القذافي : الأمير

الكاتب : الصمود   المشاهدات : 510   الردود : 0    ‏2003-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-05
  1. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    أخونا المسكين أبو لولوه
    ارسل رساله يقول فيها أنه يبين الحقيقة من مقاطعة الامير
    عبدالله للقذافي
    أولاً أحب أن اقول أنه بحكم عملي السابق كان يتيح لي
    حضور مؤتمرات ولا اتفاخر بأني حضرت قمم عربية سابقة
    ومثل هذه المقاطعات والسباب والخناق يحدث كثيرا لكن في
    الجلسات المغلقة ودون بث بس ماحدث هنا كان في جلسة علنية
    وليس هذا موضوعنا
    أولاً ذكر الاخ أبولولوه أن القذافي هو عميل لدوله تسعى
    لهدم الاسرة العربية لكنه لم يذكر هذه الدوله (الغبي من
    يظن أنها روسيا ) ومستحيل أن تكون فرنسا إذا فهي أمريكا
    كيف يكون عميل لدولة طبقت عليه الحظر وقصفت بيته واتهمته
    باالارهاب وادرجت ليبيا ضمن قوائم الدوله الراعية
    للأرهاب وما زالت تسعى حتى الأن لأغتياله شخصية ايكون
    عميل بعد هذا نعم أمريكا ساعدت قذافي يوما وساعدت صدام
    اياماً كثيرة كذلك لكن اقرا جيداً هل هناك قوات امريكية
    في ليبيا ومن يقع في احضان امريكا الان ومن يرحب بهم

    ثانيا يقول فلتنسحب ليبيا خارج جامعة الدول العربية كان
    ليبيا شئ صغير او تافه لايهم خروجه يا أخي هذه ليبيا بلد
    عمر المختار وجهادها التاريخي أين كانت كويتك أيام
    مجاهدات البربر في شمال افريقيا واين شهداكم بين شهداء
    حرب التحرير الليبيه وأين تاريخكم من تاريخ ليبيا واين
    حجمكم من حجم ليبيا والله من العار ان يجلس رئيس او
    حاكم إماره كالكويت او البحرين وقطر مع حاكم لدوله كبرى
    كالسودان وليبيا ومصر فكويتك يا أخي لاتساوي حى صغير من
    احياء السودان وتاريخك لايسوى حتى الاصفار من تاريخ
    ليبيا ونحن نعلم التاريخ جيدا والتاريخ محفوظ انتم نسيتم
    تاريخكم لكن التاريخ محفوظ
    الامير عبدالله فضح نفسه هذه المره وكثير ما صدر منه مثل
    هذه السلوك وكان الافضل له ان يسكت بعد ان فضح وورط
    السعوديين بفضيحة السلام مع اسرائيل ودعى إليها وأنت
    تقول خريطة القذافي المشهورة أهي أم السلام مع اسرائيل
    الذى دعى إليه ألامير عبدالله

    يا أخي هذه ليبيا وهذا القذافي أطول من دعى إلى القوميه
    العربية وخذله العرب ولم يسيئ للسعوديه في حديثه بل قال
    حقيقة غير مؤلمه وكما قالوا يكاد المريب ان يقول خذوني
    كان فعل الامير عبدالله

    والكلام كثير

    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة