لماذا نحجم عن الكتابة ؟

الكاتب : سهيل اليماني   المشاهدات : 590   الردود : 8    ‏2001-05-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-30
  1. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    أبتلينا في هذه الشبكة الاخطبوطية أن صح التعبير ببلاوي كثيرة خارجة عن نطاق العقل والمنطق في شتى المواضيع ، فالقادم بقيم محافظة ومفاهيم لا يجد فيها شئ عن المفاهيم الغريبة والتي تمثل الهول والمصيبة العظمى والخروج عن مسلمات الفطرة الانسانية لاشك أنه سيصاب بالاكتئاب لما يراه من الغرائب والعجائب المتنوعة يومياً على صفحات الويب وبما أننا جزء من هذا العالم أو وجدنا أنفسنا رغماً عنا جزء منه مدفوعين بحب الاستطلاع للجديد وتوفر الوسائل التي تتيح لنا الدخول في هذا العالم ، فأننا قد تأثرنا الى حد بعيد بذلك العالم ، بل وأنطبقت بعض ملامحه على ماننتجة وما نقوم بعمله فيه.
    كان متنفسنا هو منديات الحوار ، فعلى صفحاتها نسطر خواطرنا وأفكارنا ونتبادلها مع أخرون يشاركوننا كل حسب ما يجول بخاطره وغرضه ، ولاشك أن الاهداف تختلف من شخص الى آخر ومدى ردّة الفعل المتوقعة أيضاً تختلف .
    خلال ما يقارب العام هو عمر التواجد الواسع في هذه الاماكن كانت المحصلة : التعرف على أشكال وأنواع من البشر وهذا شئ عادي في أماكن يتم الالتقاء فيها بين الناس سواء تمت تلك القاءات بطريقة مكتوبة أو مباشرة ، ومن خلال تلك التجربة وعلى صفحات المنتديات تم التعرف على أخوة وأخوات على قدر كبير من الاخلاق والمعرفة وهم بالتأكيد الغالبية العظمى من أبناء الشعب اليمني العظيم ، الذين سنحت لهم الظروف بالولوج في عالم الانترنت ، ولكن كما يقال فلكل قاعدة شواذ وبما أن ما ينطبق على غيرنا من البشر ينطبق علينا ، فقد تعرفنا على نوعيات ينتمون في جنسياتهم الى الشعب اليمني وهم بكل أسف في درجة هابطة في سلّم التفكير الوطني والانساني ، فتجدهم لايتورعون عن نفث سمومهم وبث أحقادهم الدفينة والتعبير عن مكنوناتهم الغير سوية ، لذا فأنك ما أن تلحظ ما يخطونه من أسفاف وتفاهات حتى تصاب بالغثيان ، وقد تضطر أحياناً لمسايرتهم رغماً عنك ، حتى تخرج عن الطور الذي رسمته لنفسك ويتفق مع مبادئك ، من هذه النوعيات من تجده حملاً وديعاً للوهلة الاولى تحلف أنه أنسان بكل ماتعنيه الكلمة وفجاءة تجدة قد أنتقل من النقيض الى النقيض ، وبعض أخر تجده يشكك بكل شئ ولو أقتنعت بما يقوله فأنه لن تمضي عليك فترة طويلة حتى تشكك بوجودك ، ومبداء الشك هذا هو العنوان لبعض الكتاب وأن كانوا لايذكرون في المجلس اليمني والذين أصبحوا في مرتعهم المعروف يشككون بقيمنا الوطنية ومصادر عزتنا وفخرنا الاّ وهي وحدة بلادنا متذرعين بالفساد السائد لأجهزة الدولة وذلك بالتاكيد ليس الاّ من باب ذر الرماد على العيون والاهداف التي يقصدون واضحة وبعيدة المنال بكل المقاييس ، ومما يؤسف له أن البعض قد ينجر وراء تلك الترهات ويساير بعض كتابها ، وفي هذه الحالة فأنك لاتدري أين تضعه وتصاب بنوع من الاحباط من هكذا كتّاب ، آخرون تجد مواضيعهم وكأنها أماكن للدردشة ، وعندما تنتهي من تصفحها وتحاول أستخلاص شئ مفيد تجد النتيجة صفراً ، وبالطبع تاتي فئة تحتكر المثالية تحت مسميات أخرى كاللجؤ الى الدين والتعبير عنه ومحاولة أحتكاره وتحييده لصالحها حتى يكون منطلقاً لها للنيل من بعض الاقلام عندما تعجز عن مقارعتها بالحجة والبيان ، وهي بالاساس لاتملك المؤهلات التي تمكنها من الخوض في أمور كهذه ، وفي هذه الحالات فأنه يصعب عليك أن تفيد أو تستفيد واذا أردت البقاء فما عليك الاّ مسايرة الركب ( معاهم معاهم عليهم عليهم ) أو تضطر للرحيل ، بعد ذلك يجب القول وكما أسلفت أن هذه النوعيات ليست بالكثرة وللانصاف فأن هناك نجوماً لامعة تجبرك على أحترامها وتجعلك تفخر بوجودها ، فهي من يثري العقول بثقافتها الواسعة وأدراكها وفهمها العميق ، وعندما تكتب الى جانبها تشعر بالاعتزاز .
    هذه أسبابي وهذا رايي ، قد يخالفني البعض ويتفق معي آخرون .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-05-30
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لاتحجم عن الكتابة انها نبرة خصوصية وشجون مغتربين

    من محاسن لغتنا العربية أنها أداة تعبيرية فاعلة تكتنز كما هائلا من المترادفات وتعطي مجالا لمن يكتب أن ينتقي ما يتناسب مع أسلوبه في اختيار المدخل لما سيكتب مع طرح الغاية بالإشارة إليها رمزا ،، وبصفتنا منبع العروبة ولافخر وكوننا لانزال نمتاز ببصمة مميزة ونكهة خاصة تجدها في مجمل أحاديثنا وعاداتنا كقيم ثابتة ومترسخة في أعماقنا ترى بالمقابل أن شعوبا عربية عدة تخلت عن تلك الثوابت وساعد في ذلك عوامل عدة منها تداخلها مع الشعوب والثقافات الأخرى وقيام المجتمع المدني في حين أن انكفاءنا على أنفسنا لم يكن عدم رغبة في مسايرة ركب الحضارة بل تغليبا لتقاليدنا الاجتماعية الراسخة عليها مما جعل اليمن في آخر قائمة الشعوب العربية من حيث عدم التكيف مع مستجدات الانفتاح العصري في المجال الاجتماعي فقط في حين أننا السباقون إلى اقتناء الوسائل الأخرى ونتفوق على كل دول الخليج المرفهة اقتصاديا من حيث حيازتنا لكل ما يتوفر لديهم من وسائل أو يزيد عنها قليلا بفضل ما نشهده من انتعاش اقتصادي يساهم فيه كثير من المتنفذين الشرهين .
    بعد هذا المدخل نأتي إلى صلب الموضوع والشرح فيه قد يطول قليلا ، فعندما ننظر إلى العمق الثقافي اليمني وعلى وجه الخصوص في جنوب اليمن نجد أن عوامل الجدب وقلة الموارد وانحسارها في مناطق معينة كالسهول والوديان خلق نوع من الأنانية تمثل في استقلال كل جماعة بمواردها وقصرها عليها ونشأ من جراء ذلك ما عرف اصطلاحا بالمناطقية أو الشعوبية لم تنعكس في تنوع الفنون الشعبية كما هي العادة في كل البلدان وانما نشأ فكر آخر يحبذ ويفاخر بنسب الموروث الثقافي إلى مناطقه حيث أفرز قيام ألوان اجتماعية مستقلة عن بعضها البعض لها فنونها التي تميزها عن غيرها من ألوان الطيف الاجتماعي الأخرى ، نشأ الفن العدني نسبة لعدن ، والفن اليافعي نسبة ليافع ، والفن اللحجي نسبة للحج ، والفن الحضرمي نسبة لحضرموت وأعطت كل هذه الفنون المتعددة الاستقلالية للكيانات الاجتماعية المتناقضة ورسخت في أذهانها استقلاليتها عن الغير وتوحدها مع هذا الغير في مجموعة من التقاليد المشتركة فقط ، في المقابل كان هناك تداخلا اجتماعيا أكبر في مناطق شمال اليمن مهد لقيام موروث ثقافي واحد ولم تتعدد فيه الفنون واقتصرت على البرع والفن الصنعاني ، إذا هذه هي خمس كتل من ألوان الطيف الاجتماعي في اليمن لا ترتضي كل منها سيطرة الآخر عليها وكمثال على ذلك نرى أن المثقفون اليمنيون هم المتشبثون بتلك التقسيمات الثقافية المناطقية الضيقة ولنأخذ ساحات حوار يمنية أربع أقيمت على خلفية البعد الثقافي وهي : موقع المكلا: يمنع على رواده الخوص في قضايا الوحدة اليمنية ولا يمانع من مناقشة سلبيات المجتمع اليمني وخصوصية حضرموت الثقافية ، الديوان اليمني : ذو ميول طائفية وتغليب للطابع الثقافي الصنعاني ، المجلس اليمني : ميول مناطقية مستندة للإرث الثقافي اليافعي المغلف بغلاف العمومية اليمنية وللتدليل على ميوله المناطقية يتناول موقعه العام تاريخ يافع بانفراد وارثها وكل كتابه من أبناء يافع واتجاهه الثقافي في مجلس الشعر الشعبي يتناول موروث يافع شعرا وأدبا إن كتب عنه ، ملتقى حضرموت : أقيم على أسس ثقافية ومنطقية أغلب رواده من حضرموت استطاعوا إخراجه عن نهجه كمنارة ثقافية تتناول الخصوصية الحضرمية والعمومية اليمنية واختطوا لأنفسهم نهجا متوازيا معتمدين شعارات التحرير ورفض الوحدة اليمنية والتغني بالخصوصية الحضرمية الصرفة كونها أكبر الأقاليم وأوسعها ثقافة وزادوا على ذلك التعلق بالنبرة الانفصالية .
    أصحاب هذه المواقع وروادها من المهاجرين اليمنيين وتغنيهم الدائم بخصوصياتهم في نطاق الوطن اليمني ظاهرة صحية لا تشوبها شائبة ومبعثها الحنين للوطن والمآثر الاجتماعية والقبلية وما يعد نشازا هو الأسلوب المتبع في ملتقى حضرموت الذي تتبناه مجموعة لاتزيد عن أصابع اليد تجاوزت الموروث الثقافي بالدعوة إلى استقلال حضرموت تحت دعوى تمتعها بما لم يتمتع به غيرها من المناطق اليمنية وهذه الدعوات لاتجد أذانا صاغية ولا استساغة في صفوف أبناء اليمن بشتى اتجاهاتهم وتجبر المحاور أحيانا على مسايرة ركبها أو الرحيل كما أشار لذلك أخي سهيل اليماني ومن بين عناصرها يبرز من يدرجون الدين ضمن أحجار اللعبة الواهية .
    هذه هي الخصوصية المناطقية والإرث الثقافي والحنين للوطن ممثلا في منطقة الانتماء ومسمياتها يتجليان في ساحات حوارنا اليمنية ويظل الناعقون في ملتقى حضرموت شذوذا عن القاعدة بصورة موسعة قليلا تجد ما يماثله أيضا في الساحات الأخرى بنسب متفاوته .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-05-30
  5. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    اخي العزيز الحوطه,


    يمكن اول مره اتفق معك, واشكرك على تحليلك الشامل والمفصل والذي اعجبني. واغلب الكلام الذي كتبته هو صحيح ولكن اخي هذه خصوصيات كل منطقة ومن الصعب التخلص منها. كما اوضحت انت تختلف كل منطقة عن الاخرى في الثقافة وفي الفن وفي اشياء اخرى كثيره واعطيت مثل على ذلك المنتديات اليمنية في الانترنت. وهذا ماجعل المجتمع اليمني ثري بالتنوعات الثقافية والاجتماعية. وانا اعتقد ان هذا التنوع هو لصلحنا وليس العكس.

    ولذلك علينا ان نحاول تفهم واحترام ارآء واطروحات الغير التي قد تكون معاكسه لأرآءنا ومفاهيمنا, والتي انت اشرت اليها وقلت ان مجتمعنا مازال مغلق امام المد الثقافي الخارجي. لذلك سوف تجد ان المجتمع اليمني بنفسه مقسم الى تجمعات بشرية وثقافية مختلفة. كل تجمع بشري له خصوصياته وله عادته وثقافاته التي تختلف عن الاخر وقد تتشابه في بعضها. لذلك يجب علينا ان لا نفرض ثقافتنا على الاخر ويجب علينا ان نتقبله كما هو والعكس صحيح.

    مع تحياتي لكم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-05-30
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الأخوه الأفاضل سهيل والحوطه والعدني .

    أولا أهنيء السيد سهيل على هذا الموضوع العميق بفكره ، والخالص بروعته واستغرب لماذا صاحب قلم جيد كسهيل يغيب عننا هنا .

    كنت على وشك أن أكتب موضوع عن النرجسيه في الشبكة وأن الشخص _ وربما هو أنا _ يمتاز بذاك الخلق المغاير للطبيعة وتتلبسني هاله من الروحانية العميقة بمجرد الدخول على هذا العالم الأفتراضي ولكن في الحياة الواقعية أنا أنسان عادي وقد ظننت أن الكل مثلي ولكن بعد قراءة الموضوع هذا وبقليل من التمعن وجدت أنني شاذ في فكرى لذا صرفت النظر عن ذاك الموضوع .

    على العموم بالنسبة لمن قصدت يا نجم فنحن هاربون منهم إلي هنا وأستغرب من يبقى معهم ليتحاور معهم في حوارات اقل ما يقال عنها أنها عقيمة ، فقد حاولت أنا أن اشارك هناك بدعوي وطنية لا غير ومن أجل اثراء أسم حضرموت الأسم المناره والعزيز في قلب كل يمني ولكن لم أستطع الأستمرار ، وحتى بعد رحيلي أجدهم يتهجمون علي بأستمرار .

    حاولنا أن نكتب للمراقب العام وحاولنا أن نرتقي بذاك المنتدى وكانت النية خالصه ، ولكن اذا كان المراقب العام هو من يكتب بأسم أخر وهو من يتقدمهم بالأسلوب السوقي فهل نرتجي شيء بعد هذا منهم .....أنا أعلنت رحيلي وقد أزورهم بين حين وأخر ولكن بشكل عام أنا راحل .

    وأتفق معك يا نجم بشكل تام بخصوص أسلمة الحوار أو اللجوء إلي نص مقدس ولوي المعاني وأحكتار الدين في صف البعض من أجل التسيد في الحوار وعدم الأعتراف بواقع أخطاءهم وهذه في حد ذاتها أكبر المصائب

    وأختلف مع الحوطه والعدني بتبرير أعمال تلك الشرذمه بأنها مراجع ثقافيه وقول الأخ عدني بأننا يجب أن نقبل كل الأراء ، وهل فهمنا للحرية تصل إلي درجة الفوضي ؟

    نعم كل شخص ينتمي إلي منطقة وقبيله ويمننا للأسف مغلق جدا ، وكل فرد له الحق برفع مكانة قبيلته ولكن ليس على حساب الوطن ولا أفهم من الحوطه هل هو تبرير لهم بدعوات أنفصاليه .

    نعم قد نكون ليبراليون ونقبل الأخر ولكن هل نرخي الحبل على الغارب فيختلط الغث بالسمين تحت حجة المناطقية والرأي الأخر .

    الوطن من المقدسات التى لا يجب المساس بها أو الإساءه لها ، جميعنا متفقون أن هناك فساد ينخر في الوطن ولكن مهما أستشري هذا الفسام فهذا لا يعطينا الحق بدعوات غبية كأنفصال الوطن وإعادة تمزيقة ، أما الوضع الحالي فأنه للزوال والوطن هو من سيبقى .

    لذا يا حوطه ويا عدني
    يجب أن نتمسك بقليل من المباديء وأن لا نبرر لأحد أعمال لا يقبلها العقل والمواطنة السليمة .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-05-30
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    تذويب الخصوصية في الثقافة العامة اليمنية أمر مناط بجهات القرار في الحكومة

    أخي العدني ،، أنت الآخر طرحت جملة تحتاج أن نبني عليها مواضيعا وليس موضوعا واحدا (( يجب علينا أن لا نفرض ثقافتنا على الآخر ويجب علينا تقبله كما هو والعكس صحيح )) هذا آخر ما جاء في تعقيبك ،، ولي ملاحظة عليه تتمثل في أن الثقافة المقصودة هنا هي الثقافة المناطقية في أطرها الحالية ومن يتجاوزها يعد محالفا لذاته ، الخصوصية والتنوع الثقافي في أوساط الشعب الواحد لايعد حجر عثرة في سبيل أن تتجمع الثقافات المتعددة في إطار واحد وتنصهر تحت مسمى الثقافة اليمنية العامة وهي وان بدت معضلة إلا أن الخروج بثقافة يمنية عامة تكون مرجعا لكل اليمنيين أمر في غاية الأهمية لتجاوز الثقافة المناطقية إرضاء للاتجاهات الثقافية المتعددة ولنقطع الطريق على من يجد في نفسه غضاضة من أن موروثه الثقافي لم ينل حظه الأوفر في ظل الوحدة اليمنية بادعاء سيطرة الموروث الصنعاني على ما عداه وأنا في الوقت الذي التمس فيه الأعذار للقائمين على وسائل الإعلام اليمنية في شح الإمكانيات لديهم وعدم استطاعتهم تغطية الأنشطة الثقافية في مجمل الساحة أرى أنه من الضرورة على الفضائية اليمنية أن تعطي جزء من مجهودها المتواضع للتعريف بالفنون اليمنية المتعددة والواقع الثقافي في اليمن ، وما يقوم به إذاعة عدن وتلفزيون عدن وإذاعة المكلا وتعز يصب في هذا المجرى ويرفده ، إلا أن تلك الاتجاهات ترى أنها يجب أن تأخذ نصيبها في وسائل الإعلام المركزية في العاصمة السياسية لليمن وليس في وسائل إعلامية لا تتعدى نطاق المدن التي تبث منها .
    المسألة ليست باليسر والسهولة وهي بحاجة لبحوث ودراسات عديدة تتناول كيفية دمج تلك التجمعات البشرية والثقافية علما أن وسيلة الدمج متوفرة في عوامل مشتركة عدة تجمع بينها وما ينقصها هو الوسائل الفعالة .
    أين وزارة الإعلام والثقافة والسياحة اليمنية من كل ذلك وما هي خططها هذا ما يجب أن يجيب عليه المسؤلين اليمنيين المختصين وليعطوه اهتماما يوازي اهتمامات جلب السياح والترويج للسياحة ان لم يفقها قليلا فلعلها تجدي أو تنفع .


    أخي بن ذي يزن ،، قد تجد ردا على تساؤلاتك في تعقيبي هذا ولنا وقفة لاحقة انشاء الله لنناقش فيها هذه القضية ( الموروث الثقافي ) التي أراها هامة جدا من منظوري الشخصي وسبق لي وأن تداولتها مع كتاب وباحثين يمنيين في الداخل .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-05-30
  11. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    اولا بادى ذي بدى اشكر الاخ سهيل لاستجابته لطلب اخوانه وهذا يدل على سمو الروح اليمنيه المفعمه بروح الاخاء والتسامح.,,وكذاك مع اخي الحوطه:)

    نعود للموضوع.
    موضوع جميل وتعقيبات اجمل وان اختلفنا في بعض المفاهيم.الا ان أهمية الموضوع تفرض نفسها للتعقيب عليه..قد نكتب وقد نرد ,وقد يوفقوا في الرد علينا وقد لانوفق في الرد عليهم..فهذه بحد ذاته نعمه للعاقل والباحث عن الحق في اي موضوع شائك.
    واذا ما عدنا على تقسيم وتصنيف المواضيع والاقلام,,فمن باب احرى ان ندرس اسباب لجؤ هذه الاقلام لهكذا موضوع..وتعليل كل الاسباب بصوره جيده,,واذا نحن حريصين على احتواء هذه الاقلام وكب كل ما تكتبه لصالح الحق واعني بالحق اليمن وشعب اليمن خاصه ونحن يمنيين..وكذلك بعض المواضيع العامه لكل البشر,,فأنه يجب علينا ان نحسن الدراسه وناخذها مأخذ الجد,ولا نجعل اختلافنا مع هذه الاقلام يعطينا الاحقيه في تزوير الحقيقه المترتبه على الدراسه..
    قد اكن لشخص ما حب وود لانه كان معي في نفس الاتجاه ويحمل نفس الفكر واذا ما خالفني ,,اشهرة عليه سيف قلمي ولابد من ان اصيبه ولو بخدوش بسيطه مما تؤدي بهذا الاخ الودود الى عدوا لدود..
    وهذا الذي اراه بأم عيني....فما بالك عندما يرى بعض كتاب من الاهوال في بعض التصرفات لنظام الاصل فيه ان يقوم على العدل والمساواه,وتراه لا يمت للعدل بصله فمن باب رد الفعل لن يوقف قلمي في محاربته وشن الهجوم عليه بكل ما املك....واذا وجدت من يدافع عليه,, فلن انتتظر ان يبدأ بي وخير وسيله للدفاع هيى الهجوم..
    وحتى لا نحرج اتفسنا في تقسيمات بعض الكتاب وتفريعهم هذا مع وهذا ضد وهذا لاهي وهذا جاد..كان الاحرى ,ان ننظر بشموليه لكل ما يكتب هذا القلم وماذا يريد والى ماذا يهدف..ولا يمنعني من مناقشته بطريقه خاصه ومباشره..من اخ الى اخ ومن صديق الى صديق,,لاارى ماذا عند هذا القم ولماذا يفعل هكذا,,,هذا ان كان هناك حرص على هذه الاقلام التي نرى فيها الحرص ونظن انها قد بدت الى الهاويه حسب راينا لا حسب الحقيقه..

    واخيراً لماذا لا احسن الظن واجعله مبدأ نقاشي مع اخي ومع من اختلف معاه في الراي خاصه وانه يمني وارى فيه العمل لمصلحة شعب اهلكته السنون من جراء تصرفات حمقاء لمن يحكمه..
    وبعد الاخير انني لا ارى اي حرج في ان زيد يمتلك موقع ويسميه موقع زيد ويعرف فيه عن قبيلته وعن اصلها وفصلها,,بل ويكون شرف لي ان اتعرف على كذا معلومه عن احد القبائل اليمنيه..خااااااصه اذا لم تتعارض مع وطني الحبيب الأم(اليمن)
    وعفوا عن الاطاله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-05-30
  13. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    الحوطة

    الحقيقة تحليلاتك دائما تاتي عميقة ، وتشخيصك للحالة سليماً وانا أتفق معك في مجمل ما ذكرته ، لكن وأن كان التغني بالموروث الاجتماعي والخصوصية يمكن أعتبارهما حق مشروع ، فذلك يجب أن يكون له حدود ولناخذ الاسر والكيانات الصغرى فهي تتمتع بخصوصيات وتنتمي الى محيطات أكبر ولا يوجد أختلاف يصل الى الانفراد بالخصوصية على حساب الكلية ، وموروثاتنا هي جزء من شخصيتنا الوطنية مهما كان تعددها وتنوعها وعليه فاليمن هي الوعاء الذي يحتوي كل تلك التنوعات وهو الحالة التي تعبر عنها مجتمعة ، والافراط في تلك الخصوصيات وجعلها في غير محلها يعتبر خروج لا يمكن قبوله تحت أي عنوان كان.

    العدني

    التنوع هو بالفعل لصالحنا متى ما أنطبقت عليه المواصفات أعلاه ، ولكن لا دخل لحرية الراي في التنوع ، وقولك تجمعات بشرية وثقافية ، أظنه لا ينطبق على المجتمع اليمني ولا يمكن وصف أختلاف بعض المسميات أو الصور الفنية بثقافة خاصة لتلك الاماكن التي أتت منها ، فمقومات الثقافة المختلفة لا تنطبق على ما ذكرته ، والعنصر البشري أيضاً ، فأنت أين ما ذهبت لا تشعر أنك في محيط بشري يختلف عنك .

    بن ذي يزن

    انا مثلك شاركت منذ البداية في ذلك الملتقى الذي يحمل أسم عزيز علينا ، لكن ما يؤسف له أن هناك أيادي خفية متضامنة من خلف الكواليس جمعها هدف معين تقوم بتحويل المواضيع الى الوجهة التي تريدها وعلاوة على ذلكأقول بكل أسف أن بعض الاخوان هناك يتبادلون معلومات كثيرة عن الرواد وربما حاولوا التجسس عليهم ومعرفة أماكنهم ، فبطريقة لا أستطيع البوح بها الاّ أن أذن لي صاحبها وهو يعرف نفسه ، عرفت أنني متهم بأنتحال أسم كاتبه هناك ، طبعاً كوني أنتحلت الاسم من عدمه لايهمني في شئ ولكن ما يهمني هو التاكيد على أنني من وراء ذلك قد عرفت معلومة هامة عن الاعمال اللا أخلاقية للبعض حيث أن الاخت الكريمة تدخل موقع الجماعة بارقام ( أي بي ) مشابهة للارقام التي أدخل بها ومتقاربة ومصدر معلوماتي أخذها من كاتب معروف في ذلك المكان ، أضف الى ذلك دخول المشرف العام بثقله في مواضيع معينة وأستخدام مقصه بطريقة عجيبة ويريد أن يبرهن أنه الوحيد الآمر الناهي وبطريقة ( أشربي والاّ العصاء ) لذلك أنا شخصياً فضلت الرحيل .

    المتمرد

    أعجبني أسلوبك المختلف ، وأراك تقراء مابين السطور بكل دقة .
    عزيزي هناك توقيع لأحد الكتاب في أحد المنتديات لا تحضرني الاسماء يقول (لا يمكن وصف الخيانة بانها وجهة نظر) وهو ينطبق على من نقصده من الكتّاب ، وما أريد التأكيد عليه هنا هو أنه لايوجد من يدافع عن أخطاء الحكومة ، لكن هناك من ينظر للامور بواقعية ومن منظار أوسع وأشمل ومن مفهومة وتجربته وهذا حق الاختلاف ووجهات النظر ، امّا كما يدعي البعض من أنه يريد أصلاح الوحدة بالدعوة الى الانفصال فهذا ينطبق عليه ما كانت تقوم به العرب في جاهليتها حيث كانوا أذا مرض الجمل يقوموا بكي جمل آخر صحيح حتى يشفى المريض .
    من هذا المنطلق نعم قد التقي مع كثيرون في الثوابت وأختلف معهم في أشياء كثيرة لكني أظل حامل الاحترام والتقدير لهم ، أما الخارجون على الثوابت التي تعتبر مسلمات لايجوز المساس بها فلن أهادنهم ولن التقي معهم ولو أتت الشمس من مغربها ، فالثوابت ليست مجال للمساومة أو المهادنة.
    حول عودتي فأنا لم أغب وأن كانت لي أسبابي الخاصة ، وكما يقولون ما في الاعادة أفادة ، عموماً أشكرك على مشاعرك الطيبة أنت وكل الاخوة .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-05-30
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لا للقفز على الثوابت ،،، نعم للبحث في مخارج وحلول لهموم الوطن

    أخي بن ذي يزن ،، ردا على ما جاء في تعقيبك يجب أن لانكون كالنعامة تخفي رأسها في الرمال ، وما نتداوله هنا لا يعدو كونه هموم تمر بخواطرنا تنم عن سعة إدراك وتفهم للواقع المعاش في بلادنا ، والإدلاء بالدلو فيه لايعني أنني أؤيد ما تقوله تلك الشرذمة بقدر ما أحاول توضيح الخصوصية وتعامل البعض معها بمفهوم آخر ودعوتهم إلى الاستقلال بجزء عزيز من اليمن تحت هذه الدعاوى ، وحملت المثقفين القائمين على إدارة المواقع الحوارية جزء من المسؤلية كون أي دعاوى للشقاق لايمكن أن تصدر إن لم تجد لها مرتعا خصبا يغذيها والمراتع تلك هي المسميات القبلية والمناطقية والاعتزاز بها في تغذية نزعة تعالي أبناء الوطن الواحد على بعضهم البعض مستندين على ارث ثقافي وقبلي يرون فيه امتيازا لهم .
    لم أدعو إلى ترك الحبل على الغارب بكثر ما كان همي الكبير هو شرح الحالة وتشخيصها للبحث عن علاج لها كونها أحد المعوقات الاجتماعية في بلادنا ولو لم يسبقني الأخ سهيل اليماني إلى الإشارة إلى تلك النزعات لكنت أفردت لها موضوعا خاصا .
    أنا لم أتطرق إلى الثوابت الوطنية لايماني العميق بها منذ ما قبل 22 مايو 1990 ومن كانت هذه مبادئه فلا أعتقد أنه سيقفز على الثوابت ولم أبرر لأحد القفز عليها أيضا بقدر ما كنت أبحث عن نقاط الالتقاء في الموروث لدمجها ، وبعودة سريعة إلى سجل ما عرف بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية نرى أنه جرى تطوير للفنون الشعبية والأبعاد الثقافية لها وابرازها في قالب واحد يحمل كل ألوان الطيف الثقافي بما كنا نشهده من وجود ملحوظ للفرق الفنية والمسارح والاوبريتات التي ترسخ في الأذهان وحدة الفن الشعبي اليمني وما نلحظه حاليا هو العزف على وتر واحد وانهيار قوام التوحيد وهو المسارح ولم تعد قاعة فلسطين في عدن كما كانت سابقا مكانا للإبداع والتطوير الفني بل أصبحت ساحات للخطب الجوفاء والاحتفالات الموسمية .
    نقطة أخيرة يجب أن أشير إليها حتى تعلم أننا في واد وحكومتنا الموقرة في واد آخر ، ماجرى من تعديل على شعار القناة الفضائية اليمنية يعتقد القائمين عليه أنهم أزالوا شيئا من أفكار التشطير الماضية في حين أنهم يكرسون لها من حيث لا يدرون بإصرارهم على تذكيرنا بالتشطير في شعار جديد يحمل اسم ( يمن ) يتوسطه العلم اليمني حاملا كفتي الياء والنون في محيط دائرة الميم مما يدل على عدم وجود بعد نظر في مجال التخطيط السليم لتطوير فكر المواطن اليمني باتجاه تغليب اسم اليمن كإطار شامل على ما سواه وهذا ما أخطأ فيه من اختاروا ذلك الشعار لانه يرمز لجناحين يشدهما العلم اليمني ويعني أن نذكر يوميا أن اليمن تضم شطرين سابقين ،،، شعار فضائيتنا السابق يعد تجاوزا للماضي فلماذا تأبى الجهات المسؤلة إلا أن تعيدنا القهقري وتذكرنا بالتشطير ،، لا أدري !!!!!!!!!!!!!

    أخي سهيل اليماني ،، أتفق معك في ردك الأخير علي .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-05-31
  17. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الاخ بن ذويزن:

    كنت اريد ان اضع ردي عليك هنا ولكن الاخ الحوطه سبقني في الرد عليك.

    الاخ سهيل اليماني:

    قولك: ولكن لا دخل لحرية الراي في التنوع
    اقول: في اليمن له دخل, فلو تلاحظ انه هناك اناس مهمشين ولا ياخذ برآيهم والسبب انهم ليسوا من مناطق معينة ذات المنشئ الثقافي والحضاري والمناطقي المشابه للحاكم واتباعه. وقد تكون هذه المجاميع كما ذكرت من قبل ذات مستوى علمي عالي يتعدى مستوى الذين يحكمون ويسيرون دفة البلد. ومع ذلك فهم مهمشون ولا يُأخذ برآيهم فماهو السبب والى ماذا توعز هذا؟

    قولك: تجمعات بشرية وثقافية ، أظنه لا ينطبق على المجتمع اليمني
    اقول: بل ينطبق تختلف ثقافات وعادات وتقاليد كثير من المناطق اليمنية مثل المناطق الساحلية والمناطق الجبلية, فلو تأتي وتقارن عدن وصنعاء او المهره وتعز وغيرها من المناطق فلها عادات وتقاليد تختلف عن الاخرى وانظر الى المهرة فهي تختلف اختلاف كبير وتتقارب مع سلطنة عمان. وخذ ايضاً سقطرى فهم يتحدثون الى جانب اللغة العربية اللغة السواحيلية وعاداتهم تقترب من افريقيا. اليست العادات والتقاليد تحسب من ظمن ثقافات الشعوب, الاتختلف العادات في المناطق الجبلية عنها في الساحلية التي اختلطت بعادات وتقاليد اتتها من البحر. بيمنا المناطق الجبلية بقت محافظة على عاداتها وتقاليدها الخاصة بها.

    قولك: فأنت أين ما ذهبت لا تشعر أنك في محيط بشري يختلف عنك
    اقول: احس هناك اختلاف ومن قال لك اني لا احس بل احس اني في مجتمع او بين تجمع بشري يختلف عن المجتمع الذي عشت وتربيت فيها والذي عاداته وتقاليده تختلف. فهذا يشعرني اني في مجتمع غير مجتمعي. والشئ الوحيد الذي يجلعني اشعر اني غير غريب ان هذه الارض ارضي ارض اليمن اينما ذهبت ولكن الاختلاف في العادات والتقاليد موجود واشعر به. ولا يمكن ان تفرض عليا عادات وتقاليد وثقافات هذا المجتمع. هل تعتقد اني لو ذهبت الى مأرب لن احس بالاختلاف!!!!!

    الاخ الحوطه:

    اليوم مش عارف انا ليش اييدك شئ غريب.

    بالنسبة لردك الثاني فأنا اييده تأييد كامل وبذات هذه الفقرة :

    (الثقافة المناطقية في أطرها الحالية ومن يتجاوزها يعد محالفا لذاته ، الخصوصية والتنوع الثقافي في أوساط الشعب الواحد لايعد حجر عثرة في سبيل أن تتجمع الثقافات المتعددة في إطار واحد وتنصهر تحت مسمى الثقافة اليمنية العامة وهي وان بدت معضلة إلا أن الخروج بثقافة يمنية عامة تكون مرجعا لكل اليمنيين أمر في غاية الأهمية لتجاوز الثقافة المناطقية إرضاء للاتجاهات الثقافية المتعددة ولنقطع الطريق على من يجد في نفسه غضاضة من أن موروثه الثقافي لم ينل حظه الأوفر في ظل الوحدة اليمنية بادعاء سيطرة الموروث الصنعاني على ما عداه وأنا في الوقت الذي التمس فيه الأعذار للقائمين على وسائل الإعلام اليمنية في شح الإمكانيات لديهم وعدم استطاعتهم تغطية الأنشطة الثقافية في مجمل الساحة أرى أنه من الضرورة على الفضائية اليمنية أن تعطي جزء من مجهودها المتواضع للتعريف بالفنون اليمنية المتعددة والواقع الثقافي في اليمن ، وما يقوم به إذاعة عدن وتلفزيون عدن وإذاعة المكلا وتعز يصب في هذا المجرى ويرفده ، إلا أن تلك الاتجاهات ترى أنها يجب أن تأخذ نصيبها في وسائل الإعلام المركزية في العاصمة السياسية لليمن وليس في وسائل إعلامية لا تتعدى نطاق المدن التي تبث منها .)

    المتمرد حبيبي:
    100%
     

مشاركة هذه الصفحة