بعدان مهمان للموقف اليمني من الغزو العراقي للكويت عام 90 م .

الكاتب : بنت يافع   المشاهدات : 620   الردود : 6    ‏2003-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-09
  1. بنت يافع

    بنت يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-08
    المشاركات:
    656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    حقيقة جميعنا يتساءل عن الموقف اليمني للغزو االعراقي على الكويت , وأريد ان أضيف بعدان مهمان لا أتوقع أحدا تعرض لهما او طرحهما .

    * البعد الاول هو ( النظرة الضيقة للعلاقات اليمنية الخليجية )
    اليمن هذا البلد الجميل
    نعم اليمن فقير
    نعم اليمن متخلف في التعليم
    نعم اليمن يعاني اقتصاديا
    نعم اليمن قاسى ويلات الحروب الاهلية
    ولكن المصيبة الاكبر والاهم ان اليمن عاش وحيدا ( !!! ) مهملا (!!!!!!!!!!!!!!!!) من شقيقاته الدول العربية وعلى رأسهم الدول الخليجية لكونهم الأقرب , ومن هنا الخطورة ( ؟ ) ترك اليمن يعاني ويقاسي لوحده عواصف الزمن العاتية لا معين ولا رقيب له وعانى من صراعات داخلية داخلية وخارجية أيضا ( العلاقات اليمنية السعودية وقضية الأراضي المعروفة ) , مما أدى به قبول مشروع مجلس التعاون العربي ( اليمن – العراق – الاردن – السودان – مصر ) في العام 1988 م ورحب به بقوة وخصوصا بعد رفض دول مجلس التعاون الخليجي انضمامه له وحتى بعد وحدته , لا أعرف هل هو استحقارا منهم لفقره ؟؟؟؟ ( علما ان البرتغال في اوروبا لم تكن لديها أدنى مقومات الدول المتحضرة الصناعية سوى بيع السردين ومنذ ان دعمتها اوروبا اصبحت من الدول الاوروبية الصناعية – عموما هذا موضوعا آخر ) … نعود الى موضوعنا …. اليمن بلد لديه ثقله البشري والزراعي وحتى الصناعي … الخ , فاليمن لديه اذن مثل هذه الموارد والمقومات ولكن تنقصه بالطبع راس المال وهذا ما لم تتقبله دول الخليج فزادت من كبريائها ونفورها من اليمن , الامر الذي دعى بها – أي اليمن – للبحث عن تحالفات جديدة وكان هذا من خلال دخول اليمن في مجلس التعاون العربي , ونعلم جميعا انه تحالف كاد ان يكتب له النجاح ووقوف كل دول مجلس في السراء والضراء مع بعضها لولا الخيانة المصرية .

    ألم يكن من الاجدى على دول الخليج ان تنظر لليمن نظرة بعيدة المدى فيها من الوعي والفهم لأهمية انضمام اليمن لها استراتجيا واقتصاديا وبالطبع عسكريا ومساندتها , وليس احتقارها والنفور منها واهمالها ؟؟؟!! , وعندما أتت ساعة الصفر طالبت دول الخليج اليمن الوقوف معها فقط في شدتها , اما في السراء تلقى اليمن من دول الخليج الاهمال لا بل ,,,,,, والاحتقار لها …. .

    * اما البعد الثاني وهو ( العلاقات اليمنية العراقية )
    نعلم جميعا ان كلا الرئيسان اليمني والعراقي تسلما زمام الحكم في العام ذاته أي 1979 م , وعند دخول العراق ( او زج به لا فرق ؟؟ ) للحرب مع ايران ليكون – أي صدام حسين – حارس البوابة الشرقية ( كما أسموه ولقبوه أهل الخليج ) , كان موقف اليمن ( الشمالي انذاك – الله لا يعيدها من ايام الفراق بين اليمنيين ) متضامنا مع العراق – كما دول الخليج كلها من أجل افشال مخططات واطماع الثورة الايرانية – وماذا كانت النتيجة من مساندة اليمن الشمالي - سابقا – للعراق ؟؟؟؟؟؟؟؟ .. كان العراق سرعان ما مد يد المساعدة سواء اقتصادية لمساعدة وتطوير البنية التحتية لليمن ( والخليج في اهمال متعمد لليمن ما عدا بعض المشاريع هنا وهناك لا تؤثر في عمق القرار السياسي اليمني .. وانظروا الفرق وانتبهوا لخطورة الموقف ) .. واستلزم هذا التقارب اليمني العراقي أيضا مساندة للخبرة العراقية في التدريب والاستعداد لنظام الامن القومي والحرس الوطني والجهاز المخابراتي اي كلا الأجهزة تحت السيطرة العراقية !!!!! ولسنوات عديدة ( وهنا الخطورة ) , مما ادى هذا الى التدخل في نسيج المجتمع اليمني ( القبلي ) أنذاك , ومما حدا بالرئيس اليمني الوقوف قلبا وقالبا مع الرئيس العراقي في عام 90 م ....... لمـــــاذا يا ترى ؟؟ .. ( أنتم تعرفون السبب !! ).. السبب لأن الوحدة اليمنية كانت مهزوزة وكلا الرئيسان ( أي الجنوبي والشمالي ) يعلمان بأن ساعة الصفر ستأتي وهي الحرب – سماها بعض اغبياء السياسة اليمنية بحرب الانفصال ؟؟!!! لأثارة النعرة المناطقية بينهما - ونحن نصر على تسميتها بحرب 94 م فقط ولأننا نعلم جيدا انها حرب كراسي ومن أجل السلطة فقط لا غير - على كل حال - لكم ان تتصوروا الصورة ( لو ) وقف " علي عبد الله صالح " في صف الكويت فقط أنذاك وجهازه العسكري والمخابراتي والحرس الوطني كله عراقي في عراقي , لكانت حدثت له مصيبة في حرب 94 م ولكان تندم ندم الدنيا ان وقف مع الكويت الضعيفة عسكريا , ولأن في الحروب لن تنفعه أموال الكويت ابدا وما سينفعه هو الجهاز العسكري القوي لدى العراق ... اليس كذلك ؟؟ أم ماذا ؟؟؟ .
    وانتم بالطبع عرب وتعلمون جيدا ان حكامنا العرب (!!) مستعدين ان يتحالفوا مع الشياطين - على رأي حسني القاهرة - من أجل الحفاظ على كراسيهم .

    * الموقف اليمني الحالي !! .
    واليوم الرئيس اليمني لا يحتاج مطلقا لأعادة الوقوف بجانب العراق نظرا لترسيخه للوحدة اليمنية , فلن يحتاج الى الخبرة العسكرية لدى العراق وثانيا وجود البديل عنن العراق وهي .. بالطبع " أمريكا " في تمويل اليمن اقتصاديا وعسكريا في تدريبه للجيش اليمني والأمن اليمني , اضافة خسارته الكبيرة اقتصاديا في مساندته للعراق عام 90 م .

    وهناك بالطبع أبعادا أخرى لهذا الموضوع .

    ------
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-09
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    بنت يافع

    الرئيس علي عبد الله صالح صعد الى الحكم عام 78 م.

    السودان لم تكن ضمن مجلس التعاون العربي الرباعي .

    أما باقي ماورد فهو وجهة نظرك التي لاأعتقد أنها صحيحة . حصلت اشياء اثناء

    الازمة العراقية الكويتية من بينها رفض دول الخليج لوساطة اليمن وغيرها من

    عوامل التحقير اللامنتهية ازاء كل ماهو يمني دفع باليمن إلى ماقام به .

    موقف اليمن هو رفض الغزو العراقي منذ اول يوم لكن رفض التدخل الاجنبي ..

    ولو تم السماع للموقف اليمني وحصلت وساطات عربية بين الكويت والعراق لما

    سمعنا بالقمة العربية والمؤتمر الاسلامي ماسمعنا من شتم وسب واتهامات وسوقية

    رخيصة في الالفاظ والتفكير.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-09
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الحديث في هذه القضية على وجه التحديد متشعبا ، والأخت بنت يافع سلمها الله ، قد ذكرت بعضا منها .. مثل :
    - النظرة الدونية لليمن واليمنيين من قبل دول الخليج عامة .. ومن الكويتيين خاصة
    - قيام التكتل (مجلس التعاون) ، كان من أسباب قيامه هو ضد دول الجوار المخالفة لهم في الرأي والمشيئة ..
    - وجود مشاكل حدودية بين اليمن ودولتين خليجيتين
    - التدخل في الشئون الداخلية اليمنية من قبل بعض الدول الخليجية ..
    - إضطرار اليمن إلى الإنضمام إلى أي تجمع يجد فيه ملجأً يحميه من تدخل الخليج
    - محاولة اليمن الصلح بين الكويت والعراق ، لما يميز العلاقة بين اليمن وكلا من العراق ، والكويت ، وموافقة الطرفين ، لولا دخول السعودية على الخط ..
    - أخالف الأخت في موقف اليمن الرسمي من قضية الغزو العراقي للكويت .. الواقع أن الموقف الرسمي كان ضد الغزو ، وخاصة للرئيس صالح ، فلم يحدث قط أن تحدث إلى أي صحيفة أو قناة تلفزيونية أنه مباركا للغزو على الإطلاق ، وحتى آخر لحظة عندما اقترح إرسال وفد على مستوى الرؤساء بمن فيهم هو نفسه إلى العراق ، يطلب منه الإنسحاب ، فإن لم يفعل صدام ، فإن صالح سيكون مع القرارات التي أريد لها أن تتخذ .. لكن زعماء السوء ، رفضوا ذلك الإقتراح ، وبدلا من ذلك ، طلبوا من صدام بلغة جافة ، مستهترة ، غير دبلوماسية ، الإنسحاب أو مواجهة العواقب دون أن يضعوا شرطا واحدا لسلامة العراق من الضرب فيما لو انسحب .. وتعرفون بقية القصة .. والآن وبعد أن هدأ الجو وذهبت كل العنتريات ، عرف الخليجون أنهم كانوا ضحية لمبارك وإمريكا ، وللسوريين أيضا (الأعداء التقليديين للعراق) ، وخسروا من المال والكرامة والإستقلال ما لم يخطر لهم على بال ولا يزال ، وبالرغم من اعترافهم بخطأهم في المجالس الخاصة ، لم ينسوا لليمن ذلك الموقف النبيل ، الذي حاول أن يحفظ لهم ماء وجههم ، ويبقيهم على الأقل مقبولين عربيا وإسلاميا .. ولم يتذكروا سوى معارضة "عبد الله الأشطل " للحرب ضد العراق .. وبدأت حبالهم وعصيهم تلتف حول اليمن ، حتى وجدوا التربة الصالحة للإنتقام ، وهكذا أنتجت حرب عام 94م .. ولكن الله سلم ، ووجه لهم الشعب اليمني صفعة لم ولن ينسوها أبدا ، أما التاريخ ، فسيكون له حديث آخر ..
    شكرا بنت يافع .. والسلام للجميع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-10
  7. مقهور

    مقهور عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-15
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    تنمية رصيد

    مطلوب مني30 مشاركة ومادونها لا يمكنني من مراسلة أحد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-10
  9. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    Re: تنمية رصيد

    نص مقتبس من رسالة : مقهور
    الله كريم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-11
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أخ " مقهور " ، سلمك الله
    أأنت بخيل إلى هذا الحد ؟
    ألم تجد في كل مجالس "المجلس اليمني" ، أي موضوع شد انتباهك ، وحفزك على الرد والمشاركة ، أم أنت من هواة القراءة فقط ؟ ..
    من حق المجلس عليك وقد أصبحت عضوا فيه .. المشاركة الإيجابية ..
    ومن حقك على المجلس .. الحصول على كل مزايا الأعضاء ..
    .
    أيها البرق اليماني ؟
    الرجل أتى شاكيا ، لا مستجديا ..
    أطيب التمنيات ،،،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-11
  13. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    لا أزيد على ما ذكر الاخوة واشكرهم ويجب علينا نحن اليمنيين عموما الا نجعل من الأعلام العربي بشتى اتجاهاته ان يشوه صورة وموقف اليمن آنذاك
    فالموقف الشعبي والرسمي كان صريحا كان ضد الغزو العراقي للكويت وخرجت المظاهرات يوم الغزو من جامعة صنعاء وذكرتها وسائل الإعلام حينها وفي الوقت كان المهندس حيدر العطاس رئيس الحكومة حينها مبعوث اليمن للواساطة في القضية
    ووذكر الرئيس في مقابلة قبل اسبوع مع احدى الفضائيات لا اتذكرها انه تكلم مع نائب رئيس الوزراء العراقي عزيز بصريح العبارة نحن ضد الغزو
    ولكم تحيتي
     

مشاركة هذه الصفحة