الوصيه الشرعيه مهمّّ !!!

الكاتب : الصمود   المشاهدات : 286   الردود : 0    ‏2003-02-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-02-20
  1. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    كيف تكون الوصية الشرعية ؟
    • قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " ما حق امرئٍ مسلم له شئ يريد أن يوصي فيه ، يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده " رواه الأربعة ومالك وأحمد عن ابن عمر . وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " من مات على وصية مات على تُقىً وشهادة ، ومات مغفوراً له ) رواه ابن ماجه عن جابر .
    أنا الموقع أدناه الفقير إلى الغني الحميد : ................................................

    هذه وصيتي ، أرجو من الله تعالى قبولها ، وممن أوصيته تنفيذها ، لقوله تعالى : ( فمن بدَّله بعد ما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدِّلونه إن الله سميع عليم ) . وأشهد على ذلك ربي عز وجل ، وأسأل مَن بعدي أن يلتزموا شرعَ الله الحكيم ، في كل تصرفاتهم وسلوكهم ، تجاه موتي ورحيلي إلى الدار الآخرة .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله المتفرد بالبقاء ، والصلاة والسلام على سيد الأنام خير الأنبياء ، وعلى آله أولي الولاء ، ورضي الله عن الأصحاب السعداء ، وبعد : فـ ( كل نفس ذائقة الموت ) و ( كل من عليها فانٍ . ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) . يا رب ، ها أنا بين يديدك ، خلقتني من عدم ، وأمتني بعد إذ أحييتني ، فالحمد لك على الخلق ، والشكر لك على الإسلام في حياتي ، والفضل منك إذ توفيتني لا أشرك بك شيئاً. أيها الوارثون منِّي وعني :
    وصيتي لكم قبل الآخرين أن تُحسنوا إلى أنفسكم بالثبات على دينكم ، وأن تتقوا ربكم في سركم وجهركم ، وأن تذكروا نهايتكم فتعملوا خيراً تدّخرونه عند ربكم ، فالإسلامَ الإسلامَ ، والقرآنَ القرآن ، والنبيَّ النبي محمداً صلى الله عليه وآله وسلم ، تمسكوا بالإسلام ، والتزموا القرآن ، واتخذوا النبي محمداً صلى الله عليه وآله وسلم أسوة حسنة في جميع الأقوال والأفعال والأحوال . واذكروا العهد الذي بيننا ، وصلةً تجمعنا ، فارقبوها في عمل صالح ، وحصِّنوها بدعوات لي خالصة ، وأرجو الله أن أكون فرطاً لكم إلى مقام أمين . احفظوا فيما بينكم أُخوتكم التي كُلِّفنا برعايتها ، واسعوا للتآلف مع المسلمين كافة ، واجتنبوا كل ما يسئ إلى ديننا ، ووحدة كلمتنا . لا تتركوا الصلاة ، ولا تعدلوا عن الصيام ، ولا تقصوا في أداء الزكاة ، وحجوا إن استطعتم ، وكونوا عباد الله إخواناً ، واهجروا كل غيٍّ ، واسلكوا سبيل الرشاد ، وقولوا : اللهم إنا نستهديك لأرشد أمرنا ، ونسألك علماً ينفعنا .
    ليست وصيتي من أجل مادة فانية فحسب ، لكنها من أجل الإيمان والعمل الصالح ، والتواصي بالحق والتواصي بالصبر ، فما أسلفت فيه القول أهم مما أذكره ذمة مادية بما لي وعليَّ ، ديناً ووديعة ووصية . أما الدَّين فما لي :

    اسم المدين .................... المبلغ رقماً .................... المبلغ كتابة ....................
    اسم المدين .................... المبلغ رقماً .................... المبلغ كتابة ....................
    سم المدين .................... المبلغ رقماً .................... المبلغ كتابة ....................

    وما عليَّ :
    اسم الدائن .................... المبلغ رقماً .................... المبلغ كتابة ....................
    اسم الدائن .................... المبلغ رقماً .................... المبلغ كتابة ....................
    اسم الدائن .................... المبلغ رقماً .................... المبلغ كتابة ....................

    وأما الودائع ، فقد أودعت عند :
    ................................................................................................................
    ................................................................................................................
    ................................................................................................................

    وأعهد إلى :
    ................................................................................................................
    ................................................................................................................
    ................................................................................................................

    يا واسع المغفرة ، يا باسط اليدين بالرحمة ، يا صاحب كل نجوى ، يا منتهى كل شكوى ، يا كريم الصفح يا عظيم المنِّ ، يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها ، يا ربنا ، يا غاية رغبتنا ، أسألك ألا تشوي خلقنا بالنار .
    حررت الوصية في : / / 142 هـ ، الموافق : / / 200 م .


    الوصي الناظر الموصي الشاهد الأول الشاهد الثاني

    ( وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين )
     

مشاركة هذه الصفحة