الصداع النصفي

الكاتب : Dr ahmed omerawy   المشاهدات : 1,523   الردود : 4    ‏2003-03-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-07
  1. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الصداع النصفي -أو كما يُسمى بالإنجليزية Migraine headache - يصيب نسبة لا بأس بها من أفراد مجتمعاتنا بما يشبه الشلل التام في حياتهم، وقد يستمر في بعض الأحيان عدة أيام مما يتسبب بالإضافة إلى آلامه الشديدة للمريض إلى ضياع أيام عمل منتجة ثمينة؛ وبالتالي يتأثر المجتمع كله.
    المؤسف في ذلك هو أن المرضى ليسوا بحاجة لكل هذا العذاب. ولكن بسبب جهل الناس بطبيعة هذا المرض، وتجاهل الأطباء الاهتمام بتشخيصه؛ فما زال أغلب مرضى الصداع النصفي يعانون ويعاني معهم ذووهم وأماكن عملهم دون داع.
    تبلغ نسبة انتشار مرض الصداع النصفي داخل المجتمع الأمريكي حسب إحدى الدراسات 6% بالنسبة للرجال و15-17% بالنسبة للنساء. من بين هؤلاء يؤكد مريض من كل أربعة من المرضى أن الصداع النصفي يؤثر سلبيًا على علاقته مع زوجه/ زوجته.
    كما أن 38% من الرجال و50% من النساء المرضى بالصداع النصفي يتغيبون عن أعمالهم أكثر من ستة أيام في السنة بسبب معاناتهم من هذا الصداع. وفي أغلب الأحيان تبدأ المعاناة من الصداع النصفي في المرحلة السنية من 5-35 عام.
    من ضمن أسباب معاناة مرضى الصداع النصفي دون داع عدم ذهاب المريض إلى الطبيب ليتم تشخيص سبب صداعه؛ وبالتالي يستمر المريض في معالجة نفسه دون نتائج فعلية وذلك بالأدوية المعتادة لعلاج أي صداع، أو يستمر في تحمل صداعه في صمت، وربما يكون المريض قد فقد الثقة في الطبيب المعالج له أو أنه لم يكن لديه ما يحتاجه من صبر لاكتشاف الدواء الفعال بالنسبة لصداعه والذي لا بد أن يتم عن طريق الخطأ والصواب.
    أما من ناحية الأطباء، فيهتم الكثير من الأطباء باستبعاد الأسباب الخطرة للصداع من أورام وتمدد في الأوعية الدموية الدماغية… إلخ؛ وبالتالي لا يهتمون بالقيام بعمل تشخيص محدد لنوع الصداع في حالة استبعاد هذه الأسباب القاتلة.
    وقد يكون جزء كبير من السبب في ذلك هو الاعتقاد العام بأن الصداع يعاني منه جميع البشر، ويمكن تحمله طالما أنه لا ينم عن شيء أخطر منه.
    الأسباب العلمية لتكوين الصداع النصفي
    ما زال الأطباء غير متأكدين من الأسباب المحددة لتكوين الصداع النصفي، إلا أن هناك اتفاقًا عامًا على أنه يحدث تغير في سريان الدم داخل شرايين الدماغ غالبا كرد فعل لأنواع مختلفة من المؤثرات؛ مما يتسبب في اعتلال عقلي معقد.
    إحدى النظريات المقامة حول كيفية تكوين الصداع النصفي تقول: إن الجهاز العصبي للإنسان يستجيب لمؤثر ما كوجود ضغط نفسي بحيث يتسبب رد فعل الجهاز العصبي في حدوث تشنج الشرايين الموجودة في جذع المخ. هذا التقلص يتسبب في منع سريان الدم أو تقليله في بعض شرايين المخ بما في ذلك شرايين فروة الرأس وشرايين الرقبة؛ مما يتسبب في إضعاف عملية توفير الدم للمخ بصفة عامة. في نفس الحين تتجمع وتلتصق صفائح الدم؛ مما يتسبب في إفراز مادة كيميائية في الدم تسمى بالسيروتونين serotonin.
    ويتسبب السيروتونين في تقلص إضافي في شرايين المخ؛ وبالتالي يقل بشكل كبير توفير المخ بالدم اللازم. وهذا يتسبب بالتالي في تقليل كمية الأكسجين الواصلة للمخ، ويبدأ ظهور بعض الأعراض السابقة لحدوث الصداع من تشويه في النطق والرؤية، وهي أعراض مماثلة إلى حد كبير لأعراض جلطة المخ.
    وكرد فعل لتقلص بعض شرايين المخ؛ تحدث عملية مضادة من اتساع في الشرايين لزيادة سريان الدم وبالتالي الأكسجين في المخ. ينتشر هذا الاتساع في الشرايين حتى يصل إلى شرايين الرقبة وفروة الرأس. واتساع شرايين الرقبة وفروة الرأس بالتالي يتسبب في إفراز مادة تسمى بالبروستاجلاندين prostaglandins –المسببة للألم- من عدة أنسجة وخلايا دموية. هذا بالإضافة إلى إفراز مواد كيميائية أخرى تتسبب في الالتهاب والانتفاخ وزيادة الإحساس بالألم.
    سريان هذه المواد الكيميائية في الدم بالإضافة إلى اتساع شرايين فروة الرأس يتسببان في تنبيه أعضاء خاصة بالحس nociceptors مما ينتج عنه بالتالي الإحساس بألم نابض داخل الرأس.
    العلامات والأعراض
    يتميز الصداع النصفي بعلامات وأعراض مع اختلافها من شخص لآخر، إلا أنها مميزة للمرض.
    وتأخذ أعراض الصداع النصفي أربعة مراحل. وقد لا يصاب كل المرضى بكل المراحل، وقد يختلف الصداع في مراحله من نوبة إلى أخرى، إلا أن هذه المراحل هي التي تميز في مجموعها الصداع النصفي عن غيره من أنواع الصداع:
    • مرحلة الأعراض الأوّلية.
    • مرحلة التشوّهات العصبية aura.
    • مرحلة الصداع.
    • مرحلة الأعراض النهائية.
    1- مرحلة الأعراض الأولية: 30-40% من مرضى الصداع النصفي يمرون بهذه المرحلة قبل حدوث الصداع بساعات أو أيام. الأعراض المميزة لهذه المرحلة تشمل:
    • تغيرات في الحالة النفسية والمزاجية من اكتئاب أو غضب أو شعور زائد بالنشاط والخفة.
    • تيبّس في عضلات الرقبة.
    • شعور بالبرودة بسبب انقباض في شرايين الأطراف.
    • شعور بالكسل أو الإرهاق والتثاؤب بكثرة.
    • زيادة مرات التبول.
    • فقدان الشهية.
    • إمساك أو إسهال.
    • احتباس للسوائل داخل الجسم.
    • الشعور بتوق شديد لبعض أنواع الأكل.
    2- مرحلة التشوهات العصبية: هذه المرحلة هي التي تميز بالتحديد الصداع النصفي عن غيره من أنواع الصداع. وتتضمن عرضًا أو أعراضًا بؤرية عصبية تستمر عادة لأقل من ساعة لتليها نوبة الصداع وتشمل:
    • تشوهات بصرية مثل العتمة، ورؤية أضواء متوهجة أو رؤية الأشياء في أحجام وأشكال مشوهة.
    • إصابة مؤقتة بالشلل العضلي في طرف واحد أو في نصف الجسم طوليا أو في الأطراف الأربعة.
    • تشوهات حسية مثل الإحساس الزائد باللمس أو التنميل، أو الإحساس المفقود باللمس.
    • تشوهات في القدرة على تكوين الكلمات، قد تصل إلى درجة فقدان القدرة تماما.
    • تشوهات مصدرها جذع المخ من فقدان للقدرة على التنسيق العضلي، تغير في درجة الوعي، رؤية الشيء اثنين، سماع رنين في الأذن أو فقدان لقدرة السمع، إحساس بالدوار، وصعوبة في النطق.
    مع أن مرحلة التشوهات هذه تعتبر من الأعراض المميزة للصداع النصفي، إلا أن 20% فقط من مرضى الصداع النصفي يمرون بها. وقد يتردد الطبيب المعالج في تشخيص المريض بالصداع النصفي في حالة عدم وجود هذه المرحلة في تاريخه المرضي؛ مما يؤدي حتما إلى عدم تشخيص الكثير من الحالات.
    من الطريف أن أحد أطباء الأمراض العصبية الهولنديين ادعى مؤخرا أن الفنان الأسباني المعروف "بيكاسو" كان يرسم بطريقته المشهورة العجيبة بسبب إصابته بنوبات التشوهات العصبية السابقة للصداع النصفي، بحيث كانت تجعله يرى الأشياء بشكل مشوّه!.
    3- مرحلة الصداع: يتميز الصداع النصفي بأنه يصيب عادة جانبًا واحدًا من الرأس بألم يشبه النبض الشديد. ولكن بإمكانه أيضا أن يصيب الرأس كله. يبدأ الصداع عادة في الصباح الباكر عند الاستيقاظ من النوم، ويزيد في الحدة تدريجيا حتى بلوغ الذروة حيث يستمر هكذا بعض الوقت ليرجع ويختفي تدريجيا بعد 4-72 ساعة من بدايته. الحركة عادة تتسبب في زيادة حدة الصداع، ويصاحبه في كثير من الأحيان الغثيان والقيء. عادة لا يتحمل المصاب بالصداع النصفي أية أضواء أو أصوات أو روائح؛ وبالتالي ترى المريض بالصداع النصفي فترة نوبة الصداع منزويًا وحيدًا في حجرة مظلمة.
    4- مرحلة الأعراض النهائية: بعد انتهاء الصداع يشعر الكثير من المرضى بإرهاق شديد وتغير في الحالة المزاجية أشبه بالاكتئاب، بالإضافة إلى عدم القدرة على التركيز وانخفاض في نسبة الذكاء. قد تستمر هذه المرحلة لمدة 24 ساعة بعد انتهاء الصداع.



    المؤثرات
    يستطيع 85% من المرضى تحديد أسباب مؤثرة تكون هي العامل المنشئ لحدوث نوبة الصداع النصفي لديهم. نلخص فيما يلي بعض هذه المؤثرات المنتشرة بين مرضى الصداع النصفي:
    1- تغيرات هرمونية مثل الدورة الشهرية والتي تكون المؤثر الرئيسي بالنسبة لـ60% من المريضات بالصداع النصفي. تناول حبوب منع الحمل، أو الحمل ذاته.
    2- تناول بعض أنواع الأدوية.
    3- الإجهاد.
    4- تغيرات في الجو.
    5- قلة أو كثرة النوم.
    6- بعض أنواع الأطعمة أو الإضافات الغذائية مثل الجبن القديم، الخمور، المحليات الصناعية مثل السكارين، الكفايين، بعض أنواع الخضار، الشوكولاته، السكر المركز، منتجات الألبان، المخللات، بعض أنواع الفاكهة، الجلوتاميت أحادي الصوديوم، اللحوم الحاوية على النايترايت، منتجات الخميرة.
    7- عدم تناول وجبة من وجبات اليوم أو تأجيلها.
    8- الضغط العصبي، الغضب، أو الراحة بعد الضغط العصبي الشديد.
    9- الأضواء البراقة والضوء الفوريّ.
    10- التدخين الإيجابي أو السلبي.
    11- بعض الأمراض.
    12- بعض الأمراض الدماغية البؤرية.
    13- الروائح النفاذة.
    نصائح للمرضى
    إذ إن أغلب مرضى الصداع النصفي لا يذهبون بشكواهم إلى الطبيب إلا بعد استنفاذ استخدام الأدوية المتاحة في السوق من غير روشتة الطبيب.
    وغالبا ما يكون استخدام هذه الأدوية المفرط سببا في حدوث صداع يومي مزمن بسبب سوء استخدام الأدوية حيث يرجع الصداع بمجرد انتهاء مفعول الدواء؛ مما يجعل المريض يتناول قرص دواء مرة أخرى وهكذا.
    وقد يتعود المريض أيضا على تناول قرص دواء بمجرد توقع قدوم الصداع النصفي؛ مما يزيد من مشكلة سوء استخدام الأدوية وبالتالي حدوث الصداع المزمن.
    كما يجب على مريض الصداع النصفي مراقبة تناوله للكافيين، ومع أنه يعتبر مسكنا جيدا للألم ويدخل ضمن مكونات الكثير من أدوية الصداع النصفي إلا أن تناوله بإفراط يتسبب في حدوث صداع بمجرد انتهاء المفعول؛ ولذا لا ينبغي لمريض الصداع النصفي تناول أكثر من فنجان قهوة واحد يوميا.
    نصائح أخرى ينبغي لمريض الصداع النصفي اتباعها هي تناول الدواء بمجرد ظهور الأعراض، وعدم تناول الأدوية التي تحتوي على المسكن بيوتالبيتال أكثر من ثلاثة مرات في الأسبوع الواحد، وعلى الأرجوتامين أكثر من مرتين أسبوعيا. وفي كل الأحوال فإن وصف الطبيب لمريض الصداع النصفي الدواء المناسب يختلف من حالة إلى أخرى؛ فالدواء الذي يناسب مريضا قد لا يناسب آخر.
    أنواع العلاج
    1. العلاج بالعقاقير:
    - العلاج بالمسكنات العادية:
    المسكنات الضعيفة: مثل الأسبرين والأسيتامينوفن اللذين قد يحتويان على الكافيين أيضا، بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى التي قد يتم تناولها عن طريق الشرج أو الحقن.
    - المسكنات المتوسطة: والتي عادة ما تتكون من الأسبرين أو الأسيتامينوفن المحتويين على المنوم بيوتالبيتال من أجل الحد من التوتر الذي قد يصاحب الصداع النصفي، هذا بالإضافة إلى مادة المدرين المحتوية على الأيسوميثابتين والأسيتامينوفن والديكلورالفينازون.
    - المسكنات القوية: والتي تحتوي على الأسبرين أو الأسيتامينوفن المحتويين على مسكن من نوع مخدر أو أفيون أو المسكنات المتكونة فقط من المواد الأفيونية.
    - العلاج بالأرجوتامين: والذي يعمل من خلال قدرته على انقباض الأوعية الدموية ولكن بسبب المضاعفات الجانبية الكثيرة التي يسببها بالإضافة إلى تسببه في حدوث الصداع المزمن عند سوء استخدامه فإن هناك الكثير من المرضى الذين لا يتحملونه. إلا أن هناك نوعًا آخر من مشتقات الأرجوتامين يسمى DHE يعتبر أكثر أمانا في الاستخدام.
    - العلاج بالمواد التي تنافس السيروتونين: هذا النوع من الدواء يعتبر أنجح الأنواع وأكثرها فاعلية.
    - العلاج الوقائي: عن طريق استخدام المواد المضادة لمجسات بيتا beta adrenergic blocking agents مثل البروبرانولول أو المواد المضادة لقنوات الكالسيوم أو المواد المضادة للاكتئاب أو الميثيسرجايد أو المواد المضادة للتشنجات أو المواد غير الإستيرويدية المضادة للالتهاب.
    2. العلاج غير العقاقيري:
    - العلاج بالاسترخاء والإدراك relaxation and cognitive therapy: يمكن تعليم أساليب الاسترخاء بسهولة عن طريق استخدام شرائط الكاسيت التي تساعد على الاسترخاء التدريجي، أو باستخدام طرق الاسترخاء المعتمدة على ظهور بعض المناظر على شاشة، أو عن طريق تعليم الشخص كيف يرخي نفسه بنفسه. وتعتمد هذه الطريقة في الأساس على أن من أهم أسباب ظهور الصداع النصفي الضغط العصبي.
    أما العلاج الإدراكي فيعتمد على العلاقة بين الإدراك والمشاعر والسلوك وكيف تؤثر هذه العوامل في تكوين الصداع النصفي. ويركز هذا النوع من العلاج على استخدام أساليب للحد من ألم الصداع قبل أن يشتد عن طريق سلوك بعض التصرفات في أثناء ظهور الأعراض.
    - العلاج بالاسترجاع الحيوي biofeedback : لقد تم استخدام هذا النوع من العلاج بنجاح في الكثير من مرضى الصداع النصفي، ويتكون من استغلال بعض المعلومات الحيوية التي عادة لا تكون متوفرة لدينا في السيطرة على بعض أجهزة أجسادنا، وفي حالة الصداع النصفي يتم استخدام الاسترجاع الحيوي من درجة حرارة جلد اليدين أو من النشاط الكهربائي لعضلة الفرونتالس الواقعة في مقدمة الرأس ومنطقة الجبهة.
    - علاج السلوك المؤثر operant behavior therapy: هذا النوع من العلاج يعتمد على مبدأ أن هناك بعض السلوكيات الضارة التي يتبعها مريض الصداع النصفي كرد فعل للألم؛ مما قد تلفت إليه انتباه ذويه وبالتالي اهتمامهم مما قد يتسبب في تكوين عامل نفسي إضافي لاستمرار أو تكرار الصداع، فمثلا قد يكون رد فعل المريض للألم هو البكاء أو العويل؛ مما يكسبه اهتمام أسرته أو عدم الذهاب إلى العمل الذي بإمكانه أن يكون نوعا من الهروب، وعلاج هذا النوع من السلوك لدى المريض بالإضافة إلى انتباه الأسرة إلى تغيير ردود أفعالهم هم أنفسهم قد يكون له أثر في تقليل معدل حدوث الصداع.
    - العلاج بالإبر الصينية: والذي أظهر نتائج إيجابية في علاج الصداع النصفي.
    - العلاج بالتدليك العضلي: والذي يعمل من خلال تخفيض نسبة الضغط العصبي الذي يعاني منه المريض.
    - العلاج بالأعشاب: هناك عشب واحد فقط معروف على أنه خاص لعلاج الصداع النصفي يسمى فيفرفيو feverfew والمعروف علميا باسم Tanecetum
    parthenium


    متفرقات:

    الأسبرين
    لقد مر ما يقارب أكثر من مائة عام علي اكتشاف الأسبرين وهو الذي يعتبر أول دواء بيع علي شكل أقراص والذي يعتبر من أكثر الأدوية شيوعا في الاستخدام بين الأفراد على المستوي العالمي .
    وتشير الإحصائيات إنه ما يقارب 80 بليون قرص يستخدم سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها .
    كيف يحد الأسبرين الصداع ؟
    ويعتبر الأسبرين بودرة بيضاء اللون ليس لها أي رائحة مميزة ، ويسمى عادة (ASA) ويدخل الأسبرين في ما يقارب 50 نوع من الأدوية ، ويستخدم عادة كمسكن للألم خاصة في آلام المفاصل وآلام الجسم والصداع وخافض للحرارة خاصة تلك المصاحبة للالتهابات ، ويقلل الورم خاصة عند الإصابة بجروح مختلفة ويمنع تكرار الإصابة بالذبحة الصدرية والجلطة الدماغية .
    وقد أثبتت الأبحاث أن الأسبرين يقي من الذبحة الصدرية الأولى والسكتة الدماغية ، ويمنع الصداع النصفي ويقلل رجوع سرطان القولون ويقلل أخطار مرض ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل .
    وحاول العديد من العلماء بشرح كيفية عمل الأسبرين ولم يكن هناك نجاح كبير في المجال . وبعد محاولات كثيرة من بداية عام 1970 اكتشف الصيدلي البريطاني جون فان أن الأسبرين يبطل التفاعل الكيميائي الذي يكون مادة البروستاجلاندين حيث أن الأسبرين يسافر خلال الجسم ويتخلل أنسجة الجسم مثل المفتاح الذي يدخل في الفتحات ويمنع تكوين تلك المادة وبالتالي يقلل من الألم . وقد فاز الصيدلي جون بجائزة نوبل للطب في عام 1982 .
    وبعد أن عرفنا فوائد الأسبرين فإننا ننصح باستعماله عند الضرورة وتناوله مع كمية كافية من الغذاء أو الماء أو مع الأدوية المضادة للحموضة م تناول من نصف إلى ملعقة واحدة صغيرة من بودرا بيكنج صودا حتى يمنع هيجان المعدة ، وتم حديثا تصنيع نوع آخر من الأسبرين وهو المغلف والذي يحتوي على المادة المضادة للحموضة مع مادة الأسبرين وثالث وهو الذي يفرز الأسبرين بصورة بطيئة في المعدة لنفس الغرض – ويمنع تناول الأسبرين على هؤلاء الذين يعانون من قرحة المعدة والإثنى عشر أو لديهم اضطرابات في الجهاز الهضمي .
    وقد تتطور عند بعض الأشخاص حساسية ضد الدواء علما بأن ذلك غير شائع . وتصل نسبة هذه الحساسية إلى 2.1% بين الأشخاص العاديين ولكنها قد تصل إلى 2- 5% بين أشخاص المصابين بالربو . وقد تكون علامات ذلك مختلفة مثل الرشح وصعوبة التنفس وطول فترة النزف ، ويجب مراجعة الطبيب عند حدوث ذلك بعد تناول الأسبرين .
    وقد يتفاعل الأسبرين مع بعض الأدوية مثل تلك المضادة للتجلط ، وعليه يجب مراجعة واستشارة الطبيب إذا كنت تتناول هذه الأدوية قبل تناول الأسبرين .


    مكعبات الثلج لعلاج الصداع:
    قال الاتحاد الألماني لأطباء العلاج الطبيعي أنه من الممكن علاج الصداع بمكعبات الثلج أو بزيت النعناع التي تعطي نتيجة المسكنات ذاتها ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قول الخبراء: أن الثلج يجب أن يلف بقطعة قماش رقيقة وأن يستخدم في الضغط برفق على الأماكن التي يشعر فيها المرء بالصداع. جاء ذلك في تقرير بمجلة (مودرن ليفينغ) الألمانية الاجتماعية كما توصي دراسة لعيادة ألمانية متخصصة في علاج الصداع بتدليك المنطقة المصابة بمحلول زيت النعناع تركيزه 10 بالمئة إلا أن الخبراء أضافوا أن استمرار الصداع لأكثر من عشرة أيام شهرياً على مدى أكثر من شهرين يعني ضرورة استشارة الطبيب.

    الهواء الحار يسبب الصداع النصفي وآلام الرأس:[HR]
    : اكتشف باحثون مختصون أن الهواء الدافئ أو الحار يشجع الإصابة بنوبات الصداع النصفي وآلام الرأس عند الأشخاص الأكثر استعداداً للإصابة.
    ولاحظ الباحثون أن 17 مريضاً من اصل 74 تم تتبعهم لمدة سنتين. أصيبوا بنوبات صداع بعد تعرضهم لتقلبات الطقس وتغيرات المناخ، وأصيب خمسة عشر منهم بآلام الرأس عند تعرضهم لنفس الظروف.
    وأفاد الخبراء في مجلة "اكسبلوريشن نت" الكندية، أن بعض هؤلاء الأشخاص عانوا من حساسية مفرطة تجاه تغيرات الطقس، لذلك يمكن إعطاء المرضى علاجات لتقادي إصابتهم بالألم، أو من خلال ابتعادهم عن العوامل المسببة للألم، مشيرين إلى أن 12 في المائة من الأميركيين والشعوب الغربية يعانون من الصداع النصفي أو ما يعرف بداء الشقيقة .




    و دمـــتــــم ســــالــــمــــيـــــن.....
    (موضوع منقول من عدة مصادر)...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-07
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك دكتور احمد ..

    موضوع غاية في الاهمية .. والامه جداا شديده ..

    ان شاء الله نستفيد منه و نستفيد من بعض الطرق لتخفيف الالم .. مثل الثلج و زيت النعناع .. ما كنت اعرف انها تساعد في ازالة الالم ..

    وفعلا الهواء الحار والضوء الشديد والازعاج و كمان التوتر النفسي يزيد من هذه الحالة و تطول مدتهاا .. اسأل الله السلامة للجميع ..

    بعض الادوية لهذا المرض الي يشخصها الطبيب لا تجيب نفع بل تزيد اعراض اخرى يكون الم اصداع اهون منهاا ..


    شكرا لك دكتور ويعطيك العافيه و ابعد الله الامراض عنك وعن جميع المسلمين اللهم امين ..


    وتحياتي دكتور شكرا مجدد :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-07
  5. بنت الشمس

    بنت الشمس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    354
    الإعجاب :
    0
    تحياتي

    انا اضيف بعد شيء
    الحناء مع قليل من الخل مفيد للصداع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-08
  7. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    سلمت يمينك دكتور أحمد

    الله يكون فى عون من يعانى مثل هذا الصداع ويشفيه

    موضوع كان نفسى من زمان أعرف عنه لان الأطباء أحيانا" لا يقومون بشرح وافى للمرض بل بأختصار و معاهم بس روح وخذ وأعمل وووووووألخ

    شكرا" لك دكتور أحمد

    الأخت العزيزة بنت الشمس

    ممكن تخبرينى عن هذه الطريقة أى الحناء و الخل والله يعطيك العافية

    مع التحية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-08
  9. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    الأخت عدنية , بنت الشمس و وجع الصمت ....
    مشكورين جدا على مروركم و تعليقكم و أنا في غاية السعادة أن الموضوع قد لقي الإستحسان لديكم ....
    و تابعونا دائما هنا في المنتدى الطبي و لا تنسونا من الدعاء ,....
    و السلام خير ختام ....


    و دمتم اصحاء سالمين .....
     

مشاركة هذه الصفحة