بكيتك ... وهل يجدي البكاء ... نعيتك ... عفوا ً... أقصد نعيت ... أمة .. الجبن

الكاتب : كتائب شهداء الاقصى   المشاهدات : 868   الردود : 2    ‏2003-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-03-01
  1. كتائب شهداء الاقصى

    كتائب شهداء الاقصى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-28
    المشاركات:
    272
    الإعجاب :
    0
    [​IMG][​IMG][​IMG]


    بكيتك ... وهل يجدي البكاء ...



    "رثيتك" ... وماذا يساوي ... الرثاء...



    نعيتك ... عفوا ً... أقصد نعيت ... أمة .. الجبناء.





    ***********************************



    رحمك الله يا صلاح ...

    ورحم زوجتك وأبناءك ...

    وإن لم يكن هذا هو الجهاد في سبيل الله فما هو .. ؟؟؟



    " الذين آمنوا ... يقاتلون في سبيل الله ... والذين كفروا ... يقاتلون في سبيل الطاغوت ...

    فقاتلوا أولياء الشيطان ... إن كيد الشيطان كان ضعيفا "

    النساء 76

    " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ...

    وما بدّ لوا تبديلا ..."

    الأحزاب 23



    **************************



    قال لي أحدهم (ضاحكا ً) : أتدري كيف " قتل" ؟

    قلت : نعم ... قتله اليهود بطائرة أف 16 ...

    قال (ساخرا ً) : نعم ولكن عن طريق "عميل " ...

    يلمز كأنه يقول ان شعب فلسطين "عملاء "

    قلت له : أتعرف أعظم ثورة في القرن العشرين ؟

    قال : لا !!

    قلت : إنها ثورة الشعب الجزائري ضد الفرنسيين ؟

    أتدري من كان يقاتل الثوار ؟.

    قال : الفرنسيون ؟

    قلت : و120 ألف مقاتل جزائري مع الفرنسيين.

    أتدري أنه في كل شعب أحتل كان هناك خونه ضعفاء نفوس ...

    وفي مصر كان الملك والحكومة واغلب الأحزاب عملاء للانجليز ؟

    وفي لبنان كان هناك جيشٌ كامل عميلا يتقاضى رواتبه من تل ابيب؟

    ويكفي الشعب الفلسطيني المجاهد انه مع هذه الظروف الصعبة والبطالة وضنك العيش فان العملاء

    يعدون على الاصابع ؟؟؟

    وهل تدري لو وقع احتلال هنا او هناك من منا يغدو عميلا ً " ومن يقاوم" ؟؟؟



    *******************************************



    صرخـــــة

    سقمت يا أمتي لو شعرتي سليني ماالذي أوهـــاكـــا

    قتلت ياأمتي لو شـعــرتي ســليــني ماالذي أرداكــا



    ابراهيم الحربي





    تفاصيل عملية اغتيال القائد العام صلاح شحادة

    خاص-قسام

    كشفت الصحافة الاسرائيلية بعض التفاصيل حول المجزرة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي في غزة ليلة الاثنين 22-7-2002 والتي ادت الى استشهاد القائد العام لكتائب القسام ومساعده زاهر نصار وأكثر من خمسة عشر آخرين واصابة ما يزيد عن 150فلسطينيا، وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه بعد الحادث مباشرة رن الهاتف في منزل أرنون فرلمان، المستشار الاعلامي لشارون، سأله شارون اذا كان على علم بآخر المستجدات. ورد فرلمان: "نعم، تقصد الاستقالة المتوقعة لدالية رابين فيلوسوف (نائبة وزير الدفاع)؟". "لا"، رد شارون، "أقصد اغتيال صلاح شحادة في غزة.

    مراقبة طويلة ؟؟

    وأشارت الصحيفة الى أنه في الأشهر الأخيرة، كثف جيش الاحتلال من مراقبة تحركات القائد العام لكتائب القسام مستخدمين بذلك أحدث الوسائل والتقنيات التكنولوجية الى جانب العملاء، وأضافت الصحيفة كانت الفوهة الإسرائيلية تتعقب شحادة، هذه حقيقة كانت تعرفها حماس ويعرفها كل من تتبع قرارات الطاقم الوزاري. بعد عملية حزيران التي استهدفت حافلة ركاب عند مفترق بات في القدس، عززت إسرائيل من جهودها لضرب قادة حماس في غزة.

    وكشفت الصحيفة أن الحكومة الاسرائيلية اتخذت قرار اغتيال قادة حماس السياسيين والعسكريين، باستثناء مؤسس حركة المقاومة الاسلامية حماس الشيخ أحمد ياسين، وذلك في جلسة للطاقم الوزاري وأودع القرار بأيدي الجيش من أجل تنفيذه. أما المصادقة النهائية على تنفيذ العمليات فقد أنيطت برئيس الحكومة وبوزير الدفاع. ودعم بيرس أيضًا العمليات ضد قادة حماس، لكنه رفض، أمس، بعد ما حدث أن يقول ما اذا كان يؤيد اغتيال شحادة.

    الجيش أوصى باستخدام إف 16

    وكتبت الصحيفة نقلا عن شارون قوله لوزراء حكومته "لقد شوهد شحادة أربع مرات في الأسبوع الماضي، عبر فوهات نيران طائرات اف 16 الإسرائيلية" وقال شارون "لقد كان على مرمى الاصابة وتقرر عدم اطلاق الصاروخ عليه خشية اصابة المواطنين الذين تواجدوا في المكان".

    يوم الاثنين ليلا، قبل عودته من اجازة خاصة وقصيرة في لندن، استدعي وزير الدفاع، بنيامين بن اليعزر إلى الهاتف. على الجانب الثاني كان سكرتيره العسكري، العميد مايك هرتسوغ. "لقد توفرت الفرصة العسكرية المناسبة، اطلب مصادقتك عليها" قال هرتسوغ. وسأله بن اليعزر عدة اسئلة ومن ثم صادق على ضرب الشيخ شحادة.

    وكما هو متعارف عليه، سارع ضباط الجيش إلى المقر الرسمي لرئيس الحكومة شارون، في القدس، وعرضوا الخطة أمامه. وقال رئيس شعبة المخابرات العسكرية، الجنرال اهرون زئيف فركاش، ان شحادة يتواجد في بيت جديد يتألف من طابقين في غزة. وأطلع ضباط المخابرات، شارون، على صور جوية تظهر موقع المبنى.

    قتل متعمد للنساء والاطفال ؟؟

    وحسب المعلومات المتوفرة لدى الجيش، كان شحادة يتواجد في البيت مع زوجته وابنته، ابنة الـ14، ومساعده زاهر ناصر. وأفاد رئيس الشاباك ابي ديختر، ان شحادة ورجلين اخرين يتواجدوا في المنزل. ووصف ضباط المخابرات المنزل بتفاصيله واشاروا إلى انه محاط بساحة.

    وحسب احدى الروايات، اشار الضباط إلى "وجود خرائب اخرى وراء الساحة تستخدم للسكن" وتقول رواية اخرى، رواها احد المشاركين في اللقاء انه لم يتم التحدث لدى شارون عن وجود اناس في الخرائب الملاصقة للبيت. وأوصى الجيش بتدمير البيت عبر قصفه بصاروخ تطلقة طائرة إف 16، لانه يمكن هكذا فقط ضمان نجاح العملية، واغتيال شحادة.

    بعد 20 دقيقة من منتصف الليل، تلقى شارون أول تقرير عن العملية: هدم البيت الذي يقيم فيه شحادة. ولم يكن من الواضح اذا كان شحادة قد قتل. وقرابة الساعة الثانية والنصف فجراً، سمع شارون من سكرتيره العسكري، الجنرال يوآب غلانط، ان العملية توجت بالنجاح. فلقد تم التعرف على جثة شحادة. مع ذلك أبلغ شارون ان مدنيين من النساء والاطفال قتلوا في العملية.

    قائمة الشرف ؟؟

    واتهمت الصحيفة الشهيد بأنه من كبار المطلوبين لإسرائيل.وأن اياديه ملطخة بدماء الإسرائيليين، وعمل حتى يومه الاخير في تخطيط العمليات الاستشهادية في إسرائيل. وأشارت يديعوت أن جهاز الشاباك أعد مسبقا، قبل عملية الاغتيال، قائمة بكل التهم والعمليات المنسوبة للشيخ الشهيد شحادة كي يتم توزيعها على وسائل الاعلام عندما يحين الوقت المناسب.

    ردا على السؤال حول ما الذي ستجنيه إسرائيل من اغتيال شحادة في وقت تعلن فيه حماس ان إسرائيل كلها اصبحت هدفا الآن، قال منسق اعمال الحكومة في المناطق، الجنرال عاموس غلعاد: لقد كان شحادة ينوي اصلا تحويل حياة الإسرائيليين إلى جهنم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-01
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يا امة ضحكت من حالها الأممُ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-03-01
  5. الشاطئ المجهول

    الشاطئ المجهول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-02-15
    المشاركات:
    20,783
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائز بالمركز الثاني لأجمل قصيدة وموضوع في الأدبي لعام 2009م
    قسماً بواحــــــــــــــــــد احـــــــــــــــــــد
    لن تذهب دمائكم الطاهره هدرا
    ايها الشهدا يامن انتم عند الرفيق الاعلى
    انتم في جنات الخلد ونحن هنا مع العملا والمتامركين
    نحن هنا مع الطابور الخامس
    نحن هنا مع المتصهينون
    ولكن ابدا ابدا لن ينتصروا
    المعركه مازالت في اولهأ
    سناخذ بثاركم ولن ننساكم ابدا
    وان لم نستطيع00 االاجيال القادمه ربما تكون احسن مننا
    سنرضع اطفالنا الحق العربي في فلسطين
    الحق العربي في كل ماهوا عربي
    لعل وعسأ ان يكونوا افضل مننا
    سنرا الايام القادمه ربما انقشعت الغمامه وبان الافق
    ساعتها اين ستذهبون ايها العملا
    اين المصير ايها الجبناء

    0000000000


    ســـــــــــلام


    عدنان0
     

مشاركة هذه الصفحة