إثبات الكرامات للأولياء ونبذ كلام من نفاها

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 1,072   الردود : 11    ‏2003-03-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-10
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله ربّ العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


    قال الله تعالى: {ألا إنّ أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم}(سورة يونس).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: {من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إليّ عبدي بشىء أحبَّ إليّ مما افترضت عليه}. حديث قدسي رواه البخاري. الولي هو الذي تولى الله بالطاعة والعبادة واجتنب المعاصي والمحرمات وأعرض عن الانهماك في الملذات والشهوات يقول الله تعالى: {إنْ أولياؤه إلا المتقون ولكن أكثرهم لا يعلمون}(سورة الأنفال).

    ثم بعد الفرائض يأتي التقرب بالنوافل فكثرة النوافل ابتغاء لمرضاة الله يؤثر في القلب نورا وإشراقا حتى يحبه الله تعالى ومن أحبه الله تعالى أعطاه الولاية فتولاه بالحفظ والرعاية والكرامة وعصمه من الكفر.

    يتبع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-10
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    قد يطرأ على البعض سؤال ما هي المعجزة؟ وما هي الكرامة؟ وما الفرق بينهما؟
    فالمعجزة: هي أمر خارق للعادة يأتي على وفق دعوى من ادعوا النبوة سالم من المعارضة بالمثل وهي تكون للأنبياء فقط دون سواهم.

    وأما الكرامة فهي أمر خارق للعادة ولكنه لم يقترن بدعوة النبوة وهي التي تظهر على أيدي الأولياء أتباع الأنبياء.

    وقد اتفق أهل الحق على إثبات الكرامات وأنّ الله يخص بها بعض أوليائه وقد ذكر الإمام النسفي أن نقض العادة على سبيل الكرامة لأهل الولاية جائز.

    ومن الأدلة الدالة على الكرامات ما نص عليه القرءان في قول الله سبحانه في صفة مريم عليها السلام {كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يا مريم أنّى لك هذا قالت هو من عند الله إنّ الله يرزق من يشاء بغير حساب}(سورة ءال عمران).

    وكذلك ما نص القرءان عليه في قصة صاحب سليمان عن المجيء بعرش بلقيس ملكة سبأ حيث ورد ذلك في قوله تعالى: {قال الذي عنده علم من الكتاب أنا ءاتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك}(سورة النمل). وكذلك قصة أصحاب الكهف ونومهم أكثر من ثلاثة قرون.

    وأما الأحاديث فكثيرة منها ما يلي:

    عن أنس أن أسيد بن حضير ورجلا من الأنصار تحدثا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ذهب من الليل ساعة في ليلة شديدة الظلمة ثم خرجا وبيد كل منهما عصاه فأضاءت عصا أحدهما حتى مشيا في ضوئها حتى إذا افترقت بهما الطريق أضاءت عصا الآخر فمشي كل منهما في ضوء عصاه حتى بلغ أهله". رواه أحمد والبخاري والحاكم وغيرهم.

    وروى البخاري ومسلم أن النبيّ صلى الله عليه وسلم ذكر قصة النفر الثلاثة الذي ءاواهم المبيت إلى غار فدخلوه فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم فصار كل واحد منهم يدعو الله بصالح أعماله حتى انفرجت الصخرة فانطلقوا يمشون.

    وحكي عن إبراهيم الآجري قال: جاءني يهودي يتقاضى عليّ في دين كان له عليّ وأنا قاعد عند الأتون أو قد تحت الآجر فقال لي اليهودي: يا إبراهيم أرني آية أسلم عليها. فقلت له تفعل؟ فقال نعم.

    فقلت انزع ثوبك فنزعه فلففته ولففت على ثوبه ثوبي وطرحته في النار ثم دخلت الأتون وأخرجت الثوب من وسط النار وخرجت من الباب الآخر فإذا ثيابي بحالها لم يصبها شىء وثيابه في وسطها صارت حراقة فأسلم اليهودي.

    وحكي أن الجنيد قعد يتكلم في الناس فوقف عليه غلام نصراني متنكرا وقال له: أيها الشيخ ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: اتقوا فراسة المؤمن فإن المؤمن ينظر بنور الله تعالى. قال فأطرق الجنيد ثم رفع رأسه وقال: أسلم فقد حان وقت إسلامك. فأسلم الغلام.

    إخواني

    من أراد أن يصل إلى هذه الحالة الشريفة من الولاية فليسمع أبو الخير الأقطع حين يقول: ما بلغ أحد إلى حالة شريفة إلا بملازمة الموافقة ومعانقة الآداب وأداء الفرائض وصحبة الصالحين. والموافقة تعني سلوك طريق موافق لما جاء به النبيّ صلى الله عليه وسلم في الأقوال والأفعال وجميع الأحوال، وفي الاعتقاد بما يليق بالله تعالى من صفات الكمال وتنـزيه الله عن صفات المخلوقين.

    نسأل الله السلامة والله تعالى أعلم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-10
  5. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الأولياء موجودون في كل العصور

    الكرامات التي تحصل للأولياء هي بفضل الله وعونه. وإنّ كل كرامة تحصل لولي من الأولياء في أمة محمد هي في الوقت ذاته معجزة لنبينا الكريم وذلك لأنه لولا اتباع هذا الولي لشريعة سيدنا محمد لما حصلت على يده كرامة. والكرامات ليست مقصورة على الأولياء في العهود الماضية بل إنه لا يخلو عصر من العصور من أولياء يحبون الله ورسوله ويحبهم الله ورسوله ويطيعون الله فيما أمر وينتهون عما نهى عنه وزجر.

    ورغم هذا العصر المليء بالفساد والفتن والانحلال والجهل فقد ثبت حصول الكثير من الكرامات من أولياء منهم من توفّاه الله ومنهم من هو حيّ يعبد الله ويدعوه ويسلك سبيل الدعوة إليه.

    أخي المسلم، إنّ العلماء العاملين والأولياء المخلصين هم أنوار في زمن خيمت فيه الظلمات وجواهر تتلألأ وسط الفتن فهلاّ اقتديت بهم واستنرت بأنوارهم الجليّة.

    اللهم إنّا نسألك أن تجعلنا من الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

    اللهم إنّا نعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-13
  7. خادم عمر

    خادم عمر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-26
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    أخي المسلم، إنّ العلماء العاملين والأولياء المخلصين هم أنوار في زمن خيمت فيه الظلمات وجواهر تتلألأ وسط الفتن فهلاّ اقتديت بهم واستنرت بأنوارهم الجليّة.

    اللهم إنّا نسألك أن تجعلنا من الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

    اللهم إنّا نعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها.
    ------------

    اءمين بارك الله فيك يا سيف
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-13
  9. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    مشكور وبارك الله فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-16
  11. سيف الحق

    سيف الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    بقي أن يقال ما الفرق بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

    فليس كل من أظهر شيء عجيبا قيل عنه ولي

    فالساحر يأتي بالعجائب ومع ذلك يبقى ساحر

    فالفرق بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

    هو بالعمل

    فمن ظهرت العجائب على يديه

    إن كان سائر عمله صالح فهو إن شاء الله ولي من أولياء الرحمن

    وإلا فهو ولي من أولياء الشيطان .

    و أنصح بقراءة كتاب لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله في هذا الموضوع

    وهو بعنوان

    الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

    لتحميل الكتاب

    http://www.sahab.org/books/count.php?book=25&action=download&goto=files/aqeeda/forqan.zip
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-17
  13. ابو عيبان

    ابو عيبان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-26
    المشاركات:
    5,201
    الإعجاب :
    2
    با رك الله فيك يا سيف الله هذا ما نريد ان نعرفه عن أولياء الله فقد شاهدنا بعض المنتسبين للعلم يجعلون منهم عبارة عن خرافة واسطورة مستحيلة حتى انكروا كرامات المجاهدين وعباد الله الصالحين بل حتى الكثير من معجزات سيد المرسلين حتى نفى بعضهم كل معجزة جاءت في السيرة ما عدا القرآن ويحتجون بأدلة واهية يا حبذا لو وضحتم لنا مثل هذا بارك الله فيكم.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-03-17
  15. خادم عمر

    خادم عمر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-26
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    باركك الله يا سيف على جهودك ...

    ننتظر التكملة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-03-18
  17. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    بسم الله

    الحمد لله وصلى الله على سيدي رسول الله وبعد،

    * المدعو سيف الحق، نحن لم نجمل الوهابية في كلامنا، فلا نحتاج لمعرفة أولياء الشيطان.

    أخي أبو عيبان، بارك الله فيك،

    اعلم أنه لولا الاسناد لقال من قال ما قال. أي لو وجود اسناد الخبر، الذي يعتبر حجة وبرهان على صحته، لنعق وتشدق في دين الله من يريد.

    فاعلم، ان اولئك الذين أنكروا الكرامات، ومنهم من يسميها بأحوال شيطانية، ومنهم من نقص في العلماء الذين ظهرت على أيديهم الكرامات الدالة على صدقهم، هؤلاء لا حظ لهم من علم الدين. أناس الله حرمهم من معرفة الأولياء وحبهم.

    وهم شرذمة قليلة، ينعقون بلا حجة ولا برهان.
    أما أئمة أهل السنة والجماعة، فالكثير منهم بلغوا الولاية وظهرت على أيديهم الكرامة.

    فكما ذكرنا سابقا، المعجزة هي أمر خارق للعادة يأتي على وفق دعوى من ادعوا النبوة سالم من المعارضة بالمثل وهي تكون للأنبياء فقط دون سواهم.

    وأما الكرامة فهي أمر خارق للعادة ولكنه لم يقترن بدعوة النبوة وهي التي تظهر على أيدي الأولياء أتباع الأنبياء. فتكون كرامته تصديقاً لاتباعه للنبي الذي يتبعه.

    والكرامة ليست كالسحر. لأن السحر يظهر على يد رجل، لا يدعي أنه ولي.

    والأولياء معروفون بالزهد والتواضع والجد في العلم والعمل. وشعارهم، أداء الواجبات واجتناب المحرمات، والاكثار من النوافل، وترك الدنيا وملاذاتها. قال الشافعي: "ما اتخذ الله وليا جاهلا". فلا يكون العبد من المتقين ان لم يحصل علم الدين ويطبقه. مهما اتعب نفسه في العبادة، لا يصير من الأولياء ان لم يحصل العلم.

    ومن هؤلاء الأولياء الشيخ أحمد الرفاعي رضي الله عنه.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-03-18
  19. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    كان الإمام أحمد الرفاعي الكبير متواضعا في نفسه ، خافضا جناحه لإخوانه غير مترفع وغير متكبر عليهم ، وروي عنه أنه قال : " سلكت كل الطرق الموصلة فما رأيت أقرب ولا أسهل ولا أصلح من الافتقار والذل والإنكسار ، فقيل له : يا سيدي فكيف يكون ؟ قال : تعظم أمر الله،

    وتشفق على خلق الله ، وتقتدي سنة سيدك رسول الله صلى الله عليه وسلم " ، وكان رضي الله عنه يخدم نفسه ، ويخصف نعله ، ويجمع الحطب بنفسه ويشده بحبل ويحمله إلى بيوت الأرامل والمساكين وأصحاب الحاجات ، ويقضي حاجات المحتاجين ، ويقدم للعميان نعالهم، ويقودهم إذا لقي منهم أناسا إلى محل مطلوبهم ، وكان رضي الله عنه يمشي إلى المجذومين والزمنى ويغسل ثيابهم ويحمل لهم الطعام ، ويأكل معهم ويجالسهم ويسألهم الدعاء ، وكان يعود المرضى ولو سمع بمريض في قرية ولو على بعد يمضي إليه ويعوده ، وكان شفيقا على خلق الله يرأف باليتيم ، ويبكي لحال الفقراء ويفرح لفرحهم ، وكان يتواضع كل التواضع للفقراء .

    وقد قال مشايخ أهل عصره : " كل ما حصل للرفاعي من المقامات إنما هو من كثرة شفقته على الخلق وذل نفسه رضي الله عنه ، وكان رضي الله عنه يعظّم العلماء والفقهاء ويأمر بتعظيمهم واحترامهم ويقول :

    " هؤلاء أركان الأمة وقادتها ".


    ______________________________-
    في حالة البعد روحي كنت أرسلها

    تقبل الأرض عني وهي نائبتي

    وهذه دولة الأشباح قد حضرت

    فامدد يمينك كي تحظى بها شفتي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة