البيت من الداخل والخارج

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 423   الردود : 1    ‏2003-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-09
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    البيت من الداخل والخارج

    ان يكون البيت قريباً من المسجد
    وفي هذا فوائد عظيمه لا تخفى فالنداء يذكر ويوقظ للصلاة ..
    والقرب يمكن الرجل من إدراك الجماعه .. والنساء من سماع
    التلاوة والذكر من مكبر المسجد والصغار من إتيان حلقة تحفيظ القرآن



    ومن جهة التصميم مثلاً
    ان يراعى فيه فصل مكان الرجال عن النساء من الزوار الأجانب ومن
    ناحية المدخل وصالات الجلوس وإن لم يحصل فيستعين بالستائر



    ستر الشبابيك
    بحيث لا يظهر من في الغرف للجار أو الرجل أو لرجل الشارع
    وخصوصاً في الليل عندما تضاء الأنوار ..



    أن لاتكون المراحيض باتجاه القبله عند استخدامها


    أن يختار المسكن الواسع والدار كثيرة المرافق وذلك لأمور منها :
    (( إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده )) ..
    ثلاثه من السعاده وثلاثه من الشقاء
    فمن السعاده
    المرأه الصالححه
    تراها فتعجبك وتغيب عنها فتأمنها على نفسهها ومالك
    والدابه تكون وطيئه فتلحقك بأصحابك
    والدار تكون واسعه كثيرة المرافق ..

    ومن الشقاء
    المرأه تراها فتسوؤك وتحمل لسانها عليك وإن غبت عنها
    لم تأمنها على نفسها ومالك
    والدابه تكون قطوف فإن ضربتها أتعبتك
    وإن تركتها لم تلحقك بأصحابك
    والدار تكون قليلة المرافق ..



    والحرص على الأمور الصحيه
    كالتهويه ودخول أشعة الشمس وهذه وغيرها مقيده بالقدره الماديه
    والإمكانات المتاحه ..


    م ن ق و ل:)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-09
  3. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    البيت نعمـــــة


    قال الله تعالى ( والله جعل لكم من بيوتكم سكناً ) ..

    قال ابن كثير - رحمه الله - (( يذكر تبارك وتعالى تمام نعمه على عبيده
    بما جعل لهم من البيوت التي هي سكن لهم يأوون إليها ويستترون
    وينتفعون بها سائر وجوه الانتفاع )) ..

    ماذا يمثل البيت لأحدنا ؟
    أليس هو مكان أكله ونكاحه ونومه وراحته ..
    أليس هو مكان خلوته واجتماعه بأهله وأولاده ..
    أليس هو مكان ستر المرأه وصيانتها !! ..
    قال الله تعالى (( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى )) ..

    وإذا تأملت أحوال الناس
    الذين لا بيوت لهم ممن يعيشون في الملاجئ أو على أرصفة الشوارع
    والمشردين في الخيام المؤقته ..

    عرفت نعمة البيت

    وإذا سمعت مضطرباً يقول : ليس لي مستقر ولا مكان ثابت ..
    أنام احياناً في بيت فلان واحياناً في الحديقه

    لعرفت معنى التشتت الناجم عن الحرمان من نعمة البيت
     

مشاركة هذه الصفحة