وصية احيقار الى ابنه نادان (لقمان وابنه)

الكاتب : العامر   المشاهدات : 1,291   الردود : 1    ‏2003-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-01
  1. العامر

    العامر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-05
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    كان احيقار الحكيم مستشارا في بلاط الملك الأشوري سنحاريب 705_681 ق.م وبلاط

    الملكالأشوري اسرحدون 680 668 ق.م كان كثير المال متعدد الزوجات ولكنه لم يكن له ابن يرثه .
    تبنى احيقار ابن اخته نادان الذي ساءت سيرته فحرمه من الميراث وتبنى اخاه الأصغر نبوزروان .
    حقد نادان على خاله واراد الأيقاع به فزور رسائل بأسمه موجهه الى فرعون مصر وملك الفرس تدعوهما الى التواطؤ معه لقلب نظام الحكم الأشوري . ووقعت الرسائل بيد اسرحدون فحكم عليه بالموت ولكن احيقار نجا بفضل الله ثم بفضل الجلاد .

    وطلب فرعون مصر من ملك اشور الأجابه على بعض الأسئله والألغاز فكانت مناسبه لظهور احيقار مجددا فا ستعاد مركزه وذهب الى مصر حيث اجاب على اسئلته وعاد
    محملا بالهدايا وكان جزاء نادان السجن والموت ولعل احيقار هو لقمان الحكيم
    العربي الوارد ذكره في القران الكريم



    فانا اريد قبل ان ندخل في وصاياه لأبنه هل في اي اعتراض على هذا المنوال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-01
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    لماذا أسماه الله في القرأن بلقمان ؟؟
    .... ولماذا يتبنى وقد كان له ابن يعظه ؟؟


    أخرج ابن مردويه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏"‏أتدرون ما كان لقمان‏؟‏ قالوا‏:‏ الله ورسوله أعلم قال‏:‏ كان حبشيا‏"‏‏.‏

    وأخرج ابن أبي شيبه في الزهد وأحمد وابن أبي الدنيا في كتاب المملوكين وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ كان لقمان عليه السلام عبدا حبشيا نجارا‏.‏

    وأخرج ابن أبي حاتم عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال‏:‏ قلت لجابر بن عبد الله رضي الله عنهما‏:‏ ما انتهى اليكم من شأن لقمان عليه السلام‏؟‏ قال‏:‏ كان قصيرا، أفطس من النوبة‏.‏


    وأخرج الطبراني وابن حبان في الضعفاء وابن عساكر عن ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏"‏اتخذوا السودان فإن ثلاثة منهم سادات أهل الجنة‏.‏ لقمان الحكيم‏.‏ والنجاشي‏.‏ وبلال المؤذن‏"‏ قال الطبراني‏:‏ أراد الحبشة‏.‏

    اين آشور وأين الحبشة ؟!
     

مشاركة هذه الصفحة