في ذكرى وفاته الثالثة .. الخالدي .. شجاعة التحدي وكبرياء المتواضعين

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,206   الردود : 12    ‏2003-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-09
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    في الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر الكبير شايف محمد الخالدي كتب الدكتور عيدروس نصر ناصر تحقيقا مطولا في صحيفة الثقافية اليمنية تساءل فيه أول ما تساءل عن سر الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الخالدي على نظرائه وهو الذي لم ينل أي درجة علمية ولم يتعاطى قط مع قواعد النحو وعلم العروض وأسرار البلاغة ولا مع علم البديع والمعاني …. وواصل الكاتب حيرته واستفساره قائلا : ما هو السحر الجذاب الذي جعل قصائد الخالدي تسلب ألباب الآلاف من محبيه وتسيطر على عقولهم وهو الذي لم تعرف وسائل الإعلام مسموعة ومقروءة ومرئية طريقها إليه ؟


    رد الدكتور عيدروس على نفسه بالقول : أن مشروعية السؤآل اللغز تنبع من باب المقارنة بين الخالدي وسواه من الشعراء سواء ممن نالوا حظا وافرا من التعليم أو ممن ساعدت وسائل الإعلام ودراسات النقاد والباحثين على إبراز أسمائهم ، فمقارنة كهذه هي مقارنة غير عادلة ….. مشروعية السؤآل إذا تنبع من حقيقة أن الرجل ( الخالدي ) ظل طوال حياته أعزل من جميع أسلحة المنافسة مجرد من كل وسائل الصراع إلا سلاح الشعر فلا هو كان ذا حلة بسلطة سياسية وفي الغالب كان على غير وفاق مع معظم الحكام ولا هو منتم الى حزب سياسي كما لم يكن على اتصال بأية وسيلة من وسائل الترويج أو الدعاية والإعلام بل كان يفضل الابتعاد عن الأضواء وربما سجل أغنية أو اثنتين للإذاعة أو التلفزيون ولكن ما سجل له نادرا ما كان يسمع عبر هذين الجهازين .


    قد يقول قائل : أن السر وراء شعبية الخالدي وانتشار صيته وحب الناس لشعره الى حد الهيام هو شريط الكاسيت وهو يكاد أن يكون الوسيلة الوحيدة التي انتشر من خلالها شعر الخالدي !!!! ولكن ألم يعمد العشرات من الشعراء أمثاله الى هذه الوسيلة ومع ذلك لم ينل أحد منهم ولو نصف ما ناله الخالدي !!! من شعبية واعجاب ؟ وقد يقول آخر إنها المساجلة مع نظرائه من سائر مناطق اليمن !!! ومثل هذا القول تنطبق عليه الحجة السابقة فالعشرات وربما المئات من الشعراء كانوا يتساجلون مع آخرين ولكن ما من أحد منهم وصل الى ما وصل إليه الخالدي من مكانة وشهرة ….. إنني أود أن أضيف هنا والقول لي : أن مجلسنا اليمني يرتاده اثنان من الذين كانت لهم مساجلات مع الخالدي وأقصد الشاعر عبد الله صالح العلفي وأحمد محمد الصنبحي ولكنهما بقيا محصورين في نطاق ضيق ولم يشتهرا كما اشتهر الخالدي فما هو السر يا ترى ؟ لقد برأ كاتب السطور السابقة نفسه من عدم القدرة على توفر الإجابة الشافية لديه ولكنه قال أن أحد العوامل الأساسية في انتشار شعر الخالدي واتساع شهرته إن لم يكن العامل الأساسي والأكثر أهمية يكمن في تلك القضايا والهموم التي يتناولها الخالدي في شعر والتي يجد معظم الناس تعبيرا عما يجيش في صدورهم وتلخيصا مكثفا لهمومهم وآمالهم وآلامهم ….. لقد عثر البسطاء من متابعي شعر الخالدي في هذا الشاعر على أنفسهم وأفكارهم وعواطفهم وانفعالاتهم وجدوا فيه وجهات نظرهم تجاه قضاياهم الاجتماعية والسياسية وعلاقاتهم الإنسانية وقيمهم الأخلاقية ومغامراتهم الغرامية . …. بدوري أنا أضيف حقيقة أخرى على ما سرده الدكتور عيدروس وأؤكد على أن شهرة الخالدي أيضا نبعت من وسطه القبلي وذلك أمر لا يجب علينا إغفاله أو تناسيه ، ففي وقت قل فيه من يبارون الخالدي من شعراء من وسط أبناء يافع سطع نجمه كشاعر يمثل الوسط القبلي اليافعي بشتى همومه ومتاعبه وانتشر صيته خارج إطار بيئته القبلية وتدافع المساجلين باتجاهه مما زاد نجمه سطوعا وخلق إخفاقا ملحوظا في جانب من حاولوا اكتساب الشهرة بما يقومون به من مساجلات دائمة معه وصلت الى حد توجيه التهم له ويأبى الخالدي إلا أن يرد عليهم بكل اعتزاز ومفاخرة بمواقفه السياسية الثابتة ، ففي رده على تهم بالانفصالية سوقها له شعرا الشاعر الشعبي عبد الله صالح العلفي لا مجال هنا لذكرها يرد الخالدي مفاخرا قائلا :

    شاعر الشعب مالي من حبيقه وجعجع
    ---------------------- قد قرأنا لجعجع درس قبل اقتلاعه
    مبدأي ذاك ما تغير ولا باتوقّع
    ---------------------- اني انحاز الى من خان شعبه وباعه
    والهدف وحدوي من يوم عادك باترضع
    --------------------- قبل يبني لها مصنع وزير الصناعه
    الانفصالي سرح والخالدي ما تورع
    -------------------- قبل صوت البرن يدوي وبعد انقطاعه

    إذا كان هذا وضع الخالدي مع مساجليه فان ما قاله الخالدي من شعر يجمع بين البساطه والشموخ والتوفيق بينهم وموآمته بين صف انتماءه لصف البسطاء والمقهورين والمهمشين من ناحية وبين الأنفة والتعالي والاعتزاز بالنفس ورفض الضيم من ناحية أخرى …. نعم ذلك ما نلمسه عند الخالدي سواء كان في حياته العادية وفي سلوكه اليومي وعلاقته بالناس أم في شعره الذي هو عنوان سلوكه ومرآة حياته كيف لا وهو القائل :

    حكمت وقتي ولكن ما عدل وأنصف
    ------------------ صادق على حكم قاضي محكمه عرفي
    وذي كنت بهم واثق ما قضوا لي شف
    ----------------- ما حسوا الجوع ذي حسيت في نجفي
    لو قلت محتاج حاجه قالوا اتقشف
    ---------------- قلنا قد الفقر حاصل ما معي قشفي
    فقير لكني أفضل منكم وأشرف
    -------------- ما غيّر الفقر لا شكلي ولا صنفي

    آسف للإطالة وسنواصل سرد خواطر الدكتور عيدروس نصر ناصر عن الخالدي في ذكراه الثالثة مع التعليق عليها أو المداخلة لاحقا .


    سلام .


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-09
  3. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    الله الله الله

    الله ينور قلبك .. ويوفقك لنيل امانيك اخي المتشرد على هذا الموضوع الرائع .. والذي سنعيد قرأته حرفاً حرفاً لما له من الأهمية ...


    سلمت يمينك وهكذا عهدنا وابل غيثك الثقافي يمطرنا بمثل هذه الزخات التي تحيي فينا مامات .

    لو قلت لك شكراً فهو قليل وانما اقول لاعدمنااااااك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-09
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الخالدي في ذكرى وفاته الثالثة

    إن الشاعر الخالدي لا ينكر انتماءه الى صف الفقراء بل يجاهر بهذا الانتماء ويعتز به لأن هذا الانتماء لم يؤثر على أصله ولم يغيّر في شكله ولا في صفاته وهاهو يصرخ بملء فيه قائلا :

    عليك بالله ياقوت العيا والنكد
    ---------------- غيّر طباعك وبدلها وخل العناد
    حدد محل الثعالب من محل الأسد
    ---------------- لا تعطي الفسل فرصه يستغل العباد
    الى أن يقول :

    وأنا قد أقسمت سابق ما تنازل لحد
    ------------------- لو تكسف الشمس وأعقب ليل حالك سواد
    ما حد يلقي لجلاده رقبته ومد
    ------------------- ولا يسلم بدون المعركه والجهاد
    حتى ولو حد لبو لوزه بيحفر مخد
    ------------------- ما باقتل الا بطعنات السيوف الحداد
    والا خرجنا بوجه أبيض أمام الحسد
    ------------------- وراية النصر مرفوعه وأنا بن حماد

    ولانه شاعر يؤمن بحقه في العيش بكرامة مصانة فانه يؤمن بأن الكرامة مرتبطة بالحياة الحرة البعيده عن الإملاء والتسلط .. وان الانسان الكريم اما يعيش حرا كريما واما يموت موتة الشجعان الأباة وكأنه يتمثل قولة المتنبي :

    عش عزيزا أمت مت وأن كريم
    ---------------- بين طعن القنا وخفق البنود

    اقرأوا لشايف الخالدي وهو يقول :

    الحر لو مات أفضل له ولا يقهر
    ----------------- أو بايظلي يرد الآح بعد الآح
    قد ربما أخشى يفيق الجسم وأتأثر
    ----------------- وأصبح يعاني مرض مزمن من الاجراح
    لأنني حر ما باظل مستعمر
    ----------------- ولا ألقي رقبتي طوع للذباح
    ولا أقدر الآن أتحمل مرض أخطر
    ---------------- من حيث أرى الأب خلى لي سرق شرّاح


    ولم يكن الخالدي مغرورا أو منفوخا بشهرته وسمعته بل أن سجيته التلقائية وروحه الشعبية ظلتا تتجسدان في شعره وفي سلوكه في شتى مناحي حياته وفي علاقته بالآخرين .. في قصيدة بعث بها الى صديقه الشاعر سعيد يحيى المحبوش في العام 1986 يقول الخالدي في مطلعها :

    الخالدي قال بسم الله حاضر بحاضر
    -------------------- من بسمل انخيري
    وأنا تخيرت من قلبي ومن طيب خاطر
    -------------------- مالذ له خاطري
    وأفضل هديه معي باكدها يوم باكر
    ------------------- للشاعر العبقري
    سعيد أبو سيف المحبوش ذي له نوادر
    ------------------- مرسوم في دفتري
    وشفت وان بعض لوله والصدف والجواهر
    -------------------- ما هي كما جوهري
    عندي بضاعه محلي رقم تاسع وعاشر
    ------------------- وارد علي مقطري
    من وارده هات عمالك وحمّل بواخر
    --------------------- من يابسه وأخضري
    وعند بن يحيى أفضل نوع أصلي وفاخر
    -------------------- غالي على المشتري

    انه يفصح عن تواضعه أمام صديقه ويعلن تواضعه ويضع نفسه في المرتبة التاسعة أو العاشرة .


    أما عندما نتحدث عن انتماء الخالدي الى شرائح البسطاء والمقهورين من غالبية الشعب اليمني فإننا بذلك نعني أن الخالدي قد حسم أمره وقرر الوقوف في صف الشعب وكما أشرت سابقا الى ما قاله في رده على عبد الله العلفي فان اعتزازه بيمنيته واضحة في شعره في مناحي جمة منها مقارعة المستعمر والإمامة والدعوة الى وحدة الوطن والتبشير بها ونقد الأخطاء والسلبيات والتصدي للعيوب والدعوة إلى الحق والرشاد يقول الخالدي :


    قسما بسبتمبر وأكتوبر
    ------------وحياة شعب ناضلت من شانه
    لن نترك الأعداء فينا تسخر
    ------------ ولا خضعنا ذل أو جبانه
    نحن من يسخر بمن تذمر
    -------------منا ونثبت ضده الادانه
    واحنا الذي نصبر على المقدر
    ------------ صمود ضد الوقت وامتحانه
    بالسلم نرضى وبالسلام نفخر
    -------------- ونصون من توجب له الصيانة
    نواجه الشر اللئيم بالشر
    ------------- من دون نطلب من حد اعانه ( الأبيات في نظري ركيكة لمحاولة الشاعر الخروج عن قول الصنف الشعبي الى الفصحى وبالرغم من تواضع ثقافةالخالدي المحدودة تظل أبياته مميزة )

    وفي قصيدة أخرى يقول الخالدي مفاخرا بيمنيته :


    صنعاء اليمن يا عاصمة بلادي
    --------------- لبي النداء وحققي مرادي
    من قبل ما تطمع بنا الأعادي
    ------------- من لا أيادي عندها ولا أكتاف
    شعب اليمن شعبي وأنا يماني
    ------------- لن أخشى بعد الآن أي شاني
    آمنت بالثورة وهي أماني
    ------------- من شر ما أخشى ومن كل ما أخاف


    يتبع ………………………………….



     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-09
  7. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    ولم يكن الخالدي مغرورا أو منفوخا بشهرته وسمعته بل أن سجيته التلقائية وروحه الشعبية ظلتا تتجسدان في شعره وفي سلوكه في شتى مناحي حياته وفي علاقته بالآخرين .. في قصيدة بعث بها الى صديقه الشاعر سعيد يحيى المحبوش في العام 1986 يقول الخالدي في مطلعها :

    الخالدي قال بسم الله حاضر بحاضر
    -------------------- من بسمل انخيري
    وأنا تخيرت من قلبي ومن طيب خاطر
    -------------------- مالذ له خاطري
    وأفضل هديه معي باكدها يوم باكر
    ------------------- للشاعر العبقري
    سعيد أبو سيف المحبوش ذي له نوادر
    ------------------- مرسوم في دفتري
    وشفت وان بعض لوله والصدف والجواهر
    -------------------- ما هي كما جوهري
    عندي بضاعه محلي رقم تاسع وعاشر
    ------------------- وارد علي مقطري
    من وارده هات عمالك وحمّل بواخر
    --------------------- من يابسه وأخضري
    وعند بن يحيى أفضل نوع أصلي وفاخر
    -------------------- غالي على المشتري
    ///////////////////////////////////////////////////////////////

    جميل جدا اخي المتشرد ماتكتبه عن اسطورة الشعر الشعبي ابولوزه الخالدي ..

    وبالنسبه لهذه القصيدة الموجهه منه الى المحبوش بعد احداث يناير ... هي من اروع قصائده رحمه الله

    وبالنسبه لتواضعه فهذا شئ معروف عنه فبساطته كانت لاتزيده الااكبارا واجلالاً في نظر الغير كما فعل المحبوش في الرد ولن اسبقك الى طرحه فانه بين كيف زاره كما قال البحتري ...

    تحياتي لك :)

    وتابع ... فينحن في لهفة لكل حرف له علاقة بابولوزه اسطورة الشعر الشعبي اليمني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-09
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الخالدي في ذكرى رحيله الثالثة

    أخي أبو عاهد

    إن الخالدي كما أسلفنا يعلن انتماءه الى الوطن والشعب وانحيازه الى قضاياهما وتصديه لمن يعتدي عليهما ومواجهة السلم بالسلم والشر بالشر ويرى في الثورة أمانا وحصنا منيعا من كل شر وخوف ، ولكنه يلجأ في مرات كثيرة الى التلميح بدلا من التصريح إما للتحذير من شرور تلوح في الأفق أو للنصح والإرشاد من مخاوف تراوده ومن اعوجاجات بحاجة الى التصحيح .

    ففي قصيدة مطلعها يقول :

    الخالدي قال من شعري وقيفاني
    ----------------- شرحت فيما معي بالجوف مكتومه

    ويناشد الخالدي باني الدار بأن يبعد الأحجار العوجاء من المبنى وأن يصفي الدار من كل ما يؤدي الى انهدامها ويواصل قائلا :

    الليل صف الحجار العوج يا لباني
    ------------------- واطرح بدلها حجر أركان محكومه
    لا تربط أحجار عوجه لا حجر ساني
    -------------------- ذي با تشوه مباني دور منظومه
    انقض حجر عاطله واطرح حجر ثاني
    ------------------- تظل واثق بساس الدار معصومه

    الى أن يقول :

    ما أريد دار الشرف والعز يهتاني
    ----------------- يتمركزوا في ربوعه قوم مذمومه
    با موت حسره وعاد الموت ما جاني
    ---------------- لو عادنا أبصر أمامي نسل جرثومه
    يحتل داري وخذ عفشي وساماني
    --------------- أو من أمامي يسوق البل مخطومه
    وأنا قد أقسمت ما أستسلم لعدواني
    ---------------- أو كون مهزوم من شلات مهزومه

    وتظل وحدة اليمن على رأس اهتماماته الوطنية والسياسية سواء تصريحا أو تلميحا فهاهو يعلن :

    آمنت بالله والوحده وما نسق
    ----------------في طي صفحاتها الدستور والميثاق
    وحده أشاهد ملامح نورها أشرق
    ---------------- أمام عيني أراها ساطعه برّاق
    أفخر بها طالما قلبي بها أشفق
    --------------- وذاك حبي لها نابع من الأعماق
    رحبت فيها وأول من لها صفقّ
    --------------- من حيث قلبي لها راغب وأنا مشتاق

    وفي قصيدة أخرى يقول :

    ما كون في راحه وقلبي مطمئن
    ---------------- إلا متى شفت اليمن متوحده
    وراية الوحده ترفرف عاليه
    --------------- وجيش واحد تحت أوامر قائده
    قلنا مع الوحده ويحنق من حنق
    ---------------- وحدة يمن واحد ستبقى خالده
    قالو بها غيري وأنا باقولها
    -------------- ذكرى تظل لجيال بعدي صاعده
    ويظل حبك يا يمن في خاطري
    --------------- والله شاهد والخلائق شاهده
    لا فرق عندي بين صنعاء أو عدن
    --------------- هذي عدن بنتي وصنعاء الوالده

    ألا ترى معي أخي الفاضل أبو عاهد ان الخالدي يختلف عن المتبجحين والمتغنيين باسم الوحدة بقصد تحقيق منافع شخصية خاصة ؟


    يتبع………………………………………..


     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-10
  11. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    شكرآ للعزيز المتشرد على أتحافنا بذكريات الماضي للشاعر المرحوم شايف محمد الخالدي
    واسمح لي هذه المرة بأرفاق هذه المساجلة الشعرية بين الشعار
    احمد حسين بن عسكر
    ومحمد علي بن سليمان السعدي
    والمرحوم شايف محمد الخالدي

    مع تقديم نبذه بسيطة عن شعر يافع

    ودمت

    ان الشعر في منطقة يافع يحمل في طياتة معان وأهـداف سامية وله أغراض نستطيع أن ندرجهـا في اطـار شعـر المساجلة (المدح والهجاء) وشعر الغزل العفيف والعاطفة والرثاء وشعر التصوف والشعر السياسي وشعر المطالبة والشعر القومي متأثرا بالقضايا العربية والزوامل والشعر الغنائي .
    سوف نبداء بشعر النقد والمساجلة والذي أخذ مأخذه واستولى على الساحةالشعبية ، ظهر في الأونة الأخيرة وقد برز من خلاله كثيرون من الشعراء أكثرهم ظهورا الشاعر الشعبي المرحوم شايف محمد الخالدي والشاعر الشعبي أحمد حسين بن عسكر والشاعر الشعبي محمد علي السليماني والشاعر المرحوم سعيد المحبوش والشاعر الشعبي محمدسالم الكهالي والشاعر عبدالله جبران وبن شيهون .. وكثيرون سوف نحاول تسليط الضؤ عليهم قريبا انشا الله .

    نموذج لتدليل على شعر البدء والجواب .. وكان السبب ارسال الحكومة اليمنية كتيبة عسكرية الى جبل (العُر) هذا الجبل الاستراتيجي والذي يرى أبنا يافع ان فيه إهانة لهم وخاصة إذا عرف ان موقع القوت على الحدود وليس بين الأهالي ، حتى لايشعر الأهالي بأنهم مستفزين بهم ولمشاعرهم المتوارثة بألإباء وعزة النفس . وفي هذا النمـوذج نلاحظ بأن البادي كان الشاعر أحمد حسين بن عسكرعندما حس بما يدور في صفوف أبناء منطقة يافع .


    البــدء: للشاعر أحمد حسين بن عسكر اليزيدي

    با اتخبر الشُـعّار واهـل المعـرفـه ذي يعـرفـوا بحـر السيـاسـة والنظـام
    قالوا حـدود الانفصـال اتكنســـله وان عـادهـم سـووا بها عســكر وزام
    ردو سفـوح العُــر موقـع عسـكره والنـاس تتـرقـب وتنظــــر باهتمــــام
    هل قصدهم باترجــــع الدوله دول أو قصـدهـم نرجـع ورى سبعـين عـام
    معــروف يافـــع له مـواقـف ثابتــه يافـــــع مــع الوحـــدة برغبــه والتـزام
    لكن رئيـس الشعـب عاده ماقتنع ولا عـرفنـا ويـش قصـــده والمــــــرام
    هـل ينقـل العُــذل صــــوره ثانيــه أو زيـفــوا لـه بالـحيـالـه والكــــــــلام
    أو يستمـع شـور النفوس الحاقده ذي قصـدهـم باترجـع*السُــفـع حمام
    رغـم انه تأكـــد بنفسـه والتمـس صدق المشاعر يوم جاء سوق السلام
    واليوم لا القايد سحــب منا الثقه مـا عـاد بانلومــه ولا نحمــل مـــــــلام
    لليافعــي موقــف مُشـرف دايمــا أيضـــا ودوره دور تـاريـخــــي وهــــــام
    والعــز والنامـوس عنـده جوهــره ما حد يشل الجوهـره من بطـن *هام

    السفع = الصقور ، هام = ثعبان كبير


    تعقيب الشاعر محمد علي بن سليمان


    قال السليماني مع المغـرب وصـل من عند بن عسكر خبر عاجل وهام
    هـو قـال ما عنـده ونا با قــــــول له والخالدي شــايف مكلـف بالختـــام
    ذي قـال صـار العُــر موقع عسكري في ظل وحدة شاملة ايش المهــام
    اسف على القائد علي في وضعها رغم ان ما تسـاوي على يافـع جرام
    تاريـخ يافـــــــع يا نـدم من يجهـــله يافـــــع افاعــي لا يفكرها نيـــــــــام
    صنعـاء بتعـرف بـه وتعـرف به تعــــز وحضرمــوت اسال بدوعـن اوشـــبام
    واكـبر تحــدي كان ضــد انجلـــــترا ما اقدر بهـا جيشـه ولاجيـش الامام
    واليوم للوحـــدة هو الـدرع القــوي باقي سـلاحـه والمـذلق بالحـــــزام
    باقـول للقــائد علـي لايخســـــــره بقا العســاكـر بايــؤدي للنقســــــام
    لان مـن عـاند جبـل يافــع خســــر والجــود يوجـد عنـد لجـواد الكــــرام
    بغير يافع شف علي، وأسال علي قدهم ثلاثة في حــــروف العين لام
    لثنين كانـوا ضــد يافـــــــــع دايــما حتى انهم تاهـوا وسـط بحر الغــرام
    والثالــث ان يوفـي بوعـده والتــزم يافـــــع معه من اجل تحقيق المرام
    وان كان عنـده وجــه ثانـي بالخفاء شرح الرسائل بالعناوين افتهــــــــام


    ختــام : الشـاعـر شـايـف محـمد الخـالـدي

    حيّا لبن عسكر واخو يحيى علي هـو رايكـم واضـح ومعــروف الكـلام
    حطـوا لنا بالعُــر موقـع عســكري نقطة خبيثه قـد تـؤدي لاصــــــــدام
    واطقـم ودبابات جـابـوهـا لمـــــن مـن يرهبـوا فيها خفافيـش الظـلام
    مـن يندعـي بالعُــر انه مـــلك له او بايقـل عنــده وثايـق واستـــــلام
    العُــر لانصــب عُـر يافــع واهلهــا ذي يحلموه البعض في عين المنام
    عاد المتاريس والمحاجي شاهده واثارهـا مـن قبـل أربـع مـائة عــــام
    واليافعـي معــروف ما حـد ينـكره كـلآ مقـامــه له ويافـــع له مقـــــام
    عارف حدودي ذي موسم بالدماء وابذل وضحي بالجماجم والنســـام
    حتـى ولا السـلطة تراهـا غـافـله باتذهـن السـلطة وباتعـــرف تمـــام
    باتعـرف ان يافــع زمــام القافــله كمـن جمـل عاصي نقـوده بالخطام
    واحنا الُمنيبه ذي تشل احمالها والثانية قبـل ان نوجــه لتهـــــــــام
    مـن حقنا ان نسـال القايـد علي هل شيئ لنا عنده معزه واحــترام
    وهل يرانا جُزاء مـن شعب اليمـن او بايشجـــع ضـدنا القــوم اللئـــــام
    قــد ربما اهــل القلـوب الحاقــده مـن منطقــة يافــع تريــد الانتقــــام
    لو كـان هــذا القصــد ما بانقبـــله لو بانـدق اللحم لا فــوق العظـــــام
    وتحــت رحمــة مـن يريـد اذلالنــا يحـرم علينـا العيـش والراحـه حرام
    ما الشرعية قدنا بصــف الشرعيه يافـع بصف الشرعيّـه صلى وصـــام
    نعرف ربى صنعاء ونعـرف عن عدن مـن قبل والساعـه ولعـوام القـــدام
    وابائنــــا واجــــدادنــا مـن قبلنــــا تعـرف عـدن مـن يوم ما كـانه خيـام
    والـراي للقايـــد وحُـــــكام البلـــد لـن عـاد واردنا بضـــــاعـه خــام رام
    لا عاد لسـتعمار باقي في عــدن وأحـمد حميدالدين داخل قصرسام
    بـل انمــا مـا ودي القايــــد علــي يخسر شهاده ذي منحته والوسام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-10
  13. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    الاستاذ المتشرد : موقف الخالدي من الوحدة هو موقف كل نبيل وشريف .. يعتصر في دماء قلبه حب وعشق الانتماء للتراب الواحد .... وهو يختلف عن غيره ليس من جهة حب المصالح فقط وهو من هو في صدقه وايمانه العميق بمبادئه.... ليس هذا فقط وانما يميزه ايضاً مامن الله به عليه من جميل التعبير النابع من القلب الصادق ... ولذلك لقي القبول عن الجميع.

    فلسفة حب الخالدي للوحدة اليمنية .. لاتتعدى كونها تعبير عمافي قلوب اهل الولاء الصادق .. الا انهم حيارى لايستطيعون ترجمة هذه المشاعر كما يترجمها الخالدي بين ثنايا حروف شعره الفريد.... فهو يقول مايريده هؤلاء النبلاء .... الا انهم لايمتلكون كما قلت ملكة التعبير التلقائي والخالي من التكلف كالخالدي.

    لاشك اننا في آخر المطاف نقف امام اسطورة ... كالبحر الكبير الهائج .... ولم يصل احد الى شاطئه ممن تعرض للكلام عنه ... فمابالك بالغوص في اعماقه ..!!!

    واصل حديثك المطرب .. عن هذا الشاعر الكبير ونحن في انتظار المزيد والمزيد ... فلن يروي عطشنا للحديث عنه مئات الصفحات ولاعشرات المجلدات...


    وتحياتي لك استاذي العزيز

    ///////////////////

    الغالي الصلاحي شكراً لك عزيزي على مشاركتك الرائعة .

    ودمتم جميعاً تحت ظلال الاسطورة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-03-10
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الخالدي في ذكرى وفاته الثالثة

    شكرا للاخوة أبو عاهد والصلاحي .

    الفضل في انتقاء شذرات الذهب هذه يعود للدكتور عيدروس نصر ناصر وما ادخله عليها من إضافات تحتفظ بها ذاكرتي ليس إلا بقصد استكمال المنظر الجمالي .

    لقد ظل شعور الخالدي بالانتماء الى الشعب والوطن وحمل همومه وقضاياه وجعلها شغله الشاغل يتجسد في كل بيت وبين ثنايا كل قصيدة ويتوهج في كل حرف وكلمة قالها الخالدي ….. أليس هو القائل :

    هذي بلادي واجبي
    --------- أفخر بها من جانبي
    هي مسقط الرأس الأبي
    ----------- أعز لي وأغلى وطن
    وفي شرايين الجسد
    ---------- زرعت حبك يا يمن
    أعني يمن شامل وعام
    ----------- من حجر لا دهمه ويام
    ومن تهامه لا شبام
    ---------- لا حيث ما يرعد وحن
    عدن وصنعاء العاصمة
    ---------- متضامنه متلاحمه
    وقريب دعوه عامه
    ---------- نعلن بتوحيد اليمن

    أخي أبو عاهد

    لقد استبق الخالدي الدعوة لوحدة اليمن قبل تحقيقها وهذا ما أغفله الدكتور عيدروس ولم يذكره ، ولا مناص من أن أشير إليه كما أود الإشارة أيضا الى أن الخالدي تكهن بما سوف يجري بها من مجازر بشرية كما أشار لذلك عندما صاغ قصيدته الشهيرة ( الخالدي قال عادش يا عدن ) التي نقلها الشاعر صالح الحارثي في كتابه ( شدو البوادي ) وسأنقل أبياتا منها تفيد بتنبؤآته يقول :

    الخالدي قال عادش يا عدن
    --------------- عذرا وعاد العرس لما يكون
    لما نشوّع وبانعرف لمن
    ------------ وبانميز من الزوج الحنون
    ذي بايحبش وبايدفع ثمن
    ----------- وبايجلي همومش والشجون
    يكفي ثلاثه خذو فترة زمن
    ------------- تلاعبوا فيش يافن الفنون

    انه يذكر عدد القيادات التي تعاقبت على حكم عدن ويبرز تكهنه بما سيقع في عدن من مجازر بشرية تملأ الشوارع والدوائر نتيجة الظلم والطمع تابعنا فصولها في معارك 13يناير 1986 الشهيرة فيقول :

    قد بايقع من طرف نكّس ودن
    ---------------- من بعد ما الآن صفينا الصحون
    نصيبكم زاد عاده ما عتجن
    -------------- باقي في الصحن ياذي باتجون
    من خمستعشر وستعشر مجن
    -------------- لما نملي الدواير والخنون

    لقد كانت معظم قصائد الخالدي ذات الطابع السياسي والمتضمنة لاراءه السياسية إما ناصحة أو ناقدة أو حتى ساخطة أو محرضّة ولكنه لا يلجأ الى التشهير والإساءة كديدن بعض الشعراء ، وكون فترة أواخر السبعينات وأوائل الثمانينات من القرن الماضي اتسمت بعدد من الاضطرابات والأزمات السياسية التي أعقبها ما أعقبها من الأحداث المأساوية كتب الخالدي فيها معظم وأهم قصائده الوطنية ومنها القصيدة سالفة الذكر والقصيدة التي سنقتطف منها الأبيات التالية :


    الخالدي قال ليني يالقلوب الشديده
    ------------------ كم با تظلي شديد
    قد لانت الشمخ العاليه ذي هي أكيده
    ----------------- وذاب صلب الحديد

    إن من يستمع إليه يتوقع أنه يشكو من هجر الحبيب ودعوته للرقة والشفقة والاستجابة لنداء الحب ولكنه يسترسل قائلا :

    عناد لحفاد راحو درح من عالعصيده
    ------------------- كلا عنيده عنيد
    كل يبا يشبر الدنيا بشبره وبيده
    ----------------- يعيش فيها وحيد
    وكل واحد يبا الآخر يقع في مكيده
    ---------------- ما بعدها يستفيد
    وهكذا البغض والأحقاد تربي وزيده
    ----------------- وعادها لا مزيد
    عاد الخلافات ما زالت عميقه وطيده
    ---------------- والجو حامي وقيد

    انه عندما يبدأ بالتصريح ويلجأ الى التلميح والرمز والإشارة بلغة واضحة لا لبس فيها ولا غموض ، فان تلميحه لا يأتي لغرض التستر أو خوفا من أي تبعات وانما لغرض جمالي صرف .



    يتبع………………………………………



     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-03-10
  17. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    تابع يامتشرد تابع ..

    كل الشكر والتقدير على ما اتحفتنا به للشاعر الكبير الخالدي رحمة الله عليه ..

    تعليقات جميلة جدا سواء كانت لك أو للدكتور عيدروس ..


    تابع...فكلنا عيون قارئة ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-03-10
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الخالدي في ذكراه الثالثة

    الاخوة
    أبو عاهد
    الصلاحي
    المتمرد

    في إحدى مساجلات الخالدي ( وهي كثيرة طبعا ) استفزه صديقه الشاعر منصر الربيعي الملقب ( أبو حوريه ) بقصيدة ( شينية ) طويلة يقول في بعض أبياتها مخاطبا رسوله الذي كلّفه بنقل التحيات والعطور والورود الى الخالدي ( ضمير الغائب هنا للخالدي ) :

    قل له تناسيتنا شي صابتك دهشه
    ----------------- من ضرب لنصاع ذي ما صابها مدهوش
    حجرة شولا وضرب أشول على الوقشه
    ---------------- وقع بها ذي وقع خلّه بلا تفتوش
    يا خالدي لا يغرك ذي ربك مشه
    ----------------- خلاك تصطاح وتتزمل على الغاشوش
    يبدي لك انه يسوي للأسد حوشه
    --------------- وهو بنفسه ثعل يضحك وهو محووش


    يرد عليه الخالدي بعد التحية والسلام وبعد أن يهديه الورد والعطور يقول :


    ما غرني يا منصر ذي ربك مشه
    ------------------ لا نا ملحّن مع فيصل ولا عطروش
    من حيث قال المثل بعض الخبر حشه
    ----------------- لا أفتش مغطى ولا غطي على مفتوش

    الى أن يقــــــول :

    هذا شريمه بيده ما لقى حشه
    ---------------- قصده نعاجه يشبعها من المحشوش
    وذاك يشتي غنم غيره فدا كبشه
    ---------------- يولّف الحب مثل الديك للختروش
    ركز على بعض الأسماء حيثما الخدشه
    ---------------- با تلقي اسمه بسطح القائمه مخدوش

    ويواصل مستخدما الغزل قائـــــــلا :

    منعنا بضاعه حريوه مسك في قفشه
    ------------------- حول البضاعه عقارب سامه وحنوش
    يا مسرجه ذي لمع نورش ولش رهشه
    ------------------- ضاوي بنورش على ذي بالسراج ألصوش
    خذش فؤآدي وعقلي والبصر خذشه
    ------------------ ومثل حبش بقلبي ما يحبش بوش
    وحب طفلش سمير ابنش ذي انجشه
    ------------------ أضعاف ما حبش أصحابش وذي حبّوش
    واجب عليش اعرفي من بين أبو حبشه
    ------------------ من بوش وأهلش ومن ربش وذي ربوش


    وعندما يلجأ الخالدي الى النصح والموعظة فان نصيحته تأتي جريئة واضحة ونزيهة خالية من المقاصد الذاتية والأغراض الشخصية فهو يقول :


    الخالدي قال من أسس بنا وطخ
    ------------------ لا تطرح الساس فوق المتنه الراخي
    بنا على خيش فتره وانه اتشرخ
    --------------- -- وبا يلاح الخلل من حيث لشراخي


    وعندما يصرخ في وجه الباطل يقولها بجرأة ولكن بحكمة وبعيدا عن القذف والتجريح :

    والخالدي قال شايف حوه سبعين حوه
    --------------------- كلو ثمار الحوايط غير ذي يشرحوه
    ما عاد خلو لزراعه وذي يفلحوه
    --------------------- طمو بقوله ومولى الملكيه زحزحوه
    نعاج ردمان ذي عامد ورا المسرحوه
    ------------------- جت تأكله من حقوله بعد ما فقحوه


    وفي سبيل التصدي للخطأ وفضح الباطل لا يتردد الخالدي في قول الحقيقة حتى لو تطلب الأمر التضحية بالحياة فما قيمة الحياة الخاضعة للمذلة والقهر يقول :


    الخالدي قال شايف
    ما فايده في حياتي
    لو عادنا عيش خاضع
    لذي يريدو شمالي
    لا والله الموت أفضل
    عندي وأفضل وفاتي
    ولا حياة المذلة
    والعيش بين الطغاتي
    حلفت ما عيش خاضع
    لأي طاغي وعاتي
    ذي قصدهم يجزعوني
    بغير حظي وهاتي


    ومثل ذلك قوله :

    موتوا كرام و تبقى نساكم أرامل
    ولا تعيشوا بذل
    ما نا علي عار ما تنازل ولا حط نازل
    لو موت وأهلك وكل
    أو عيش باقي حياتي بالحلق والسلاسل
    لي ربي بي مكتفل
    ما ظل يوم يسيرني معوق وعاطل
    ولا قفاه اشتغل
    باعيش عامل على مبدأ وباموت عامل
    كادح ولا منعزل


    حقا لقد عاش الخالدي عاملا بسيطا كادحا ذا مبدأ واضح ولم يكن قط منعزلا بالمعنى اللغوي للكلمة ولا بالمعنى الاصطلاحي لها لأنه كان وسيظل مغروسا في وجدان الملايين من محبي شعره .

    رحم الله أبو لوزه .

    انتهــــــــى

     

مشاركة هذه الصفحة