات الحب والمودة للشعب الاميركي ولجيشه الجسور كتبها اخوانهم واصدقاؤهم اهالي منطقة الروضة بعفوية وصدق مشاعرهم، ثم قام الحضور بتوديع القوة الرمزية الاميركية.

    ............................................................................

    اما الشيخ الكويتى ..القطان فقد حرم الجهاد ضد الأمريكان........!!!!!!!!

    .....وصف الداعية احمد القطان الفتاوى التي تصدر عن علماء المسلمين التي تحث الشباب المسلم على الجهاد بـ «الاجرام لانهم يدافعون بها عن النظام العراقي» معتبرا كل مسلم مقاتل متطوع يفجر نفسه ليبقى نظام البعث في العراق «منتحراً سالكا طريق النار».

    ...............................

    اما الطامة الكبرى ماتشدق به هذا العميل الأحمق الأخرق .... فى جريدة الوطن الكويتيه.بقوله

    انني اجد ان آخر العلاج الكي وسبب طمع العدو فينا هو ضعفنا وهواننا عليه، لذلك لابد من توجيه ضربة تاريخية يسجلها التاريخ وتتناقلها الأجيال تمسح من أذهان العراقيين كذبة القضاء السليب وتستبدل بها حقيقة تاريخية أخرى هي دخول الجيش الكويتي لعاصمة العراق كجيش فاتح وكقوة غزو، وبالتالي فالمعارضة العراقية ستذكر لنا هذا الصنيع بتخليصهم من صدام أما الحاقد الذي يملأ قلبه الحقد فسيتذكر هذه الحادثة ويعاملنا كدولة عدوة احتلت أرضه واهانت كرامته فتتغير صورة الكويت في ثقافة هذا التيار الحاقد من قضاء سليب إلى دولة معادية، ولاشك اننا سنكون سعداء باعتبارنا دولة معادية من ان نكون قضاء سليبا، فالعداء يمكن التصالح بعده كما حدث بين ايران والعراق ولكن فكرة الأرض المسلوبة ستبقى في ثقافة العراقيين لا يمكن التصالح عليها . ان الظروف الدولية اليوم لن تتكرر مرة اخرى وان الفرصة اليوم لن يمنحنا التاريخ مثيلا لها وان جميع القرارات الدولية وقرارات مؤتمر القمة وقرارات المؤتمرات الاسلامية لن تعطينا الأمان الاستراتيجي ما دمنا نتصارع مع عقيدة فكرية راسخة في جميع طبقات الشعب العراقي وبالتالي لابد من القيام بعمل تاريخي قادر على محو هذه الفكرة أو اضعافها لتتلاشى مع الزمن وفق وضوح رؤية استراتيجية لدى جميع طبقات المجتمع الكويتي.

    انني ادعو بشكل جلي اليوم لتكوين قوة كويتية مؤثرة وقادرة على الزحف نحو بغداد كقوة حليفة مع القوات الأمريكية وفرض احتلال جزء من بغداد ليوضع تحت الادارة الكويتية كما تقاسمت دول التحالف عاصمة هتلر برلين ومنحت فرنسا ـ وكانت دولة محتلة من قبل جيش هتلر ـ قطاعا لايزال يسمى الى اليوم بالقطاع الفرنسي في عاصمة المانيا وبالتالي انتزع من الشعب الالماني فكرة غزو العالم مرة أخرى كما سينتزع من ثقافة العراقيين ان الكويت قضاء سليب الى غير رجعة.

    لاتعليق لدى .... ولكن هذه هى الحقيقه المره.. التى جاءت فى صحف يوم واحد من صحف الكويت

    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-13
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    :(
    لا تعليق أن صح الخبر ..
    :(
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-14
  5. القمندان

    القمندان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-14
    المشاركات:
    693
    الإعجاب :
    0
    عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين 00 إن صح الخبر .

    والله المستعان .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-15
  7. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    الخبر صحيح 100%
    والله المستعان على ما يصنعون !!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-17
  9. الحسن مكرمي

    الحسن مكرمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-21
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    عليهم لعنة الله والناس والملائكة أجمعين سواء صح الخبر أو لم يصح لأنهم مجرمون عملاء خونة قاتلهم الله
    وأما اللعنة فعليها ألف لعنة إن هي رجعت من وجوههم الذليلة
    عليهم لعنة الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-18
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    بالنسبة لأصحاب الديوانية ، فهم معروفون بعلمانيتهم المفرطة وعدائهم السافر لكل ما يمت للإسلام بصلة ..
    ولكن العتب الشديد هو على الداعية المعروف الشيخ أحمد القطان ، ومقاله المخالف بالدرجة الأولى لمواقفه السابقة من تفريقه بين حكام العراق ، وبين شعب العراق .. وهناك حديث يشخص حالة الشيخ القطان .. وهو :
    عن النواس بن سمعان قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من قلب إلا وهو بين أصبعين من أصابع رب العالمين إن شاء أن يقيمه أقامه وإن شاء أن يزيغه أزاغه، قال: فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا مقلب القلوب ثبتنا على دينك، والميزان بيد الرحمن يخفضه ويرفعه، وفي لفظ بين أصابع إن شاء أقامه وإن شاء أزاعه فكان يقول يا مقلب (ن مثبت) القلوب ثبت قلوبنا على دينك، والميزان بيده يرفع أقواما ويخفض أقواما إلى يوم القيامة .. نرجو أن يكون ذلك المقال مجرد كبوة جواد ، وأن يعود الشيخ القطان إلى سابق عهده كما عرفناه ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-19
  13. محمد دينيش

    محمد دينيش عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    138
    الإعجاب :
    0
    اصبروا وصابروا

    اخواني لا تتسرعوا بالحكم على الشيخ احمد القطان اما رواد الديوانيات فلا حسبة لهم يوم التلاقى فلا تيئسوا من رحمة الله فان الذي يحصل لنا نحن المسلمين هو حصائد اعمالناوافعالنا وبعدنا عن الاسلام ....عموماً يقول الله تعالى (( عسى ان تكرهوا شيء وهو خيراً لكم )) فالذي يحصل الان ندعوا الله ان يخرج لنا من بين هذه المصائب من يقود الامة الاسلامية الى طريق الاسلام الصحيح وان يقودها بعون الله الى طريق الخير والحق ولا تنسوا الدعاء للاخواننا المسلمين في كل مكان بان يجنبهم كل سوى وان ينصرهم على اعدائهم ... والله الله بالدعاء لانه سلاح بعون الله ماضاً في الاعداء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-03-19
  15. الشاطئ المجهول

    الشاطئ المجهول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-02-15
    المشاركات:
    20,783
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائز بالمركز الثاني لأجمل قصيدة وموضوع في الأدبي لعام 2009م
    بالله عليكم ماذا تتوقعوا من هولاء الحثاله
    ماذا تتوقعوا من مايكل جاسم وبوش جابر واندروا يعقوب
    اذا كان وصلوا الى ان يسموا اولادهم بهذه الاسامي فماذا تريدوا منهم
    الضرب في الميت حرام حرام حرام0

    سلام



    عدنان0
     

مشاركة هذه الصفحة