حقائق خطيرة يكشفها فلسطينيون عملاء للمخابرات والموساد الصهيوني

الكاتب : الصمود   المشاهدات : 594   الردود : 5    ‏2003-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-09
  1. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    في بادرة تحسب لجهاز الأمن الوقائي «المخابرات الفلسطينية» عندما سمحوا لمندوب صحيفة «الحياة» وتلفزيون «LBC» اللبناني باجراء مقابلات مع الخونة وعملاء إسرائيل من الفلسطينيين والذين تسببوا في إرشاد العدو الصهيوني للوصول إلى إغتيال خيرة المجاهدين الفلسطينيين بكل أسف، ولقد حرصت على إعادة نشر فحوى وخلاصة هذه القضية لما تحمله من معلومات خطيرة جداً تحتاج للتوقف، حيث إن كثيراً من المسلمين ربما يخدمون إسرائيل وهم لايعلمون؟
    وقد تبين من خلال المقابلة مع أحد العملاء عن كيفية استقطابه وتجنيده ومن ثم توريطه في العمل لصالح المخابرات الصهيونية «الموساد» لضرب شعبه وأهله بإخلاص وتفانى لايصدقه العقل وإليكم نص الحوار: عبدالله علي جميل

    الصحفي: أخبرنا كيف تمكن الصهاينة من تجنيدك لحسبابهم للتآمر على خيانة شعبك ووطنك؟

    - العميل الفلسطيني: في البداية قرأت إعلاناً في الصحف الأهلية عن وجود مركز دراسات استراتيجي اجتماعي مقره في سنغافورة يطلب صحفيين من الضفة الغربية لاجراء دراسات اجتماعية وصحفية عن البيئة والفقر... إلخ. فأرسلت لهم سيرتي الذاتية وشهاداتي وبعد أسبوعين وصل الرد بقبولي في المركز المذكور والذي تديره المخابرات الصهيونية «الموساد» في الخفاء ويديره فلسطينيون يعملون مع الصهاينة لتجنيد عرب وفلسطين بطريقة جهنمية لاتخطر على بال أحد، حيث طلبوا مني إعداد تقارير اجتماعية واستراتيجية وأغدقوا علي بالمال، ومن ثم بدأ المركز الاستراتيجي الوهمي يطالبني بمزيد من التقارير الحساسة وأنا أوافيهم أولاً بأول، ومن خلال بعض المطالب تبين لي أن هذا المركز يتبع الموساد، ولم أتمكن من التراجع لأنه سبق أن وافيتهم بتقارير حساسة جداً عن الأمن الوطني والشخصيات المجاهدة ومواقع سكنهم وتواجدهم والتي سهلت هذه المعلومات باغتيال خيرة مجاهدي حركة حماس والجهاد الإسلامي، حيث تطور الوضع تدريجياً وأصبح اللعب على المكشوف حيث منحوني ترخيصاً لمقابلة شخصية هامة في «تل أبيب» وهناك استضافوني في فندق خمسة نجوم ووفروا لي كل سبل المتعة واكتشفت أنهم صوروني في أوضاع مخ

    ومن هنا بدأ العمل أكثر دقة حيث دربوني على كل أصول العمل المخابراتي والتجسسي وأصبح التواصل بيننا عبر الأنترنت وإرسال التقارير والمعلومات عبر تلفون سيار زودتني به المخابرات ومن هنا بدأت بجمع أدق وأخطر المعلومات عن زعماء الانتفاضة والمقاومة وامداد الصهاينة بها أولاً بأول وكون عملي صحفي فقد أندمجت مع كل العناصر المجاهدية وكنت أحصل على أدق المعلومات على أنني من المناضلين ومن خلال قربي من زعماء المقاومة ورصدي لأماكن تحركاتهم وأماكن نومهم فقد سهلت للصهيانة عملية اغتيال الكثير بدقة متناهية عبر الطائرات أو عمليات الاعتقالات الليلية أو قصف السيارات الصحفي: علمنا أنك تمكنت من اختراق بعض الجماعات الإسلامية والوطنية.. كيف؟

    - العميل: في الحقيقة لقد استغل الصهاينة السذاجة وعدم التفكير والتحليل من قبل الفلسطينيين حيث تم تكليفنا باعداد مواقع على الانترنت باسم: فلسطين الإسلامية، الجهاد المقدس، تحرير القدس، شباب الانتفاضة.. وبهذه المواقع تمكنا من التواصل مع كثير من الشباب المتحمسين والذين يحملون روحاً جهادية ونعدهم بتمويلهم بالسلاح والمال، على أساس أن هذه الأموال مصدرها أغنياء خليجيون وإسلاميون في مصر والأردن والكويت.. وهكذا تمكنا من اختراق أكثر حلقات المجاهدين والتوغل فيهم باسم الإسلام والجهاد، وأخطر من ذلك استغلال بعض المتحمسين وخاصة السلفيين لنشر كتب تثير الفتنة والفرقة بين المسلمين ويتم تمويل وطبع مثل هذه الكتب على حساب «الموساد الإسرائىلي» لخلق معارك هامشية بين الإسلاميين وخاصة الشيعة والسنة في فلسطين، وباكستان، واليمن، والأردن، حيث تم طبع عشرات العناوين: كتب تهاجم الشيعة بشكل مقزز وكتب أخرى تهاجم السنة ويتم استغلال المتعصبين من الطرفين على أنها تطبع من محسنين خليجيين طباعة أنيقة وبقية العمل سيقوم به المغفلين من متعصبي السنة (سلفيين وغيرهم) وكان الهدف الأساسي من نشر وطبع هذه الكتيبات إثارة الفتنة والحقد والضغينة وتكفير كل طرف

    وبخصوص إثارة الفتنة المذهبية في فلسطين فلم تحقق كل أهدافها مثل ما تحقق في باكستان واليمن.

    الصحفي: الآن هل تحس بالندم وأين كان ضميرك وأنت تدل الصهاينة على مخابئ زعماء المقاومة ليصفوهم ويقتنصونهم بشكل مجازر بشعة هم وأسرهم بطائرات الأباتشي وصواريخها الموجهة.

    - العميل: ماذا ينفع الندم حيث كنت أحس بحزن عندما أبادوا عمارة بسكانها ليغتالوا أحد المجاهدين المطلوبين، حيث نتج عن هذه العملية قتل سبعة عشر طفلاً وامرأة وكذلك المجاهد المطلوب وكنت أنا السبب بكل أسف، فلهذا أنا أستحق العقاب.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-10
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    نعيب زماننا والعيب فينا *** وما زماننا عيب سوانا ..
    رحم الله القتلى ، وجعلهم الله مع الشهداء في عليين ..
    ولا أقول لهذا الحيوان الذي أغرته المادة ، الله يجزيك بما أنت أهل له .. وإن إستمراره في الضرر والإضرار بإخوانه ، حتى بعد أن تبين له الخيط الأبيض من الخيط الأسود .. ليدل على سكن روح خبيثة بين جنبيه ..
    لا أستطيع أن أتصور أن يفعل مثل هذا الأمر بأهله ، إنسانٌ سوي على الإطلاق ..
    شكرا أخي الأعمى ، لنشر هذه المعلومة ، علها تكون عبرة
    والسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-10
  5. 911forever

    911forever عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-20
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    امجاد ياعرب

    السلام عليكم اخواني .....
    والله حين قرائتى للموضوع عرفت انهم نجحو هؤلاء الشراذمه في نخر عظام المسلمين
    ووالله انهم نجحو حق النجاح في كسب شراذمه من شباب المسلمين ممن هم مثلهم لكن سمو مسلمين
    ولكن اخواني ****** لا يختار الا **** ......
    عرفو يختارو من لا شعور لديهم ولا وطنيه بل وربي انتزعت منهم كل معاني وصفات البشر فاصبحو حيوانات تسوقها حيوانات.....
    والله ان هذا الشاب وصل من الانحطاط ماوصل له كل خائن واي ندم يطلب منه المذيع
    مثل هؤلاء اخواني بلا ضمير وبلا عقل وكيف يطلب من المجنون ندم؟؟؟؟؟؟
    ايه الحقير وليس العميل ( اي جرم انت فيه!!!!!!!)
    اعذروني على ماقلت ولكن والله ان اصاب فيني مقتل مما قرائته ....
    وشكرا.....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-10
  7. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    أشكر لكم مروركم أعزائي

    واعلموا أن كل هذا بسبب عدم وجود وازع ديني قوي وعدم التمسك بالمنهج الإسلامي

    ومثل هؤلاء إنما يسمون ( مسل مون - مستسلمون ) وليس مسلمون

    وأسأل الله أن ينتقم من كل خائن قبل أن يصيب الأبرياء بخيانته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-11
  9. ابوجلال

    ابوجلال عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0
    اشكركم اخواني جميعا

    واسمحوالي ان اقول على مثل هولاء الخونه الذي قال عنهم رب العزه


    (يبيعون دينهم بعرض قليل من الدنيا)
    نسال الله تعالى ان ينصر اوليائه المجاهدين في كل مكان
    وان ينتقم من من تامر عليهم من الذين يصفون انفسهم
    انهم من المسلمين وليسوا منهم انما مرتدين عن الدين القوبم
    حيث قال تعالى( ومن يتولهم منكم فانه منهم) صدق الله العظيم


    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-11
  11. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    وأضيف كذلك لكالم الأخ أبو جلال

    كان القوم في مجلس عمر ابن عبد العزيز فقال أحدهم بمعنى الكلام أن أشقى شيء على المرء أن يبيع آخرته بدنياه
    فرد عليه عمر ابن عبد العزيز رضي الله عنه وأرضاه
    بل وأشقى وأتعس من ذلك من باع آخرته بدنيا غيره

    واعذروني لعدم إجاده القصه

    وهذا ما هو حاصل
    وجزاكم الله خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة