ههههه... الرمز ينيب الحبيشي للكذب عن الشعب ومكافحة فساد الرمز وجنوده !!!ههههه

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 523   الردود : 2    ‏2003-02-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-24
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35


    الحبيشي يهاجم الفساد ويطالب بعدم استخدام المال العام أو الإعلام أو القوات المسلحة لأغراض حزبية


    الصحوة نت - متابعات

    أكد الناطق الرسمي باسم الحزب الحاكم (المؤتمر الشعبي العام) أحمد الحبيشي أن الفساد في اليمن لا يلاحق بالشكل المطلوب على نحو ما نلاحظه في كثير من البلدان التي يحال فيها وزراء ومسؤولون كبار ومدراء شركات إلى القضاء.
    إلا أن الحبيشي أضاف - في حوار نشرته صحيفة الناس في عددها الصادر اليوم - إن الفساد ليست قضية تخص اليمن فقط، الفساد الآن يتهدد الاقتصاد العالمي والنمو الاقتصادي في البلدان النامية وحتى في البلدان المتطورة.
    وعندما سئل (الحبيشي) عن تصريحات منسوبة إليه منذ العام 98م في برنامج الاتجاه المعاكس بقناة الجزيرة من أن الفساد في اليمن هو الدولة وهو محمي بالقوة ، قال: أعتقد أن الفساد بهذا المعنى ليس موجودا فقط في اليمن بل موجود في كثير من البلدان، ويتميز في بلادنا بوضع استثنائي بسبب عدم وجود جدية في ملاحقته.، إلا أنه أكد على أن البرنامج الانتخابي للمؤتمر الشعبي العام يضع في صدارة مهماته مكافحة الفساد!!



    وعن الطموح الانتخابي لحزب المؤتمر في تحقيق الأغلبية الكاسحة، أوضح الحبيشي إن المؤتمر يطمح للحصول على أغلبية والأغلبية عادة هي (50+1). نافياً أن المؤتمر يجير الإعلام الرسمي لصالحه لعدم وجود إعلام رسمي فعال ، داعياً إلى وجوب تفعيل القوانين التي تمنع استخدام المال العام أو الإعلام أو القوات المسلحة لأغراض حزبية.



    فلح الإعرابي إن صدق !!!!!!:D:D:eek:



    أحمد الحبيشي لـ

    السلطة تستعبد المثقف والفساد لدينا غير ملاحق

    رافق الكاتب الصحفي/ أحمد الحبيشي، تحولات سياسية هامة واستقر به المقام حالياً في المؤتمر الشعبي العام كناطق رسمي له، وإن كان هنا يتحدث بصفته الشخصية.

    يعزو الحبيشي هذه التبدلات الفكرية والسياسية إلى ما يسميه بالعلاقة الحية مع الأفكار وإن اختلفنا في تشكلها بالقرب من (دسم الغنيمة) إلا أن "الحبيشي" كفاءة سياسية وإعلامية يعتد بها لاشك ان المؤتمر الشعبي سيستفيد منها..


    < حاوره / علي الجرادي

    > بعد إعلان أحزاب اللقاء المشترك التنسيق فيما بينها.. هل لا يزال المؤتمر الشعبي يطمح بالأغلبية الكاسحة؟

    - المؤتمر يطمح للحصول على أغلبية والأغلبية عادة هي (50+1).

    > حتى بعد تنسيق أحزاب المشترك؟

    - حتى بعد التنسيق ومن حق أي حزب أن يطمح بالحصول على الأغلبية سواءً كان في السلطة أو المعارضة.

    > هل يستطيع المؤتمر التخلي عن تجيير المال العام والوظيفة العامة والإعلام والجيش لصالحه الانتخابي؟

    - أنا شخصياً لا أعتقد أن المؤتمر يجير الإعلام الرسمي لصالحه لعدم وجود إعلام رسمي فعال.

    > وبقية الأوراق..؟

    - يجب تفعيل القوانين التي تمنع استخدام المال العام أو الإعلام أو القوات المسلحة لأغراض حزبية.

    > الرئيس أطلق مبادرته بالاصطفاف الوطني وهناك قيادات عليا في المؤتمر حصرتها فقط بالتحديات الخارجية ما رأيك؟

    - لا أعتقد وجود فصل بين ما يواجه اليمن على الصعيد الخارجي وعن ما يواجهه على الصعيد الداخلي فهذه القضايا كلها مترابطة.

    > الحبيشي صاحب تجربة يسارية متنوعة وأخيراً انتقل إلى المؤتمر الشعبي العام وأصبح ناطقاً رسمياً له كيف تفسر هذه الانتقالات (الحدية) إن جاز التعبير؟

    - هذه الانتقالات لم تتم خلال عام واحد أنا ظللت مدة ثلاثين عاما في موقع فكري وحزبي واحد.

    > أثناء نزوحك للخارج التحقت بصفوف حركة موج؟

    - المثقف الفاعل هو الذي يعيد قراءة الواقع وعلاقته بأفكاره وعالمه.

    > بهذا المعنى يمكنني أن أتنبأ أنك ستكون غداً في حزب الإصلاح مثلاً؟

    - القضية ليست بهذا التبسيط، فالحزبية بالنسبة لي وسيلة وليست غاية، والأفكار هي مرشد للعمل وطريقة للقراءة ومنهج للتغيير، والأفكار ليست جامدة والسياسة ليست ثابتة فالإنسان الحي هو الذي يقيم علاقة حية مع أفكاره وواقعه ويعمل بمثابرة من أجل إعادة بناء السياسة وإعادة صياغة للأفكار على نحو مستمر.

    > هذه العلاقة الحية مع الأفكار لدى المثقف لماذا لا تتشكل إلا حيث السلطة (القوة، المال)؟

    - ليس بالضرورة أن يبحث الإنسان عن طريقة لإعادة صياغة علاقته مع أفكاره من خلال السلطة فالسلطة أحياناً تستعبد المثقف، وأنا حتى الآن بعيد عن السلطة عملياً وإن كنت عضواً في الحزب الحاكم وأمارس عملي من خلال الآليات التنظيمية التي تجعلني جزءا من هذا التنظيم بوصفه واحد من قوى المجتمع المدني.

    > كيف ستكون بعيداً عن السلطة وأنت ناطق باسم حزب الحكومة؟

    - أنا ناطق باسم التنظيم السياسي الذي يحكم وليس باسم الحكومة بمعنى أن هذا التنظيم قد يكون بعد شهرين خارج الحكم.

    > كيف تنظر لحجم ظاهرة الفساد.

    - الفساد ليست قضية تخص اليمن فقط، الفساد الآن يتهدد الاقتصاد العالمي والنمو الاقتصادي في البلدان النامية وحتى في البلدان المتطورة.

    > ما الذي يفرق بين الفساد في اليمن وغيره؟

    - الحقيقة أنه ربما الفساد في بلادنا لا يلاحق بالشكل المطلوب على نحو ما نلاحظه في كثير من البلدان التي يحال فيها وزراء ومسؤولون كبار ومدراء شركات إلى القضاء.

    > قلت سابقاً عام 98م في برنامج الاتجاه المعاكس مع سلطان البركاني أن الفساد في اليمن هو الاستثناء لأنه هو الدولة وهو محمي بالقوة مثل هذا التشخيص لا يزال يشكل قناعتك؟

    - أعتقد أن الفساد بهذا المعنى ليس موجودا فقط في اليمن بل موجود في كثير من البلدان، ويتميز في بلادنا بوضع استثنائي بسبب عدم وجود جدية في ملاحقته.

    > هذه الجدية مشروطة بإرادة سياسية ألا تتوفر لدى حزبك هذه الإرادة؟

    - أعتقد أن البرنامج الانتخابي للمؤتمر الشعبي العام يضع في صدارة مهماته مكافحة الفساد.

    > ولماذا لا يطبقها خلال ست سنوات من حكمه؟

    - السنوات الماضية كانت مليئة بالمشاكل وواجهت فيها البلاد الكثير من التحديات.

    > أسألك عن الإرادة السياسية هل يمتلك هذا الحزب أو النظام هذه الإرادة لمكافحة الفساد وأنت قلت سابقاً أن الفساد محمي بالقوة؟

    قلت إن السنوات الماضية كانت مليئة بالمشاكل والمصاعب ربما تكون هذه المشاكل والمصاعب سبباً في تأجيل بعض القضايا الحية لكنني أعتقد أن المهمة الملحة الآن هي مكافحة الفساد والإرهاب ومكافحة كل ما يعيق التنمية والديمقراطية.

    > من ضمن تشخيصك السابق في نفس البرنامج إن الناس يموتون جوعاً ولا يحصلون على خدمات وأن السلطة تنظر للمواطن في المحافظات الجنوبية والشرقية على أنه انفصالي وأن الحريات تتقلص والمنازل تداهم، هل تغيرت هذه الأوضاع أم اهتدى الحبيشي؟

    - أعتقد أن الأوضاع تغيرت ومن الضروري أن نعترف بأن الوضع الآن ليس الوضع بالأمس وأن كثيراً من المتغيرات العالمية والإقليمية والداخلية تغيرت.

    > في الجانب الاقتصادي هل الوضع أفضل من قبل منذ عام 98-2003م الوضع الاقتصادي صار أفضل؟

    - أولاً أنا تكلمت عام 98م وكنت أتحدث عن نتائج حرب 94م والحقيقة منذ عام 98م وحتى الآن تغيرت الكثير من الأوضاع وخاصة فيما يتعلق بإزالة آثار حرب 94م.

    > ارتفع معدل دخل الفرد اليمني مثلاً؟

    - يكفي أن أقول لك إنه عاد 98% من الذين كانوا في الخارج بتأثير أحداث 94م.

    > العودة كانت بسبب تغير الأوضاع أم بسبب تقلص الدعم المادي الذي كان يقدم؟

    - لا يزال هناك الكثير في الخارج ويستلمون.

    > هل كنتم تستلمون أموالاً سماها الرئيس من قبل "بالأموال الحرام"؟

    - كنا نستلم ما يعيلنا ويعيل أطفالنا ولا داعي للمزايدة فيها فهناك من يستلم هنا في الداخل أضعاف أضعاف ما كنا نستلمه في الخارج.

    > لماذا يسكت على مثل هؤلاء؟

    - هذا لا يعنينا.

    > لم تجب على سؤالي.. هل تغيرت الأوضاع الاقتصادية والأمنية والسياسية التي كنت تهاجمها؟ هل استتب الأمن وانتعش الاقتصاد وتحققت المواطنة المتساوية؟

    - أنا لا أقول أن الوضع بهذه الصورة التي تريد أن تصل إليها حصلت تحولات كثيرة على صعيد إزالة آثار حرب 94م ويجب الاعتراف بذلك والتشجيع على المزيد من ذلك.

    > ربما من الناحية السياسية، وبقية الأوضاع؟

    - أعتقد أن المشكلة الاقتصادية موجودة من قبل حرب 94م ربما الحرب ساهمت في مضاعفاتها إنما المشكلة موجودة من قبل وستظل قائمة.

    > علقت الزميلة "الشموع" على تعيينك ناطقا رسميا بأن المؤتمر سيفقد مصداقيته، ما تعليقك؟

    - هذا السؤال يوجه لقيادات المؤتمر.

    > هناك من يقول بأن هذا رأي جناح في المؤتمر محسوب على الزميلة "الشموع"؟

    - لا داعي للتفسيرات.


    > الإرث الفكري السابق لديك هل سيكون عامل انفتاح للخطاب السياسي كناطق رسمي للمؤتمر أم يزيد الخطاب احتقاناً؟

    - أنا لا أعبر إلا عن مواقف المؤتمر ولا أعبر عن مواقفي وحتى هذه اللحظة عندما أسأل عن أي قضية من القضايا أضع بعين الاعتبار سياسة المؤتمر وقراراته تجاهها وإذا كانت قضية لا علم لي بها أعود إلى قيادة المؤتمر، وعندما أبدي رأيي الشخصي تجاه أي قضية لا أبديها بصفتي ناطق رسمي للمؤتمر.

    > بعد تشكل الخارطة السياسية بين المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك هناك توقعات بانتخابات "ساخنة" كيف تتوقعها أنت؟

    - كل الانتخابات في العالم ساخنة.

    > هل ستحمل معها بذور أعمال عنف؟

    - هذه ثالث انتخابات تشهدها البلاد منذ قيام الوحدة وهناك تراكمات إيجابية ترسخت في البيئة السياسية خلال السنوات الماضية ونتطلع إلى أن تسهم الانتخابات القادمة بإضافة المزيد من التراكمات بما يؤهل نظامنا السياسي إلى أن يكون أكثر ديمقراطية وبما يعزز من تقاليد الممارسة الديمقراطية في بلادنا.

    > هل لديك أفكار عملية من أجل انتخابات حرة وآمنة؟

    - هذه القضية مطروحة على الأحزاب السياسية في السلطة والمعارضة ، لا بد من صيغة يتعاون من خلالها الجميع من أجل الانتخابات تحمل قدرا كبيرا من النزاهة والفاعلية وأقل قدر من الخروقات والأعمال الخارجة عن القانون.

    > المعارضة شككت بسلامة السجل الانتخابي ورصدت مخالفات كثيرة للمؤتمر الشعبي العام، في ظل هذه الاتهامات المتبادلة ما نسبة إقامة انتخابات حرة؟

    - لو كان لديها ملفات تتهم المؤتمر بتزوير عملية القيد والتسجيل لماذا لم تُبادر إلى المحاكم.

    > قضايا كثيرة رفعت للمحاكم؟

    - يجب أن يترك الأمر للقضاء.

    > هناك نواب منعوا من التسجيل في دوائرهم التي فازوا فيها سابقاً؟

    - طالما أن القضايا كما تقول نظر فيها القضاء، يجب أن نحترم قرارات القضاء وعموماً المؤتمر ضبط أيضاً مخالفات وأعمال خارجة عن القانون من قبل أحزاب اللقاء المشترك بما فيها جرائم قتل وتم إحالة هذه المخالفات إلى القضاء.

    > وصفت الخطاب السياسي لأحزاب اللقاء المشترك بأنه عاطفي شعبوي هل خطاب المؤتمر يرتكز على بدائل عملية؟

    - أنا أعتقد إن المؤتمر الشعبي لا يخاطب في الناس منطقة اللاوعي وكذلك ينبغي أن تكون أحزاب المعارضة لأن أحزاب المعارضة إذا وصلت إلى السلطة انطلاقاً من خطاب شعبوي عاطفي قد تجد نفسها تبتعد كثيراً عن الوعود التي قدمتها للناس فيجب أن نقدم للناس وعوداً قابلة للتحقيق.

    > بمعنى ليس بمقدور أي حكومة كانت أن تحاكم مسؤولا فاسدا؟

    - إذا ثبت ذلك يجب إحالة كل فاسد إلى القضاء بصرف النظر عن موقعه، المهم أن لا نوجه الاتهامات جزافاً ونتهم الناس بما ليس فيهم، إذا ثبت فساد في أي مؤسسة أو وزارة فمن حق الناس أن تحال هذه القضية إلى القضاء وحق الديمقراطية على القضاء هو مكافحة الفساد وإعلاء سلطة القانون.

    > لكننا لم نشهد حتى اللحظة إحالة ولو فاسد واحد؟

    - قلت سابقاً أن ما يميز الفساد في اليمن هو ليس ملاحقاً بالشكل الكافي.

    > من يتحمل مسؤولية الملاحقة؟

    - هذا يعود لمستوى الحراك السياسي في المجتمع وفعالية وسائل التعبير عن الرأي والوسائل الديمقراطية كالصحافة على سبيل المثال يمكن أن تقوم بدور فعال جداً في كشف الفساد لكن أحياناً تستخدم الصحافة بطريقة تفقدها مصداقيتها وتبعدها عن وظيفتها الحقيقية.

    > هذا لا يسقط واجب السلطة في ملاحقة الفساد؟

    - نعم لا يسقط الواجب بطبيعة الحال، وأعتقد أن كثيرا من أعمال الفساد التي كشفت في كثير من البلدان كانت الصحافة ووسائل الإعلام صاحبة الفضل الكبير في كشفها.

    > لدينا الأحكام بالسجن والغرامات ضد الصحفيين وليس الفاسدين؟

    - هل ثبت أن حكماً بالسجن على صحفي بسبب توجيه تهمة فساد لأي جهة.

    > وبسبب الآراء السياسية أيضاً؟

    - هذا شأن مختلف إذا حصل أن صحيفة لديها وثائق واتهمت مؤسسة بمخالفات فاسدة فلا أعتقد أن هذه الصحيفة أو الصحفي يتعرض بكل بساطة للحبس.

    > وجه رسالة مركزة لكل من:

    -المؤتمر الشعبي العام؟

    - أن يكون أكثر التصاقاً بواقعه وأكثر انتماءاً للعصر وأكثر فهماً للعالم المحيط به.

    -الإصلاح؟

    - أن يجدد في خطابه السياسي وأن يعيد الاعتبار للعقل في تأويله للدين.

    -الاشتراكي؟

    - أن يتعلم من تاريخه ويتجه للمستقبل.

    -الحكومة؟

    - أن تضع في مقدمة اهتماماتها ضرورة مكافحة الفساد وضرورة الاهتمام بالإنسان.

    -الرئيس؟

    - أن يحافظ على أهم صفة أعجبتني فيه وهي قدرته المستمرة على التجدد ومحاولاته المستمرة لإعادة اكتشاف واقع بحاجة مستمرة إلى كشف.

    -الشيخ الأحمر؟

    - أن يواصل اعتداله.

    -باجمال؟

    - أن يواصل مبادراته الجسورة.

    -د. الإرياني؟

    - أن يستمر بحيوته التي عهدناها به طوال السنوات الماضية وأن يقتحم بها تخوم السبعين.

    -علي صالح عباد؟

    - إلى اليسار دُرْ.

    -عبدالملك المخلافي؟

    - أن يخرج من الماضي.

    -محمد اليدومي؟

    - أن يتذكر صداقتنا القديمة منذ الثمانينات.

    -أحمد الحبيشي؟

    - أن يواصل القراءة.

    > سؤال أخير كنت ترغب في توجيهه إليك؟

    - عن علاقتي بمهنتي.

    > أجب عنه؟

    - علاقتي بمهنة الصحافة أعتبر الصحافة حرفتي والكتابة معنى حياتي وبين الصحافة والكتابة فضاء واسع يسمح للإنسان أن يعيد اكتشاف نفسه وأن يتعرف على حقائق جديدة وأن يتعلم باستمرار مزيدا من الدروس تساعده على أن يكون أكثر قدرة على التجدد واستشراف ما وراء الأفق.



    كلام للإستهلاك !!!!!! كلام جرائد !!!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-24
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هذا الذي يخوفنا يا تانجر بان جماعتنا يعملون العملة وهو لا يعلمون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-25
  5. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    بل يعملون العمله وهم يعلمون ياسرحان !!!!

    ولو قلت لك انهم يعلمون مقعدهم من النار ويرونها رويا العين لما بالغت !!!!
     

مشاركة هذه الصفحة