بابالأمس رهائن واليوم القناصة تقتل العابرين .. نعي الشعب

الكاتب : الطالب   المشاهدات : 403   الردود : 0    ‏2003-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-28
  1. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    بالأمس رهائن واليوم القناصة تقتل العابرين

    قرأت بالأمس قرأت مقال الأخ ابو عصام وتحدث فيه عن الرهائن واليوم ابلغكم انه لم يعد يكفي الرمز رهائن فإزهاق الأرواح اقل تكلفه

    كم روحا ازهقت من اجل توطيد دعائم كرسيه واصلاحه للقادم القريب

    فهذا صالح ينضم الى قافلة الشهداء
    صالح ذو العشرين ربيعا
    صالح الطالب المجد المكافح
    صالح الراغب ان يكون من موفري الامن
    صالح المكافح من اجل اسعاد اسرته البسيطه
    صالح المواطن المكافح المظلوم في عصر الايدي العابثة
    صالح هل أذرف الدمع من أجل وفاتك
    ام من أجل من بقية المغلوبين على امرهم

    في صبيحة هذا اليوم الخميس بتاريخ السادس والعشرين من الشهر الثاني لسنة الفين وثلاثه خرج صالح من منزله بعد وداعه لاخوته واهله ..... لم يكونا حينها يعلمون انه الوداع الأخير
    خرج من منزله في مديرية صرواح مأرب وعبر الى مركز المديرية ليستقل وسيلة المواصلات التي ستنقله الى العاصمة ليلتحق بعمله في قطاع الأمن وهو في أواخر دراسته في مدرسة الشرطة

    وصل الى مركز المديرية ولم يكن يعلم ما يخبئه له القدر لم يكن يعلم بان قناصة الرمز على أهبة الاستعداد للقتل

    كان الخلاف البسيط الذي اردى به قتيلا انه من قبيلة آل الزايدي

    هل 13 يناير بكل مساوئها تعود مجددا

    هل سنموت كما مات

    مأساة فرد جنى عليه إسمه

    مصائب تتكالب على رؤوس الأفراد حسب ما يريد لها القائد


    رحمك الله يا صالح ورحم الله الشعب اليمني
     

مشاركة هذه الصفحة