( معركة خلف الكواليس ....وللجهاد قصة )

الكاتب : سليل الاسلام   المشاهدات : 473   الردود : 1    ‏2003-02-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-24
  1. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسم الله أقول والصلاة والسلام على الرسول وعلى آله وصحبه ومن والاه في

    الفعل والقول فأقرأوا يا اصحاب العقول.

    هوعلي عهد... فأما بعد

    لا يزال هو أقرب الاعداء لي، ولا يزال في كل يوم يعتدي علي

    قد ارتقى فوقي مرات عديدة،ولا يزال معي من سنين مديدة

    لا يرقب في إلاّ ولا ذمّة، مُكرماََ وذاته مكرمه،نفوذه غير خاضع لمعاهدة الحد من الاسلحةالمحرمة،كل

    الشعوب في مواجهته محطمه.

    كأنه من جملة الاشباح ،عنيد في غُدوّه وفي المراح

    يُعتبر قائد العالم بلا منافس ، نفوذه يمتد في آفاق القارات الخمس ،يهد بنيان الثبات بمعول وفأس.

    أسلحته مراوغه لايعرفها الا الخصم العنيد ،يضرب مخالفيه بيد من حديد

    يجر خلفه العاقل الأديب ،فيلسوف في الحياة قد يخدع اللبيب ، يستخدم اسلحته بلا رقيب ولا حسيب

    قدأهلك بها أجيال من المكلفين ، يعرفونه خصومه حق المعرفه لكنه غير مُستبين

    منهم من خضع له لقوة سيطرته عليه، وغلبة سلطانه بين يديه

    ومنهم من تبعه على خوف واستحياء ، تراه يَذُبّ عنه بجدال ومراء

    ومنهم من دافع عنه باسم الحداثة والتغيير ،كأن الجائزه ستناله كأنه الضاحك الاخير!!

    ومنهم من وقع المواثيق لمحاربته وجهاده، وجهز لاجل ذلك كل عتاده

    وكل ذلك قبل محاربة أعدائه البعيدين ،المنتظرين الخائنين !!!

    فاعدو العدة واخذو الاهبة، للقيام بالمهمة الصعبة

    ثم هاجروا الى ملتجأ يبعد عن أقرانهم ونُظرائهم ، وتركوا التُرهات ورائَهم

    واعتصموا بخالقهم طالبين منه النصر والتمكين ، على عدوهم الحصين ، ليصبح هو السجين!!

    فيتحررون من عبوديته ، ويتبرأون من تبعيته

    فقد ولدوا أحرارا ، وللخير انصارا

    فكيف يغلبهم هذا العدو الحقير؟؟؟ الذي قضى على خلق كثير!!

    جرّهم الى زيف الدعاية..حتى أنساهم الغايه .. يحجب عنهم طريق الهدايه ..و يهون عليهم الجنايه!!

    صارت أقواله مذهب للكثيرين ، تبنّوا فِكرَهُ حتى صاروا له منظّرين!!! وعنه مدافعين !!!

    والله اني لأعجب ، من هذا المذهب

    أغرى الناس وزيّن أفكارهم بالغرور،كيف غاب عنهم ما يكون تحت القشور؟؟

    صار كالرحا على رؤؤسهم تدور

    ومن دخل الرحا ...حتما لن يعرف كيف تنتهي الامور!!

    أين العقل أين ما حفظته الصدور؟؟؟

    أي ذل عندما يطحن عدوناالاول رؤوسنا...ونحن بلا شعور!!

    بل عنه ندافع....وله نثور

    كالفئران نسير خلفة...حتى لو ورد البحور!!

    بغبائنا أطعنا ألد أعدائنا، حكّمناه في ولائنا،عابثاََ في دمائنا،مشوهاََ كُبرائَنا،مثبطاََ لمَضائنا.

    6499 حَدَّثَنَا عَبْدُاللَّهِ بْنُ صَبَّاحٍ حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ سَمِعْتُ عَوْفًا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِيرِينَ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ:

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِذَا اقْتَرَبَ الزَّمَانُ لَمْ تَكَدْ تَكْذِبُ رُؤْيَا الْمُؤْمِنِ وَرُؤْيَا الْمُؤْمِنِ جُزْءٌ مِنْ

    سِتَّةٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنَ النُّبُوَّةِ وَمَا كَانَ مِنَ النُّبُوَّةِ فَإِنَّهُ لا يَكْذِب)ُ قَالَ مُحَمَّدٌ وَأَنَا أَقُولُ هَذِهِ قَالَ وَكَانَ يُقَالُ

    الرُّؤْيَاثَلاثٌ حَدِيثُ (النَّفْسِ )وَتَخْوِيفُ الشَّيْطَانِ وَبُشْرَى مِنَ اللَّهِ فَمَنْ رَأَى شَيْئًا يَكْرَهُهُ فَلَا يَقُصَّهُ عَلَى أَحَدٍ

    وَلْيَقُمْ فَلْيُصَلِّ قَالَ وَكَانَ يُكْرَهُ الْغُلُّ فِي النَّوْمِ وَكَانَ يُعْجِبُهُمُ الْقَيْدُ وَيُقَالُ الْقَيْدُ ثَبَاتٌ فِي الدِّينِِ * صحيح البخاري

    عدوّنا الأول يستطلِع لعدونا البعيد، ممهداََ له الطريق تمهيد

    حتى اذا حل دارنا دافعت عنا نسائنا!!أي ذل عندما نهرب خلف أعراضنا؟؟

    كان الاهون أن نولي أدبارنا،عندها فلتحل دمائنا،حينها لن تقلنا سمائنا،لن يقبل العذر إبائنا نسينا أقرب

    أعدائنا،فرمينا على شباكه ولا ئنا

    وفي يوم النزال ...لن ترى الا الجبن عطائنا!!!

    فنتيجة لطاعة العدو الاول

    عدونا القادم ....لن يبخل ،لن يبخل!!

    فكل شيء له مُسهّل،لن يدّخر وسعاََ وسيقتل،كل من عليه سيجهَل

    إلا المهاجرين المجاهدين فهم للحق انصار،مرغوا أنف عدوهم الاول في كل الديار،فاستحقوا القيادة بكل

    إقتدار.

    2344 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ عَنْ سُفْيَانَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ

    وَقَّاصٍ اللَّيْثِيِّ قَالَ سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِي اللَّهم عَنْهم عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (

    الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّةِ وَلِامْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَنْ كَانَتْ

    هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَتَزَوَّجُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ *صحيح البخاري

    مجاهدون روضوا عدوهم .. ربطوه بعقال!!

    في أعين الناس هم الابطال،هم المجد ليسوا كاشباه الرجال،فالرجال بالافعال لا بالاشكال.

    هذا هو الحق والحق يقال

    نحن نرى العدو الينا قادم،ولا حتى بالكلام نقاوم،قد خرس كل الناس حتىالخطيب الفاهم

    فقال الناعق أنا العالم،فهل ترى في الرعية حازم،فالكل قائد في تبني المكارم!!!


    5965 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ حَدَّثَنَا أَبُو حَصِينٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى

    اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال: (َ لَيْسَ الْغِنَى عَنْ كَثْرَةِ الْعَرَضِ وَلَكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْس)ِ * صحيح البخاري

    لحظة...

    فلنطرق خيالنا ..عند انتصار عدونا

    تخيلوا...

    ما حال أمتنا؟؟اين أمنا ؟؟اين اخوتنا؟؟ كيف كنا وأين صرنا؟؟

    الارض تضيق علينا وعلى سوانا،اصبحنا نحلم بما يحلم به أسرانا

    هيا فكوا القيود، حيوا الصمود،فلن نُقتاد للأخدود وأنتم قُعود،وما يأذن الله به علينا وعليكم يعود!!

    لن ننتظر كالنعاج مصيرنا،فنحن بالكاد فداءََ لاعراضنا

    بأي عين الى اجيالنا سننظر،فالحال الى الخير لا تبشر

    حتما عندما يدخل العدو الدار، ساسمع صوتا يقول باصرار

    لا تستعجل الحكم انتظر،لعل مقصده الخير وللخير لا تنفر،هم مصلحين فلا تعكر،وبالنصر لو قاومتهم فلن

    تظفر، لن تنال غير ويلات وتحسر!!!

    قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالإفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لأ تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ

    مِنَ الإثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ} (11) سورة النــور

    يا الهي انت المعين ولعبادك تنتصر،قد ذكرت في كتابك ان النصر مع الصبر

    أيها المنتظرون...

    هل تعلمون ما سيفعل بالصغار فرعون؟؟

    إني أشم رائحة الغدر... لولا ان تفندون!!!

    2311 حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْكِنْدِيُّ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ حُبَابٍ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ

    الرَّحْمَنِ بْنُ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ الْحَضْرَمِيُّ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم

    عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْبِرِّ وَالْإِثْمِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( الْبِرُّ حُسْنُ الْخُلُقِ وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي نَفْسِكَ

    وَكَرِهْتَ أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيْهِ النَّاسُ) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ

    نَحْوَهُ إِلَّا أَنَّهُ قَالَ سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَبمو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ * سنن الترمذي

    كلمات تختلج قلبي وتصور،سؤالاََ كان لابد أن يخطر

    هل سيُطلق أعدائناالورود؟؟ أم سيطلقون الرصاص؟؟

    أم العفو اصبح منهجا للجنود؟؟ احكوا للناس جرمهم...هيا من القاص؟؟

    أم نسأل أجوائنا من يتعد الحدود؟؟ ام ستقولون لنا...من نصرهم لا مناص؟؟

    تعرفونهم وتقبلونهم،يهددون فتخافون،دوما يتوعدون....فلا ترحبوا ولا تمهدوا ،قولوا لهم ..لاتهددوا.

    فالملل يزداد من كثرة الخوف،وبالغفلة سيصبح ساكنا في الجوف

    مالكم لا تردون..ام ستقولون لنا عند التقاء الصفوف :قاربوا...وسددوا!!!

    20408 حَدَّثَنَا مُؤَمَّلٌ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ الْأَسْوَدُ قَالَ مُؤَمَّلٌ وَكَانَ رَجُلًا صَالِحًا قَالَ سَمِعْتُ أَبَا الصِّدِّيقِ

    يُحَدِّثُ ثَابِتًا الْبُنَانِيَّ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أَبِي ذَرٍّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّكُمْ فِي زَمَانٍ عُلَمَاؤُهُ كَثِيرٌ

    وَخُطَبَاؤُهُ قَلِيلٌ مَنْ تَرَكَ فِيهِ عُشَيْرَ مَا يَعْلَمُ هَوَى أَوْ قَالَ هَلَكَ وَسَيَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَقِلُّ عُلَمَاؤُهُ وَيَكْثُرُ

    خُطَبَاؤُهُ مَنْ تَمَسَّكَ فِيهِ بِعُشَيْرِ مَا يَعْلَمُ نَجَا * صحيح البخاري

    ماأنا الا من الدهماء ، فيا أيها الدهماء...

    ليس لنا رجاء،الا خالق السماء،سنحارب الاعداء،لتحكي أجيالنا عن الدماء

    إن سألتم اين الكرامة...فاسئلوا الاشلاء!!!

    ستقول لكم...

    إن أرواحنا في هناء،أحياها الذي علمنا معنى الولاء،معنى الرجولة معنى الفداء،وان سألتكم لمن حفظتم

    الولاء؟؟؟للمسلمين ام لجملة الاعداء؟؟

    عهدي بكم انكم العقلاء،قولوا لعدوكم لا والف لا!!!

    لا تكونوا كأصحاب كربلاء،عند الملمات يوجهون النداء،الى المترصدين الى الجهلاء.

    نحن الفائزون ان ارتم اللحاق بنا،فكونوا مع ركبنا،وقبل ذلك اهزموا اول أعدائنا

    فبالاخلاص ستحذون حذونا،علنا نلتقي يوم كرامتنا،في الجنة عند مليكنا

    سائل يسئل... من هوالعدو الاول؟؟

    حسبك...

    قل وبلا خجل،فقد اعترانا الملل

    هل هو عدو مجاورنا؟

    سأقول ستضيع بين اللائات..كلا

    هل هوالمغير علينا؟

    سأقول ستضيع بين اللائات..كلا

    أذن فمن؟؟

    حسناً...عدوكم لا يأمر إلا بالسوء.

    غرت الدنيا تابعيه،يلهث خلف الأطماع مريديه

    وهو الذي يقودهم الى الهلكه،يجعل الحاكم يعبث في ملكه ،يثبط المجاهدين في المعركه!!

    قد تبرأت منه ومن شركه!!!

    مرة يقود ومرة يُقاد،غير متزن في المراد،إن مال فبفضل الله يستعاد،يحارب كل العباد!!

    إلا المجاهدين الذين أعلنوا عليه الجهاد

    فهو عندهم كالصقر في يد الصياد

    6288 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهَا

    قَالَتْ:" مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَأْثَمْ فَإِذَا كَانَ الْإِثْمُ كَانَ

    أَبْعَدَهُمَا مِنْهُ وَاللَّهِ مَا انْتَقَمَ لِنَفْسِهِ فِي شَيْءٍ يُؤْتَى إِلَيْهِ قَطُّ حَتَّى تُنْتَهَكَ حُرُمَاتُ اللَّهِ فَيَنْتَقِمُ لِلَّهِ" * صحيح

    البخاري

    يصيدون به كل لذيذ.. ولذتهم به في ازدياد

    من لي بصياد لايحب النبيذ...بل سكرته تحت الزناد!!! عندما يرى قدح الجياد.

    معه كالصقر ...يتخذ الوكر

    يتأهب عند ما يرى ما يحب

    لكنه لا يتحرك الا بأمر!!!

    تارة يأمرونه الناس بما يحب،من المستساغ له لا يتركونه يقترب

    وتارة يعودونه على مالا يستساغ،ليس عبثا ولا لعب في وقت فراغ

    بل ينتظرون به طلوع الفجر،فيجرعونه المر جزعا مما هو امر

    3029 حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي أُوَيْسٍ قَالَ حَدَّثَنِي أَخِي عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بِلَالٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ

    الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ عَلَى

    قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ إِذَا هُوَ نَامَ ثَلَاثَ عُقَدٍ يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ مَكَانَهَا عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ فَارْقُدْ فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ

    انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَإِنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَإِنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّهَا فَأَصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ وَإِلَّا أَصْبَحَ خَبِيثَ

    النَّفْسِ كَسْلَانَ) * صحيح البخاري


    إن قلت هو أو هي فليس له جنس ولا صورة

    يأطرونها على الحق فتراها وكأنها مجبورة

    ليودعون الدنيا بها وهم على اكمل صورة

    فروضها لا تطعها فالجيوش أمامها مدحوره


    اذن

    سؤال اللغز..من هو الصقر؟؟أو من هي صاحبة الأمر

    ماالذي مرة يحفز..ومرة يغدر كالبحر..مرة كالطير الحر..ومرة تسير به كالمهر!!!


    وجوابه هو الهوى ..الذي به نهزم العدى

    وما النصر الا من عند الله

    النفس التي لا تحب التقى..تأمر بما يجلب النوى

    لذة تعقبها كل حسرة وآه

    قال تعالى : {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى } (40) سورة النازعات


    فلا تطع هواك ،إهزمه في العراك

    لا تعطه للشر فرصه،إن عصاك فاضربه على رأسه

    طوعه لتطاع،عوده على خير الطباع،جنبه كل شر قدر المستطاع،وان رأى الحسن لا يجرنك الى الضياع.


    قال تعالى: {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (53) سورة

    يوسف


    فبذنبكما لا تبوء،وأقلع بالنفس عن السوء،واجعلها بتأنيب الضمير تنوء


    قال تعالى : {وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ} (2) سورة القيامة


    كن أنت لها القائد،فيسهل صيدها إن كنت صائد،هَب أنها كالجواد المعاند،يريد سقوطك لتصبح بلا مساند.

    جهزها لاستقبال نداء الملائكة، إن كنت في السلم أم كنت في المعركة

    قال تعالى : {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ} (27) سورة الفجر

    روض جوادك واربطه في ساريه

    أصلها الايمان فانك سترد العاريه


    ألا إن سلعة الله غالية......ألا إن سلعة الله غالية



    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-03-09
  3. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    يرفع وأجري على رب العالمين
     

مشاركة هذه الصفحة