القــــرابين ........... جديد أحمد مطر

الكاتب : سمير محمد   المشاهدات : 862   الردود : 10    ‏2003-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-04
  1. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003

    مُنذُ ما يَقرُبُ مِن خَمسينَ عاما
    كالقرابين فداء المستبدين " النشامى" .

    يا شعوباً من سراب
    في بلاد من خراب..
    أي فرْق في السجايا
    بين نسر و عقاب ؟!!!


    [​IMG]


    هَطَلَتْ مِن كُلِّ صَوْبٍ عَينُ باكٍ
    وَهَوَتْ مِن كُلِّ فَجٍّ كَفُّ لاطِمْ
    وَتَداعى كُلُّ أصحابِ المواويلِ
    وَوافَى كُلُّ أربابِ التّراتيلِ
    لِتَرديدِ التّواشيحِ وتَعليقِ التّمائِمْ
    وأقاموا، فَجأةً، مِن حَوْلِنا
    سُورَ مآتِمْ .
    إنَّهم مِن مِخلَبِ النَّسْرِ يخافونَ عَلَيْنا ..
    وَكأَنّا مُستريحونَ على ريشِ الحَمائِمْ !
    ويخافُونَ اغتصابَ النَّسْرِ لِلدّارِ ..
    كأنَّ النَّسْرَ لَمْ يَبسُطْ جَناحَيْهِ
    على كُلِّ العَواصِمْ !
    أيُّ دارٍ ؟!
    أرضُنا مُحتلَّةٌ مُنذُ استقلَّتْ
    كُلَّما زادَتْ بها البُلدانُ.. قَلَّتْ !
    وَغِناها ظَلَّ في أيدي المُغيرينَ غَنائِمْ
    والثّرى قُسِّمَ ما بينَ النّواطيرِ قَسائِمْ .
    أيُّ نِفطٍ ؟!
    صاحِبُ الآبارِ، طُولَ العُمْرِ،
    عُريانٌ وَمَقرورٌ وصائِمْ
    وَهْوَ فَوقَ النّفطِ عائِمْ !
    أيُّ شَعْبٍ ؟!
    شَعبُنا مُنذُ زَمانٍ
    بَينَ أشداقِ الرَّدى والخوفِ هائِمْ
    مُستنيرٌ بظلامٍ
    مُستجيرٌ بِمظالِمْ !
    هُوَ أجيالُ يَتامى
    تَتَرامى
    مُنذُ ما يَقرُبُ مِن خَمسينَ عاما
    كالقَرابينِ فِداءَ المُستبدّينَ " النّشامى" .
    كُلُّ جيلٍ يُنتَضى مِن أُمِّهِ قَسْراً
    لِكَيْ يُهدى إلى (أُمِّ الهَزائِمْ)
    وَهْيَ تَلقاهُ وُروداً
    ثُمَّ تُلقيهِ جَماجِمْ
    وَبُروحِ النَّصرِ تَطويهِ
    ولا تَقَبلُ في مَصْرعِهِ لَوْمةَ لائِمْ .
    فَهُوَ المقتولُ ظُلْماً بيدَيْها
    وَهُوَ المَسؤولُ عن دَفْعِ المَغَارِمْ !
    فَإذا فَرَّ
    تَفرّى تَحتَ رِجْلَيْهِ الطّريقْ
    فَهْوَ إمّا ظامِئٌ وَسْطَ الصّحارى
    أو بأعماقِ المُحيطاتِ غَرِيقْ
    أو رَقيقٌ.. بِدماءٍ يَشتري بِلَّةَ ريقٍ
    مِن عَدُوٍّ يَرتدي وَجْهَ شَقيقٍ أو صَديقْ !
    فَلماذا صَمَتُوا صَمْتَ أبي الهَوْلِ
    لَدَى مَوْتِ الضّحايا..
    واستعاروا سُنَّةَ الخَنساءِ
    لَمّا زَحَفَتْ كَفُّ المَنايا
    نَحْوَ أعناقِ الجَرائِمْ ؟!

    * *

    يا شُعوباً مِن سَرابٍ
    في بلادٍ مِن خَرابْ..
    أيُّ فَرْقِ في السَّجايا
    بَينَ نَسْرٍ وَعُقابْ ؟!
    كُلُّها نَفْسُ البهائِمْ
    كُلُّها تَنزِلُ في نَفْسِ الرّزايا
    كُلُّها تأكُلُ مِن نَفسِ الولائِم
    إنّما لِلجُرْمِ رَحْمٌ واحِدٌ
    في كُلِّ أرضٍ
    وَذَوو الإجرامِ مَهْما اختلَفَتْ أوطانُهمْ
    كُلٌّ توائِمْ !

    * *

    عَصَفَ العالَمُ بالصَفَّينِ
    حَقْناً لِدِمانا
    وانقَسَمْنا بِهَوانا
    مِثْلَما اعتَدْنا.. إلى نِصفَينِ
    ما بَينَ الخَطيئاتِ وما بينَ المآثِمْ
    وَتقاسَمْنا الشّتائِمْ .
    داؤنا مِنّا وَفينا
    وَتَشافينا تَفاقُمْ !
    لو صَفَقْنا البابَ
    في وَجْهِ خَطايا العَرَبِ الأقحاحِ
    لَمْ تَدخُلْ عَلَيْنا مِنْهُ
    آثامُ الأعاجِمْ !



    أحمـد مطـر
    يـوم السبت 1- 3-2003

    -----------
    الساخر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-04
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003


    * ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات،1952[​IMG]
    ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية (التنومة)، إحدى نواحي (شط العرب) في البصرة. وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته، وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي.
    وكان للتنومة تأثير واضح في نفسه، فهي -كما يصفها- تنضح بساطة ورقّة وطيبة، مطرّزة بالأنهار والجداول والبساتين، وبيوت الطين والقصب، واشجار النخيل التي لا تكتفي بالإحاطة بالقرية، بل تقتحم بيوتها، وتدلي سعفها الأخضر واليابس ظلالاً ومراوح.
    وفي سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فألقى بنفسه، في فترة مبكرة من عمره، في دائرة النار، حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت، ولا على ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، وكانت هذه القصائد في بداياتها طويلة، تصل إلى أكثر من مائة بيت، مشحونة بقوة عالية من التحريض، وتتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لا تتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطرالشاعر، في النهاية، إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة.


    وفي الكويت عمل في جريدة (القبس) محرراً ثقافياً، وكان آنذاك في منتصف العشرينات من عمره، حيث مضى يُدوّن قصائده التي أخذ نفسه بالشدّة من أجل ألاّ تتعدى موضوعاً واحداً، وإن جاءت القصيدة كلّها في بيت واحد. وراح يكتنز هذه القصائد وكأنه يدوّن يومياته في مفكرته الشخصيّة، لكنها سرعان ما أخذت طريقها إلى النشر، فكانت (القبس) الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، وسجّلت لافتاته دون خوف، وساهمت في نشرها بين القرّاء.
    وفي رحاب (القبس) عمل الشاعر مع الفنان ناجي العلي، ليجد كلّ منهما في الآخر توافقاً نفسياً واضحاً، فقد كان كلاهما يعرف، غيباً، أن الآخر يكره ما يكره ويحب ما يحب، وكثيراً ما كانا يتوافقان في التعبير عن قضية واحدة، دون اتّفاق مسبق، إذ أن الروابط بينهما كانت تقوم على الصدق والعفوية والبراءة وحدّة الشعور بالمأساة، ورؤية الأشياء بعين مجردة صافية، بعيدة عن مزالق الإيديولوجيا.


    وقد كان أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته في الصفحة الأولى، وكان ناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتيرية في الصفحة الأخيرة.
    ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، تماماً مثلما أثارتها ريشة ناجي العلي، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيهما معاً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى. وفي لندن فَقـدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي، ليظل بعده نصف ميت. وعزاؤه أن ناجي مازال معه نصف حي، لينتقم من قوى الشر بقلمه.
    ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن مسافة أميال وأميال، قريباً منه على مرمى حجر، في صراع مع الحنين والمرض، مُرسّخاً حروف وصيته في كل لافتـة يرفعها.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-05
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب / سمير ..

    شكرا جزيل لك على نقل جديد شاعر الأمة أحمد مطر ..

    مُنذُ ما يَقرُبُ مِن خَمسينَ عاما
    كالقرابين فداء المستبدين " النشامى" .

    يا شعوباً من سراب
    في بلاد من خراب..
    أي فرْق في السجايا
    بين نسر و عقاب ؟!!!


    جزيت خيرا ، كل عام وأنت بخير وشاعرنا متوقد الإحساس كعادته ..

    لكما كل المحبة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-03-06
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    العزيز : درهم جباري

    شكرا لقرائتك الجميلة لقصيدة الشاعر العروبي الكبير احمد مطر .

    شكرا لك

    دمت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-03-13
  9. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    للرفع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-03-13
  11. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي العزيز سمير على هذه النبدة الكريمة والقصيدة الرائعه للشاعر الكبير احمد مطر ..

    يعطيك الف عافيه على هذا الجهد الرائع ..


    تحياتي :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-03-13
  13. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    رائع انت يا سمير بنقل هذه المعلومات عن شاعر الأمة ولسانها الناطق الفذ أحمد مطر
    دعواتي لك بمزيد من التوفيق
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-03-13
  15. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الغالي دوما :

    درهم جباري .

    شكرا لرفعك الموضوع .

    الأخت الفاضلة عدنية وبس :

    من كـ أحمد مطر يصف المشاعر ويضع الأصبع في عنق الجرح الكبير

    شكرا لك ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-03-13
  17. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الفاضل والأخ العزيز

    ابوريان:

    منكم نستفيد في حبنا للشاعر الكبير أحمد مطر

    أنت الاروع ....

    شكرا لك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-03-13
  19. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    يا شُعوباً مِن سَرابٍ
    في بلادٍ مِن خَرابْ..
    أيُّ فَرْقِ في السَّجايا
    بَينَ نَسْرٍ وَعُقابْ ؟!
    كُلُّها نَفْسُ البهائِمْ
    كُلُّها تَنزِلُ في نَفْسِ الرّزايا
    كُلُّها تأكُلُ مِن نَفسِ الولائِم
    إنّما لِلجُرْمِ رَحْمٌ واحِدٌ
    في كُلِّ أرضٍ
    وَذَوو الإجرامِ مَهْما اختلَفَتْ أوطانُهمْ
    كُلٌّ توائِمْ !
    -------------
    أحمد مطر ابن الفرات .. ..شريد المخابرات والظلم الجائر ...وبصير بحال الأمة ...لنظرته اليوم ألف حساب ...وقد أدرك سر الخلل ومكمن العطب (شعوب السراب ) ...تعودت المذله حتى استمرأتها ...ولبست ثوب الهوان ..حتى ملها ..

    كل التقدير لك أديبنا سمير ..
     

مشاركة هذه الصفحة