فرنسا تهدد بعرقلة انضمام دول أوروبا الشرقية للاتحاد و رئيس الوزراء المجري يرد على انت

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 526   الردود : 0    ‏2003-02-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-20
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    بسبب مناصرتها للحرب على العراق
    فرنسا تهدد بعرقلة انضمام دول أوروبا الشرقية للاتحاد
    [​IMG] جاك شيراك أثناء مؤتمر صحفي في باريس


    وزيرة الدفاع الفرنسية تحذر دول أوروبا الشرقية من أنها تعرض للخطر مشروعات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي نتيجة دعمها لواشنطن ــــــــــــــــــــ
    بلير ينتقد شيراك لموقفه من الدول المرشحة لعضوية الاتحاد ويعتبر ما سماه شق الصف بين أوروبا وأميركا لعبة خطرة في السياسة الدولية
    ــــــــــــــــــــ
    دول أوروبا الشرقية تتهم شيراك باستخدام أساليب تتسم بالتشدد وترفض مطلبه بتخفيف تأييدها القوي للسياسة الأميركية تجاه العراق
    ــــــــــــــــــــ

    صعدت فرنسا لهجتها تجاه دول أوروبا الشرقية المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، إذ حذرت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل إليو ماري هذه الدول من أنها تعرض للخطر مشروعات انضمامها إلى الاتحاد نتيجة دعمها للولايات المتحدة.

    وقالت إليو ماري في مؤتمر صحفي بعد لقائها نظيريها البولندي والألماني إنه "لمصلحة تلك الدول أقول عليهم أن يأخذوا حذرهم" لأنه سيكون هناك رد فعل من المواطنين عند إبرامهم اتفاقية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وسيقولون إن "تلك الدول لا تريد السلام داخل الأسرة الأوروبية".

    ميشيل إليو ماري
    وجاءت تصريحات الوزيرة الفرنسية بعد ساعات من شن الرئيس جاك شيراك هجوما لاذعا في ختام القمة الأوروبية الطارئة أمس على الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد لانحيازها للموقف الأميركي إزاء العراق، قائلا إنهم "فوتوا فرصة جيدة للسكوت". واتهم شيراك في مؤتمر صحفي عقده عقب انتهاء القمة الأعضاء الجدد بعدم اعتماد "سلوك مسؤول"، واصفا موقفهم بـ "غير اللائق".

    وأعرب شيراك عن خشيته من أن تؤدي هذه الخطوة "الخطيرة" التي قامت بها هذه الدول إلى "تعزيز شعور عدائي" تجاهها لدى الرأي العام في الدول الـ 15.

    ومن شأن التصريحات الفرنسية إثارة التوتر بين شطري القارة الأوروبية الشرقي والغربي، خلال زيارة لبروكسل يقوم بها اليوم الثلاثاء زعماء 13 دولة تطمح في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وهي غاضبة أصلا لعدم دعوتها لحضور قمة الاتحاد بشأن العراق.
    [​IMG]ميشيل إليو ماري
    انتقاد تصريحات شيراك
    ومن جهته وجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير انتقادا قويا للرئيس الفرنسي اليوم لموقفه من الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، دون أن يذكره بالاسم. وقال بلير في مؤتمر صحفي بمقر رئاسة الوزراء في لندن إن "أولئك الذين يريدون شق الصف بين أوروبا وأميركا يلعبون أخطر لعبة في السياسة الدولية التي أعرفها".http://www.aljazeera.net/mritems/images/2003/2/14/1_139484_1_3.jpgتوني بلير
    وفي إشارة إلى الدول المرشحة قال بلير "أتعشم ألا يقترح أحد أي شيء سوى حصوله على العضوية الكاملة بالاتحاد الأوروبي". كما انتقد المفوض الأوروبي للعلاقات الخارجية كريس باتن تصريحات شيراك قائلا إن الاتحاد الأوروبي ليس حلف وارسو، وإن لهذه الدول آراءها التي يجب أن تعبر عنها. وأكد باتن ضرورة "تجنب طرح مسألة توسيع الاتحاد والبرهنة على رحابة الصدر عندما لا يتفق البعض معنا".

    من جهتها انتقدت دول أوروبا الشرقية المرشحة للعضوية تصريحات شيراك، ومنها على وجه الخصوص بلغاريا ورومانيا لوقوفهما مع الولايات المتحدة في تهديداتها بشن حرب على العراق. واتهم مسؤولون في أوروبا الشرقية شيراك باستخدام أساليب تتسم بالتشدد رافضين مطلبه بتخفيف تأييدهم القوي للسياسة الأميركية تجاه العراق.

    وقال آدم روتفيلد نائب وزير الخارجية البولندي إن من حق فرنسا أن تعرب عن رأيها، ومن حق بولندا أن تقرر ما يصلح لها وعلى فرنسا أن تحترم ذلك. وأوضح "كنت أفضل أن يعبر عن رأيه بصورة أكثر لباقة".

    وقال ألكسندر فوندر نائب وزير الخارجية التشيكي ردا على سؤال عما إذا كان شيراك يريد التأثير على مستقبل دول أوروبا الشرقية "هذا ما يبدو".

    وأوضح دبلوماسي من أوروبا الشرقية أن شيراك تحدث بلهجة لم يكن الاتحاد السوفياتي السابق ليستخدمها مع حلف وارسو خلال هيمنته التي استمرت 40 عاما على المنطقة. واشتكى المتحدث باسم الخارجية السلوفاكية بوريس غانديل من أن شيراك لم يكن عادلا بانتقاده لدول أوروبا الشرقية بسبب عدم تضامنها مع أوروبا، في حين أن الاتحاد الأوروبي نفسه يواجه انقسامات عميقة بشأن العراق.


    المجري يرد على انتقادات شيراك

    قال رئيس الوزراء المجري بيتر ميدغييسي إن تربيته تمنعه من الرد على الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي قال الاثنين الماضي إن الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ضيعت فرصة للزوم الصمت بعد إعلانها مساندة واشنطن في ما يخص تهديداتها للعراق.

    وأضاف ميدغييسي في تصريحات صحفية ببروكسل في ختام اجتماع خصص لإبلاغ الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد نتائج القمة الاستثنائية للاتحاد "أعتقد أني على قدر كاف من التهذيب يمنعني من الرد على تصريحات كهذه.. من حق الجميع أن يبدوا رأيهم بمن فيهم شيراك". وأضاف "كان رأيا تم الإعراب عنه بعد فترة مسائية صعبة. هذا أمر يحدث " مؤكدا أنه لا "يخشى أبدا" أن "تعيق" هذه التصريحات مسألة توسيع الاتحاد الأوروبي

    [​IMG]بيتر مدغييسي


    وتابع المسؤول المجري قائلا "إننا بحاجة للحوار، والأمور لا يمكن أن تسير بشكل آخر. إنه أمر بالغ الأهمية أكده ما جرى في الأيام الماضية". وشدد على القول "إننا نسعى إلى حل سلمي" للأزمة العراقية ولهذا "لا بد من التعاون بين الولايات المتحدة وأوروبا".

    وكان ميدغييسي وقع مع سبعة من القادة الأوروبيين نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي إعلانا مشتركا يدعو إلى الوقوف صفا واحدا مع الولايات المتحدة في مواجهة العراق.

    وقال شيراك بعد قمة أوروبية طارئة مساء الاثنين في بروكسل إن دول أوروبا الشيوعية سابقا كانت "غير مهذبة بما يكفي وغير واعية تماما للمخاطر الناجمة عن دعم متسرع للموقف الأميركي". واتهم الرئيس الفرنسي الأعضاء الجدد بعدم اعتماد "سلوك مسؤول" واصفا موقفهم بـ "غير اللائق". وأعرب شيراك عن خشيته من أن تؤدي هذه الخطوة "الخطيرة" التي قامت بها هذه الدول إلى "تعزيز شعور عدائي" تجاهها لدى الرأي العام في الدول الـ 15 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
     

مشاركة هذه الصفحة